مواطنون في صلاح الدين يلجؤون لحفر الابار داخل احواش المنازل بحثا عن الماء    قصف سعودي مكثف على مناطق متفرقة في صعدة    طارق صالح.. ماذا بعد الخطاب المسؤول؟!    خطاب العميد يفضح تحالف الجماعات الإرهابية..!؟    وسط بيروت يحترق واشتباكات بين متظاهرين ورجال الأمن وسقوط ضحايا وتدمير منشأت..؟! – (تطورات طارئة)    برشلونة يتطلع لمواصلة انتصاراته وريال مدريد للحفاظ على صدارته    الهلال يسحق ضمك ويواصل تصدره للدوري السعودي    اللواء الركن ناصر الخضر السوادي يعزي آل السعدي بوفاة المهندس محمد حسين السعدي    جزائرية ضمن قائمة 100 امرأة مؤثرة بالعالم    منظمة سما تناشد المنظمات الدولية بإنقاذ الحياة الإنسانية بمستشفى الصداقة في العاصمة عدن    تسبب السرطان.. شركة عالمية تسحب أحد منتجاتها من الأسواق    ماذا قالت "يمنية" للرجال في أحد محطات البترول بصنعاء؟    شاهد... حياكة المعاوز في اليمن: قصة "لوح وخيط" من الأجداد للأبناء    فيفا يكشف شعار كأس العالم للأندية قطر 2019    اللجنة الاقتصادية تتهم ميليشيا الحوثي بافتعال أزمة مشتقات جديدة وتحملها المسؤولية    قيادي في الانتقالي عن الشرعية: اثبتوا أنهم مجرد تجار حروب لا اقل ولا أكثر    اشتراكي حجه يعقد اجتماعا لمناقشة الوضع التنظيمي    النص الكامل لبنود الاتفاق بين أمريكا وتركيا بشأن عملية "نبع السلام " في شمال سوريا    الجيل يتغلب على الفجر برباعية في بطولة ناشئي أبين    الأديبة اليمنية آمنه الذيباني تحصل على شرف المشاركة في كتاب فضائيات الجياد في الادب العربي المعاصر بالاردن    السفارة اليمنية في بيروت توجه تحذير عاجل لليمنيين المقيمين في لبنان    استقرار الذهب بفعل بيانات صينية ضعيفة    تعرف على المرأة العربية التي حصدت لقب "أجمل امرأة في العالم"    شعر:أمسح الدمعة    وزير خارجية إيران يثير ضجة بعد تصريحاته بخطف ابنة أوباما    نورس يحلق ببطولة عدن المفتوحة للتنس ويتوج بطلا للممتاز    الاتحاد الإسباني يطلب من برشلونة وريال مدريد الاتفاق على موعد جديد    بدعم سعودي.. خدمات علاجية لعشرات المصابين بأحداث عدن    لماذا هادي ينتصر على كل أعدائه وهو في الموقف الأضعف دائما ؟؟    الأمم المتحدة تصف شهر سبتمبر بالاكثر دموية هذا العام    كلية اللغات والترجمة تتألق في فضاء الابداع    الإفراج عن 5 من شباب الثورة بعد 8 سنوات من الاعتقال بتهمة محاولة اغتيال صالح    مسيرة للمكفوفين بمناسبة اليوم العالمي للعصا البيضاء بأمانة العاصمة    إنخفاض أسعار النفط    إقرار القائمة النهائية لمنتخب الشباب لخوض المعسكر الخارجي    فعالية مركزية بأمانة العاصمة بذكرى المولد النبوي الشريف    صحيفة: السعودية تؤجل "الحدث الأضخم في التاريخ"    وزير الخارجية في لقاء خاص مع المبعوث الدولي يوجه رسائل هامة وشرط خاص لأي حوارات قادمة    بالصور والأسماء.. تصفيات بينية تنهي حياة 2 من كبار قيادات الحوثي في إب بعد احتدام الصراع بين قيادات المليشيا – (تفاصيل)    قوات القطاع الشرقي تضبط كميات كبيرة من الحشيش كانت في طريقها إلى عدن    لماذا يبكي الطفل عند الولادة.. صدمة نفسية أم نقص في الأكسجين؟    وزير الكهرباء يتفقد محطات كهرباء سيئون ويلتقي بمسئوليها    محافظ حضرموت يهنئ فخامة الرئيس وأبناء حضرموت بتخرج أول دفعة من جامعة سيئون    بين غربتين    روبوتات الانتقالي    مركز الملك سلمان يدشن حملة الرش لمكافحة البعوض الناقل للأمراض    مليون ريال سعودي غرامة مالية تتعلق بالحيوانات.. تعرف عليها؟    