نائب المبعوث الأممي يغادر الرياض بعد جولة مباحثات مع مسؤولين يمنيين وسعوديين    في تفاصيل جديدة .. نجل القذافي يكشف ماحدث له في السجن مع شخصين من الثوار اعترفا له بهذه الحقيقة عن والده    الأرصاد يحذر من التواجد في بطون الأودية    التربية تعلن بدء العام الدراسي الجديد في 14 أغسطس المقبل    السعر الان .. اليكم التحديث الصباحي لأسعار الصرف للدولار والريال السعودي في صنعاء وعدن اليوم السبت    زلزال سياسي يضرب تونس بعد قرارات قيس سعيد وموافف الدول العربية تتصاعد    صراع العملة بين الحوثيين والشرعية .. الحوثي يمنع تداولها ويصنفها بالمزورة    مشاريع وهمية.. سيول الامطار تفضح فساد سلطة شبوة الإخوانية في الطرق    الدكتوراه بامتياز للباحث صادق عبدالله المغلس    الرئيس التونسي يقول إنه "لن يتحول إلى ديكتاتور"    غينيا الاستوائية تفرج عن ستة جنود فرنسيين احتجزتهم    قوات الأحمر تطلق النار على متظاهرين رافضين لانعقاد مجلس النواب في سيئون    حملة حوثية لإعتقال المشايخ .. اقتحام منزل شيخ قبلي بذمار واقتياده لجهة مجهولة    الجيش الأمريكي يعلق على كيفية تنفيذ الهجوم على ناقلة نفط قبالة عمان    حبس شخص على ذمة التحقيق لقتل زوجته خنقا ب«إيشارب»    القبض على 4 يمنيين ارتكبوا عدة جرائم في جازان    الراقصه صافيناز تثير ضجة واسعة على مواقع التواصل بنشر صور خطوبتها من داخل المسبح .. والصدمة من يكون العريس؟ شاهد    قصة فنانة شهيرة ذهبت لقضاء شهر العسل مع زوجها الفنان الشهير فعادت به جثة هامدة    الصين ترصد بؤرا جديدة لكورونا في أسوأ تفش للوباء منذ أشهر    نهائي روسي خالص في بطولة العالم للشطرنج للسيدات    طوكيو: بريطانيا تحرز ذهبية التتابع المختلط 4 مرات 100 م للسباحة المتنوعة    الكشف عن أكبر بؤر للإتجار بالبشر عالمياً في اليمن    استمرار خروقات هدنة الحديدة وغارات على مأرب والجوف    عشرة الف تذكرة ترفيهية لأسر الشهداء في حديقة السبعين    اليويفا يكشف عدد الجماهير المسموح في مباراة السوبر الأوروبي    الولاية في القرآن الكريم    خامس جريمة منذ بداية العيد في مناطق الحوثيين... رجل ثلاثيني يقتل شقيقة في حبيش    أميرة سعودية في أولمبياد طوكيو تسحر الجميع بجمالها الملائكي وصورها انتشرت حول العالم    الانتقالي الجنوبي يعلق على قرار البنك المركزي بعدن بضخ فئة الألف ريال القديمة الى السوق    قتلى في اب لأسباب حوثية    البنك الدولي يقدم 127 مليون دولار لدعم الأمن الغذائي وسبل العيش في اليمن    بعد توقف دام شهرين .. الأمم المتحدة تستأنف مساعي السلام في اليمن    بالفيديو: مغسلة موتى في السعودية تروي موقف مرعب حصل لها اثناء غسيل احد الموتى    تفاثيل إحباط هجوم وشيك على سفينة سعودية جنوب البحر الأحمر    طيران اليمنية تعلن تغيير مسار رحلاتها بسبب نفاد الوقود بمطار عدن    تأثير كورونا في الوظيفة الإنجابية للذكور    ماهي ظاهرة الفجر لمرضى السكري من النوع 2    وزير الإعلام: المحافظات الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي تحولت إلى أكبر بؤر للاتجار بالبشر    مصرع قيادات حوثية على أيدي أبطال الجيش في جبهات مأرب والجوف    نفاد الوقود يحول رحلات اليمنية إلى جيبوتي    متظاهرون في أبين يحملون الحكومة والمجلس الانتقالي مسؤولية تدهور الاوضاع وانهيار العملة    أول دعوة صريحة ومفاجئة من الإنتقالي لاستنساخ سياسات الحوثيين وتطبيقها في عدن " وثيقة "    17 ألف قطعة أثرية تعود مع الكاظمي من أميركا للعراق    الصحة العالمية تتوقع تجاوز إصابات كورونا ال200 مليون الأسبوعين المقبلين    الانتقالي يفاجئ "الشرعيةَ" ويعدّل سعرَ الصرف أُسوةً ب"ما هو معمول به في صنعاء"    فضل لا حول ولا قوة إلا بالله:    أقرأ وصيف.. 5 روايات فلسفية لا تشعرك بالملل    الاقتباسات المزيفة على السوشيال ميديا.. الجميع يكذب باسم دوستويفسكى ونزار    "روبرتو كالاسو عملاق الأدب الإيطالي" اتقن 8 لغات ودرس الهيروغليفية.. هل تعرفه؟    حضرموت: رئيس البرلمان يتفقد عدد من المشاريع ويلتقي قيادات وشخصيات سياسية واجتماعية    4 قتلى في تفجير حافلة فريق رياضي جنوب الصومال    الصحة العراقية: نواجه موجة وبائية أخطر من سابقاتها    غياب عربي لليوم الرابع على التوالي ...حصيلة اليوم السابع لميداليات أولمبياد "طوكيو 2020"    قيادي حوثي يكشف عن وجودقيادات كبيرة في صفوف الشرعية تعمل لصالح الحوثيين ...وقيادي مؤتمري يعلن رغبته بالعودة لمناطق سيطرة الحوثيين    أساسيات:في غدير خم انموذجا    وقفات بأمانة العاصمة تؤكد استمرار دعم المرابطين بالجبهات    من تخاريق مُنظّري آخر آخر الزمان    الضبيات مدينة تعانق السحاب .. حباها الله بالجو و جمال الطبيعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السفير البريطاني يتجاهل الشرعية ويناصر إرهاب الحوثيين
نشر في المشهد اليمني يوم 25 - 01 - 2021

قال السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون، إن بلاده تريد أن ترى الرئيس عبدربه منصور هادي في صنعاء، وأنها لا تريد رؤية وجود عاصمة مؤقتة في عدن وأن المشاورات السياسية أفضل سبيل لحل الأزمة اليمنية، وعلينا أن نسأل سعادة السفير آرون، هل جماعة الحوثي جماعة سياسية حتى تطالب بالمشاورات السياسية معها ؟ وهل يعقل بسفير دولة بحجم بريطانيا لا يعرف حتى الآن أن عصابة الحوثي الإرهابية ليس لها علاقة بالسياسة وأنها جماعة عنصرية تزعم أنها تملك وصية من الله لتحكم اليمنيين ومن ثم العالم ؟ وهل يعقل أن مايكل آرون لا يفرق بين نظام الحكم الذي يقوم على السياسة وبين نظام الحكم الذي يقوم على الأساطير التي تتكئ عليها هذه العصابة ؟
وهل يعقل أن مايكل آرون لا يفرق بين الشرعية وبين الانقلاب ؟ أيعقل أن سفير المملكة المتحدة لا يعلم أنه بهذا الموقف يشرعن لجماعة احتقرت الديمقراطية والدستور وحكم القانون واحتقرت اليمنيين واعتبرتهم مجرد عبيد يعملون في حضيرة العنصرية ؟ ألا يعلم أن عصابة الحوثي الإرهابية عصابة منظمة انقلبت على ما اتفق عليه اليمنيون في مؤتمر الحوار الوطني الذي مثل أهم مرحلة في التحول الديمقراطي في اليمن، بل وأكثرها اكتمالا واعتقلت رئيس الجمهورية المنتخب ورئيس الوزراء وجميع أفراد الحكومة وأغلقت مجلس النواب وألغت الدستور واقدمت على قتل الرئيس السابق وهو حليف لها؟
