الدكتور لبوزة يهنئ رئيس وقيادات وقواعد وانصار المؤتمر بذكرى الاستقلال الوطني    وزير الخارجية يقوم بزيارة رسمية إلى روما    اعتقالات بالضفة والقدس وإصابات بمواجهات ببيت لحم    الإمارات تلتقي سوريا في كأس العرب    القوات المشتركة تدخل ''شرعب'' في تعز .. وفرار مليشيا الحوثي بعد انهيار دفاعاتها (آخر التطورات)    سقوط صاروخ باليستي بالقرب من مخيم للنازحين في مأرب    بالتزامن مع استئناف مفاوضات فيينا.. إيران تسعى لرفع العقوبات    لدخول الغاز الإيراني .. الحوثيون يواصلوا منع دخول شاحنات ألغاز ويحتجزوها في المنافذ    وزير إعلام : مشاريع «سلمان للإغاثة» خففت معاناة المُهَجَّرِين والنازحين    بريطانيا تدعو وزراء صحة مجموعة السبع لاجتماع طارئ بسبب "اوميكرون"    أسعار صرف العملات الأجنبية أمام الريال اليمني اليوم الاثنين 29 نوفمبر 2021م    الضوراني :70% من الأمراض التي تصيب الانسان مشتركة مع الحيوان    تأهل العراق لنهائي بطولة غرب آسيا للشباب بفوزه على فلسطين بهدفين دون رد    قبل ساعات.. الكشف عن فرص محمد صلاح في الفوز ب الكرة الذهبية 2021    11 شهيداً وجريحاً حصيلة جريمة سعودية جديدة في صعدة    الأمم المتحدة: الوضع الإنساني في مأرب يستدعي استجابة دولية عاجلة    مدير عام الشؤون الاجتماعية والعمل بشبوة يدين اعتقال العاملين بمؤسسة الشباب الديمقراطي.    هل أصبح الجنوب حلمنا المستحيل؟؟!!    مخبازة..    التحالف يسحب العملات الأجنبية من الأسواق و "الريال اليمني" يواصل التدهور بشكل غير مسبوق    السياحة العالمية تخسر تريليوني دولار في 2021    مسؤول في الرئاسة اليمنية يعلن رغبة ''الحكومة الشرعية'' في التطبيع مع إسرائيل (فيديو)    نداء عاجل من الاتحاد الاوربي حول الاوضاع في اليمن    شبوة مدينة أثرية وتاريخية    ريال مدريد يفوز على إشبيلية في الدوري الإسباني    النفط يعوض خسائره ويرتفع لأعلى مستوى في أسبوع    امريكا في الصدارة..عدد وفيات كورونا في العالم يقترب من 5.2 مليون حالة    اليونيسيف تقدم دعماً عاجلاً لأكثر من سبعة ألف نازح في مأرب    الأمم المتحدة تدشن حملة تطعيم ضد الكوليرا في الضالع ولحج    سلطات شبوة توجه بعدم تأجير العقارات بالعملة الأجنبية    منتخب اليمن للشباب يفوز على البحرين في بطولة غرب آسيا    وزير الشباب يبارك فوز المنتخب الوطني للشباب على البحرين    عصابات نهب الآثار تعبث بضريح أثري جنوب شرق إب    إلى أي مستوى بلغت بهم الوقاحة؟!    الكشف عن التفاصيل السرية لسقوط العاصمة الافغانية "كابول "بيد طالبان بسرعة    التحالف يدمر أهداف نوعية لمليشيا الحوثي في قاعدة الديلمي بمطار صنعاء    مواجهات مسلحة بين القوات المشتركة ومليشيا الحوثي شمال غرب الضالع    اللجنة العليا للطوارئ تُقر إلزامية التطعيم ضد «كورونا» لجميع موظفي الدولة ورفع جاهزية القطاع الصحي    قوات الجيش الوطني تكبد المليشيات الحوثية خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد جنوب مأرب    السعودية تمدد صلاحية الإقامة وتأشيرة الخروج والعودة