أديب يمني يتغزل بالطبيعة الخضراء والجو الجميل بمدينة إب اليوم بأبداع مذهل .. ويكتب هذا الوصف لها !!    الأرصاد : أمطار رعدية من لحج حتى صعدة    مركز المعلومات يدين قصف مليشيا الحوثي للأحياء السكنية بتعز    توثق 4121 انتهاكا طال القطاع الصحي في 15 محافظة خلال 4 أعوام    الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 6 مواطنين فلسطينيين في الضفة    لاعبة سعودية تواجه اسرائيلية في أولمبياد طوكيو    استقبال 62 شكوى ضد أقسام الشرطة بصنعاء    الجيش الوطني يصد هجوم لميليشيا الحوثي في جبهة صرواح    يوفنتوس الإيطالي يحسم مصير رونالدو رسمياً    تفاصيل جربمة هزت اليمن مسلح حوثي يقتل والدته بعد فشله في قتل والده ب13 رصاصة    المفتش العام للقوات المسلحة يتفقد المرابطين بمديرية المسراخ في تعز    مدن المياه الكبيرة في أوروبا تنضم لقائمة اليونسكو للتراث العالمي    أهمية ودلالات عيد الغدير    أكثر المتضررين من كورونا: الولايات المتحدة أولا والبرازيل ثانيا    اعصار قوي يتجه نحو شنغهاي    مناقشة التحضيرات لإحياء يوم الولاية بمديرية شرعب الرونة في تعز    مقتل خمسة من عائلة النجار بحجة بطريقة بشعة (صور)    دراسة تنسف معتقدات اضرار الملح    طوكيو: التونسي أحمد الحفناوي يحرز ذهبية في سباق 400 متر    وزارة التربية والتعليم تكشف صحة قوائم آوائل الثانوية العامة للعام2021-2020    العثور على جثة مجهولة في مبنى شمال العاصمة المؤقتة عدن    مخاوف من انهيار خزان صافر    اليمن ما بين الأسطورة والواقع    صور من محافظة إب الخضراء خضرة و جمال لا مثيل له    التحالف العربي : يعلن إحباط وتدمير 4 طائرات مسيرة وصاروخ باليستي أطلقتها المليشيات الحوثية في اتجاه المملكة    السعودية باتت ضحية الجيش واللجان الشعبية    إقبال متزايد على السدود والشلالات بمحافظة صنعاء خلال إجازة العيد    8 مباريات نارية في أولمبياد طوكيو    شركة الغاز بصنعاء تعلن عن تسعيرة جديدة للغاز المنزلي وآلية التوزيع في الحارات    السلطة المحلية تستهتر بأرواح المواطنين متجاهلة تحذيرات مكتب الأثار .. الصخور تتساقط على رؤوس المحتفلين في قلعة القاهرة    فشل محاولات إنتشال وتعويم باخرة النفط الغارقة في ميناء عدن    الأدلة على وجود الفساد    قراءة لدلالات وتداعيات قرار إنضمام (إسرائيل) إلى عضوية الاتحاد الإفريقي    للمرة الثانية.. قيادي في الانتقالي يهدد بمنع إقامة اجتماعات البرلمان في سيئون    سيول وادي حضرموت تتسبب في انقطاع التيار الكهربائى عن عدة مناطق    مدينة شبام التاريخية غرضة للغرق بفعل الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة    استمرار انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق شبوة    وزارة الخدمة المدنية بصنعاء تصدر بيان هام وتوجه إشعار تحذيري لكافة موظفي الدولة    شاهد.. لوحة عالمية تثير غضب الامارات واحتجاجها لتشنيعها بولي عهد ابوظبي بهيئة شيطان (صورة)    صبيحة العيد التعيس بعدن!    طائرة إخلاء إماراتية لنقل أسرة سقطرية الى ابوظبي    اعلامي مصري : المشير طنطاوي "تعبان" ويمر بظروف صحية صعبة    خبير أمني يفضح ما فعله تطبيق "كلوب هاوس" بقاعدة بيانات المستخدمين    عدن...قوات الحزام الامني تضبط عصابة تروج وتبيع الحشيش    الإمارات في سقطرى.. نهر تاريخي من العطاء لأبناء الأرض    رسميا.. الشباب يتعاقد مع فواز القرني لمدة 3 مواسم    الامين العام المساعد يواسي ال باعبيد    مطار عدن يستقبل الدفعة الرابعة من اليمنيين العالقين في الهند .. صورة    حقيقة وفاة الفنانة دلال عبدالعزيز    صاحب أول ميدالية عربية في طوكيو 2020.. من هو الجندوبي؟ "صور"    مانشستر يونايتد وسولشاير.. الرابط مستمر حتى 2024    عاجل.. الفنان عمار العزكي يغادر مهرجان القاهرة بشكل مفاجئ ويوجه رسالة مؤثرة لجمهوره.. لن تصدق السبب    أول ميدالية عربية في أولمبياد طوكيو    صباحية شعرية بمحافظة صنعاء في ذكرى يوم الولاية    سلالة جديدة غامضة من كورونا في بريطانيا    آخرهم ياسمين عبد العزيز.. مشاهير ضحايا الأخطاء الطبية    منشور لدار الإفتاء في مصر يثير جدلا واسعا في البلاد    وقفات بأمانة العاصمة بمناسبة ذكرى يوم الولاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"ابنة سوسلوف" لحبيب سروري ضمن القائمة الطويلة لجائزة البوكر العربية
نشر في الاشتراكي نت يوم 12 - 01 - 2015

تضمنت القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) التي تم الاعلان عنها اليوم، رواية "ابنة سوسلوف" لليمني حبيب عبدالرب سروري، إلى جانب 15 رواية عربية صدرت منذ مطلع العام 2014.