عدن.. مقتل سجين بزنزانته في ظروف غامضة وناشطون يتحدثون عن عمليات تعذيب داخل سجون "شايع"    مسؤول أممي: مؤشرات الاقتصاد في اليمن تدعو للقلق وعلى الدول المانحة استمرار تقديم "الحقن الإسعافية" للريال اليمني    طلاب الثانوية العامة في مناطق الحوثيين يشكون تأخير إعلان نتائجهم    بناءً على أمر ملكي.. بيان سعودي يكشف سبب قتل يمني تعزيرًا    استئصال رحم «أُمّ» لمنعها من الولادة بعد إنجابها 44 طفلا    قرار ملكي بتعين نجل الملك مستشارا للأمن الوطني.. وهذه مهامه    بوكيتينو لا يعتزم إبرام صفقات انتقالات شتوية كبيرة    عربية تحصد لقب أجمل امرأة في العالم    بن عطية في مهمة خارج اليمن لمواجهة خطاب التطرف وضبط المنابر    {سلفيون أم (سلقيون)؟!}    قد كان لعدن في ذلتهم آية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الجمهور يوم 10 - 12 - 2015

نال الباحث اليمني جمال عبد الحق الحميري المدرس المساعد بكلية العلوم الإدارية بجامعة ذمار رئيس فرع المؤتمر بجمهورية مصر العربية يوم أمس الأحد السابع من فبراير درجة الدكتوراه في المحاسبة من كلية التجارة بجامعة أسيوط بصعيد مصر عن رسالته الموسومة "خدمة تأكيد المعلومات المالية المستقبلية المنشورة إلكترونياً ودورها في الحد من مخاطر الأعمال (دراسة تحليلية ميدانية)" التي تركز هدفها في عدم قدرة مستخدمي القوائم المالية على اتخاذ قراراتهم المختلفة بالاعتماد على المعلومات المالية المستقبلية، وبوجه خاص المنشورة على المواقع الإلكترونية، وذلك نتيجة المخاطر التي تتسم بها تلك المعلومات، وبالتالي انخفاض مستوى الثقة فيها. وهو ما يتطلب من الإدارة تكليف مراجع خارجي للقيام بخدمة تأكيد المعلومات المالية المستقبلية المنشورة بالمواقع الإلكترونية للحد من مخاطر الأعمال.
وتوصلت الرسالة إلى مجموعة من النتائج أهمها تأييد مستخدمي المعلومات المالية المستقبلية للاتجاه الحديث – التأكيد الإلزامي -بشأن أسلوب نشر تلك المعلومات إلكترونياً نظراً لحاجتهم لمعلومات ملائمة ووقتية وتأكيدها من قبل مراجع خارجي بهدف زيادة الثقة بأداء المنشآت والاعتماد عليها بغرض تحسين جودة القرار. وموافقة مستخدمي المعلومات المالية بشأن أهمية الدوافع لتأكيد المعلومات المالية المستقبلية المنشورة إلكترونياً. كما أكدت الدراسة الميدانية للرسالة ما توصل إليه الباحث في الجانب النظري بشأن أهمية نوعين من المخاطر التي تواجه المراجع الخارجي عند تأكيد المعلومات المالية المستقبلية المنشورة إلكترونياً، وهي مخاطر إعداد وتشغيل البيانات المالية المستقبلية المنشورة إلكترونياً، مرتبة حسب أهميتها: مخاطر المدخلات، مخاطر السوق، مخاطر التشغيل، مخاطر تحيز الإدارة، صعوبة التنبؤ بالتدفقات النقدية، صعوبة التنبؤ بالأرباح، صعوبة التنبؤ ببعض عناصر القوائم المالية، مخاطر المخرجات، مخاطر تغير الطرق المحاسبية. ومخاطر التقرير عن المعلومات المالية المستقبلية المنشورة إلكترونياً، مرتبة حسب أهميتها: مخاطر أمن وحماية المعلومات، مخاطر عدم معقولية الافتراضات، مخاطر اختلاف النتائج المتوقعة عن الفعلية، شكل التقرير الإلكتروني. كما يضيف بعض المراجعين الخارجيين مخاطر أخرى مثل مخاطر عدم مراعاة الأساليب والمداخل المناسبة، مخاطر عدم ملاءمة المتطلبات الفنية، مخاطر الاختراق والتقادم، خطر شهادة صلاحية الموقع الإلكتروني.
