مذيع قناة حكومية يكشف اسم قائد عسكري سيتم تعيينه قريبا وزيرا للدفاع    وزير يمني يؤكد على ضرورة التقدم في الاتفاق مع الحوثيين ويحذر من هذه النقطه"تفاصيل"    موجهات عنيفه وسقوط عشرات القتلى والجرحى لمليشيا الحوثي في الجوف"تفاصيل"    احتفالات "جمعة رجب" بين مؤيد ومعارض في وسائل التواصل الاجتماعي في اليمن...تفاصيل    ميسي يتمسك بعودة نيمار إلى برشلونة    الفيفا: إجراءات جديدة لضبط صفقات الإعارة    صناع النهضة تدشن افتتاح 12 فصل دراسي وترميم مدرسة اللحوم لتعليم الأساسي بنات بمديرية دار سعد    مكفوفين عدن يطالبون مكتب الشؤون الاجتماعية بإجراء انتخابات للإدارة جديدة عاجلة    السعودية تمنع دخول مواطني دول الخليج الى مكه المكرمه والمدينة المنورة    الوكيل "الحمزة" يشهد مباراة الافتتاح لدوري شهداء دثينه    لماذا لم ترفع العقوبات عن أحمد علي عبدالله صالح؟    "الميسري" و"العطاس" نحو مستقبل إنهاء الحرب والذهاب الى تسوية شاملة    آه منك يازمن !    اتحاد سيئون بطلاً وشبام وصيفاً لبطولة كأس الذكرى السادسة للهبة الحضرمية لأندية الوادي    جلسة طارئة لمجلس الأمن بشأن التصعيد الأخير في سوريا.. واجتماع روسي تركي مرتقب    كورونا في الدول العربية.. آخر الأرقام و"الإجراءات" - تفاصيل    قائد قوات الطوارئ بالمنطقة الوسطى يعزي العميد حسن القاضي    إستقرار نسبي في أسعار صرف الريال اليمني أمام العملات ..اخر التحديثات مساء اليوم    تصاعد وتيرة خروقات قوى العدوان للهدنة بالحديدة    إعلان من وزارة التعليم العالي "قطاع البعثات" عن أسماء مرشحين لمنح دراسية    جمعة رجب محطة إيمانية وإرث يماني    السفارة اليمنية بالصين تحدد موعد إجلاء الطلاب اليمنيين    العثور على جثة جندي بعد اختفائه في عدن    الكثبان الرملية تجتاح مئات المنازل في شاذلية المخا    دموع "بن سلمان" تثير تفاعل واسع لدى مغردين سعوديين    السعيدي يناقش سبل التعاون المشترك مع سفير الصين لدى بلادنا    ضبع مفترس يهاجم موكب عرس في محافظة يمنية    الطريق إلى اليمن الذي به نحلم.    حقيقة رفض حسني مبارك فيلماً من بطولة عادل إمام    أول رئيس دولة يوضع في الحجر الصحي    تفاصيل إصابة الفنانة شيرين بورم في الرحم    رمضان بدون غاغة!!    بن صالح : مهرجان المسرح في المكلا سيقام في موعده    بعد الاختلالات الأمنية التي عصفت بوادي حضرموت امس... دعوة عاجلة لاجتماع اللجنة الأمنية بالوادي    مؤسسة مياه عدن تطمئن المواطنين بسلامة مياه الشرب    وزارة الزراعة تدشن عملية المسح لمكافحة الجراد الصحراوي في مديرية تبن بلحج    جاتوزو : لاعبي نابولي يشعرون بالارهاق بعد مباراة برشلونة في دوري ابطال اوروبا    تعرف على قرعة دور16 للدوري الاوروبي لكرة القدم    خطبة في الصميم !    برشلونة يسعى للإستفادة من الوضع المهزوز لريال مدريد قبيل الكلاسيكو    مقتل عشرات الجنود الأتراك في سوريا.. ومواقف دوليه تجاه الحادث    إدارة مستشفى المكلا توضح حقيقة طرد مندوب الهلال الأحمر العماني    مبارك يصدر تصريحات ججديدة بشأن دخول اليمنيين الى السعودية"تفاصيل"    خماسية مانشستر يونايتد تنهي مغامرة كلوب بروج    يمني يدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية    المملكة العربية السعودية تزف بشرى سارة لليمنيين..