بدء عملية عسكرية واسعة ضد مليشيا الحوثي    قيادي حوثي يكشف عن مصرع نجله على يد قوات الجيش الوطني    ورد للتو .. قناة المسيرة الحوثية تعلن خبر محزن لعناصرها .. تفاصيل ما قالته !    الهيئة العامة لحماية البيئة تحذر من كارثة نتيجة غرق سفينة نفط قبالة ميناء عدن    بعد قطيعة وحرب إعلامية دامت 4 سنوات.. مستشار بن زايد يصف دولة قطر ب"الشقيقة"    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم السبت 24 يوليو2021م    مواجهة مرتقبة بين رونالدو وميسي على أحر من الجمر    بلادنا تشارك في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية (طوكيو 2020)    العثور على جثة مواطن بعد أيام من اختفاءه بعدن    رئيس المؤتمر يعزي في وفاة اللواء الرصاص    منشور لدار الإفتاء في مصر يثير جدلا واسعا في البلاد    وزير الإعلام: مليشيا الحوثي تفبرك مشاهد في جبهة الصومعة للتغطية على علاقتها بالتنظيمات الارهابية    غارات على البيضاء وخروقات المرتزقة في الحديدة تصل الى 140 خرقاً    تضرر منازل وقطع للطرقات بسبب الامطار بماهلية    كابل تنفي أنباء عن سيطرة طالبان على 90% من الحدود الأفغانية    وكيل محافظة مأرب الشندقي يتفقد جبهة رحبة    مصلحة الدفاع المدني تحذر المواطنين من الاقتراب أو التواجد في ممرات السيول    اعتقال قائد مقاومة آل حميقان ونائبه وقائد جبهة القوعة وآخرين من المقاومة    عودة خدمة الإنترنت إلى مأرب بعد انقطاع ليومين    تراجع اسعار الذهب عالميا    قافلة عيدية من وجهاء العذارب ببعدان للمرابطين في الضالع    مصرع قيادي حوثي بارز في محاولة اختراق خطوط التماس في التحيتا    فخامة الرئيس يعزي في وفاة العميد الركن محمد صالح قشول    لإنقاذ العملة الوطنية من الإنهيار.. البنك المركزي يجري إصلاحات جوهرية وضبط أداء المصارف    تسجيل 320 اصابة واستهداف سيارتين اسعاف خلال مواجهات بيتا    السودان يعلن حالة الطوارئ !    رئيس الوزراء يعزي في وفاة الدكتور عبدالكريم اسعد قحطان    تحذيرات من سيول جارفة في عدد من الاودية في مديريات شبوة*    بالصور: حفل افتتاح هادئ للأولمبياد.. والدرون تبهر العالم    وقفات وأمسيات في محافظة صنعاء بذكرى يوم الولاية    إحصائية جديدة حول خسائر بشرية جراء سيول الأمطار باليمن    موانئ عدن تكشف عن محاولة لتعويم ناقلة نفط غرقت في ميناء عدن    7 خرافات لا تصدقها حول الإصابة بحصوات الكلى    هيئة الأوقاف تكرِّم عدداً من مُقرئي وحُفّاظ القرآن الكريم بصنعاء    تأجيل بطولة آسيا لكرة السلة إلى العام المقبل    "تعز" مليونية الوحدة اليمنية    وقفات بأمانة العاصمة بمناسبة ذكرى يوم الولاية    جريمة تجسس مشتركة سعودية -إماراتية.. ما الهدف من فضحِ المتورطين والمستهدفين    بعد أخذ جرعات اللقاح باليمن ..دخول اول مسافر يمني الى السعودية عبر منفذ الوديعة    مغترب يمني يشيد منزل رائع وسط مساحة تحيط به الخضرة من كل جانب .. وهذا ما رسم حوله .. صورة    منظمة (اليونسيف) تحذر من إنهيار شبكة إمدادات المياه في لبنان خلال شهر    احراق زوج أمام والدته في اليمن والجاني يتوعد بالمزيد من الجرائم    ماذا حدث في مهرجان قلعة القاهرة بتعز؟ مكتب الثقافة يوضح والفنان عمار العزكي يتبرع بكامل اجوره لإسرة المتوفي    اليمنيون يبتهجون بالعيد في عدن وتعز رغم الحرب والفقر    انتقالات ليفربول: محمد صلاح يميل إلى مغادرة الأنفيلد    مكالمة هاتفية لإثنين من عمالقة الفن اليمني أحدهم توفى والآخر على قيد الحياة .. فيديو    العيد بين الأمس واليوم !!    