مصدر يكشف تفاصيل إعتقال القيادي الجماجم وعن وساطة يقودها هذا الشيخ لاطلاق سراحه    ما حقيقة توقف الشركةُ اليمنية للغاز بمأرب عن انتاج الغاز المنزلي    شركة النفط تضاعف عدد المحطات العاملة في أمانة العاصمة والمحافظات    أسعار الذهب في الأسواق اليمنية اليوم الأحد 17/10/2021    الصدر يسعى لتشكيل الحكومة رغم الرفض للنتائج    اختتام منافسات مهرجان الرسول الأعظم بمحافظة الحديدة    عطروش .. برَّع يا استعمار !    فعالية لأحفاد بلال في مدينة البيضاء بذكرى المولد النبوي    واشرقت اليمن بنور مولدك يا محمد    فوز قطر بعضوية مجلس حقوق الإنسان في الجمعية العامة للأمم المتحدة    "واشنطن" تدعو الحوثيين لوقف هجومهم على مأرب والاستماع إلى دعوات إنهاء هذا الصراع بشكل فوري    شركة النفط تضاعف عدد المحطات العاملة في أمانة العاصمة والمحافظات    قوى العدوان تواصل تصعيد خروقاتها بالحديدة و34 غارة للطيران    محافظ حضرموت يعلن إحباط "مخطط إرهابي" لتفجير مقرات حكومية    التحالف يعلن تدمير مسيرتين مفخختين أطلقهما الحوثيون نحو السعودية    من مطبخك .. عشبة رهيبة لها مفعول السحر في تنظيف القولون والقضاء على جرثومة المعدة نهائيا والتخلص من السموم | اكتشفها الان    الأمم المتحدة تدعو إلى إجراءات عاجلة لوقف الجوع في اليمن    البنك المركزي يوقف 54 شركة ومنشأة صرافة ويحيلها إلى الاختصاص القضائي والأمني    الحزام الأمني يعثر على سيارة مسروقة بعدن في مكان غير متوقع    مقارنة تفصيلية لأسعار الخضروات والفواكه بين صنعاء وعدن صباح الأحد    مصادر تقطع الشك باليقين و تكشف حقيقة مغادرة اللواء "سلطان العرادة" مدينة مأرب إلى الرياض    متظاهرون غاضبون بتعز يطالبون بإسقاط الحكومة وينددون بانهيار العملة وتردي الوضع المعيشي    وزارة شؤون المغتربين تحتفي بذكرى المولد النبوي    استووا تراصوا من جديد الملكة تزف بشائر الخير لكل المسلمين من داخل الحرم المكي    تسجيل 4 حالات وفاة و17 حالة إصابة مؤكدة بكورونا    مشهد تمثيلي يتحول الى علاقة حقيقيه والمخرج يواصل التصوير رغم تأثر البطله (تفاصيل صادمة)    شاهد.. الإعلامية مايا في الضالع    كلوب يتغنى بتمريرة صلاح الرائعة وهدفه الاستثنائي    الأرصاد السعودية تنبه من انخفاض درجات الحرارة في 4 مناطق بالمملكة    شاهد.. هيفاء وهبي تفجر محركات البحث بإطلالة صادمة    بدعم امارتي سخي على مدى اعوام جزيرة سقطرى تستعيد عافيتها في كافة الأصعدة والقطاعات    بالارقام: لماذا سيتم منع دخول مياه (شملان -حدة) إلى عدن..    فاكهة مشهورة تعوض الأنسولين وتخفض نسبة السكر في الدم وتعالج الإمساك الشديد وتقي من الإصابة بالبواسير    تحت شعار :بالعلم و الأخلاق نرتقي، شيخ قبائل يافع المهرة يكرم أكثر من 100 طالب و طالبة من أبناء قبيلته؛ حصلوا على المراكز الأولى بمدارس المحافظة.    سولشاير يتحمل مسؤولية خسارة مانشستر يونايتد أمام الجماهير    كأنها فلقة قمر .. شاهد خطيبة عبدالحليم حافظ التي ماتت قبل زواجمها ( صور نادرة )    لسنا بحاجة إلى تغيير الخطاب الديني ولكنا بحاجة إلى نقده.    علامات في العين يعتقد الكثيرون انها عادية وهي مؤشر خطير على ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم وارتفاع الضغط وأمراض أخرى (تعرف عليها)    في الفوز على بيرنلي.. ماذا قدم محرز في ظهوره الأساسي الثاني مع السيتي؟    سوسييداد يتمكن من تحقيق فوز مثير وقاتل امام مايوركا بهدف نظيف    الأمانة العامة للتنظيم الناصري تعزي برحيل المناضل الوطني باذيب    صلاح يحقق رقما قياسيا جديدا في البريميرليج    ميلان يهزم فيرونا ويتصدر الدوري الإيطالي    استمرار منع موكب باعوم من الدخول الى ساحل حضرموت لليوم الثالث على التوالي    "الشرعية خذلتها".. أول تعليق سعودي على سقوط مديرية جديدة في مأرب بيد الحوثيين    تعرف على أفضل وقت لأكل "الموز" و كم "موزة" يمكنك أن تأكلها في اليوم الواحد؟    