بيان تأييد لحركة الأحرار الحضارم    الإفراج عن جنود المحتجزين للحزام الأمني بأبين    ترامب يهدد بتدمير إيران خلال "دقيقة" ويعلن حظرا جديدا عليها    إعلان جديد من "التحالف" بخصوص دخول السفن الى الموانيء اليمنية    وصول مستلزمات ومعدات صحية من منظمة الايادي البيضاء إلى مستشفى احور    رئيس المؤتمر يواسي آل الشلح    للمتزوجين والمتزوجات فقط ... دراسة حديثة تكشف أمرا خطيرا ؟    لماذا أطاح الرئيس هادي بحافظ معياد من رئاسة البنك المركزي وماهي التحركات الخطيرة التي كادت أن تصيب الشرعية في مقتل؟    المليشيات الحوثية تواصل خروقاتها للهدنة بالحديدة اليوم الجمعة..!    تعرف على تشكيلة منتخب"ناشئي اليمن" في مواجهة "العنابي"    الحديدة.. التحالف يكثف من غاراته ويعلن بدء عملية عسكرية شمالي المحافظة    وزير الخارجية : صنعاء ستقابل الأعمال العدوانية بردود فعل قوية    "الانتقالي" ومخصصات "الكومبارس"    الحديدة..السلطة المحلية تدين إعلان العدوان عن عملية عسكرية بالمحافظة    ابتزاز حوثي لتجار صنعاء لتمويل ذكرى النكبة    مفاجاة : زين الدين زيدان قاب قوسين أو أدنى من ترك ريال مدريد للمرة الثانية وهذا هو المدرب البديل    مقرب من طارق صالح يهدد هادي: سنشهد تطورات في الميدان تعيد تعريف الشرعية!    أول تعليق للمجلس الانتقالي على تعيين "الحضرمي" وزيرا للخارجية    تويتر يُعلّق حساب سعود القحطاني ويحذف الالاف من الحسابات المزيفة في الإمارات    وفاة المناضلين الشقيقين صالح وحسين أحمد في ردفان    شاهد.. كيف تعامل نجوم مهرجان الجونة السينمائي مع إجراءات التفتيش؟ (صور)    باعت الوهم    قائد سابق بالجيش الكويتي يكشف تفاصيل خطيرة عن هجوم أرامكو السعودية.. (تفاصيل تنشر لأول مرة)..!؟    احذر.. استخدام هاتفك فى الحمام يصيبك بالبواسير    غيم دثينة    مأرب برس يكشف ملابسات وفاة بطل يمني وعلاقة المدعو حسن زيد .. تفاصيل حصرية لنهاية مأساوية ومصادرنا تحدد أين وكيف توفي وأين هي جثته    الدكتور المحوري في لقاء مع امين عام اتحاد نساء أبين لمناقشة سبل التنسيق والتعاون المشترك    محال بيع صرافة بعدن توقف بيع العملة الاجنبية عقب ساعات من تعيين محافظ جديد للمركزي    حمى الضنك تفتك بالمواطنين في لودر ودعوات لسرعة التحرك لانقاذهم    11 اكتوبر القادم انطلاقة بطولة الناشئين من مواليد 2003م لأندية وادي حضرموت    من قتل الجنود السعوديين في حادثة حافلة العبر؟    وزارة الكهرباء والطاقة توجه اشعار للمستهلكين وعقال الحارات والمواطنين بعدن    هل يرفع الانتقالي المعاناة عن الشعب في عدن؟    صورة وتعليق : هنا يسكن اسامة ابن المخا    الانتقالي الجنوبي يتحرك صوب تعز لمساعدة الخارجين عن القانون وقبائل "الصبيحة" تتدخل..