قيادة الخدمة المدنية ووحداتها تزور ضريح الرئيس الشهيد الصماد    إطلاق 30 صنفا من محصول القمح في محطة أبحاث بصنعاء    الأرصاد: استمرار هطول الأمطار المتفرقة متفاوتة الشدة على بعض المناطق    الحكومة السورية تعلن عن مشاركة الناخبين بالخارج في التصويت ضمن انتخابات الرئاسة    مؤسسة الشعب تدشن دعم المطابخ والأفران الخيرية بالعاصمة صنعاء    إستمرار التراجع المبشر لإصابات و وفيات "كورونا" في اليمن    شبوة:رئيس لجنة الطوارئ ومدير الصحة يدشنان الحملة الوقائية للتحصين ضد كوفيد 19    6 غارات على حيس ضمن 143 خرقا للعدوان بالحديدة    البيضاء: مصرع وإصابة عدد من عناصر المليشيا في جبهة الحازمية    مجلة أمريكية تكشف عن وجود علاقة خفية بين واشنطن و الحوثيين    دولة خليجية تنفذ أكبر عملية شراء للديون الأمريكية بقيمة 17 مليار دولار    تفكيك ألغام الحوثي.. المشتركة تنزع الموت من تحت أقدام السكان    نيويورك تايمز": تكشف تفاصيل اختراق إيران عبر الموساد .. وهذا من يساعده !    كان موقف القضاة في البدء محترماً    بعد أكثر من ربع قرن من النضال والتضحيات..القضية الجنوبية عصية على التجاوز والإلغاء    بعد مقتل الرئيس.. من هو محمد مهدي زعيم المتمردين في تشاد؟    الذهب يصعد بفعل هبوط الدولار    قرعة نارية لمصر والسعودية في منافسات كرة القدم بأولمبياد طوكيو    ألابا في الطريق لتوقيع عقد طويل الأمد مع ريال مدريد    الأندية ال6 الإنجليزية تنسحب من دوري السوبر الأوروبي    مباشرةً من محلات الصرافة.. تغير متسارع لأسعار الصرف اليوم الأربعاء في عدن واستقرارها في صنعاء    ألمانيا تعزم سحب قواتها من أفغانستان بحلول 4 يوليو    انفجارات ضخمة تهز مواقع للصواريخ وسط إسرائيل    وزير الرياضة اليمني يعلن الانتهاء من تركيب انارة ملعب الحبيشي بعدن    بعد أن هدمته ميليشيا الحوثي .. رجل أعمال يمني يتكفل ببناء أقدم جامع في صنعاء .. صورة    ماهي حكاية البئر الذي حذر النبي منه.. ''خرج أحدهم من داخله نصف جثة'' وعندما انزلوا الكاميرات كانت الصدمة (صور)    بعد 6 أيام من عودته من السعودية واختطاف الحوثيين له.. يعيدوه جثة هامدة معذبة بطريقة وحشية    القبض على شاب ارتكب جريمة مروعة بحق فتاة في نهار رمضان    نصائح رمضانيه لكبار السن    المقاومة الجنوبية تخوض اشتباكات عنيفة عقب رصد تحركات حوثية في ثره    تركيا تعلن عن مفاوضات لشراء دفعة جديدة من أنظمة صواريخ "إس-400" الروسية    قرأت لك.. "حرر نفسك" كيف تنتصر على مونولوج الهزيمة الذاتية؟    فتح باب قبول أبحاث المؤتمر الدولى ال24 للاتحاد العام للأثريين العرب    المخطوطات الإسلامية فى المزادات العالمية.. مصحف مزخرف ب13 ألف استرلينى    لكل من أراد أن يتوب    دراسة بحثية تكشف كيف وظف الهاشميون في اليمن انتمائهم لآل البيت؟    الوحدة يتغلب على الشعب في الملتقى الرمضاني    المحافظ لملس يُعزّي في وفاة اللواء الحامدي والدكتور الخينة والاستاذ التميمي    تسليم وحدات سكنية لذوي الاحتياجات الخاصة بمأرب    تعز.. لجنة الطوارئ تناقش مستوى تنفيذ إجراءات مواجهة كورونا.    بايرن ميونخ يقترب من التتويج بللقب بفوزه على ليفركوزن بثنائية    نص المحاضرة الرمضانية الثامنة للسيد عبد الملك بدر الدين الحوثي (فيديو)    لهذا السبب .. "جاكي شان" يقرر حرمان ابنه من الميراث    الاعلان عن وفاة مسؤول حكومي بارز بعدن ...والوزارة تنعيه    هذه هي المسلسلات الأكثر مشاهدة في رمضان 2021 .. والمفاجئة لن تتوقعو رقم 1 من يكون !    3 مشاهد .. الحب فى دراما رمضان    حدث في 9 رمضان:    السواك عبادة مهجورة    كيف ساهمت الامارات في دعم العملية التعليمية بالمحافظات المحررة " تقرير "    ضربة جديدة لكهرباء حضرموت    جرعة جديدة للمشتقات النفطية في هذه المحافظة المحررة    منتخبنا الوطني يجري تمرينه الثاني بشبوة استعداداً لمواجهة السعودية    نائب وزير الكهرباء يطالب الوزير كلشات بتصحيح قراره    محافظ شبوة يفتتح مشروع طريق نوخان بمديرية عتق ويتفقد مشروع المياه فيها.    بنيان تختتم دورة تدريبية حول الصحة الحيوانية    حكم يقع في موقف محرج بسبب "البطاقة الصفراء المنسية"    وفاة مدير أمن عدن السابق الذي رفض الانتقالي تسلميه الإدارة حتى إقالته    مناقشة سبل تيسير دورة الصرف العاشرة من مشروع الحوالات النقدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشهيد الحي.(الشعلان)
نشر في عدن الغد يوم 28 - 02 - 2021


لقد كتب ابلغ قصيدة.
وافصح مقال.
واعظم كلمة.
ولم يترك لاحد ما يقول..
لقد رايت- ولأول مرة- اليوم رأيت البسطاء والفقراء والعمال والمغمورين من الناس يتركون اماكن اعمالهم، ويتركون اسباب رزقهم، وينفضون ايديهم من مشاغلهم و يندفعون وراء موكب تشييع الشهيد شعلان رحمه الله. راجلين وراكضين في الطريق إلى المقبرة والحزن يعلو وجوههم والذهول مسيطرا عليهم.
وبالطبع دون طلب من احد ودون دعوات ودون مكبرات صوت. شعورهم الجامع ان الشهيدفقيدهم هم . وان الجرح اصابهم. وكان سربالا انكشف عنهم...
وانا اجزم ان غالبيتهم الساحقة وسوادهم الأعظم لايعرفون شخصه، ولم يرتادوا له دارا، ولم يطرقوا له بابا، ولم يسمعون منه كلاما،
لم يفتنوا به في وسائل الإعلام ، ولم يعجبوا به في مواقع التواصل لان وسائل الإعلام ومواقع التواصل ليست ميدانه ولاهي هوايتهم ...
والثابت انهم ماعرفوه
إلا بأفعاله التي لمسوها في حياتهم. وهنا بيت القصيييييييد...
ليس الشهيد الذي استراح بميت ....
إنما الميت ميت الاحياء .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.