النفط يصعد لأعلى مستوى في 3 سنوات.. وبرنت يسجل 84.86 دولار للبرميل    بدء الاختبارات الوزارية بمعاهد التعليم الفني والمهني بذمار    وزارة الموارد البشرية السعودية تكشف عن 4 عقوبات جديدة ... للمغتربين اليمنين ...تعرف عليها ؟    لعبة في يد مراهق تثير الهلع في ألمانيا    بعد التفجير الأخير.. طالبان تتعهد بتعزيز حماية المساجد    ليفربول يكتسح واتفورد بخماسية    الخطري والأشموري يقدمن واجب العزاء لحرم الانسي    أمسيات في مديريات حجة احتفاء بذكرى المولد النبوي    وزير الاتصالات وأمين العاصمة يتفقدان الترتيبات بساحة الفعالية النسائية    فنان كبير يتعرض لحادث خطير ومروع ..شاهد من يكون "الأسم والصورة"    متحف اللوفر يختار لوحة ل شاليمار شربتلى للبوستر الدعائي لمعرض آرت شوبينج    روايات البوكر.. مبارك ربيع يصف معاناة المهاجرين الأفارقة في "غرب المتوسط"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اشتباكات في صعدة.. وأزمة غاز ترفع سعر الاسطوانة إلى «1500» ريال
نشر في أخبار اليوم يوم 30 - 12 - 2006

«الغاز» هو عنوان الازمة التي يحرص «تجار الازمات» على افتعالها في كل عيد منذ عدة سنوات لتتحول اجازة العيد إلى مناسبة سعيدة لابتزاز المواطنين في ضرورة من اهم ضرورات الحياة في المدن والقرى على حد سواء.
واذا كان لازمة الغاز في هذا العيد من جديد فانها قطعاً الخبرة التي اكتسبها سماسرة السوق السوداء خلال السنوات الماضية والتي تتجلى ملامحها في ازمة هذا العيد التي ينفي المسؤولون التنفيذيون وجودها ويؤكد مسؤولو الشركة اليمنية للغاز افتعالها، في الوقت الذي تتعالى فيه شكاوى المواطنين في جميع محافظات الجمهورية من اختفاء اسطوانات الغاز من الاسواق وتحولها إلى السوق السوداء التي وصل فيها سعر الاسطوانة الواحدة إلى «1500» ريال في بعض المحافظات.
ففي محافظة عدن مازالت اسطوانات الغاز مختفية حتى ليلة امس ولليوم الرابع على التوالي في مراكز البيع التابعة للشركة اليمنية للغاز ومراكز المتعهدين، واكد مراسل «أخبار اليوم» في عدن بأن المواطنين في كافة مناطق واحياء المحافظة تعرضوا يومي الخميس والجمعة للاستغلال والابتزاز من قبل باعة السوق السوداء الذين ظهروا مع اقتراب اجازة العيد.
وافاد بأن اسطوانات الغاز متوفرة للبيع في المنازل وفي محلات لم تعتد على بيعها وباسعار تتراوح بين 800 إلى 1200 ريال للعبوة الواحدة، مشيراً إلى ان هذه العبوات تباع للمواطنين ناقصة الوزن، ونقل مراسلنا عن شهود عيان قولهم بأنهم شاهدوا عدداً من السماسرة يقومون بشراء اسطوانات الغاز المعبأة بالجملة من مراكز البيع المعتمدة دون انزال اسطوانات فارغة وبديلة كما هو المعتاد.
اما في امانة العاصمة فقد شهد اليومان الماضيان ازمة غاز تجلت ملامحها في عدد من الشوارع التي شهدت طوابير طويلة من النساء والرجال الذين وقفوا لساعات طويلة امام مراكز بيع الغاز من اجل الحصول على اسطوانة غاز وصل سعرها إلى «500» ريال، فيما يؤكد مواطنون بأنهم اشتروها من السوق السوداء بسعر «1000» ريال للعبوة الواحدة.
وفي مديرية دمت محافظة الضالع نقل موقع «الصحوة نت» الاخباري عن مصادر محلية بالمديرية تأكيده بأن سعر اسطوانة الغاز وصل إلى «1000» ريال في بعض قرى المديرية، واشار طلال طويل -وكيل رسمي للغاز بمدينة دمت- إلى ان الازمة ناتجة عن قيام مالك المحطة «العودي» ببيع الغاز خارج إطار المديرية لمديريتي السدة والنادرة بمحافظة إب، الامر الذي ضاعف من وجود ازمة حادة للغاز بالمديرية.
