ورد الان : تطورات متسارعة تصريح مفاجئ اليوم لوزير الخارجية السعودي بعد قصف الحوثيين للامارات    استقرار نسبي لسعر صرف الريال اليمني مقابل العملات الاجنبية عند هذه الارقام    عمولات الحوالات من عدن إلى صنعاء اليوم الثلاثاء 18 يناير 2022    متحدث الحوثيين من طهران: سنهاجم الإمارات طالما واصلت "العبث" باليمن    أهالي برقة يتصدون للاحتلال… واعتقالات في النقب    عصيان مدني في السودان بعد سقوط قتلى في قمع مظاهرات غاضبة    مصرع 22 شخصًا على الأقل جرَّاء زلزالين غرب أفغانستان    الحرب مع إيران… الاحتمال الأقرب    سؤال يخرج مدرب الأهلي المصري عن طوره ويدفعه لكسر هاتف أحد الصحفيين    كورونا يحصد أرواح أكثر من 5 ملايين و561 ألف شخص حول العالم    وكالة تنشر صور أقمار صناعية تظهر آثار هجوم الحوثيين على موقع نفطي في أبو ظبي (صور)    فرص الجزائر للتأهل لثمن نهائي كأس إفريقيا    بن مبارك يؤكد لنظيره الإماراتي دعم اليمن للإمارات في مواجهة الإرهاب الحوثي    ملكة العقيق اليماني تقتحم تجارة الانترنت    تحذيرات من "كارثة" بالولايات المتحدة في حال نشر شبكات الجيل الخامس قرب المطارات    الصحاف: واشنطن ستسلم العراق قطعتين أثريتين تعودان لأكثر من 4000 سنة    بالأسماء.. قيادات حوثية متورطة في نهب مساعدات اليمنيين    رئيس مجلس النواب الليبي: الحكومة منتهية الولاية ويجب إعادة تشكيلها    ليفاندوفسكي يتوج بجائزة فيفا لأفضل لاعب في العالم 2021 متفوقا على صلاح وميسي    ارتفاع سعر خام برنت لأعلى مستوى له منذ 7 سنوات    حقوق الإنسان تدين جريمة العدوان بحق المدنيين في أمانة العاصمة    الدكتور وسيم الأمير مدير عام مستشفى برج الأطباء:    رغم قصر افتتاح المستشفى: أجرينا عمليات كبرى نوعية منها استئصال أورام في المخ لشاب وامرأة تكللت بالنجاح    الاطاحة بالقيادات العسكرية والامنية بمحافظة تعز وتعيين قيادات جديدة "الاسماء"    محافظ تعز يناقش الأوضاع والمستجدات الأمنية والعسكرية    افتتاح قسم الإصدار الآلي للجوازات بسفارة اليمن في العاصمة القطرية الدوحة    الاحتفال بجريمة أبوظبي.. محاولات إخوانية بائسة لرفع معنويات انكسار الحوثي بشبوة ومأرب    سلطنة عمان تصدر بيانًا بشأن هجوم الحوثيين على الإمارات    نجل نجيب سرور: حرقت جثمان أخي وسأدفن والدتي "الروسية" المسلمة في مصر    الفنانة المصرية رانيا يوسف: أنا بطل ووحش وفنانة إغراء ومشواري الفني مثير    محافظ المهرة: لن نتهاون في تثبيت الأمن والاستقرار وفرض هيبة الدولة    صحيفة "ناسيونال": بنزيما يهدد ريال مدريد بالرحيل    مقتل مغترب يمني بنيويورك...واعتداءات متزامنة على محلاته في أمريكا وصنعاء    احذر منها.. عادة شائعة عند الإستحمام تسبب قلة النوم ليلاً    ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في اليمن    طريقة بسيطة لإطالة العمر    لماذا يجب إغلاق باب غرفة النوم ليلاً أثناء النوم؟    