"متحدث الصحة السعودية" يكشف عن مراحل إعادة الحياة لطبيعتها.. ويوضح مدى بقاء القيود المفروضة    وكيل وزارة الكهرباء يواصل زيارته العيدية للعديد من المحطات ومواقع العمل    هيئة الطيران المدني السعودي تعلن استئناف الرحلات الجوية داخل المملكة ابتداء من هذا الموعد    هاميلز ..... بايرن يقترب من حسم لقب الدوري    مدير مكتب الصحة جيشان يعزي في وفاة مدير مكتب صحة مودية    منظمة سام تكشف معلومات خطيرة حول انتشار كورونا في صنعاء    تصفية المصابين .. وزير يمني يقول ان المعلومات الواردة من صنعاء حول عدد الوفيات بفيروس كورونا تحمل مؤشر كارثي    ارتفاع الإصابات والوفيات في اليمن .. التحديث اليومي لتفشّي كورونا عربياً    تسجيل 16 حالة اصابة بفيروس كورونا في 4 محافظات اليوم    بشرى سارة لليمنيين العالقين في الأردن (وثيقة)    مليشيا الحوثي تستكمل استعداداتها للهجوم على "آل عواض"    المنظمة اليمنية للأسرى والمختطفين تؤكد تعرض العشرات في سجون الحوثي لوباء كورونا    السعودية : اخيرا السماح ل اهل مكة بالخروج والدخول -فيديو    وفاة مغترب يمني من أبناء مديرية شرعب السلام في السعودية بسبب فيروس كورونا:    الأمم المتحدة تصدر تحذيرا جديدا بشأن الوضع في اليمن    وزير الدفاع يطلع على سير المعارك في "الجوف" ويشيد بالالتفاف القبلي حول الجيش    اشتراكي عبس يعزي الأمين العام بوفاة شقيقته    طالب بالكهرباء واعتقلوه....!    الحزب الاشتراكي اليمني ينعي الرفيق المناضل قائد محمد قائد    شركة العزاني سكاي تقدم دعم هو الثاني خلال أسبوع لمستشفيات ردفان    حسن الشرفي.. مات هاشمياً دونه اليمن!!    حضرموت: جموع غفيرة في تشييع الداعية الاسلامي الكبير، الحبيب علي المشهور سالم بن حفيظ:    اليمن وكورنا من يهزم الآخر    تحذير عاجل من المركز الوطني للأرصاد للمواطنين من صعدة حتى لحج    "مهران القباطي" في تسجيل صوتي له يعترف باصابته ويؤكد انه لازال في الجبهة لدحر مليشيات الانتقالي    استمرار تراجع الريال اليمني امام العملات الاجنبية مساء اليوم الثلاثاء...آخر التحديثات    السعودية تحدد ضوابط رفع إيقاف الصلاة بالمساجد    تسجيل صوتي لفنانة شهيرة تكشف عن معاناتها مع فيروس كورونا (فيديو)    مقتل 7 مسلحين قبليين في مواجهات غرب حضرموت    «الفاطميات».. تشكيل حوثي جديد لاستقطاب اليمنيات إلى صفوف الجماعة    الحكومة: هذا ما قد يحدث إذا انهارت ناقلة صافر النفطية في الحديدة    نادي إي.سي ميلان يعلن إصابة أهم لاعبيه    فلكي يكشف عن زلزال يضرب شرق خليج عدن    حفلة في اليمن تنكرية!    مدير أمن الوادي والصحراء ينعي رئيس مجلس الافتاء بتريم    تقديم موعد حظر التجوال في الغيضة واستمراره لمدة 48 ساعة    من يكون "الصيد الثمين" الذي وقع بقبضة قوات الجيش الليبي    ألكمار يعترض على منح أياكس بطاقة التأهل المباشر للأبطال    ليون يرفض قرار إلغاء الموسم.. ويخاطب رئيس الوزراء    منة عبد العزيز تكذب نفسها: مازن لم يغتصبنى وكنت زعلانة منه شوية    دبي تعلن استئناف الحركة الاقتصادية 17 ساعة يوميا    الذهب مستقر وسط توترات أمريكية صينية وآمال التعافي الاقتصادي    أحكام صيام «الست من شوال»    أسعار النفط تصعد مع توقعات عودة التوازن للأسواق    حصري- التوقيع على اتفاقية تزود بالوقود بين مؤسسة كهرباء عدن وقيادة التحالف    5 أفلام عرض أول... خريطة القنوات التليفزيونية في أول أيام عيد الفطر    إتحاد الطلاب اليمنيين بإسنطبول يصدر العدد الأول من مجلة دروب    أهمية الشبكة العنكبوتية    منظمة إغاثية بولندية تنظم برنامج للتبرع للنساء الحوامل في اليمن    فضيحة مدوية في الدوري الانجليزي لكرة القدم    بدعم الأزهر الشريف و"الإيسيسكو" و "اليونيسكو".. كازاخستان تنظم 50 حدثاً عالمياً تقديراً ل"لفارابي"    التجارة الرابحة!!    