القهوة الزائدة يمكن أن تضر الدماغ    شقيقة الأمير محمد بن سلمان تنشر بيان نعي مؤثر    انسحاب مصارع عربي من أولمبياد طوكيو لعدم مواجهة إسرائيلي    (حسن كحلان عفار ) معلم تاريخي    ماذا يأكل ويشرب الأشخاص الأطول عمرا في العالم قبل النوم    ذبح أكبر وأغلى ثور في اليمن و في هذه المزارع تمت تربيته .. صورة    اسعار الذهب اليوم الجمعة في اليمن    مقارنة تفصيليه لأسعار الخضروات والفواكه بين صنعاء وعدن صباح اليوم الجمعة    تعرفي على اسباب زيادة ألم وعدد ايام الدورة الشهرية    أمسية في جحانة بصنعاء في ذكرى يوم الولاية    أضحية من البشر: ولايزال اتباع ابن تيمية يضحون بالانسان بدلا من الحيوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أحداث وقعت فى سنة 31 هجرية منها عزوة الصوارى.. ما يقوله التراث الإسلامى
نشر في أخبار اليوم يوم 13 - 06 - 2021

جاءت سنة 31 هجرية، والخليفة عثمان بن عفان خليفة المسلمين يباشر التوسعات التى تقع كل يوم فى البلاد، ومن المعارك المهمة فى هذه السنة غزوة الصوارى، فما الذى يقوله التراث الإسلامى؟.
يقول كتاب البداية والنهاية ل الحافظ ابن كثير تحت عنوان "ثم دخلت سنة إحدى وثلاثين"
ففيها: كانت غزوة الصوارى، وغزوة الأساودة فى البحر فيما ذكره الواقدى.
وقال أبو معشر: كانت غزوة الصوارى سنة أربع وثلاثين.
وملخص ذلك فيما ذكره الواقدى: أن الشام كان قد جمعها لمعاوية بن أبى سفيان لسنتين مضتا من خلافة عثمان بن عفان رضى الله عنه، وقد أحرزه غاية الحفظ وحمى حوزته، ومع هذا له فى كل سنة غزوة فى بلاد الروم فى زمن الصيف - ولهذا يسمون هذه الغزوة الصائفة - فيقتلون خلقا، ويأسرون آخرين، ويفتحون حصونا، ويغنمون أموالا، ويرعبون الأعداء، فلما أصاب عبد الله بن سعد بن أبى سرح من أصاب من الفرنج والبربر، ببلاد إفريقية والأندلس، حميت الروم واجتمعت على قسطنطين بن هرقل، وساروا إلى المسلمين فى جمع لم ير مثله منذ كان الإسلام، خرجوا فى خمسمائة مركب، وقصدوا عبد الله بن أبى سرح فى أصحابه من المسلمين الذين ببلاد المغرب.
فلما تراءى الجمعان، بات الروم يقسقسون ويصلبون، وبات المسلمون يقرأون ويصلون، فلما أصبحوا صف عبد الله بن سعد أصحابه صفوفا فى المراكب، وأمرهم بذكر الله وتلاوة القرآن.
قال بعض من حضر ذلك: فأقبلوا إلينا فى أمر لم ير مثله من كثرة المراكب، وعقدوا صواريها، وكانت الريح لهم وعلينا فأرسينا، ثم سكنت الريح عنا، فقلنا لهم: إن شئتم خرجنا نحن وأنتم إلى البر، فمات الأعجل منا ومنكم.
قال: فنخروا نخرة رجل واحد، وقالوا: الماء الماء.
قال: فدنونا منهم، وربطنا سفننا بسفنهم، ثم اجتلدنا وإياهم بالسيوف، يثب الرجال على الرجال بالسيوف والخناجر، وضربت الأمواج فى عيون تلك السفن حتى ألجأتها إلى الساحل وألقت الأمواج جثث الرجال إلى الساحل حتى صارت مثل الجبل العظيم، وغلب الدم على لون الماء، وصبر المسلمون يومئذ صبرا لم يعهد مثله قط، وقتل منهم بشر كثير، ومن الروم أضعاف ذلك، ثم أنزل الله نصره على المسلمين فهرب قسطنطين وجيشه - وقد قلوا جدا - وبه جراحات شديدة مكينة، مكث حينا يداوى منها بعد ذلك، وأقام عبد الله بن سعد بذات الصوارى أياما، ثم رجع مؤيدا منصورا مظفرا.
قال الواقدي: وفى هذه السنة فتحت أرمينية على يدى حبيب بن مسلمة.
وفى هذه السنة قتل كسرى ملك الفرس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.