تفاصيل    شخص يزعم بأنه "المهدي المنتظر" ويثير فزع الكويتيين.. وهذا ما فعله مع سيدة كانت تقود سيارتها    المشاط يصدر قرار جديد بشأن الضرائب"تعرف عليه"    كورونا اليمني الساحق الماحق!    أمين عام حزب المؤتمر "العواضي" يوضح حقيقة لقائه ب الحوثي "أبوعلي الحاكم" في البيضاء    روما يتأهل إلى ثمن نهائي الدوري الأوروبي    مدير منفذ الوديعة يؤكد السماح لحاملي فيز الإقامة الجديدة والزيارات بدخول أراضي المملكة    عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية: تعليق دخول المعتمرين منهج نبوي وحماية لأرواح المسلمين    كومبارس    فيروس كورونا بين الديمقراطية والاستبداد    فتاة تقتل أبيها بحيلة شيطانية أثناء نومه !    وردنا الآن من صنعاء خبر سار لجميع موظفي الدولة وعودة الكهرباء بعد 5 سنوات من الإنقطاع    بسبب رفض فتح حجر صحي لمصابي كورونا .. توجيهات إماراتية لمنع أبناء الشمال من دخول عدن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"من سبأ إلى القدس" يكشف عن تاريخ ما يقارب نصف مليون يهودي يمني في إسرائيل
نشر في المشهد اليمني يوم 24 - 01 - 2020

تشهد مدينة القدس الأسبوع المقبل افتتاح معرض تاريخي لليهود المنحدرين من أصول يمنية يسلط الضوء على تاريخ وتراث اليمن وحضارته القديمة بمشاركة واسعة ليهود يمنيين.
وقال موقع "ميديا لاين" الإسرائيلي؛ في تقرير ترجمه "المشهد اليمني " إن المعرض يتبع ثقافة اليهود الذين كانوا يقطنون في اليمن منذ حوالي أكثر من ألفي عام قبل هجرتهم إلى إسرائيل منتصف القرن الماضي.
وذكر الموقع بأن المعرض سيعرض تفاصيل مملكة سبأ وحمير تحت عنوان "اليمن.. من سبأ إلى القدس"، وسيضم العديد من القطع الأثرية النادرة التي لم يسبق للجمهور مشاهدتها من قبل، وتعكس تاريخ اليهود وطقوسهم، وكذلك تاريخ اليمن الذي كان يعد موطنا مزدهرا منذ آلاف السنين، وتبنى الطقوس اليهودية حينها.
وسيتضمن المعرض المخطوطات والمجوهرات والملابس والصور الفوتوغرافية، التي أخذت على سبيل الإعارة من هيئة الآثار الإسرائيلية والمتاحف الإسرائيلية وعدد من جامعي القطاع الخاص.
وستعرض في المعرض صور رائعة للمصور نفتالي هيلجر، وهو فنان سافر إلى اليمن عدة مرات حتى اندلاع الحرب الأهلية في عام 2015 لتوثيق الجالية اليهودية الصغيرة التي تعيش هناك.
وقال الموقع إن ممالك جنوب شبه الجزيرة العربية في اليمن مثل سبأ وقتبان وحضرموت ومعين كان لها دورا مؤثرا في الشرق الأدني منذ ألفي عام، وكان لليهود اليمنيين فيه دورا من خلال الأنشطة التجارية المختلفة التي كانوا يقومون بها وانخرطوا فيها كتجارة المر واللبان، وفقا للنصوص اليهودية التي كانت تستخدم في المعابد التوراتية.
وقالت مديرة متحف أراضي الكاتب المقدس أماندا فايس لموقع "ميديا لاين" إن المعرض يعد الأول من نوعه بالنظر إلى الصلة التاريخية التي تجمع بين اليمن القديمة والثقافة اليمنية اليوم.
