يحيى الشعيبي يدلي بأول تصريح له بعد توليه رسمياً مديرا لمكتب رئاسة الجمهورية    توجيهات هامة للمغتربين اليمنيين داخل السعودية .. صورة    الحكومة الشرعية تعلن عن تكاليف الحج لكل يمني بمبلغ مالي كبير بالعملة السعودية وهذه هي أسماء الوكالات المعتمدة    قرعة تصفيات كأس آسيا للناشئين تضع اليمن في المجموعة الخامسة مع بنجلاديش وبوتان وسنغافورة    مصرع 30 مدنياً في هجوم لتكفيريين شرق نيجيريا    شاهد : تحطم طائرة حوثية مسيرة وسط صنعاء وسقوط ضحايا بين المدنيين    تحرك أمريكي للتطبيع بين السعودية واسرائيل    تحطم مقاتلة إيرانية في اصفهان ومصرع طياريها    الصحة العالمية: 131 إصابة مؤكدة بجدري القرود و106حالات اشتباه في 19 دولة    المديرة العامة لصندوق النقد الدولي تحذر من "أفق قاتم" للاقتصاد العالمي لكن تستبعد الانكماش    موقف قوي للفنان دريد لحام من العدوان على اليمن    الرئيس الأمريكي: نرحب بدعم الحكومة للهدنة ونجدد دعمنا لإنهاء الصراع في اليمن    قضية أثارت الجدل لسنوات عديدة.. فتح قبر طفل يمني في إسرائيل    بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم يمدد عقد حارسه نوير حتى 2024    مصر تعلن السماح بتسيير رحلات طيران مباشرة إلى مطار القاهرة مع صنعاء    "غروندبرغ" يعلن إطلاق مشاورات اقتصادية يمنية بمشاركة المعنيين الدوليين    انخفاض مؤشرات الأسهم اليابانية في جلسة التعاملات الصباحية    كرر ماقام به البيض.. عيدروس الزبيدي يعتكف عن حضور اجتماعات المجلس الرئاسي بعدن لهذا السبب    ماذا يخبئ فراعنة مصر القديمة داخل الأهرامات؟    البحرية الدولية تحث على مزيد من الدعم لخطة إنقاذ الناقلة "صافر"    بعد توقف لمدة عامين..... القطاع الخاص للحج والعمرة يعلن بدء اجراءات التسجيل لفريضة الحج، ويكشف أسباب زيادة الأسعار    قوات الجيش تكسر هجوماً عنيفاً للحوثيين بجبهة مقبنة غربي تعز    حيل ذكية تمنع دخول الذباب إلى البيت    بايدن يؤكد أن سياسة بلاده القائمة على "الغموض الاستراتيجي" إزاء تايوان لم تتغيّر    تويوتا تعتزم تخفيض إنتاجها العالمي في يونيو بسبب نقص أشباه الموصلات    415 مليار دولار إيرادات قطاع البرمجيات في الصين منذ مطلع 2022    فن النوافذ والمشربيات في صنعاء القديمة    بعد التجديد.. مبابي يسخر من بنزيما ونجوم الريال    صلاح يوجه رسالة بعد خسارة البريميرليج    عقوبات منتظرة لميلان وإبراهيموفيتش بعد السخرية من إنتر    أسعار المشتقات النفطية في اليمن .. اليكم أسعار البنزين والديزل    موظفو مستشفى الجمهورية يرفضون تحويل رواتبهم إلى هذا البنك ولهذا السبب    جهاز موجود في أغلب البيوت يرفع فاتورة الكهرباء إلى ثلاث اضعاف ..تعرف عليه    برئاسة وزير الدفاع: اللجنة الأمنية العليا تناقش تنسيق مواجهة "الخلايا الإرهابية" و"المخططات الإجرامية في عدن    المرصد الأورومتوسطي: 20 مليون يمني في فقر مدقع.. و4 مليون نازح لا يحصلون على الخدمات الأساسية    المهندس الشرجبي يناقش مع مسؤولين هولنديين الوضع المائي والبيئي في بلادنا    الوكيل مفتاح يدشن برنامج التعليم التعويضي للطلاب النازحين بمحافظة مأرب    وكيلا حقوق الإنسان يناقش أوضاع الأطفال وحمايتهم من النزاعات المسلحة    الاقتصاد العالمي يواجه أكبر اختبار له منذ الحرب العالمية الثانية    الجيش الأردني: تنظيمات إيرانية تستهدف أمن المملكة انطلاقا من سوريا    «البريمييرليغ» ينحني للفيلسوف    مصر تعلن الموافقة على تسيير رحلات جوية بين القاهرة وصنعاء لتثبيت الهدنة    جماعة الحوثي تجري تدريبات ومناورات بالطائرات بدون طيار في أجواء محافظة صنعاء    الغش في مناطق الحوثي.. انتهاك بشع وتدمير منظم للتعليم    انس جابر: أشعر بخيبة أمل    ماكلارين يعود الى يونايتد لمساعدة تن هاغ الساعي الى إنهاء هيمنة سيتي وليفربول    راحت أيام الزعيم .. ظهور مفجع للفنان عادل إمام بعد تدهور في حالته الصحية .. شاهد كيف أصبح في عيد ميلاده ال82 ؟ ذابل الوجه محدودب الظهر! (صور)    محافظ عدن يصدر قرار بإنشاء وحدة متابعة وتنفيذ المشاريع الممولة خارجيا ويعين رئيسا لها    الزُبيدي يؤكد على أهمية إضطلاع الحكومة بواجبها لتوفير وقود الكهرباء    ما هي حساسية الموز وما هي علامات الإصابة بها وكيف يمكن الوقاية منها    لا تتزوجي به أبدًا .. احذري الارتباط برجل يحمل أي من هذه الصفات    القطاع الخاص للحج والعمرة يدعو الى بدء اجراءات التسجيل لفريضة الحج، ويكشف أسباب زيادة الأسعار    مصر : الأجهزة الأمنية تلقي القبض على الفنان حسام حبيب بعد بلاغ شيرين العاجل    وزارة الأوقاف تعلن أسعار الحج وأسماء الوكالات المعتمدة لتفويج الحجاج    الهيئة العامة للكتاب تعلن عن قرب صدور ثلاثة كتب للبردوني    الكاتب الليبي محمد النعاس يفوز بجائزة البوكر للرواية العربية 2022    من درر ابن القيم:    ماذا تعنى الأوليجارشية؟.. تعرف على أصل المصطلح في الثقافة اليونانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أزمة وقود جديدة لانعاش الأسواق السوداء في صنعاء بقيادة قادات الحوثي
نشر في أخبار اليوم يوم 17 - 01 - 2022

اختلقت الميليشيات الحوثية أزمة وقود جديدة حادة في صنعاء وبقية مناطق سيطرتها، ما جعل محطات توليد الكهرباء تتوقف عن العمل، في ظل اتهامات للميليشيات بأنها تسعى إلى إنعاش السوق السوداء للوقود من أجل إثراء قادتها وتوفير المزيد من الموارد غير المشروعة لتمويل مجهودها الحربي، بخاصة عقب خسائرها المدوية في شبوة ومأرب.
وقال سكان في العاصمة اليمنية ل«الشرق الأوسط»، إن «طوابير سيارات تملأ الشوارع الرئيسية والفرعية القريبة من محطات بيع الوقود، في مشهد اعتادوا على رؤيته مع اقتراب شهر رمضان المبارك من كل عام وعند إقرار الميليشيات صرف نصف راتب للموظفين الحكوميين كل ستة أشهر».
وفي حين كانت الجماعة الانقلابية أعلنت أنها ستقوم الأسبوع المقبل بصرف نصف راتب عن شهر يناير (كانون الثاني) لعام 2018، أكد السكان في صنعاء أن تجار بيع الكهرباء استغلوا أزمة الوقود المفتعلة وأوقفوا المولدات عن أجزاء من المدينة في خطوة ممهدة لزيادة قيمة الاستهلاك الأسبوعية.
وقال أحد السكان الحوثيين مهمتهم افتعال أزمات، أزمة وقود، أزمة غاز، أزمة ضمير، متاجرة بالأقوات، وعبث بمصير الناس، فالكهرباء الحكومية والتجارية توقفت بحجة انعدام الديزل فيما تأتينا الفواتير بشكل أسبوعي ونلزم بدفع اشتراك شهري للمحطات التجارية خارج قيمة الاستهلاك، لكن الرواتب تصرف بشكل سنوي وبواقع راتب أو راتبين في العام.
ويشكو المواطن اليمني الذي رمز لاسمه ب«ن.ج» من أنه لم يحصل على أسطوانة الغاز التي تبيعها الميليشيات عبر مسؤولي الأحياء منذ شهر ونصف الشهر، وأكد أن قادة الميليشيات يشنون حربا تجارية استثمارية، يتربحون منها ويتطاولون في البنيان على حساب جوع الناس. وفق قوله.