في عرس جماهيري بهيج..شباب الحصن يتوج نفسه بطل لكرة القدم الخماسية في أحور    ريال مدريد يُعلن وفاة أسطورة المنتخب الإسباني    يدعو المجتمع الدولي الى تدخل عاجل .. مسؤول حكومي يحذر من أكبر كارثة في تاريخ العالم قد تسبب بارتفاع اسعار الوقود ثمانية اضعاف    السعودية تدشن «خطوة» متقدمة يترقبها ملايين «اليمنيين»    في رثاء صديق بحجم الوطن..هل كتب علينا ان نفقد كل يوم عزيزاً ؟!    كيفية صلاة عيد الفطر فى البيت,وحكمها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الجمهور يوم 10 - 12 - 2015

نال الباحث اليمني جمال عبد الحق الحميري المدرس المساعد بكلية العلوم الإدارية بجامعة ذمار رئيس فرع المؤتمر بجمهورية مصر العربية يوم أمس الأحد السابع من فبراير درجة الدكتوراه في المحاسبة من كلية التجارة بجامعة أسيوط بصعيد مصر عن رسالته الموسومة "خدمة تأكيد المعلومات المالية المستقبلية المنشورة إلكترونياً ودورها في الحد من مخاطر الأعمال (دراسة تحليلية ميدانية)" التي تركز هدفها في عدم قدرة مستخدمي القوائم المالية على اتخاذ قراراتهم المختلفة بالاعتماد على المعلومات المالية المستقبلية، وبوجه خاص المنشورة على المواقع الإلكترونية، وذلك نتيجة المخاطر التي تتسم بها تلك المعلومات، وبالتالي انخفاض مستوى الثقة فيها. وهو ما يتطلب من الإدارة تكليف مراجع خارجي للقيام بخدمة تأكيد المعلومات المالية المستقبلية المنشورة بالمواقع الإلكترونية للحد من مخاطر الأعمال.
وتوصلت الرسالة إلى مجموعة من النتائج أهمها تأييد مستخدمي المعلومات المالية المستقبلية للاتجاه الحديث – التأكيد الإلزامي -بشأن أسلوب نشر تلك المعلومات إلكترونياً نظراً لحاجتهم لمعلومات ملائمة ووقتية وتأكيدها من قبل مراجع خارجي بهدف زيادة الثقة بأداء المنشآت والاعتماد عليها بغرض تحسين جودة القرار. وموافقة مستخدمي المعلومات المالية بشأن أهمية الدوافع لتأكيد المعلومات المالية المستقبلية المنشورة إلكترونياً. كما أكدت الدراسة الميدانية للرسالة ما توصل إليه الباحث في الجانب النظري بشأن أهمية نوعين من المخاطر التي تواجه المراجع الخارجي عند تأكيد المعلومات المالية المستقبلية المنشورة إلكترونياً، وهي مخاطر إعداد وتشغيل البيانات المالية المستقبلية المنشورة إلكترونياً، مرتبة حسب أهميتها: مخاطر المدخلات، مخاطر السوق، مخاطر التشغيل، مخاطر تحيز الإدارة، صعوبة التنبؤ بالتدفقات النقدية، صعوبة التنبؤ بالأرباح، صعوبة التنبؤ ببعض عناصر القوائم المالية، مخاطر المخرجات، مخاطر تغير الطرق المحاسبية. ومخاطر التقرير عن المعلومات المالية المستقبلية المنشورة إلكترونياً، مرتبة حسب أهميتها: مخاطر أمن وحماية المعلومات، مخاطر عدم معقولية الافتراضات، مخاطر اختلاف النتائج المتوقعة عن الفعلية، شكل التقرير الإلكتروني. كما يضيف بعض المراجعين الخارجيين مخاطر أخرى مثل مخاطر عدم مراعاة الأساليب والمداخل المناسبة، مخاطر عدم ملاءمة المتطلبات الفنية، مخاطر الاختراق والتقادم، خطر شهادة صلاحية الموقع الإلكتروني.
