قيادة المقاومة الجنوبية بحضرموت تعلن تأييدها لقرار وقف تصدير النفط    مصدر في البنك المركزي للوسط يكشف اسباب وقف سته شبكات تحويلات مالية ويربط عودتها للعمل بتصحيح اوضاعها    السعودية تصدر اعفاء من الرسوم والغرامات للمقيمين اليمنيين    جمعية ابناء العواذل تعزي عضو الهيئة محمد المعرجي    ضربات جوية مكثفة تنسف ثكنات «حوثية» ومخابئ أسلحة متنوعة    السعودية ترد على تحذير إيران من «اندلاع حرب شاملة» بكلمتين فقط    فوز ساحق لسيدات برشلونة على أتلتيكو مدريد    الهلال السعودي يحقق فوزاً ثميناً على الاتحاد بثلاثية ويحتفظ بالصدارةللدوري السعودي    دخول باخرة الوقود ميناء الغاطس مغرب اليوم بعدن    ضبط عصابة تمتهن سرقة الهواتف المحمولة في لحج    فعاليةلجنوبيات من اجل السلام..    السيد عبد الملك يبارك للشعب اليمني ذكرى ثورة 21 سبتمبر ويؤكد أن التحرر من الوصاية أكبر انجازاتها    السعودية ترد على تحذير إيران من "اندلاع حرب شاملة" بهذه الكلمتين فقط!    ناشئو اليمن يسعون لانتزاع فوز مشرف من "بنغلاديش" بأمل التأهل للنهائيات الآسيوية    بالفيديو.. هلال الامارات يغيث الناجين من قصف مليشيا الحوثي على حيهم في حيس    العثور على فنانة شهيرة مقتولة داخل شقتها    انقطاع تغطية الشبكات الهوائية جنوب عمران جراء غارات على جبل ضين    5 سنوات على انقلاب الحوثي.. قتل وتهجير وفساد وتجويع    أول بلاغ صحفي للبنك المركزي اليمني بعد تعيين المحافظ الجديد – (نص البلاغ)    مانشستر سيتي يدك حصون برايتون بثمانية اهداف في الدوري الانجليزي    بيكهام ينوي تعيين سولاري مدربا لميامي    التلال يهزم مايو ويصل نهائي بطولة المسبحي بميراس    مواجهات حوثية - حوثية في إب وسقوط قتلى وجرحى    وفاة غريبة لعروسين ليلة الدخلة في غرفة النوم    فيديو لمرأة مصرية يجتاح مواقع التواصل ويحقق تفاعلا واسعا.. شاهد    في ذكرى نكبة 21 سبتمبر.. وزير إماراتي يوجه هذه الدعوة لكافة الأطراف اليمنية..!؟    شيخ قبلي بارز يهاجم السلطة المحلية بمحافظة شبوة    تحدث فيها عن خفايا ثورة 2011 والمعارضين الحقيقيين لحكمه اشخاص واحزاب.. الكشف عن وصية مثيرة للرئيس التونسي الراحل "زين العابدين بن علي"    بمناسبة اليوم الوطني السعودي...شباب يمنيون يهدون المملكة عملا موسيقيا سعوديا باللون اليمني الحضرمي (فيديو)    أمريكا تعلن ارسال تعزيزات عسكرية إلى الخليج    بعد تغيير "معياد" العملات الأجنبية تواصل ارتفاعها أمام الريال .. تعرف على سعر الصرف مساء السبت    هنا في موطني    عاجل : قرار جديد بشأن رسوم العمالة الوافدة في السعودية    مع تصاعد ظاهرة غسيل الأموال وإقترانها بالعولمة الإقتصادية والفساد المالي والإداري..إلى أين يتجه العالم؟    قتلته بفأس والقت جثته للخارج .. اربعينية بصنعاء تقتل رجل في عقر داره    نمر بالسعودية يقتل شخصًا و حمار وكلب و مجموعة أغنام    الرئيس هادي يصدر توجيهات بشأن العملة الوطنية ومحافظتي حضرموت وشبوة    أول تعليق "ايراني" على العقوبات الأمريكية    "البنك المركزي" بشبوة يوضح بشأن سحب مبلغ 800 مليون ريال    وزيرالمياه والبيئة يناقش مع ممثلة اليونيسف التعاون بالمجال المائي    صدور كتاب جديد للرئيس ناصر    منتدى شباب حضرموت للسلام يقيم فعالية حضرموت أرض السلام    المكلا تشهد حفل اختتام ورشة "أساليب التعامل ريشة العود" ودورة "أساسيات العزف على الآلات الموسيقية"    الرئيس يوجه السفارة في أسبانيا بنقل جثمان "هلال الحاج" إلى اليمن    أبين:اهالي منطقة "الحصن" بخنفر يناشدون لإنقاذهم من وباء قاتل    نادي برشلونة يدفع بمثلث الرعب في موقعة غرناطة    هل تعاني من حب الشباب..تناول هذه الأطعمة لمكافحته؟    قصة:غيبوبة    بايرن ميونيخ في مهمة سهلة أمام كولن بالدوري الألماني    خطيب الجمعة في إيران: حدود دولتنا من صنعاء إلى لبنان ومن سوريا إلى غزة    باعةُ الوهم    أنت في اليمن    الثورات والثورة الوسطى    باعت الوهم    مشروع مبتكر في اليمن.. تحويل إطارات السيارات لأثاث منزلي    الكوليرا في اليمن .. الأكثر ضعفاً يدفعون الثمن الأغلى    [ الشكى لغير الله مذلة ]    آخر الحصون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهند وباكستان تتبادلان إطلاق النار عقب جلسة مجلس الأمن بشأن كشمير
نشر في المشهد اليمني يوم 17 - 08 - 2019

تبادلت السبت الهند وباكستان إطلاق نار عبر الحدود بينهما، بعد ساعات من عقد مجلس الأمن أول جلسة بخصوص كشمير منذ نحو خمسين عاما على إثر إلغاء نيودلهي الحكم الذاتي في القسم الذي تسيطر عليه من الإقليم المتنازع عليه.
