داعش" يتبنى مقتل قيائد عسكري في الحزام الأمني بعدن    مليشيات «شايع»تباشر تصعيدا خطيراً ضد منتسبي وزارة الداخلية ب«عدن»وتصريح هام لمصدر بالداخلية    صدور توجيهات رئاسية جديدة تخص محافظة «سقطرى»    اليونايتد يحقق مفاجاة ويُسقط السيتي في ملعب الاتحاد بثنائية في الدوري الانجليزي    مجلس النواب يستمع لرد وزير الإعلام حول مداخلات للمنصة الاعلامية تمس المجلس    رئيس الوزراء: دم الشهيد الحمادي لن يذهب هدرا    شاهد.. جمالها يفوق الوصف والخيال وأثار جنون تركي آل الشيخ ... أجمل نساءالأرض تتجول في العاصمة السعودية "الرياض" ( فيديو )    بإسناد من قوات العمالقة.. مقاومة آل حميقان تكبد مليشيا الحوثي خسائر بشرية فادحة بالبيضاء    قائد محور تعز يعزي رئيس هيئة الأركان العامة في وفاة والدته    سان جرمان يقلب الطاولة على مونبيليه في الدوري الفرنسي    المكلا : التضامن يسجل فوزاً صعباً على هلال فوه في افتتاح مباريات المجموعة الثانية لكأس "الاستقلال"    بعد "مجزرة بغداد".. تعليمات صارمة لميليشيات الحشد الشعبي    مركز الملك سلمان يقدم سيارة إسعاف وأدوية للمستشفى الريفي بالتحيتا    المنصري: نقل سوق القات جعار إلى خلف محطة العاقل يأتي لتخفيف معاناة المواطنين جراء الإزدحامات المرورية    الفريق علي محسن من القاهرة يمتدح السيسي لأول مرة    السعودية ومعضلة عدن    «الإمتياز للخرسانة» تنظم الى صدارة الشركات المشاركة والراعية ل«مؤتمر ومعرض عدن الأول للبناء والمقاولات»    بيع موزة ب120 ألف دولار    "التأمينات السعودية" : اقتراح برفع الحد الأدنى لأجور العاملين الأجانب بالسعودية!    ريال مدريد يهزم إسبانيول ويقتنص الصدارة    خلال زيارته لمقلب الحسوة التحويلي بعدن.. المهندس قائد راشد يعتمد قوة بشرية وآليات لتنظيف المقلب    هذه العبارة ممنوعة في سوريا بحسب قرار رسمي    لليوم الرابع على التوالي.. تواصل هطول الأمطار على سقطرى (صور)    مسؤول حكومي: مازالت مليشيات الحوثي تستخدم موانئ الحديدة لتهريب السلاح الإيراني ويناورون بالسلام    من قلب أوروبا .. الرئيس التركي يحضر افتتاح مسجد فريد من نوعه وفي مواصفاته وأردوغان يتلو القرآن أثناء افتتاحه شاهد بالفيديو    هل أصبحت أبين ساحة حرب ؟    مقتطفات واقعية    اربع في اسبوع    الضالع.. مركز الخنساء لتعليم القرآن الكريم يحتفل بتخرج 35 حافظة    قيادي حوثي يعلن استعداد جماعته للتهدئة في اليمن ولكن بشروط    رغم أن أول من اخترعه يمني ..."الفار" يحرم حكام اليمن من المشاركة في خليجي    حلبوب : البنك الأهلي رصيد حافل بالانجازات .. ومستقبل واعد بالمزيد    تنظيم ورشة عمل بالمكلا حول المبادئ التوجيهية وأساليب التحقيق في القضايا الخطيرة وحماية الأطفال    برشلونة ويوفنتوس يبحثان صفقة تبادلية    هل تكون السعودية سدا منيعا امام تحقيق البحرين للقب خليجي24    سيئون تحتضن حفل إشهار فرع الإتلاف الوطني الجنوبي بحضرموت    هل قبيلة قيفة من نسل (أبو لهب)؟    اشهار فرع جديد ل الائتلاف الجنوبي الداعم للشرعية في أكبر محافظة يمنية وتفاصيل اجتماع موسع    إدارة "يوتيوب" تهنئ الموسيقار أحمد فتحي    المدير التنفيذي للهيئة العليا للادوية والمستلزمات الطبية: أبرز توجهات الهيئة للعام القادم الاهتمام بالتدريب والتأهيل    تعرف على أسعار الدولار والسعودي ظهر اليوم السبت من محلات الصرافة    أرتيريا تواصل الاعتداءات على اليمنيين    تعرف على مخاطر زيادة وقلة النوم    السلام يتوج بكأس الذكرى الرابعة لإستشهاد اللواء الركن جعفر محمد سعد    صنائع المعروف تقي مصارع السوء    200 مثقف صحي يبدأون اليوم بتوعية طلاب المدارس والمجتمع حول حمى الضنك في أربع مديريات بالحديدة    السعيدي صانع نهضة المؤسسة الإقتصادية    مدير صحة لودر: ستنطلق حملة الدفتيريا في ال10 من ديسمبر وعلى الجميع التعاون معها    "10أيام قبل الزفة" ضمن أفضل "10 أفلام" عربية    تعرف على أسعار الذهب والمجوهرات في الأسواق اليمنية صباح السبت    وفاة "أكبر الممثلات سناً" في العالم عن 97 عاماً    حمى الضنك مأساة تضاف لحياة اليمنيين    عاجل : امير سعودي ينشر هذا الخبر السار لكل اليمنيين ويعلن رسميا "انضمام اليمن الى مجلس التعاون الخليجي " ومصير الحوثيين بعد هذه الاتفاقية التاريخية    تحول إلى كرسي لتجلس زوجته الحامل    مسئول حكومي يكشف لعدن الغد اسباب انهيار الشارع الرئيسي بالمعلا    مالذي حدث ؟    رسالة لكل من تسول له نفسه أن بإمكانه إسكات صوت اليمانيات    كاتب إسرائيلى لخطباء الجمعة : مفيش إجابة للدعاء.. طالما تدعون علينا وتنسون حكامكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهند وباكستان تتبادلان إطلاق النار عقب جلسة مجلس الأمن بشأن كشمير
نشر في المشهد اليمني يوم 17 - 08 - 2019

تبادلت السبت الهند وباكستان إطلاق نار عبر الحدود بينهما، بعد ساعات من عقد مجلس الأمن أول جلسة بخصوص كشمير منذ نحو خمسين عاما على إثر إلغاء نيودلهي الحكم الذاتي في القسم الذي تسيطر عليه من الإقليم المتنازع عليه.
