المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بلومبيرغ: في اليمن تحوّل فيسبوك إلى صالة عزاء كبرى
نشر في المشهد اليمني يوم 07 - 06 - 2020

قالت شبكة "بي إن إن بلومبيرغ" الكندية إن موقع التواصل الاجتماعي الأشهر فيس بوك قد تحول بالنسبة لليمنيين إلى صالة عزاء كبيرة.
وقالت القناة إن منشورات اليمنيين التي كانت عبارة عن التهاني والأفراح خلال رمضان من العام الماضي تحولت إلى منشورات تعزية لا تنتهي، مع انتشار الموت في البلاد بسبب وباء كورونا.
نص التقرير:
وصل الفيروس التاجي كورونا متأخرًا نسبيًا إلى اليمن ، ولكن حتى مع التحذيرات المسبقة ، فقد اجتاح الوباء البلاد وتسبب بخسائر كبيرة.
ومع انقسام الدولة التي مزقتها الحرب بين ثلاث سلطات متنافسة ، وتحطم اقتصادها وأنظمتها الصحية ، وانتشار سوء التغذية والمرض بالفعل ، واجه الوباء عقبات قليلة ما أدى لانتشاره بسهولة. وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس في 28 مايو / أيار ، إن أكثر مدن اليمن أهمية من الناحية الاستراتيجية ، عدن ، لديها الآن أعلى معدل وفيات من فيروس كوفيد 19 بين الحالات المؤكدة في العالم بنسبة 70٪.
وحتى خلال السنوات الخمس الماضية المروعة من الصراع ، غمر اليمنيون فيسبوك خلال شهر رمضان المبارك بالتهاني وصورهم أثناء جلساتهم للإفطار. أما هذا العام ، فقد كانت أغلب منشوراتهم عبارة عن رسائل تعزية.
وقال سامي غالب ، المحلل السياسي ومؤسس صحيفة النداء ، عن منشورات وسائل التواصل الاجتماعي: "لقد تحول من الفيسبوك إلى الديث بوك في اليمن". "أحزان اليمنيين بحر بلا شواطئ."
وفي حين أن الأرقام التي نشرها المسؤولون تقدر عدد القتلى ببضع مئات منذ أن تم الإبلاغ عن أول حالة إصابة بالفيروس في اليمن في منتصف أبريل / نيسان ، تشير التعليقات عبر الإنترنت بالإضافة إلى حسابات من مسعفين وأولئك الذين يجهزون القبور إلى أن العدد الفعلي أعلى بكثير ، ويتزايد بسرعة.
في السيناريو الأسوأ ، تتوقع منظمة الصحة العالمية ما لا يقل عن 65000 حالة وفاة وحوالي نصف مليون حالة دخول للمستشفيات.
من شأن أي تفشي للوباء على هذا النطاق أن يزيد من تفكك دولة منهارة تقع على ممر بحري يتم من خلاله شحن ما يقرب من أربعة ملايين برميل من النفط يوميًا إلى أوروبا والولايات المتحدة وآسيا ، ويعزز الفوضى التي كان يستغلها تنظيم القاعدة والدولة الإسلامية لإعادة تأسيس وجودهم في اليمن.
إلى جانب ذلك ، قال جينس ليرك ، المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية: "إذا لم نكافح الفيروس في كل مكان ، فهناك احتمال كبير بأن يستمر في محاصرة الكوكب". وقال إن الدول الأكثر ثراء يجب أن تستثمر في الإنسانية.
لهذا السبب ، تشارك الأمم المتحدة يوم الثلاثاء في استضافة مؤتمر للمانحين ، بحثاً عن 2.4 مليار دولار لتمويل البرامج التي تساعد 80 ٪ من سكان اليمن البالغ عددهم 28 مليون نسمة.
الراعي الآخر للحدث هو المملكة العربية السعودية والتي قادت منذ عام 2015 تحالفاً عربيًا يسعى إلى استعادة الحكومة التي أطاح بها المتمردون الحوثيون المتحالفون مع إيران. وقد أوضح تقرير بتكليف من الأمم المتحدة العام الماضي أن القتال أسفر عن مقتل 100 ألف شخص ، ومقتل 131 ألفا آخرين بسبب الجوع والمرض ونقص الرعاية الطبية.
وردا على سؤال بالبريد الإلكتروني عن مشاركة المملكة ، قال ليرك إن المملكة العربية السعودية قدمت "مبالغ كبيرة من المال بدون قيود" مما ساعد في القضاء على المجاعة التي تلوح في الأفق في اليمن والسيطرة على وباء الكوليرا.
وأضاف أن الأمم المتحدة دعت جميع الأطراف ، بما في ذلك السعوديين ، إلى الالتزام بالقانون الإنساني الدولي الذي يحظر استهداف المرافق الصحية ، وهو ما حدث في العديد من المناسبات خلال الحرب.
وتعتزم المملكة العربية السعودية ، التي تكافح تفشي الفيروس التاجي في أراضيها وتشترك في حدود طويلة يصعب السيطرة عليها مع اليمن ، التبرع ب 500 مليون دولار لهذا الجهد ، وفقًا لسفيرها لدى البلاد.
ويقدر أن نصف المستشفيات والعيادات في اليمن فقط لا تزال تعمل ، ويقول الأطباء إنهم رفضوا استقبال مرضى كورونا بسبب نقص أجهزة التهوية والأكسجين ومعدات الحماية الشخصية. كما أن أدوات الاختبار شبه معدومة.
وفي مدينة عدن الساحلية الجنوبية ، حيث اندلعت موجة أولية من بعض الفيروسات ، اضطر السكان إلى تطهير الشوارع بعد هطول أمطار غزيرة وفيضانات شديدة في منتصف أبريل / نيسان أدت إلى تراكم الطين والقمامة. في بعض الأماكن ، تمتزج مياه الصرف الصحي مع برك المياه الراكدة.
وتخضع المدينة لسيطرة الانفصاليين المدعومين من الإمارات العربية المتحدة منذ العام الماضي بعد طردهم لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي . من المفترض أن يكون الاثنان حليفين في القتال ضد الحوثيين الشماليين لكنهما انقلبا على بعضهما البعض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.