مسؤول سعودي: الرئيس هادي والحكومة والبرلمان سينتقلون إلى عدن بشكل نهائي ويمارسون عملهم منها    مسلحون مجهولون على متن دراجة نارية يطلقون النار على مباني الأمن العام والنجدة بزنجبار    الضالع.. انتصارات جديدة للجيش الوطني في قطعبة    منع رئيس الصليب الأحمر من زيارة النساء المعتقلات في سجون مليشيا الحوثي    الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل بعدن تنسب لنفسها جهود أكثر من ست جهات حكومية    قيادات مؤتمرية تلتقي السفير الصيني    دولة خليجية ترتمي مجدداً في احضان طهران والرئاسة الإيرانية تكشف المستور    أول دولة عربية تفرض رسوم على الاتصالات عبر "واتساب "    حفل بأعياد الثورة اليمنية سبتمبر واكتوبر ونوفمبر وتخرج الدفعة الاولى من طلاب وطالبات جامعة سيئون    عربية تحصد لقب أجمل امرأة في العالم    رئيس المؤتمر يبعث برقيتي عزاء بوفاة الرداعي والسعدي    رسميا ..تأجيل كلاسيكو اسبانيا الى ال 18 من ديسمبر    دولة الإمارات تعزز كهرباء ساحل حضرموت ب 7200 طن من مادة المازوت    5 غارات لطيران العدوان على الظاهر بصعدة    تغير مفاجئ في أسعار صرف العملات مقابل الريال اليمني مساء اليوم الخميس – (أسعار الصرف في صنعاء وعدن)    بحضور البكري مدرسة الريادة تكرم الطلاب المتفوقين بلحج    اتفاق تركي أمريكي حول العملية العسكرية في شمال سوريا (تفاصيل)    الخارجية الأمريكية تؤكد دعمها للشرعية ووحدة وثوابت وأمن واستقرار اليمن    أبوسرعه يُهنئ رئيس وقيادات المؤتمر بعيد 14 أكتوبر    بن عطية في مهمة خارج اليمن لمواجهة خطاب التطرف وضبط المنابر    قطر تفاجئ العمالة الأجنبية بقانون جديد    وصول سفينة مشتقات نفطية إلى الحديدة    مدير عام خنفر ومدير التربية خنفر يتفقدان دورة المعلمين في مركز باتيس    القيادة المحلية لانتقالي الشيخ عثمان والتربية ينظمان مباراة كرة القدم لمدارس المديرية    حفل تابين الفقيد المناضل نصر سعيد حسين السعيدي    تدشين اعمال سفلتة شارع الدكة بمديرية المعلا    العشرات من أبناء تعز يتظاهرون تضامنا مع عمال النظافة المطالبين برواتبهم    ضحت من أجل زوجها وتبرعت له بجزء من كبدها لإنقاذه من الموت.. والصدمة ما فعله معها بعد الشفاء    الأرصاد يصدر تحذير جديد للمواطنين    السعودية تعلن عن "اتفاق تاريخي" مع فلسطين    "صنعاء" مليشيا الحوثي تفرض رسوماً جديدة مضاعفة على الأطباء    {سلفيون أم (سلقيون)؟!}    مطار الريان الدولي يعود إلى العمل وموظفيه يبدأون أول يوم دوام رسمي منذ 5 سنوات..!؟    وزير الثقافة يطلع على أعمال الصيانة والترميم بقصر السلطان الكثيري التاريخي بسيئون    من بين 612 رواية.. فوز حبيب السروري بجائزة كتارا للرواية العربية    مقترح سعودي لإيقاف الرسوم على هذه الفئة من العمالة وقرار مرتقب بشأن رسوم المرافقين    ميسي: عمري 25 عاما .. ولست بحاجة لنصيحة رونالدو    أدوية شائعة لارتفاع ضغط الدم تزيد من خطر الانتحار بنسبة 60% "تعرف عليها"    دولة خليجية تتعاقد مع ضباط سابقين بمخابرات الاحتلال لهذا المهمة    جريمة تهز الوسط الإعلامي والمجتمع.. مقتل صحفيين ورضيعهما ب 60 رصاصة    فتاة مراهقة تنهي حياة والدتها ب9طلقات نارية    الرئيس الفخري لنادي عرفان يلتقي لاعبي فريق القدم ويقيم وجبة عشاء على شرفهم    البحرين تتعادل مع الامارات في تصفيات كأس اسيالكرة القدم للصالات    شاهد... فنانة شهيرة تسقط عن الكرسي على الهواء مباشرة    كوب شاي يوميا يكفي لتعزيز جهازنا المناعي    ميثولوجيا سياسية "بلقيس"    شاهد... من منتصف الملعب لاعب يسجل هدفا برأسية خارقة    هكذا قضت المليشيات على قطاع التعليم اليمني.. وجعلته آلة حرب لها    أي الشعوب يقضي وقتاً أطول على مواقع التواصل؟    من المقيمين بالسعودية .. ارتفاع عدد المعتمرين ضحايا حادث الباص إلى 36 حالة وفاة    حراك وحداوي    شاهد.. أمريكية معجبة تغني للطفل اليمني "بائع الماء"    دكتورة واديبة جنوبية تحصل على شرف المشاركة في كتاب فضاءات الجياد في الادب العربي المعاصر بالأردن    بائعة العُشار.. وكرم الغفلي    مستوصف الدكتور علي حطروم ينجح للمرة الثانية في عملية زراعة حالب ناجحة    قد كان لعدن في ذلتهم آية    الأوقاف تدشن التحضيرات للاحتفال بالمولد النبوي الشريف    مندوب حوثي في كل " أراضي زراعية".. حيلة حوثية جديدة لفرض اتاوات اضافية على المزارعين(وثيقة)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الجمهور يوم 10 - 12 - 2015

يواجه 700 ألف عامل مصري تهديدات جديّة بمغادرة الكويت، لكون معظمهم مصنفين ك"عمالة هامشية".