تفاصيل    اليوم... دوري الشهيد العاطفي يصل إلى محطة الختام والتتويج    للموسم الثاني تواليا 22 مايو في مربع الذهب لدوري باصغير المسبحي بمكيراس    زين العابدين بن علي – من زعيم تونس المطلق إلى الموت طريداً!    مشروع مبتكر في اليمن.. تحويل إطارات السيارات لأثاث منزلي    المليشيات تختلق أزمة وقود وتستنجد بالأمم المتحدة للاستمرار في جباية رسوم النفط    الكوليرا في اليمن .. الأكثر ضعفاً يدفعون الثمن الأغلى    ليفربول - تشيلسي...قمة تضميد الجراح الأوروبية    استقرار نسبي في اسعار صرف العملات مع بداية اليوم الجمعة    مانشستر يونايتد يستهل مهمته في الدوري الأوروبي بفوز صعب على استانا    "وزارة الدفاع السعودية" تُنهي كافة استعداداتها لتنفيذ التمرين البحري المختلط الموج الأحمر 2    مسؤول أمريكي يكشف عن خطة تجاهلها ترامب أدت لاستهداف "أرامكو"    [ الشكى لغير الله مذلة ]    فنانة شهيرة تفاجئ الجميع وتعلن ارتداءها الحجاب    الكتابة وترويض الموت    شاهد بالفيديو.. الهلال الأحمر الإماراتي يكرم فتاة تهامة الحاصلة على أوائل الجمهورية وأوائل الثانوية العامة في محافظة الحديدة    رئيس جامعة إقليم سبأ بمحافظة مارب يعلن عن مفاجئة غير متوقعة    يوم مشمس في كوالالمبور (4)    آخر الحصون    الباحث اليمني أكرم حزام يحصل على الدكتوراة من جامعة جنيف في تخصص هندسة البرمجيات    شاهد.. مراسلة تلفزيونية حاولت التواصل مع رجل ميت «للتعليق على خبر وفاته»!    المسيح الدجال    داعية سعودي يثير ضجة على السوشيال ميديا: النقاب يعيق حاستي الشم والنظر وليس لزامًا على المرأة    حجة الله علينا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





3 أطراف تحدد مصير ناقلة النفط الإيرانية.. وبولندا: تهديدات طهران تحتاج لرد
نشر في المشهد اليمني يوم 16 - 08 - 2019

جددت بولندا، اليوم الجمعة، فتح ملف حماية الملاحة البحرية في الخليج العربي، ومضيق هرمز، وقال وزير الخارجية البولندي، جاسيك تشابوتوفيتش، إن بلاده تتجه ل«دعم المهمة العسكرية بقيادة الولايات المتحدة لحماية حركة السفن في الخليج، بعد احتجاز إيران لناقلة نفط ترفع العلم البريطاني في مضيق هرمز». وأضاف تشابوتوفيتش، وفق وكالة الأنباء الألمانية: «نعلم أن الموقف يحتاج إلى رد.. الدعم البولندي للجهود الأمريكية والبريطانية مطلوب.. الحفاظ على الرابط العابر للأطلسي، ورأب الانقسامات بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بما يشمل الشرق الأوسط.. بولندا تتبع سياسة الاتحاد الأوروبي حول الشرق الأوسط…». وتابع وزير الخارجية البولندي: «الاتحاد الأوروبي يجب أن يكون أكثر انفتاحًا على الحجج الأمريكية.. إذا كان هناك انقسام بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، فإن ذلك ليس جيدًا لبولندا أو وسط أوروبا، لذلك نحاول الاحتفاظ برابط عابر للأطلسي لجسر الانقسام.. إذا فقدت الولايات المتحدة اهتمامها بأوروبا، سيكون ذلك أمرًا سيئًا للغاية…».