بعد ساعات من عقد مجلس الأمن أول جلسة بخصوص كشمير منذ نحو خمسين عاما على إثر إلغاء نيودلهي الحكم الذاتي للإقليم المتنازع عليه، وقع السبت إطلاق نار كثيف عبر الحدود بين قوات الهند وباكستان. وقال مسؤول حكومي كبير في الهند لوكالة الأنباء الفرنسية إنّ "تبادل إطلاق النار لا يزال جاريا"، ووصفه بأنه "كثيف". وذكرت مصادر أنّ جنديا هنديا قتل. ولم تعلق باكستان بعد على أعمال العنف.
وبشكل متقطع، تدور اشتباكات ومناوشات على خط المراقبة الذي يقسم الإقليم منذ نهاية الاستعمار البريطاني عام 1947. ويأتي تبادل إطلاق النار بعد أن ألغت نيودلهي الوضع الدستوري الخاص بالقسم الذي تسيطر عليه من إقليم كشمير في 5 آب/أغسطس الجاري. الأمر الذي أثار مظاهرات من السكان المحليين وغضب باكستان واستياء الصين.
عمران خان يرحب بجلسة مجلس الأمن
ومساء الجمعة، نجحت الصين والهند في عقد اجتماع لمجلس الأمن حول كشمير، خلف الأبواب المغلقة، لأول مرة منذ الحرب بين الهند وباكستان في العام 1971.
ورحب رئيس الحكومة الباكستاني عمران خان بالاجتماع وقال إن "معالجة معاناة الناس في كشمير وضمان حلّ النزاع مسؤولية هذه الهيئة الدولية". وتشدد نيودلهي على أن وضع الإقليم مسألة داخلية محض.
وصرح سفير الهند في الأمم المتحدة سيد أكبر الدين للصحافيين في نيويورك بعد اجتماع مجلس الأمن "لا نحتاج إلى هيئات دولية تتدخّل في شؤون غيرها لمحاولة إطلاعنا على كيفية إدارة حياتنا. نحن أمة تتجاوز المليار نسمة".
من جانبه حض الرئيس دونالد ترامب الخصمين النوويين على العودة إلى طاولة المفاوضات، وأكد في محادثة هاتفية مع خان على أهمية "خفض التوترات من خلال الحوار الثنائي".
عودة خطوط الهواتف تدريجيا
من جهة أخرى، بدأت السلطات الهندية السبت إعادة خدمة الهواتف تدريجيا في المنطقة المضطربة، بعد أسبوعين تقريبا من انقطاع كامل للاتصالات تم فرضه قبل ساعات من قرار رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بإلغاء الحكم الذاتي للإقليم.
وقال قائد الشرطة المحلية لفرانس برس أن 17 من أصل مئة خط هاتفي رئيسي أعيد تشغيلها السبت في منطقة وادي كشمير.
لكن الهواتف النقالة والانترنت ما زالت مقطوعة في المنطقة ذات الغالبية المسلمة والمعقل الرئيسي لمقاومة الحكم الهندي في ولاية جامو وكشمير حيث يدور نزاع منذ 30 عاما أودى بحياة عشرات الالاف.
وبسبب خشية الحكومة المركزية من تنظيم احتجاجات واضطرابات، أرسلت الهند 10 آلاف جندي إضافي إلى المنطقة وفرضت قيودا مشددة على حركة التنقل واعتقلت قرابة 500 من السياسيين المحليين والنشطاء والأكاديميين وسواهم.
وأعلن الوزير الأول في حكومة الولاية بي.في.آر سوبراهمانيام الجمعة عن استعادة "تدريجية" لخطوط الهاتف في نهاية الأسبوع، وإعادة فتح المدارس في بعض المناطق الأسبوع المقبل.
صدامات
لم ينجح تحويل سريناغار إلى حصن تنتشر فيه حواجز الطرق والجنود والأسلاك الشائكة في وقف غضب الشعب.
واشتبك مئات المتظاهرين في المدينة الجمعة مع الشرطة التي ردت بالغاز المسيل للدموع وطلقات بنادق ضغط.
وألقى الناس الحجارة واستخدموا صفائح من الصفيح ولوحات إعلانات المتاجر دروعا يحتمون بها، فيما أطلقت الشرطة عشرات الطلقات من بنادق الضغط على الحشود. ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات.
وتفجرت المواجهات بعد أن تظاهر أكثر من 3 آلاف شخص في حي سورا الذي شهد احتجاجات متكررة هذا الشهر.
وقبل أسبوع شارك قرابة 8 آلاف شخص في مظاهرة انتهت بمواجهة عنيفة مع الشرطة، بحسب أهالي.
ونزل بعض الأشخاص إلى الشوارع السبت لشراء سلع أساسية لكن معظم المتاجر في سريناغار لا تزال مغلقة.
المصدر: وكالات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.