دراسة تكشف عن خطر كبير مفاجئ للقهوة    كأس أمم إفريقيا: بوركينا فاسو ترافق الكاميرون إلى ثمن النهائي والرأس الأخضر بالانتظار    اغرب سبب.. زوجة تطلب بخلع زوجها    أزمة وقود جديدة لانعاش الأسواق السوداء في صنعاء بقيادة قادات الحوثي    للذين قالوا إن الإمارات سلمت للحوثيين صفقة أسلحة من السفينة "روابي"    سر توقف تقدم قوات العمالقة في حريب وعين    فوز ليفاندوفسكي بجائزة أفضل لاعب في العالم    ميلان يفشل في اعتلاء صدارة الكالتشيو الايطالي بعدما خسر امام نادي سبيزيا    ارتفاع جديد في أسعار السلع الغذائية في عدن    صنعاء.. محتجون يحملون العدوان مسؤولية توقف محطات الكهرباء    بتكلفة أكثر من 1.8مليار ..عدن تشهد توقيع عقود تنفيذ مشاريع صيانة وإعادة تأهيل الطرقات الداخلية كمرحلة أولى    فعالية نسوية بأمانة العاصمة بذكرى ميلاد الزهراء    وزير الصناعة يتفقد سير عمل مكتب هيئة المواصفات بأمانة العاصمة ومحافظة صنعاء    ندوة بحجة في ذكرى ميلاد الزهراء عليها السلام    قطاع المرأة بالإدارة المحلية يحيي ذكرى مولد الزهراء    وزير المالية يناقش مع قطاع الموازنة جهود إعداد الموازنة العامة للعام 2022م    فعالية ثقافية في ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء عليها السلام    انقذوا حياة الفنان عوض احمد قبل فوات الأوآن...!    ارشيف الذاكرة .. عيد مشبع بالخيبة !    ممرضات عملن في منزل منة شلبي: كنا ننام على الأرض ونأكل وجبة واحدة في اليوم وتعاملنا ب"سادية"    الكاتب والقاضي العميد حسن الرصابي..في كتابه الجديد.. عظمة الموقف وجسامة المسؤولية .. صياغة مساقات الحاضر والمستقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عمليات التجميل تزدهر في اليمن على نحو غير متوقع رغم الفقر والحرب
نشر في عدن الغد يوم 05 - 12 - 2020

لم يكن متوقعًا أن البلد الذي تطحنه الحرب منذ 6 أعوام، ويعيش 80% من سكانه تحت خط الفقر، تجاوزت فيه عيادات التجميل 100 عيادة ومركز متخصص، وأجرت خلال عام 2019 فقط، أكثر من 3 آلاف عملية تجميل في الأنف ليمنيات، وفق دراسة حديثة نشرها مؤتمر اليمن الثالث لأطباء التجميل والحروق المنعقد مؤخرًا في صنعاء.
وبينت إحدى الدراسات المقدمة للمؤتمر أن مجال ”طب التجميل“ له مستقبل واعد في اليمن، ويشهد إقبالًا متزايدًا من قِبل أفراد المجتمع، وفي مقدمتهم النساء.
وأشار استشاري جراحة التجميل، محمد الشرجبي، في تصريحات مقتضبة عبر الهاتف، إلى أن النساء يقبلن على عمليات التجميل بشكل كبير، وجزء كبير منهن في سن الشباب، وأعداد قليلة من اليمنيين الذكور يجرون عمليات التجميل.
وأوضح الشرجبي ل ”إرم نيوز“ أن نسبة النساء اللواتي يذهبن إلى مراكز التجميل في اليمن تتجاوز 90% من إجمالي مرتادي هذه المراكز.
وتشير إحصاءات، اطلعت عليها شبكة“إرم نيوز“، إلى وجود الآلاف من عمليات التجميل التي تُجرى ليمنيات، يتركز جزء كبير منها في منطقة الأنف.
ووفق صاحب مركز تجميل، الطبيب فهيم المخدري، فإن النساء أكثر هوسًا بعمليات التجميل وذلك لزيادة جمالهن، وفرصهن في الحصول على أزواج بالنسبة للفتيات العازبات أو المطلقات.