والزيارة آلياً دون مقابل    المنتخب القطري يتطلع لإتتزاع اللقب الأول في تاريخ بطولات كأس العرب    وصول هذه الشخصية إلى العاصمة صنعاء قادمة من الإمارات " صورة "    إحياء التراث بآلة الحداثة القاتلة    دور سلاطين يافع في مواجهة الأتراك والأئمة الزيدية    الإخوان يراهنون بالقوة لإبقاء شبوة إمارة خاصة    محافظ عدن "لملس" ينفذ نزول ميداني للمرافق الصحية بعدن    اخيراً حل اللغز الذي حير الجميع.. حمل طالبة فاتنة الجمال في السعودية من معلمتها    هذا ما فعله الدنجوان رشدي أباظة مع الفنانة الجميلة سهير رمزي عندما شعر بخجلها قبل تقديم مشهد ساخن!    صحفي يكشف نصيب بن عديو من مبيعات النفط في شبوة    اليمن تترأس الندوة ال 25 لرؤساء هيئات التدريب بالقوات المسلحة العربية    الإمارات تزود الساحل الغربي بثمانين ألف جرعة لقاح ضد كورونا    تدشين الامتحانات النصفية لصفوف محو الامية و تعليم الكبار بمحافظة المهرة.    سيتي يهزم وست هام ويرتقي للوصافة    ضغط حوثي على عقال الحارات في صنعاء للتجنيد ورفع بيانات عن السكان الجدد أولا بأول (تفاصيل)    شهداؤنا العطماءء رجال صدقوا    ندوة بمجلس الشورى بعنوان "الالتزام بنهج الكتب والرسل لتحقيق الوحدة الإيمانية"    رسالة شكر للحوثي!!    ألم تتعظ مملكةُ الشر بعدُ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عرض الصحف البريطانية - مصريون يخشون "لعنة الفراعنة" مع خروج موكب المومياوات - ديلي تلغراف
نشر في عدن الغد يوم 03 - 04 - 2021

نبدأ جولتنا في الصحف البريطانية من صحيفة ديلي تلغراف وتقرير لديفيد جي روز، بعنوان: مصريون يخشون "لعنة الفراعنة" مع اقتراب موكب المومياوات.
وتُقيم مصر السبت "موكبًا ذهبيًا" لنقل مومياوات ملوك مصر القديمة إلى متحف جديد في القاهرة.
ويجوب الموكب، الذي يضم مومياوات 18 ملكا وأربع ملكات، شوارع القاهرة بدءًا من الساعة 6 مساءً في أجواء احتفالية.
ويقول الكاتب إن عددا من المصريين المؤمنين بالخرافات أعربوا عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن مخاوف من أن نقل المومياوات سيلقي باللعنة على بلادهم.
ويضيف أن بعضهم ربط بين نقل المومياوات بسلسلة من الكوارث في الآونة الأخيرة، بما في ذلك إغلاق قناة السويس لمدة أسبوع، وحادث قطار دام، وانهيار دام لمبنى سكني في القاهرة.
ومن بين المومياوات التي سيتم نقلها مومياء الملك رمسيس الثاني (الذي حكم من 1279 إلى 1213 قبل الميلاد) ، ووالده سيتي الأول (1290-1279 قبل الميلاد)، والملكة ميريت آمون، الأخت الكبرى لأمنحتب الأول وزوجته (1526 - 1506 قبل الميلاد)، بحسب وزارة السياحة المصرية.
ويأتي الموكب لنقل المومياوات من مستقرهم الحالي، الذي تم بناؤه عام 1902، إلى معرض جديد تمامًا في المتحف القومي للحضارة المصرية في الفسطاط، بالقاهرة القديمة، الذي تم تصميمه ليحاكي وادي الملوك في الأقصر حيث دفن الملوك في الأصل.
وسيعرض المتحف الجديد المومياوات إلى جانب توابيتهم الأصلية وفي بيئة يتم التحكم فيها بالمناخ للمساعدة في الحفاظ عليها.