إن ما تقوم به بريطانيا يصب في خانة العداء للشعب اليمني، فهي التي تمسك بملف الحرب في اليمن وتعبث به كما تريد، بل وتؤسس لمعادلة طائفية ومناطقية تبقي الشعب اليمني رهينة لهذه المعادلة وساحة للحرب الإقليمية والصراعات الدولية، فهي من ناحية تبيع الأسلحة للمملكة العربية السعودية، ومن ناحية أخرى تمنع سقوط الحوثي، فهي تقود أسوأ كارثة إنسانية إذ تجعل عصابة الحوثي الإرهابية تقايض العالم بجوع اليمنيين، وتقود أسوأ مذبحة للديمقراطية ، إذ تتذرع بالحل السياسي دون الالتفات إلى الشرعية التي جاءت نتاج توافق اليمنيين في مؤتمر الحوار الوطني الذي وضع ضمانات حقيقية لحماية الديمقراطية ووضع دستور جديد يجسد قرارات المؤتمر في سابقة ميزت الصراع في اليمن عن غيره في سوريا وليبيا بأن توصل اليمنيون ديمقراطيا إلى رؤية شاملة للحل لتنقلب عصابة الحوثي الإرهابية على كل هذا .
بماذا يريد سفير بريطانيا أن يقنعنا ، هل يريد أن يقنعنا بأنه مع اليمن ، إذا كان الأمر كذلك فعليه أن يسلك الطريق الديمقراطي ويقف إلى جانب الشعب اليمني وإرادته الحرة ، وليس الوقوف إلى جانب عصابة انقلبت على ما اتفق عليه اليمنيون في حوار شامل كانت هي جزء من هذا الحوار ؟ وبماذا سيجيب السفير وبلاده منعت سقوط هذه العصابة تحت مبرر الأزمة الإنسانية وقادتها إلى اتفاق ستوكهولم لتجعلها فيما بعد تفاوض بحياة اليمنيين مقابل إصلاح خزان صافر الذي يهدد بكارثة إنسانية ليس لها مثيل ؟
لا نقول إلا كما قالت صحيفة الجارديان، إن حكومة بريطانيا تمارس لعبتها الفضيعة في البلد الجمهوري الوحيد في شبه الجزيرة العربية وتسعى لشرعنة أفعالها محتمية بمكانها في مجلس الأمن انطلاقا من تواجدها التاريخي السابق في اليمن فهي تنقلب على القرارات التي لا تخدم مصلحتها حتى وإن كانت في مصلحة الشعب اليمني، فقد بذلت جهدا في فرض مواطنها مارتن جريفيث ممثلا للأمين العام للأمم المتحدة في اليمن واستصدرت قرارا من مجلس الأمن الدولي للتدخل وإبقاء الحديدة تحت وصاية الأمم المتحدة التي سلمتها للحوثيين .
أخيرا على السفير البريطاني أن يعلم أنه إذا كانت بلاده تريد فعلا أن ترى الرئيس عبدربه منصور هادي في صنعاء ، فليس هناك سوى طريق واحد وهو تنفيذ القرار 2216 ، الذي رفض الانقلاب ، وكذلك عليها أن تتوقف عن الترويج لإسقاط القرار الأمريكي الذي صنف الحوثيين منظمة إرهابية وأن تحذو حذو الولايات المتحدة الأمريكية ، وأي شيء خارج ذلك فهو توجه عدائي واضح ضد الشعب اليمني وضد الديمقراطية في اليمن ، وهذا لا يليق بالشعب البريطاني العظيم الذي ناضل من أجل الحرية والديمقراطية واقتدت به كثير من شعوب العالم ، ولن يسامح الشعب اليمني بريطانيا إذا استمرت في مواقفها الداعمة للإرهاب وإعاقة الديمقراطية في اليمن .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.