أما المعلمة خديجة، فقالت إنها عندما سمعت أن الحوثيين سيصرفون نصف راتب توقعت انعدام مادة من المواد، إما الغاز وإما البترول، وماهي إلا أيام قليلة عقب الإعلان وقد أصبحت محطات بيع الوقود تمتلئ بالسيارات بعد توقفها عن البيع.
وبالمثل يؤكد عبد العزيز وهو موظف في شركة خاصة أنها أزمة مفتعلة يتزامن معها ظهور الوقود وبكميات كبيرة في السوق السوداء حيث تباع عبوة 20 لترا من وقود السيارات بمبلغ 28 ألف ريال، بينما سعرها الرسمي 8 آلاف ريال و12 ألف ريال في المحطات التجارية (الدولار في مناطق سيطرة الميليشيات حوالي 600 ريال).
هذه الأزمة الجديدة المختلقة من قبل الحوثيين تتناقض وبيانات آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش التي تبين أن نوفمبر (تشرين الثاني) شهد انخفاضًا في واردات الوقود، حيث انخفضت أحجام الواردات بنسبة 89 في المائة عن المتوسط الشهري لعام 2020، ما يعني أن الكميات التي كانت متوافرة تغطي حاجة الاستهلاك أو أن الميليشيات خططت لخفض الكميات المستوردة تمهيدا لإعادة إحياء السوق السوداء التي يديرها قادتها لجني المزيد من الأموال.
كما تظهر البيانات استقرار أسعار الوقود بشكل عام في مناطق سيطرة ميليشيات الحوثي منذ أغسطس (آب) 2021، على الرغم من أن أسعاره الرسمية لا تزال أعلى بنسبة 46 في المائة في نوفمبر (تشرين الثاني) مقارنة بالوقت نفسه من العام الماضي.
وتؤكد البيانات الأممية أن الوقود في مناطق سيطرة الحوثيين، ظل متاحًا بشكل عام في كل من المحطات الرسمية والتجارية معظم شهر ديسمبر (كانون الأول)، مدعومًا بزيادة طفيفة في مستويات استيراد الوقود عبر موانئ اليمن الغربية على البحر الأحمر في الحديدة والصليف في سبتمبر (أيلول) وأكتوبر (تشرين الأول) الماضيين.
وخلافا لذلك، تشير بيانات الأمم المتحدة إلى أنه وحتى أواخر ديسمبر، أعلنت شركة النفط في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية، عن خفض ثانٍ في أسعار البنزين الرسمية خلال أسبوع واحد. وانخفضت أسعار البنزين الرسمية من 21.800 ريال لكل 20 لترا إلى 13.200 ريال، وهو ما يمثل انخفاضًا إجماليًا بنسبة 39 في المائة، بسبب ارتفاع العملة وتراجع أسعار النفط العالمية. ومع ذلك، ظلت أسعار البنزين الرسمية أعلى بنسبة 50 في المائة، مما كانت عليه في يناير (كانون الثاني)2021.
وطبقا لبرنامج الأغذية العالمي استمرت الأحوال المعيشية في البلاد بشكل عام في التدهور بسبب ضعف الاقتصاد خلال العام المنصرم، حيث ارتفعت أسعار المواد الغذائية وأسعار السلع الأساسية الأخرى بشكل كبير، وكانت تكلفة الحد الأدنى من سلة الغذاء أعلى بنسبة 91 في المائة مما كانت عليه في بداية العام، ونتيجة لذلك، أصبحت الأطعمة التي كانت شائعة الاستهلاك في السابق - مثل اللحوم والأسماك والحليب والأرز البسمتي - رفاهية لمعظم الناس، وتحول التجار إلى استيراد سلع منخفضة الجودة بسبب انخفاض القوة الشرائية.
ويضيف البرنامج أنه «في الآونة الأخيرة، مع ارتفاع العملة في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة تقوم السلطات المحلية بزيارات ميدانية منتظمة للإشراف على اتفاقيات التجار لخفض الأسعار، وأفيد بأن أسعار السلع الغذائية الأساسية قد انخفضت بنسبة 30 في المائة أو أكثر إلى جانب التخفيضات في تكاليف المعيشة الأخرى، بما في ذلك النقل، وتحسين القوة الشرائية للأسر».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.