لقاح أسترازينيكا والجلطات
صدر الصورة،GETTY IMAGES
وننتقل إلى صحيفة الفاينانشال تايمز، التي تتساءل عن العلاقة بين جلطات الدم ولقاح أسترازينيكا.
وتقول الصحيفة إنه بعد أسبوعين من طمأنة وكالة الأدوية الأوروبية للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لأول مرة أنها لم تجد أي صلة بين لقاح أكسفورد/ أسترا زينيكا والتقارير السابقة عن جلطات دموية نادرة، أعلن عدد متزايد من الدول عن قيود جديدة على استخدام اللقاح.
وبينما لم تفرض المملكة المتحدة والنمسا أي قيود، أوصت فرنسا والسويد وفنلندا وكندا ومؤخرًا ألمانيا الشباب بتجنب لقاح أسترازينيكا. ولا يزال استخدامه معلقا في النرويج والدنمارك.
وتقول الصحيفة إنه يُطلق على الحالة الرئيسية التي تُسبب القلق بشأن لقاح أسترازينيكا "تجلط الجيوب الأنفية الوريدي الدماغي"، وفيها تحدث جلطات في الأوردة التي تنطلق من الدماغ، ولها مضاعفات قاتلة.
وتضيف أنه في الحالات المثيرة للقلق تأتي هذه الحالة مصاحبة لما يسمى "قلة الصفيحات" إذ يظهر المريض أيضا مستويات منخفضة بشكل غير طبيعي من الصفائح الدموية، ما يؤدي إلى نزيف حاد.
وتضيف أنه في النرويج أبلغ مسؤولو الصحة عن ست حالات من هذا القبيل على الأقل من بين 120 ألف متلق للقاح، توفي أربعة منهم. وفي ألمانيا، تم الإبلاغ عن 31 حالة من 2.7 مليون حصلوا على اللقاح، بما في ذلك 29 امرأة تتراوح أعمارهن بين 20 و63 عاما، ورجلان عمرهما 36 و57 عاما. وتوفي تسعة منهم.
وتقول الصحيفة إن بعض الخبراء يرون أنه إذا تسبب اللقاح في ذلك التجلط، فقد تكون مستويات الإصابة المختلفة في البلدان المختلفة نتيجة ناجمة عن الفئة العمرية لمن تلقوا اللقاح.
وعلى سبيل المثال، فقد سمحت بعض الدول الأوروبية بحصول من تقل أعمارهم عن ستين عاما على لقاح أسترازينيكا، على النقيض من بريطانيا التي بدأت بإعطائه لكبار السن أولا.
أسباب للتفاؤل
صدر الصورة،PA MEDIA
ونختتم جولتنا مع مقال بصحيفة آي، بقلم رئيس التحرير أوليفر داف، بعنوان "العديد من الأسباب التي تدعو للبهجة في عطلة عيد الفصح".
يقول داف إنه بعد أيام الشتاء بنهارها القصير جاء الربيع واقترب الصيف بنهاره الطويل حين يصبح الطقس أكثر دفئًا. وقد عاد الأطفال إلى الفصول الدراسية، حيث يتعلمون سويا. والعائلات تجتمع في المتنزهات في جميع أنحاء البلاد - وفي دور الرعاية أيضا.
ويضيف أنه بعد شهور الإغلاق الطويلة سيلتقي الأطفال أخيرا مع أجدادهم وجداتهم. وسيتمكن الأصدقاء أخيرا من اللقاء ومن احتساء البيرة سويا.
ويقول إن عملية التطعيم ضد فيروس كورونا في بريطانيا تجري على قدم وساق، إذ تلقى أكثر من 31 مليون شخص من السكان على جرعة واحدة من اللقاحات. وتراجعت حالات الإصابة الجديدة إلى أدنى مستوى لها منذ منتصف سبتمبر/ أيلول.
ويضيف أن المتاجر والمطاعم وحدائق البيرة ومصففي الشعر وحدائق الحيوان والصالات الرياضية وحمامات السباحة ستفتح تباعا، وهو ما سيساعد في إنعاش الاقتصاد، ويعطي الأمل لملايين الأشخاص الذين توقفت أعمالهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.