موجة نزوح جديدة للأسر في الحديدة جراء قصف مليشيا الحوثي    "البركاني" يستجوب "معين عبدالملك" ويسائله عن 4 شحنات مشبوهة دخلت الموانئ اليمنية بطريقة مخالفة للقانون    سيدة تتألم بشدة أثناء النوم.. وبعدما وضعت كاميرات مراقبة في غرفتها وشاهدت ماصورته أكتشفت مفاجأة صادمة لاتخطر على بال بشر    مصر..بينهم البلتاجي والراحل عصام العريان..أحكام نهائية بإعدام 12 في قضية رابعة العدوية    شيخ الأزهر يدعو للتصدي ل"مسيرة الأعلام" الاستيطانية بالقدس.. وفتح: لن نرضخ لسياسة الأمر الواقع    فتاة سعودية تذبح شابًا وسط الشارع وامام الجميع وتُرديه قتيلًا وتتركه ينزف حتى مات "فيديو صادم"    التعادل السلبي يحسم مواجهة إسبانيا والسويد في أمم أوروبا    مليشيا الحوثي تتلقى هزيمة قاسية في الساحل الغربي    نقابة المعلمين تكشف تغييرات حوثية جديدة في مناهج العام الدراسي الجديد    اشتراكي تعز يحذر من أي إجراء انفرادي يتعلق بتعيين محافظ خارج التوافق السياسي    مقاومة المحويت: أبناء المحافظة قدموا تضحيات جسيمة وانحازوا لمشروع الدولة    جيفارا المناضل العظيم من الطب إلى الثورة.. كيف جاء التحول؟    ليبيا.. المنقوش تلتقي أعضاء لجنة 5+5 تمهيدا لمؤتمر برلين    ستولتنبرغ: "لا حرب باردة جديدة" مع الصين بل تكيف مع التحديات    لقوا حتفهم على ايدي الجيش الوطني ...دفن 15 حوثيا في عدد من المحافظات اليمنية    اليمن يواجه فلسطين بغياب محسن قراوي ومحمد بقشان    معنويات إريكسن جيدة ولا يزال تحت المراقبة    ديشان بمواجهة لوف.. الفصل الأخير في رواية صداقة؟    البرتغال تستهل حملة الدفاع عن لقبها أمام المجر تحت هالة رونالدو    إسبانيا تتعثر وتتعادل مع السويد    وزير الصحة ومحافظ المهرة يفتتحان مركز العمليات والعناية المركزة بدعم من البرنامج السعودي    الأمين العام يعزي بوفاة الشيخ عبده المطحني    سعدى يوسف مترجما.. تعرف على الوجه الآخر للشاعر العراقي    منصة رقمية لمعرض القاهرة الدولي للكتاب 22 يونيو    كيف تعلق قلبك بالله؟    أحداث وقعت في سنة 32 هجرية.. ما الذي يقوله التراث الإسلامي    قرأت لك.. "اسأل تعط" كتاب يقول لك: تعلم أن تظهر رغباتك    دراسة تؤكد: الاستيقاظ مبكراً يحمي من الاكتئاب    إنتشار امني كثيف في عدن لهذا السبب    اختيار رئيس جديد لليمن وتوافق سياسي على إنهاء مرحلة الرئيس "هادي"    وفاة هندي متزوج من 39 امرأة وله 94 من الأبناء    يورو2020 ...المنتخب الاسباني ينقاد الى تعادل مرير امام نظيره السويد ي    الرئيس مهدي المشاط يعزي في وفاة الشيخ مشلي حسن الشريف    اجتماع موسع يناقش أوضاع كهرباء عدن وكيفية الاستفادة من منحة الوقود السعودية    البنك المركزي اليمني يعقد لقاءً تشاورياً لمدراء الفروع في المحافظات المحررة    تفقد عدد من المراكز الصيفية بمديريتي صنعاء القديمة والتحرير    شاهد.. تراجع مرعب للريال اليمني مقابل الدولار والريال السعودي اليوم الاثنين    وزارة الصحة: احتجاز سفن الوقود تسبب في إنهاك القطاع الصحي في اليمن    ارتفاع أسعار خام القياس العالمي برنت    البرلمان يستمع إلى تقرير لجنة التجارة والصناعة    تراجع أسعار الذهب في المعاملات الفورية    محافظ حضرموت يؤسس لمشاريع صحية وتنموية في تريم    مغترب يمني ينتقم من مقيم مصري سخر من اليمن    اليمن تسجل أدنى حصيلة لإصابات "كورونا" خلال العام الجاري    وزير الصحة : نؤسس لمرحلة إصلاح القطاع الصحي والطبي    صندوق الأمم المتحدة يقدم مساهمة ب 6 ملايين يورو لدعم الإغاثة العاجلة والصحة الإنجابية في اليمن    ورشة حول مشروع تفريغ وإدخال البيانات الزكوية بريمة    مرور العاصمة يكشف 3 مراحل لحملة الترقيم الجارية أخرها (تفتيش الرخص)    الصحة السعودية تعلن استمرار الارتفاع الحاد للحالات الجديدة وحالات الوفاة بفيروس كورونا في احصائية اليوم    ليست ممشوقة القوام ... 10 صفات تجذب الرجل وتجعله يعشق المرأة بجنون ... ماهي ؟    كيف مات كسرى ملك الفرس.. ما يقوله التراث الإسلامي    رحيل الشاعر العراقي الكبير سعدى يوسف عن عمر يناهز ال 87 عاما    شاهد .. صورة ل محمد رمضان وهو يحتضن فتاة بطريقة جريئة تستفز جمهوره وتثير ضجة واسعة على التواصل    التحديث الصباحي لاسعار الصرف للعملات الأجنبية مقابل الريال اليمني .. (السعر الان)    شاهد كيف ظهرت حنان ترك بعد 10 سنوات من اعتزالها    صدور البوم جديد لفنانة اتهمت بقضية نصب    (مدرسة وجامع الاشرفية )    العثور على قطعة كهرمان عمرها 900 مليون عام!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قطوف تويترية – يالله بعودة | د. عبد العزيز حسين الصويغ
نشر في الجنوب ميديا يوم 24 - 02 - 2013


د. عبد العزيز حسين الصويغ
يُقبل علينا شهر رمضان الكريم فنحسب أيامه .. ثلاثين يوم صيام، يوماً أقل أو يومين، ثم نفاجأ أنه يُسرع بالرحيل في خطى سريعة لا نستطيع اللحاق بها لندرك فضل هذا الشهر الفضيل ..