وحسب ماذكرته صحيفة "الوطن" الكويتية، السبت 5 مارس/آذار، فقد تلقت الحكومة تقريرا يتعلق "بالتركيبة السكانية ضمن الخطوات الإجرائية للبدء في معالجة اختلالاتها".
وبين التقرير أن القرارات الصادرة لمعالجة الاختلالات ستتم حسب الأسس القانونية، كما ستجري مراعاة كل ما يتعلق بالمشاريع التنموية الموجودة في خطط الدولة الإنمائية.
كما تضمن ضرورة تقنين جلب العمالة من بعض الدول، خاصة تلك التي تجاوزت جاليتها في الكويت نسبة عالية دون أن يكون لها مردود إيجابي، حيث أن كثيرا منها "عمالة هامشية".
وأكد التقرير على"الحرص الكبير من الجهات المعنية في متابعة عدم تضخم أعداد الجاليات الحالية أكثر مما هي عليه"، مشيرا إلى أن "العمالة التي سيتم جلبها من دول بعينها لمشاريع عملاقة في الكويت كالوقود البيئي والمصفاة الرابعة ستغادر فور انتهاء المشاريع".
وأوضح التقرير أن العمالة المصرية في الكويت "بلغت 700 ألف نسمة، ومعظمها عمالة هامشية، والأمر ينطبق على جاليات أخرى، وعليه لا بد من إخلاء الكويت من هذه العمالة، ومراقبة مكاتب جلب العمالة، حيث إنه يعيبها أكثر مخالفات الاتجار بالبشر".
ولفت إلى أن وزارة التربية الكويتية اعتادت التعاقد سنويا مع 400 إلى 500 معلم من إحدى الدول، لكن سيتم التقليص إلى 200 فقط، وفي تخصصات نادرة، ويتم سد باقي النقص من خلال التعاقد مع معلمين من دول أخرى.
وتعتبر الكويت من أهم الدول الخليجية التي يسعى الشباب للسفر إليها من أجل الكسب في جميع المجالات، سواء كانوا من المؤهلات العليا أو المتوسطة أو حتى أصحاب الحرف المهنية.
لكن مثل هذه التصريحات خطيرة وبالغة الأهمية، خاصة أنه قد سبق للسفير المصري لدى الكويت ياسر عاطف أن أكد وجود فرص أمام الشركات المصرية للدخول إلى السوق الكويتية، بالشراكة مع الشركات الكويتية، في مجال التشييد والبناء، إضافة إلى قطاع الخدمات البترولية.
ورغم حرص مصر والكويت على دعم العلاقات الاقتصادية بينهما وتشجيع الاستثمارات الخاصة، غير أن مسألة ترحيل هذا الكم الهائل من المصريين قد يعكر صفو المياه.
في سياق متصل، نفى السفير الكويتي في مصر سالم الزمانان، ما نشر في وسائل الإعلام الكويتية عن اتجاه داخل الحكومة لتقليل نسبة الجالية المصرية العاملة بالبلاد.
ونقلت صحيفة "اليوم السابع" المصرية عن السفير قوله إن ما تم نشره في وسائل إعلام كويتية حول هذا الأمر غير دقيق وعار من الصحة، مثنيا على ما تقدمه العمالة المصرية من خدمات لصالح الكويت.
إلى ذلك، شكلت سواحل الخليج العربي والمناطق المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة، مناطق جذب لكثير من الجاليات الأجنبية على مر الزمن، التي اندمجت في المجتمعات المحلية، واكتسبت الخصائص المجتمعية، قبل اكتساب حق المواطنة الكاملة.
ولا تزال دول الخليج تسعى للتخلص من "العمالة الهامشية" التي باتت تمثل خطرا على جميع المستويات، وخاصة منها الأمنية كما يرى خبراء أمنيون، فيما يؤكد خبراء اقتصاديون أن دول الخليج لم ولن تستفيد أبدا من تلك العمالة التي تعمل بالأسود.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.