واختيرت القائمة من بين 180 رواية من 15 دولة عربية، حيث وصل الى القائمة الطويلة كتاب من تسع دول عربية بينها اليمن، وضمت القائمة لأول مرة منذ انطلاقها خمس كاتبات.
وتضمّ القائمة رواية «ابنة سوسلوف» (الساقي) لليمني حبيب عبد الرب سروري، رواية «حياة معلقة» (دار الأهلية) للكاتب الفلسطيني عاطف أبو سيف، ورواية «بعيداً من الضوضاء، قريباً من السكات» (دار الفنك) للمغربي محمد برادة. من لبنان، ترشّحت رواية «طابق 99» (منشورات ضفاف والإختلاف) لجنى فواز الحسن، ورواية «غريقة بحيرة موريه» (دار المراد) لأنطوان الدويهي، و «حي الأمريكان» (الساقي) لجبور الدويهي. ومن مصر، وصلت «جرافيت» (مكتبة الدار العربية للكتاب) لهشام الخشن، و«انحراف حاد» (الدار المصرية اللبنانية) لأشرف الخمايسي (مُرشح بالقائمة الطويلة للعام الثاني على التوالي)، و «بحجم حبة عنب» (دار الحضارة) للمصرية منى الشيمي (حصلت الرواية على جائزة ساويرس للرواية فرع كبار الكتّاب لهذا العام). وضمت القائمة أيضاً، «الروايات» (التنوير) للسورية مها حسن، و«ريام وكفى") المؤسسة العربية للدراسات والنشر) للعراقية هدية حسين، و«ألماس ونساء"(الآداب) للسورية لينا هويان الحسن. كذلك ترشّحت «لا تقصص رؤياك» (المركز الثقافي العربي) للكويتي عبد الوهاب الحمادي، و«شوق الدرويش» (العين) للسوداني حمور زيادة (حصد «جائزة نجيب محفوظ للرواية» أخيراً)، و«الطلياني» (دار التنوير)، للتونسي شكري المبخوت، و«ممر الصفصاف» (المركز الثقافي العربي) للكاتب المغربي أحمد المديني.
وسيعلن عن القائمة القصيرة، (6 روايات) تزامناً مع «معرض الدار البيضاء الدولى للكتاب» في 13 شباط (فبراير). أما الفائز، فيعلن عن اسمه في 6 أيار (مايو) 2015 في حفلة تقام في أبوظبي عشية افتتاح "معرض أبوظبي الدولي للكتاب".
ويحصل كل من المرشحين الستة في القائمة القصيرة على عشرة آلاف دولار، أما الفائز بالجائزة فيحصل على خمسين ألف دولار إضافية.
وتنتمي رواية «إبنة سوسلوف» للكاتب حبيب عبدالرب سروري الصادرة في بيروت حديثا عن دار الساقي، إلى عالم القرن الواحد والعشرين، من حيث مسرح أغلب أحداثها وفضاء انفعالاتها والسباحة في العالم الافتراضي، وبخاصة الفيس بوك الذي لعب دورا مهما في تحريك الأحداث والتأثير في مجرياتها خلال السنوات الأخيرة.
وتتناول الرواية الأحداث المتسارعة في اليمن، وبخاصة منذ أن بدأت الحركة العاصفة التي أُطلِق عليها «الربيع العربي» (تشبها بما حدث في شرق أوروبا في السنوات الأخيرة، وربما تعبيرا عن الحلم بالتغيير في منطقة تستعصي على التغيير وعلى السير نحو مستقبل أفضل لإنسانها)، وتعكس حوادث خطيرة ما تزال تتفاعل في أكثر من بلد عربي، وتكشف عن زمن يدور حول نفسه في أحسن الأحوال، أو «يتقدم إلى الخلف».
وطبقا لمقال علي محمد زيد عن الرواية نشر في القدس العربي، فإن "راوي الحكاية، أو الشخصية الرئيسة فيها، يتحدث بصيغة المتكلم، ليسرد حكاية ممتعة وصادمة وكاشفة لخبايا الظاهر الخادع، تبدأ في مطلع صباه، وتربط ما بين المحلي والعالمي من خلال الحضور الكثيف للإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي والرسائل القصيرة والكمبيوتر المحمول وأحدث أجهزة التلفون الجوال".
وبلغة شاعرية يكشف الراوي عن حياة بائسة يلفها الفقر والجهل والاستبداد والتيه، عن أزمة وجود وأزمة حياة وأزمة اجتماعية، يرسم بريشته المبدعة هامشا اجتماعيا ضائعا على محيط حياة صاخبة في عالم مستغرق في غناه ولهوه ومصالحه واهتماماته، يتواجه فيه الفقر الفادح والغنى الفاحش، وبينهما أوهام وأيديولوجيات وحروب ومناهج قاتلة ومباهج صغيرة منتزعة من أنياب حياة قاسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.