وفي سياق مواز، ذكر تلفزيون إيران الرسمي، الجمعة، أن «ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة في جبل طارق، يجري رفع علم جديد عليها وإعدادها للإبحار إلى البحر المتوسط، وذلك بعد الإفراج عنها، وبناء على طلب المالك، ستتجه ناقلة النفط جريس 1 صوب البحر المتوسط بعد إعادة تسجيلها تحت العلم الإيراني وتغيير اسمها إلى أدريان داريا في أعقاب إعدادها للرحلة». وقررت منطقة جبل طارق، التابعة لبريطانيا في البحر المتوسط، الإفراج عن الناقلة التي ترفع علم بنما، لكنها لم تحدد على الفور موعدًا لذلك أو ما إذا كانت ستبحر بعد أن طلبت الولايات المتحدة في اللحظات الأخيرة احتجاز الناقلة، فيما تقول إيران إن الطاقم – 25 فردًا- سيبدأ رحلته بعد التجهيزات التي تشمل إعادة التزويد بالوقود».
وقررت السلطات في منطقة جبل طارق الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية «جريس 1»، التي تحتجزها منذ الرابع من يوليو الماضي، وقالت صحيفة «جبل طارق كرونيكل»، إن «الحكومة المحلية أعلنت أنها اتخذت القرار بعدما تلقت ضمانات مكتوبة من الحكومة الإيرانية بأن الناقلة لن تفرغ حمولتها في سورية»، ونقلت قناة «سي إن إن»، عن رئيس حكومة جبل طارق، فابيان بيكاردو، قوله: «لا يزال من الممكن احتجاز الناقلة مجددا في ضوء طلب من أمريكا». جاءت تعليقات بيكاردو بعد فترة وجيزة من إصدار محكمة جبل طارق العليا الأمر بالإفراج عن الناقلة، وأوضح بيكاردو أن «طلب الولايات المتحدة لم يأت في الوقت المناسب لكي تنظر فيه المحكمة العليا، لذا أمر رئيس المحكمة العليا بالإفراج عن الناقلة»، بينما قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مورجان أورتاجوس: «تقييم الولايات المتحدة يشير إلى أن الناقلة كانت تساعد الحرس الثوري من خلال نقل النفط من إيران إلى سورية».
بدورها، أكدت وزارة الخارجية البريطانية، عدم وجود علاقة بين «استيلاء إيران غير المشروع على السفن التجارية، وتطبيق العقوبات الأوروبية على سورية من جانب حكومة جبل طارق»، وأوضحت الوزارة، في بيان، أنه «لا يوجد وجه للمقارنة أو الربط بين استيلاء إيران غير المقبول وغير المشروع، والهجوم على سفن الشحن التجارية في مضيق هرمز، وتطبيق حكومة جبل طارق لعقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على سورية». ودافعت الخارجية البريطانية عن إجراءات الحكومة بشأن ناقلة النفط الإيرانية، قائلة: «لن نقف متفرجين ونسمح لإيران، أو أي أحد، بالتحايل على عقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على سورية.. الإجراء البريطاني قبالة جبل طارق كان مختلفًا جدًّا عن النشاط الإيراني في الخليج…»، في إشارة لاستيلاء مشاة البحرية البريطانية على الناقلة الإيرانية، جريس 1، في عملية إنزال جريئة تحت جنح الظلام قبالة ساحل جبل طارق، في الرابع من يوليو الماضي. ورغم نفي بريطانيا وإيران التخطيط لتبادل السفينتين –بحسب وكالة رويترز- فإنه كان من المتوقع على نطاق واسع ألا تفرج طهران عن الناقلة البريطانية حتى تفرج جبل طارق عن «جريس 1»، وقال إريك هانيل، الرئيس التنفيذي، رئيس الشركة المالكة للناقلة البريطانية، ستينا إمبيرو: «أي حدث يسهم بأي شكل في الإفراج عن طاقمها في إيران ينبغي النظر إليه باعتباره إيجابيًّا»، وسط تأكيدات بريطانية بأنه يجب على إيران أن «تلتزم بالضمانات التي قدمتها بأن الناقلة جريس 1 لن تذهب إلى سوريا…».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.