وقال يهودا كابلان أحد منسقي المعرض إن الحضارات العربية الجنوبية والفن العربي الجنوبي فريد للغاية وبعضه يشبه الفن الحديث في بعض الأحيان، مضيفا: "إن لكل من الآشوريين والبابليين علاقات تجارية مع جنوب الجزيرة العربية، كما فعل الرومان الذين كانوا مهتمين بشكل خاص بالزيوت العطرية والتوابل الموجودة هناك".
وسيسلط المعرض -وفق القائمين عليه- الضوء على حضارات غير معروفة ليس فقط في إسرائيل، بل ربما في العالم بأسره، بسبب أن اليمن لم يجرِ التنقيب بشكل صحيح عن آثارها كما حصل في بلاد ما بين النهرين ومصر، وتعرضت لرحلات استكشافية قصيرة محدودة في الخمسينيات والستينيات بشكل أساسي بسبب الوضع السياسي في اليمن والذي لازال قائما حتى اليوم.
ويشير الموقع إلى أن اليمن الذي يقع على بعد 1500 ميل من إسرائيل يعد أكثر المناطق البعيدة المذكورة في الكتاب ووصلها في المقدس، ويذكر بأن ملكة سبأ الشهيرة سافرت من اليمن إلى القدس للقاء الملك سليمان، على الرغم من عدم وجود دليل أثري على هذا اللقاء، وفق الموقع.
ويضيف: "تحيط العديد من التقاليد بوصول اليهود إلى المنطقة، من بينهم حسابات ترجع إلى عام 1450 قبل الميلاد والفترة الأولى للمعبد (1000-586 قبل الميلاد)، ويروي أحد الأساطير أن الملك سليمان أرسل التجار اليهود إلى اليمن من أجل العثور على الذهب والفضة للمعبد في القدس".
ويقول كابلان: "وفقا للسجلات الأثرية فإن الدليل الحقيقي على اليهود في اليمن كان في وقت لاحق من ذلك بكثير من القرن الأول الميلادي".
ويسرد الموقع بأن وصول اليهود إلى شبه الجزيرة العربية يرتبط أيضًا بنشوء مملكة حمير التي بدأ حكامها يتبعون العادات اليهودية في عام 380، وتبنى ملوكها ديانة توحيدية مستوحاة من اليهودية التي كانت مزدهرة آنذاك.
ويكشف بأن إحدى النقوش القديمة المعروضة تصف كيف تم نقل جثة يهودي يمني ثري إلى الأراضي المقدسة لدفنها خلال تلك الفترة.
وقال الموقع إن عهد النبلاء اليهود في حمير انتهى في عام 522م عندما شن الملك الحميري يوسف المعروف أيضًا باسم ذو نواس حربًا ضد الإثيوبيين المسيحيين من مملكة أكسوم الذين يعيشون في مملكته، ورداً على ذلك غزا جيش أكسوميت حمير وهزم حكامه.
ويضيف: "بعد ظهور الإسلام في المنطقة في القرن السابع تعرض اليهود اليمنيون للاضطهاد وأجبروا على دفع ضريبة سنوية للسلطات الإسلامية".
وكشفت أماندا فايس مديرة المتحف ل"ميديا لاين" أن عائلتها تنتمي إلى اليمن، حيث ولد جدها، ثم هاجر إلى القدس وهو طفل صغير في عام 1907 ووصلها في العام 1909.
وتشير إلى أن العديد من اليهود اليمنيين عملوا في مجال صياغة الفضة، وكانت هي إحدى الحرف التقليدية التي سُمح لهم بممارستها، جنبًا إلى جنب مع ملابس الطقوس وحرق البخور.
وانتقل إلى إسرائيل بعد إعلانها كدولة في عام 1948 العديد من اليهود اليمنيين في عملية سرية عرفت باسم "بساط الريح" حيث تم نقل أكثر من خمسين ألف يهودي يمني جوا إلى الدولة اليهودية الجديدة.
ويقدر عدد اليهود من أصول يمنية في إسرائيل اليوم أكثر 400 ألف يهودي، وتبقى في اليمن عائلات يهودية بسيطة، لكنها لم تنس التاريخ الثري لليهودية في اليمن، وفق وصف الموقع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.