واليوم هو التاسع والعشرون من شهر رمضان . .
وقد يكون هو آخر أيام الشهر المبارك
لكننا نشعر وكأنه للتو ابتدأ ..!
***
يقول الخليفة على بن أبي طالب رضى الله عنه يستحث المؤمنين على حسن العمل فيخاطبهم فى آخر ليلة من شهر رمضان قائلاً: "ليت شعرى! من هذا المقبول فنهنيه ؟ ومن هذا المحروم فنعزيه ؟ وعلى نفس هذا المعنى يقول الحسن البصري: "إن الله جعل شهر رمضان مضمارا لخلقه يستبقون فيه بطاعته إلى مرضاته فسبق قوم ففازوا وتخلف آخرون فخابوا فالعجب من اللاعب الضاحك فى اليوم الذى يفوز فيه المحسنون ويخسر فيه المبطلون". وعلى نفس النهج يقول ابن مسعود الذي لُقب بترجمان القرآن رضى الله عنه:
"من هذا المقبول منا فنهنيه ؟
ومن هذا المحروم منا فنعزيه ؟
أيها المقبول هنيئاً لك
أيها المردود جبر الله مصيبتك".
***
وهكذا فقد فاز من جعل من هذا الشهر الفضيل فرصة ذهبية يغتنمها ليقف فيها مع نفسه ويغسل فيها قلبه ويتخلص فيها من كل المساحات السوداء داخله ليستقبل عيد الفطر المبارك بقلب أبيض وصفحة جديدة لا يكون له فيها أي خلاف مع أحد، أو حقد أو ضغينة على أحد، فيعفو عن الجميع ويصفح ويتسامح .. وليكن دعاؤنا في هذه الليلة:
" اللهم رب رمضان الذي أنزل فيه القرآن وقدر فيه الصوم
أعوذ بك من أن تغيب شمس يومنا هذا الا وأنت راض عنا
واغفر لنا خطايانا و أعنا على طاعتك وتقبل منا يارب العالمين ...
وارحمنا أحياءً وأمواتاً واغفر لنا ولاخواننا المسلمين جميعا الاحياء والاموات وارحمهم برحمتك يا أرحم الراحمين ...
وصلّ على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين والحمد لله رب العالمين".
***
وهذه بعض مقتطفات تويترية حول الصيام:
- [قال النبي صلى الله عليه وسلم: "إن هذا الشهر قد حضركم، و فيه ليلة خير من ألف شهر، من حرمها فقد حرم الخير كله، و لا يحرم خيرها إلا محروم".
- [يقول الصابي في الذي يصوم عن الطعام فقط ويدعو إلى التخلي عن العيوب والآثام :
يا ذا الذي صام عن الطعام *** ليتك صمت عن الظلم
هل ينفع الصوم امرؤ طالما *** أحشاؤه ملأى من الإثم
- [يقول شاعرنا القدير محمد حسن فقي بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك :
"رمضان في قلبي هماهم نشوة *** من قبل رؤية وجهك الوضاء
وعلى فمي طعم أحسّ بأنه *** من طعم تلك الجنة الخضراء
لا طعم دنيانا فليس بوسعها *** تقديم هذا الطعم للخلفاء
ما ذقتُ قط ولا شعرت بمثله *** ألا أكون به من السعداء"
وأخيراً .. اللهم نسألك حُسن الصّيام و حُسن الخِتامْ .. ول0 تجّعلنا مِن الخاسرين فِي رمضَان . و بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك أقول للقراء الكرام.. كل عام وأنتم بخير
نافذة صغيرة:
قال رسول الله : (إذا كان يوم عيد الفطر وقفت الملائكة على أبواب الطرق، فنادوا: اغدوا يا معشر المسلمين إلى ربّ كريم، يمنّ بالخير ثم يثيب عليه الجزيل، لقد أُمرتم بقيام الليل فقمتم، وأُمرتم بصيام النهار فصمتم، وأطعتم ربّكم، فاقبضوا جوائزكم.. فإذا صلّوا نادى منادٍ: ألا إنّ ربكم قد غفر لكم، فارجعوا راشدين إلى رحالكم، فهو يوم الجائزة، ويُسمّى ذلك اليوم في السماء يوم الجائزة)
[email protected]
للتواصل مع الكاتب ارسل رسالة SMS
تبدأ بالرمز (6) ثم مسافة ثم نص الرسالة إلى
88591 - Stc
635031 - Mobily
737221 - Zain


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.