قوى العدوان ترتكب 50 خرقاً للهدنة بالحديدة    البنك المركزي اليمني يلعن وصول الموافقة على سحب 127 مليون دولار لتغطية اعتماد استيراد السلع الأساسية.    إصلاح أبين يبعث رسالة تعزية في وفاة حيدرة الياسري    تحذير من استخدام أدوية الملاريا لعلاج كورونا    محافظ مأرب: السيطرة على أهم مواقع هيلان العسكرية وترتيبات بمختلف الجبهات    البنك المركزي اليمني يحذر من عمليات نصب "حوثية"    وردنا الآن .. نبأ غير سار من وسط مدينة مأرب بخصوص كورونا    بيان من شرطة القصيم بشأن شخص ظهر في فيديو متداول يتحرش بقاصر ويقوم بإيحاءات جنسية    «إخوان» اليمن... مع من؟    اتحاد كرة القدم بعدن يعزي بوفاة سعيد دعاله    البركاني يطمئن على صحة القيادي ألمؤتمري أمين جمعان ويبعث رسالة للمبعوث الأممي    جمعية زهور حواء توسع من نشاطها التوعوي للوقاية من فيروس كورونا المستجد بأبين    منظمة الهجرة توزع مساعدات المأوى والإغاثة الحيوية ل10 الف نازح في ست محافظات    محافظ تعز يكلف رئيس محكمة الاستئناف للبحث في قضية إزالة منزل احد الأسر    ارتفاع عدد المتعافين والمصابين بكورونا في الدول العربية    المسوري:رد الخارجية القطرية حول اتهام دعمها للحوثي أظهر مدى هشاشة دبلوماسيتها وتخبطها    يويفا يعلق مباريات المنتخبات ودوري أبطال أوروبا    انهيار الريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الأربعاء ... آخر التحديثات    الأمم المتحدة: كورونا يهدد 8.3 مليون عربي بالفقر    وفاة أول رئيس وزراء دولة عربية ب"بكورونا"    الممثل التركي "مهند" يدخل المستشفى بعد الاشتباه بإصابته بفيروس كورونا    سيئون .. كأسان للماضي والحاضر    المدير العام لمكتب وزارة الشباب والرياضة بالساحل يلتقي بقيادات الحركة الكشفية بالمحافظة لمناقشة ترتيب الية تنفيذ الحملة الميدانية لوباء كورونا    يحدث حالياً في العاصمة صنعاء.. انتشار أكثر من 300 حوثي لاستهداف أصحاب هذه "المهن" - تفاصيل    رمزي محروس يتسلم "200 طن" شحنه دوائية من الصحة العالمية لمواجهة كورونا في سقطرى "صور"    عاجل : اليوم الأربعاء اليمن تعلن تخفيض جديد لأسعار النفط ليصل 1 التر إلى هذا السعر ؟    بعد الاستهزاء به.. جيرو يرد بقوة على بنزيمة    كذبة ابريل وما أكثر الكاذبين    صناعة شبوة يوقف 15 تأجرا و يضبط 12مخالفة تموينية .    أمين عام الأمم المتحدة: غريفيث يعمل بجدية لوقف الحرب وإفساح المجال لمكافحة كورونا    سبحان من قنعك مني !    كنت حاسس(شعر)    تصريحات سعودية رسمية حول موسم الحج القادم ومصير مبالغ تأشيرات العمرة لمن لم يعتمروا وعدد المعتمرين العالقين    "العربية" تفجر أزمة دبلوماسية.. "شاهد" التقرير الذي بثته القناة السعودية وأشعلت موجة غضب بالمغرب    السعودية تعلن خلال الساعات القادمة آلية الاعتراض على مخالفات منع التجوال    اليمن.. ضبط 6 شاحنات أممية تحمل طحين فاسد    طعن مقيم يمني في الرياض وسرقة مابحوزته من أموال ...صورة    شاهد: كيف ردت القبائل بمأرب على المتربصين والواهمين بسقوط المحافظة.. حشد قبلي مرعب ورسائل حاسمة «البوم صور»    بالفيديو سيدة الشاشة الخليجية تطالب بطرد الوافدين ورميهم في الصحراء    في جلسة افتراضية .. الوزراء السعودي يعلق على «اعتداء حوثي همجي» ويشكل لجنة عليا برئاسة ولي العهد    هَمسَ الْيرَاع ..    اليمنية تصدر "بيان هام" بإيقاف رحلاتها حتى هذا الموعد!    الخطوط الجوية اليمنية تعلن تاجيل رحلاتها لمدة 15 يوم    كورونا يعلق مستقبل ميسي    غنائية : سياسية و ين ربان السفينة؟    الزبيري ضمير اليمن الحر    ارتفاع طفيف لأسعار الذهب في الأسواق اليمنية    يوفنتوس يسعى لخطف الدولي الفرنسي جريزمان نجم برشلونة    حملة إلكترونية لإنقاذ معتقلين من خطر كورونا    الجوازات السعودية تحسم كيفية تمديد "الخروج والعودة" للمقيمين العالقين في الخارج    ورد الآن: إختراع يمني سينقذ ملايين الناس في العالم من "كورونا" .. شاهد جهاز الاختراع والمخترع (صور وتفاصيل حصرية)    مدير بريد الضالع يطالب بحماية موظفيه ويهدد بالإغلاق    دي ماريا : مزقت رسالة ريال مدريد دون قرائتها لهذا السبب    ابناء الجنوب رموز الرجولة.    كورونا يضع رونالدو أمام 3 خيارات أحلاها مر    أسرار الكورونا الواقعية!    الأوقاف اليمنية تصدر اعلانا بشأن المعتمرين العالقين في السعودية    وزارة الأوقاف: لن يعود أي معتمر يمني إلا بعد استكمال إجراءات الفحص والحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مآسي العيد ومسؤولية الحكومة؟!