واكدت مصادر محلية في محافظة عمران ان سعر اسطوانة الغاز وصل إلى «1000» ريال في ظل تزايد الطلب عليها وانعدامها من الاسواق، وان المواطنين لوحظوا وهم يصطفون في طوابير امام محلات بيع الغاز صباح امس، مشيرة إلى ان مادة الغاز انعدمت خلال اليومين الماضيين في جميع مديريات المحافظة.
اما في محافظة صعدة فقد تفاقمت ازمة الغاز إلى درجة نشوب اشتباكات بين المواطنين في طوابير الانتظار امام محلات بيع الغاز التي تبيع الاسطوانة بسعر «1500» ريال، وذكر موقع «الصحوة نت» الاخباري بأن هذه الاشتباكات نتج عنها جرح احد المواطنين باصابة غائرة إثر طعنة في ذراعه وبأن اعيرة نارية اطلقت صباح الاربعاء في احدى طوابير الغاز بسوق المجبلة.
ورداً على موقع «الصحوة نت» الاخباري الذي اورد بأن المواطنين في جزيرة سقطرة استعاضوا الحطب بالغاز الذي انعدم من الجزيرة، ذكر نائب المدير للشركة اليمنية للغاز في تصريحه ل«أخبار اليوم» بأن لدى الشركة رسائل من قبل المعني بتمويل الجزيرة بالغاز «العيسي» ومن قبل ادارة مديرية سقطرة تفيد بأن الغاز مازال موجوداً في الجزيرة وبأن احتياطي مخزونها يكفي لمدة اسبوعين، مشيراً إلى ان باخرة الغاز سوف تتجه إلى الجزيرة خلال اليومين القادمين.
واكد نجيب العوج بأنه ليس هناك اي ازمة غاز وانما افتعال للازمة، مشيراً إلى ان ما تم انزاله إلى
السوق من اسطوانات الغاز قبيل العيد يعتبر ثلاثة اضعاف الاستهلاك اليومي الاعتيادي لمختلف محافظات الجمهورية
فعلى مستوى امانة العاصمة ذكر العوج بأنه خلال الثلاثة الايام السابقة انزلت الشركة «60» الف اسطوانة تلتها «50» الف اسطوانة في اليوم التالي و«53» الف اسطوانة في اليوم الثالث، مؤكداً بأن هذا يعد ضعفي ونصف استهلاك الامانة من مادة الغاز
اما على مستوى الجمهورية فأكد على ان شركة الغاز لديها «1800» طن من مصافي صافر و«300» طن من مصافي عدن وبأن الشركة قد انزلت اكثر من «250» الف اسطوانة من مخزون الغاز المتواجد في مختلف محافظات الجمهورية.
وحول ارتفاع اسعار الغاز وعدم التقيد بالسعر الرسمي. . اشار نجيب العوج إلى ان الشركة اليمنية للغاز ليست مخولة بالضبط وانما بالتوزيع والاشراف والرقابة وابلاغ جهات الضبط في النيابة والمجالس المحلية، واكد بأن الشركة قد ابلغت الجهات المخولة بالضبط عن المخالفين وبأن عمليات المحافظات وعمليات امانة العاصمة تبلغ بالمخالفات اولاً باول وبأن الشركة لديها ملف كامل بذلك، مشيراً إلى ان هناك اجتماعاً يومياً في محافظة عدن بين المحافظ ومدير فرع الشركة بالمحافظة لمناقشة مستجدات ازمة الغاز.
ونفى نائب المدير العام بالشركة اليمنية للغاز بأن تكون الكميات التي تم انزالها وتحولت إلى السوق السوداء من مسؤولية الشركة، معتبراً بأن المسؤول عن هذا الامر هم التجار الذين وصفهم بضعفاء النفوس، وافاد بأن جميع معارض الشركة سوف تعمل خلال اجازة العيد وجميع محطات القطاع الخاص ستعمل ابتداءً من يوم غد ثاني ايام عيد الاضحى المبارك.
فخلص من هذا التقرير ومازالت هناك اسئلة حيرى تبحث عن اجابات شافية من قبل الحكومة التي يبدو انها اصبحت بمعزل عن معانات الشارع الذي يتساءل عن اسباب عدم الكشف عن المتورطين في افتعال هذه الازمة التي تتكرر في كل عيد، ولماذا لا تقوم جهات الضبط بضبط المخالفين والمفتعلين لازمة الغاز؟ ام ان هناك من له ثمة مصلحة في التستر على «تجار الازمات»؟.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.