بعد ساعات من عقد مجلس الأمن أول جلسة بخصوص كشمير منذ نحو خمسين عاما على إثر إلغاء نيودلهي الحكم الذاتي للإقليم المتنازع عليه، وقع السبت إطلاق نار كثيف عبر الحدود بين قوات الهند وباكستان. وقال مسؤول حكومي كبير في الهند لوكالة الأنباء الفرنسية إنّ "تبادل إطلاق النار لا يزال جاريا"، ووصفه بأنه "كثيف". وذكرت مصادر أنّ جنديا هنديا قتل. ولم تعلق باكستان بعد على أعمال العنف.
وبشكل متقطع، تدور اشتباكات ومناوشات على خط المراقبة الذي يقسم الإقليم منذ نهاية الاستعمار البريطاني عام 1947. ويأتي تبادل إطلاق النار بعد أن ألغت نيودلهي الوضع الدستوري الخاص بالقسم الذي تسيطر عليه من إقليم كشمير في 5 آب/أغسطس الجاري. الأمر الذي أثار مظاهرات من السكان المحليين وغضب باكستان واستياء الصين.
عمران خان يرحب بجلسة مجلس الأمن
ومساء الجمعة، نجحت الصين والهند في عقد اجتماع لمجلس الأمن حول كشمير، خلف الأبواب المغلقة، لأول مرة منذ الحرب بين الهند وباكستان في العام 1971.
ورحب رئيس الحكومة الباكستاني عمران خان بالاجتماع وقال إن "معالجة معاناة الناس في كشمير وضمان حلّ النزاع مسؤولية هذه الهيئة الدولية". وتشدد نيودلهي على أن وضع الإقليم مسألة داخلية محض.
وصرح سفير الهند في الأمم المتحدة سيد أكبر الدين للصحافيين في نيويورك بعد اجتماع مجلس الأمن "لا نحتاج إلى هيئات دولية تتدخّل في شؤون غيرها لمحاولة إطلاعنا على كيفية إدارة حياتنا. نحن أمة تتجاوز المليار نسمة".
من جانبه حض الرئيس دونالد ترامب الخصمين النوويين على العودة إلى طاولة المفاوضات، وأكد في محادثة هاتفية مع خان على أهمية "خفض التوترات من خلال الحوار الثنائي".
عودة خطوط الهواتف تدريجيا
من جهة أخرى، بدأت السلطات الهندية السبت إعادة خدمة الهواتف تدريجيا في المنطقة المضطربة، بعد أسبوعين تقريبا من انقطاع كامل للاتصالات تم فرضه قبل ساعات من قرار رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بإلغاء الحكم الذاتي للإقليم.
وقال قائد الشرطة المحلية لفرانس برس أن 17 من أصل مئة خط هاتفي رئيسي أعيد تشغيلها السبت في منطقة وادي كشمير.
لكن الهواتف النقالة والانترنت ما زالت مقطوعة في المنطقة ذات الغالبية المسلمة والمعقل الرئيسي لمقاومة الحكم الهندي في ولاية جامو وكشمير حيث يدور نزاع منذ 30 عاما أودى بحياة عشرات الالاف.
وبسبب خشية الحكومة المركزية من تنظيم احتجاجات واضطرابات، أرسلت الهند 10 آلاف جندي إضافي إلى المنطقة وفرضت قيودا مشددة على حركة التنقل واعتقلت قرابة 500 من السياسيين المحليين والنشطاء والأكاديميين وسواهم.
وأعلن الوزير الأول في حكومة الولاية بي.في.آر سوبراهمانيام الجمعة عن استعادة "تدريجية" لخطوط الهاتف في نهاية الأسبوع، وإعادة فتح المدارس في بعض المناطق الأسبوع المقبل.
صدامات
لم ينجح تحويل سريناغار إلى حصن تنتشر فيه حواجز الطرق والجنود والأسلاك الشائكة في وقف غضب الشعب.
واشتبك مئات المتظاهرين في المدينة الجمعة مع الشرطة التي ردت بالغاز المسيل للدموع وطلقات بنادق ضغط.
وألقى الناس الحجارة واستخدموا صفائح من الصفيح ولوحات إعلانات المتاجر دروعا يحتمون بها، فيما أطلقت الشرطة عشرات الطلقات من بنادق الضغط على الحشود. ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات.
وتفجرت المواجهات بعد أن تظاهر أكثر من 3 آلاف شخص في حي سورا الذي شهد احتجاجات متكررة هذا الشهر.
وقبل أسبوع شارك قرابة 8 آلاف شخص في مظاهرة انتهت بمواجهة عنيفة مع الشرطة، بحسب أهالي.
ونزل بعض الأشخاص إلى الشوارع السبت لشراء سلع أساسية لكن معظم المتاجر في سريناغار لا تزال مغلقة.
المصدر: وكالات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.