نشر في الجمهورية يوم 05 - 11 - 2012

انتهت إجازة عيد الأضحى المبارك وعاد الناس لممارسة حياتهم الاعتيادية بعد قضاء لحظات جميلة خلال أيام العيد وكما جرت العادة كل عام فإن الكثيرين يحرصون على قضاء إجازة العيد مع أسرهم وأهاليهم في قراهم ولذلك نجد أن المدن الرئيسة وخصوصاً العاصمة صنعاء ومدينة تعز تصبح شبه خالية خلال أيام العيد فتزداد حركة سير المركبات على الطرقات الرئيسة التي تربط بين المحافظات وخصوصاً (صنعاء - تعز - عدن - الحديدة) خلال الثلاثة الأيام التي تسبق حلول العيد فتكثر الحوادث المرورية بشكل كبير مخلفة خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات.. كما أن البعض من الأسر يحبذون قضاء إجازة العيد في المدن الساحلية وخصوصاً عدن والحديدة والمخا والخوخة وكذا القيام برحلات سياحية للتمتع بالمناظر الخلابة في الكثير من المناطق وخصوصاً في إب والمحويت وتعز.. وهو ما يعني زيادة حركة سير المركبات في الطرقات المؤدية إلى تلك المدن الساحلية والمناطق السياحية.. والمؤسف أن الكثيرين يقودون سياراتهم بسرعة جنونية وكأنهم في مباراة سباق للسيارات وليسوا ذاهبين لقضاء عطلة العيد والاستمتاع بلحظات جميلة غير مدركين العواقب الوخيمة للسرعة الزائدة التي تنتج عنها حوادث مؤسفة، وبالمثل سائقو السيارات الأجرة على الخطوط الطويلة الذين يعتبرون مناسبة حلول عيد الأضحى موسماً سنوياً للحصول على المال فيقودون سياراتهم بسرعة جنونية وخاصة خلال الأيام الثلاثة التي تسبق العيد فكل واحد منهم يريد كسب أكبر قدر من المال، فالمسافر عبر الطرق البرية التي تربط بين المحافظات سيشاهد سيارات (البيجوت) المخصصة لنقل الركاب تنطلق بسرعة الصاروخ وكأن سائقيها في سباق مع الزمن غير عابئين بحياة الناس الراكبين معهم فتزداد الحوادث المرورية بنسبة كبيرة تكون نتاؤجها كارثية في عدد الوفيات والاصابات والخسائر المادية فتتحول فرحة العيد إلى مآسٍ كبيرة لأسر ضحايا الحوادث المرورية.
ليست الحوادث المرورية وحدها من تحول فرحة العيد إلى مأساة بل ايضاً حوادث الغرق في البحر والسدود والحواجز المائية وإطلاق الأعيرة النارية في الأعراس والعبث بالسلاح فالكثير من الأسر تسببت الحوادث المرورية وحوادث الغرق وإطلاق النار في الأعراس والعبث بالسلاح في تحويل أفراحهم بالعيد أو الزفاف إلى مآسٍ وأحزان، فقد بلغ عدد وفيات الحوادث المرورية خلال شهر أكتوبر الماضي إلى مائتين وثمانية وخمسين شخصاً منهم فقط خلال الثلاثة الأيام من عيد الأضحى المبارك خمسة وعشرون شخصاً أما حوادث العبث بالسلاح فقد بلغ عدد الضحايا خلال الثلاثة الأيام الأولى تسعة وعشرين شخصاً بين قتيل وجريح إضافة إلى حوادث الغرق سواء في البحر أو في السدود والحواجز المائية.
هذه الحوادث المفجعة تحتم على الحكومة الوقوف أمامها بمسؤولية وطنية إذ يتوجب على وزارة الأشغال العامة والطرق العمل على إيجاد كل وسائل السلامة في الطرقات من حيث وضع اللوحات الارشادية وترميم الحفريات وإزالة المطبات وعمل حماية من الخرسانة في المنحدرات والمنعطفات الخطيرة.. كما يتوجب على وزارة الداخلية القيام بواجبها في توفير الدوريات على الخطوط الطويلة ووضع الارشادات المرورية وكبح جماح السائقين المتهورين الذين لا يضعون أي اعتبار لحياة الناس، وكذا منع إطلاق الأعيرة النارية في الأعراس ومناسبات العيد للحد من المآسي التي تخلفها هذه الحوادث المؤسفة.
رابط المقال على الفيس بوك:
http://www.facebook.com/photo.php?fbid=460780100627737&set=a.188622457843504.38279.100000872529833&type=1&theater


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.