المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أين تكمن المشكلة في المبعوث الأممي أم في الشرعية؟
نشر في المشهد اليمني يوم 24 - 05 - 2019

منذ أن أسقط المتمردون الحوثيون الدولة والقوى السياسية تنتظر الحل من المجتمع الدولي دون أن تخطو خطوة واحدة لتصحيح مسار الشرعية أو الوصول إلى الشراكة الحقيقية. وعلى الرغم من القرارات الدولية التي تنتصر للشرعية والتوطئة للتحالف العربي إلا أن ذلك لم يغير من استباحة الشرعية كمؤسسة شيئا.
تحولت الشرعية إلى بقرة مقدسة يجب عدم المساس بها أو الاقتراب منها ، ليساعد ذلك على ديمومة جماعة الحوثي المتمردة واستمرارها ونموها . وبدلا من أن تمضي الشرعية قدما ومعها التحالف العربي لتحقيق القرارات الدولية وخاصة القرار 2216 واستعادة الدولة ، إذا بهما يستجديان الأمم المتحدة للضغط على الجماعة المتمردة وتحميل المبعوث الأممي مسؤلية الإخفاق .
ولست بحاجة للقول هنا وخاصة بعد شكوى الحكومة من عدم حيادية جريفث بأن ذلك سيغير من توجه الأمم المتحدة..فجميع المبعوثين الأممين من جمال بنعمر مرورا بإسماعيل ولد الشيخ ونزولا عند جريفث جميعهم يصروا على التواصل مع الحوثيين وترويج مرونتهم واستعدادهم للحلول السياسية .
منذ أن تسلم جريفث منصبه كمبعوث دولي إلى اليمن وهو يضلل المجتمع الدولي ويتستر على جرائم وخروقات عصابة الحوثي الإرهابية . لم يسم جريفث الطرف المعرقل حتى الآن ، بل ذهب يكيل المديح لهذه العصابة في إحاطته الأخيرة أمام مجلس الأمن.
وفي حقيقة الأمر لا يتحمل جريفث مسؤلية هذا التواطؤ بل تتحمله الشرعية التي هرولت إلى السويد وأعاقت الحسم العسكري في الحديدة الذي كان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق ما قامت من أجله الحرب وهو تحقيق السلام .
وإذا نظرنا إلى جوهر المشكلة في اليمن فسنجدها مزدوجة تتحملها الشرعية من ناحية والأمم المتحدة من ناحية أخرى . فالأمم المتحدة كانت توفد مبعوثيها إلى اليمن بهدف إنهاء التمرد وإنهاء الحرب ، إلا أن محصلة أعمالهم كانت تشرعن للمتمردين الحوثيين . فجمال بنعمر شرعن لسقوط صنعاء وأجبر القوى السياسية على التوقيع على وثيقة صاغها مع المتمردين( إتفاقية السلم والشراكة ) وعمل على إضاعة كل الفرص والزمن . وبالمثل جريفث أغلق الكثير من الفرص التي كان يمكن لها أن تحقق له إختراقا في رضوخ المتمردين الحوثيين للسلام .
خلاصة القول إن السلام في اليمن لن يتم إلا عبر البندقية التي ستقود إلى طاولة التفاوض وخلق إتفاق سياسي يقود إلى سلام دائم . وحسم المعركة أمر في غاية السهولة لكنه لن يتحقق إلا حينما يستهدف طيران التحالف المواكب المسلحة التي تتنقل بين الجبهات وليس المدنيين الآمنين في بيوتهم . وسيتحقق ذلك أيضا حينما تزمجر المدافع في مختلف الجبهات في توقيت واحد يشبه توقيت الإفطار .
وحينما يصبح وجود الإمارات في عدن للحفاظ على الوحدة الوطنية وليس لخلق الفوضى التي ستجعل أمن اليمن والمنطقة كلها بما فيها الإمارات في مرمى التحالف الإيراني القطري العماني الحوثي وحزب الله .
* من صفحة الكاتب بالفيسبوك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.