واختتمت الرسالة بعدد من التوصيات المهمة أبرزها أن تقوم الإدارة الخاصة بالقيد في جدول المحاسبين والمراجعين والتابعة لوزارة المالية بإنشاء قاعدة بيانات الكترونية، تتضمن بها عدد المحاسبين والمراجعين المقيدين لممارسة المهنة بحسب المؤهل العلمي وكذلك توضيح الأكاديميين المزاولين للمهنة من المهنيين، حيث وإن الباحث وجد صعوبة عند تحديد العينة وعدم وجود قاعدة بيانات في الإدارة المختصة. وضرورة تطوير إجراءات وأساليب المراجعة في ظل المعالجة الإلكترونية للمعلومات المالية المستقبلية والتحديث المستمر لها لتواكب التطور السريع بحيث تكون هذه الإجراءات والأساليب قادرة على تحقيق الرقابة والسرعة في الحصول على النتائج. وضرورة اشتمال قواعد قيد المنشآت في البورصة المصرية بإلزام هذه المنشآت بإعداد تقارير سنوية عن المعلومات المالية المستقبلية ونشرها للمستخدمين، مع ضرورة أن يقوم المراجع الخارجي بالتصديق عليها. وقيام المراجعين الخارجيين بتأكيد المعلومات المالية المستقبلية المنشورة إلكترونيا وفق الإطار المقترح، خاصة في ظل نتائج الدراسة الميدانية الموافقة الكبيرة على عناصره.
لجنة المناقشة والحكم على الرسالة ضمت نخبة من أساتذة المحاسبة والمراجعة في مصر على رأسهم الأستاذ الدكتور نجاتي عبد العليم أستاذ المحاسبة والمراجعة المتفرغ والعميد الأسبق لكلية التجارة بجامعة بني سويف والأستاذ الدكتور هشام عواد المليجي أستاذ ورئيس قسم المحاسبة والمراجعة بكلية التجارة بجامعة حلوان والدكتور أحمد الشهير سيد عمر أستاذ المحاسبة والمراجعة المساعد ومدير مركز الخدمة العامة والاستشارات بكلية التجارة بجامعة أسيوط المشرف على رسالة الباحث.
لجنة الحكم والمناقشة أشادت بالمستوى العلمي للباحث وتميزه ومعالجته لمشكلة الدراسة بأسلوب علمي رصين وبمنهجية أظهرت شخصيته البحثية وقدرته التحليلية التي وظفت في خدمة أهداف الدراسة ومحتواها الغني بالتحليل والنقد العلمي وقال الأستاذ الدكتور هشام عواد المليجي أستاذ ورئيس قسم المحاسبة والمراجعة بجامعة حلوان عضو لجنة المناقشة والحكم أنه عرف الباحث متميزاً منذ دراسته مرحلة الماجستير ومناقشته لرسالته، وأضاف وجدت أن الباحث في رسالة الدكتوراه قد بذل جهداً علمياً واضحاً التي احتوت نواحٍ تميزت بها عن غيرها ظهرت فيها شخصية الباحث بصورة تستحق الإشادة وتمنى للباحث التوفيق في قادم حياته العلمية.
أعضاء اللجنة أيضاً عبروا عن إعجابهم بموضوع الرسالة ومحتواها وحرص الباحث على تنقيحها وتدقيقها واخراجها بالصورة العلمية اللائقة وهو ما يشير إلى اتسام الباحث بالدقة وجمعه للسلوك الأكاديمي والمهني للمحاسب وهي ميزة تحسب له انعكست على رصانة رسالته والاضافة العلمية التي قدمها فيها كما عدوا الإطار المقترح المقدم من الباحث إضافة علمية تستحق الإشادة وتمنوا له التوفيق والسداد في قادم حياته.
الباحث بدوره عبر عن شكره وامتنانه لجميع من حضر وحرص على مشاركته هذه المناسبة كما دعا الله أن يخرج الوطن من جحيم الحرب وأن يحقن دماء جميع أبناء اليمن.
حضر المناقشة التي شهدت حضوراً كثيفاً من الباحثين والطلاب اليمنيين والمصريين الدارسين بمختلف الجامعات المصرية الشيخ سلطان البركاني رئيس الكتلة البرلمانية الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام وأساتذة وأعضاء هيئة التدريس بقسم المحاسبة والأقسام الأخرى بالكلية وأفراد أسرة الباحث وجمع من قيادات المؤتمر وأصدقاء الباحث.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.