واختتمت الرسالة بعدد من التوصيات المهمة أبرزها أن تقوم الإدارة الخاصة بالقيد في جدول المحاسبين والمراجعين والتابعة لوزارة المالية بإنشاء قاعدة بيانات الكترونية، تتضمن بها عدد المحاسبين والمراجعين المقيدين لممارسة المهنة بحسب المؤهل العلمي وكذلك توضيح الأكاديميين المزاولين للمهنة من المهنيين، حيث وإن الباحث وجد صعوبة عند تحديد العينة وعدم وجود قاعدة بيانات في الإدارة المختصة. وضرورة تطوير إجراءات وأساليب المراجعة في ظل المعالجة الإلكترونية للمعلومات المالية المستقبلية والتحديث المستمر لها لتواكب التطور السريع بحيث تكون هذه الإجراءات والأساليب قادرة على تحقيق الرقابة والسرعة في الحصول على النتائج. وضرورة اشتمال قواعد قيد المنشآت في البورصة المصرية بإلزام هذه المنشآت بإعداد تقارير سنوية عن المعلومات المالية المستقبلية ونشرها للمستخدمين، مع ضرورة أن يقوم المراجع الخارجي بالتصديق عليها. وقيام المراجعين الخارجيين بتأكيد المعلومات المالية المستقبلية المنشورة إلكترونيا وفق الإطار المقترح، خاصة في ظل نتائج الدراسة الميدانية الموافقة الكبيرة على عناصره.
لجنة المناقشة والحكم على الرسالة ضمت نخبة من أساتذة المحاسبة والمراجعة في مصر على رأسهم الأستاذ الدكتور نجاتي عبد العليم أستاذ المحاسبة والمراجعة المتفرغ والعميد الأسبق لكلية التجارة بجامعة بني سويف والأستاذ الدكتور هشام عواد المليجي أستاذ ورئيس قسم المحاسبة والمراجعة بكلية التجارة بجامعة حلوان والدكتور أحمد الشهير سيد عمر أستاذ المحاسبة والمراجعة المساعد ومدير مركز الخدمة العامة والاستشارات بكلية التجارة بجامعة أسيوط المشرف على رسالة الباحث.
لجنة الحكم والمناقشة أشادت بالمستوى العلمي للباحث وتميزه ومعالجته لمشكلة الدراسة بأسلوب علمي رصين وبمنهجية أظهرت شخصيته البحثية وقدرته التحليلية التي وظفت في خدمة أهداف الدراسة ومحتواها الغني بالتحليل والنقد العلمي وقال الأستاذ الدكتور هشام عواد المليجي أستاذ ورئيس قسم المحاسبة والمراجعة بجامعة حلوان عضو لجنة المناقشة والحكم أنه عرف الباحث متميزاً منذ دراسته مرحلة الماجستير ومناقشته لرسالته، وأضاف وجدت أن الباحث في رسالة الدكتوراه قد بذل جهداً علمياً واضحاً التي احتوت نواحٍ تميزت بها عن غيرها ظهرت فيها شخصية الباحث بصورة تستحق الإشادة وتمنى للباحث التوفيق في قادم حياته العلمية.
أعضاء اللجنة أيضاً عبروا عن إعجابهم بموضوع الرسالة ومحتواها وحرص الباحث على تنقيحها وتدقيقها واخراجها بالصورة العلمية اللائقة وهو ما يشير إلى اتسام الباحث بالدقة وجمعه للسلوك الأكاديمي والمهني للمحاسب وهي ميزة تحسب له انعكست على رصانة رسالته والاضافة العلمية التي قدمها فيها كما عدوا الإطار المقترح المقدم من الباحث إضافة علمية تستحق الإشادة وتمنوا له التوفيق والسداد في قادم حياته.
الباحث بدوره عبر عن شكره وامتنانه لجميع من حضر وحرص على مشاركته هذه المناسبة كما دعا الله أن يخرج الوطن من جحيم الحرب وأن يحقن دماء جميع أبناء اليمن.
حضر المناقشة التي شهدت حضوراً كثيفاً من الباحثين والطلاب اليمنيين والمصريين الدارسين بمختلف الجامعات المصرية الشيخ سلطان البركاني رئيس الكتلة البرلمانية الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام وأساتذة وأعضاء هيئة التدريس بقسم المحاسبة والأقسام الأخرى بالكلية وأفراد أسرة الباحث وجمع من قيادات المؤتمر وأصدقاء الباحث.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.