وقال إن عمليات التجميل للرجال قليلة جدًا، وتتمحور حول ”زراعة شعر الرأس“، وإصلاح بعض التشوهات الخلقية أو التي سببتها الحروق.
تضاعف الأعداد
وحتى العام 2014، كانت مراكز وعيادات التجميل لا تتجاوز 5 عيادات و 3 مراكز في صنعاء، ونسبة قليلة من أبناء المجتمع اليمني من يرتادونها، لكن مع نهاية العام الجاري، ارتفع العدد إلى 23 عيادة و12 مركزًا في صنعاء وحدها.
ويرى الأكاديمي في جامعة صنعاء، مروان الحاج، أن مرتادي مراكز التجميل ينقسمون إلى قسمين ”حاجة وترف“، مفسرًا ذلك بالقول:“البعض يأتي لحاجته إلى عمليات تجميل لإصلاح تشوه خلقي أو حروق، والجزء الآخر يأتي إلى هذه العيادات والمراكز لإجراء عمليات جراحية ليصبح أكثر جمالًا“.
وقال ل ”إرم نيوز“ إن“زراعة الشعر تحولت لدى فئة من الأثرياء في اليمن وأصحاب الأموال إلى موضة، وبات البعض يتفاخر بإجراء عمليات جراحية لزراعة شعر الرأس أو شفط الدهون“، معتبرًا أن ”المسلسلات والأفلام هي من تقف خلف التسويق الهائل لهذا النوع من العمليات خاصة في أوساط النساء“.
ضريبة الجمال
”لا سلعة دون ضريبة، قد يدفعها البعض بشكل باهظ“.. هذا ما ذهب إليه الطبيب مروان عند فشل بعض عمليات التجميل.
وقال ل“إرم نيوز“ إن“هناك عشوائية وخلطًا بين جراحة التجميل للتجميل وبين جراحة التجميل للإصلاح، وبعض من يمارسون هذا التخصص ليست لديهم معرفة كافية بهذه الجوانب بشكل دقيق ما يسبب أضرارًا للبعض“.
وتابع:“جراحة التجميل ليست بالأمر السهل، وليس أي طبيب يستطيع أن يجريها، لأنها تخصص دقيق ونوعي يحتاج إلى خبرة كافية، حتى لا تكون هناك أخطاء قد تصيب الشخص أو الفتاة بتشوهات بدلًا من التجميل“.
واعتبر أن“عمليات تجميل الأنف، والخدود، والأرداف، والشفاه، قد تكون مستغربة اجتماعيًا، لكنها باتت واقعًا، وهناك المئات ممن يجرين عمليات لأجسادهن بشكل شبه شهري“.
أسعار العمليات
ترتفع أسعار عمليات التجميل لتصل إلى مبالغ كبيرة مقارنة مع الواقع الاقتصادي اليمني، لكنها جيدة بالنسبة لفئة قليلة من اليمنيين الأثرياء، والتجار، وكبار موظفي الدولة، والقطاع الخاص، ودخلت فئة جديدة إلى قائمة ”محبي عمليات التجميل“ من بعض أسر قادة الميليشيات الحوثية.
وأشارت عاملة استقبال في أحد مراكز التجميل إلى أن المركز افتتح منتصف العام 2018، وكل يوم الإقبال في تزايد خاصة من قِبل النساء.
وأكدت في حديث مقتضب ل“إرم نيوز“ أن“الأثرياء هم أكثر عملاء المركز، بينهم جزء كبير من نساء أسر قيادات حوثية، تنتمي إلى صنعاء، وصعدة، وعمران، وحجة“.
وقالت:“يأتين إلى المركز لإجراء عمليات التجميل، وشفط الدهون، والعلاج بالليزر، بالإضافة إلى شد الجسم، وزيارات التخسيس مع خبيرة التغذية“.
وتتراوح أسعار العمليات بين 100 ألف ريال و 500 ألف ريال يمني، وبعض العمليات مثل عمليات الأنف تصل إلى 300 ألف ريال يمني، وهناك بعض العمليات الصغيرة مثل العلاج بالليزر التي يتفاوت سعرها وفق نوع العلاج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.