عقوبات أممية على قيادات حوثية متورطة بالتعذيب والعنف الجنسي ضد النساء    اشتداد المعارك بمأرب وأنباء عن سقوط عشرات القتلى    الحكومة الشرعية تكشف عن تطورات خطيرة بشأن خزان صافر    اليونسيف : مجموعة من العوامل أدت الى تفاقم الوضع المزري لأطفال اليمن    مدير عام أمن محافظة أبين يبعث برقية عزاء ومواساة لآل العميسي في وفاة اخيهم الشيخ عوض ناصر بن محمد العميسي    اليمن: الصحة العالمية تعلن وفاة 116 شخصاً واصابة 1425 بمرض الدفتيريا في اليمن    الطيران الحربي الأمريكي يشن أعنف هجوم على مليشيات إيرانية في المنطقة    فريق تلال الوادي يتغلب على تجمع الحكمة بهدفين نظيفين في بطولة العاسلي والعجلاني بيافع رصُد    تعرف على أسعار الصرف صباح اليوم السبت بعدن وصنعاء    يوميات مثقف    الشعب السعودي يخرج من صمته ويقول كلمته في التقرير الأمريكي بشأن "خاشقجي"    شاهد بالصور .. الدماء تجبر مدرب برشلونة عن عدم استكمال المؤتمر الصحفي    جريمة بشعة في تعز.. ابن يقتل أمه بمساعدة أبيه    شاهد بالفيديو .. جورجينا تعترف بخيانة كريستيانو رونالدو    عودت امرؤ القيس    الذهب في أدنى مستوى له بالعالم منذ 8 أشهر ... وهذه هي الأسعار في الأسواق اليمنية ليومنا هذا    وزير الإعلام : يكشف طريقة تحدي المليشيات الحوثية لقرارات مجلس الأمن الدولي    مقارنة لأسعار الفواكه والخضروات للكيلو الواحد بين صنعاء وعدن اليوم السبت    الجيش الوطني يقضي بالكامل على مجاميع حوثية في البلق    منهم يمنيين ... القبض على خمسة أشخاص ارتكبوا عددًا من جرائم السرقة في مدينة الرياض    بيان للخارجية الامريكية بشأن انهاء حرب اليمن    تعرف على الطقس المتوقع خلال اليوم في مختلف المناطق اليمنية    الاستخبارات الامريكية تكشف أسرار قتل خاشقجي    لهذا السبب.. بعض سلالات فيروس كورونا أكثر عدوى من غيرها؟    آليات عسكرية حديثة ومئات المقاتلين.. تعزيزات عسكرية ضاربة تصل مأرب وتدخل خطوط المواجهات    رئيس الوزراء يجري اتصال هاتفي بوزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة    شاهد فيديو.. بكى فيها كأنه لم يبك من قبل.. نجل الزعيم "عادل إمام" يكشف عن الليلة الأصعب في حياة والدة والسبب!!    مشهد يحبس الأنفاس..أم تنقذ أطفالها من موت محقق بطريقة لا تخطر على بال (شاهد)    آن أوان السلام    رائد طه الرحيل المبكر وألم الفقد    وزير بالحكومة الشرعية : ستنتصر مأرب ولن تطئ قدم الكهنوت ترابها    هبوط جماعي بأسهم البورصة الأمريكية بختام تعاملات الجمعة    فيروس كورونا يتسبب في إغلاق احدى المدارس في عدن    لماذا تصدر الرئتان أصوات صفير؟!    ربمونتادا تقود فريق حافة حسين للدور الثاني من بطولة شهداء الوحش    متى ستتنطق الحكومة لصرف رواتب العسكريين؟    الجنوب بين طموح بناء الدولة وصد المت0مرون    ابتكار خريطة جديدة للعالم    برعاية شركة عدن للصرافة .. مواجهات نارية في الدور الثاني لبطولة شهداء الوحش    الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين تناشد المجتمع الدولي الضغط على الحوثيين لوقف استهداف النازحين في مأرب    في ختام تأهيل وترميم مدرسة الجلاء بمديرية خور مكسر... تكريم مبادرة " كن إنسان ".    الوحدة التنفيذية: مليونان و231 ألف نازح في مأرب تحت تهديد الحوثيين    طبيب سعودي يوضح حقيقة وفاة الفنان مشاري البلام بسبب تطعيم كورونا.. ويكشف عن احتمالين    تعرف على نتائج قرعة ثمن نهائي بطولة الدوري الأوروبي    صنعاء.. مسيرة حاشدة تندّد باستمرار الحصار    الكشف عن موعد دخول شهر رمضان ويوم عيد الفطر    إمام المسجد النبوي يدعو الى ضرورة الاستفادة من "دواء النسيان"    الأمانة العامة للتنظيم تنعي المناضل عبدالهادي المعمري    بالتزامن مع مطالبات برفع العقوبات.. مجلس الأمن يوجه صفعة ل أحمد علي ويضيف اسم قيادي حوثي الى القائمة    دعوة للعمل !!    وفاة ممثل كويتي شهير عن عمر 49 سنة (صورة)    الدوري الاوروبي....اليونايتد والميلان يحسمان تأهلهما لدور16    ضبط بعض القطع الأثرية المنهوبة في تعز    تعرض قيادي في الانتقالي لهجوم أثناء حضوره جنازة فنان عدني    بعد عرض تمثال حميري باسم امير قطري.. غضب واستنكار يمني واسع    رسنال يخطف ورقة التأهل.. ونابولي يودع    فلكيا.. هذا هو أول أيام شهر رمضان المبارك    هيئة الزكاة السعودية توجه تحذيرا للمواطنين السعوديين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السفير البريطاني يتجاهل الشرعية ويناصر إرهاب الحوثيين
نشر في المشهد اليمني يوم 25 - 01 - 2021

قال السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون، إن بلاده تريد أن ترى الرئيس عبدربه منصور هادي في صنعاء، وأنها لا تريد رؤية وجود عاصمة مؤقتة في عدن وأن المشاورات السياسية أفضل سبيل لحل الأزمة اليمنية، وعلينا أن نسأل سعادة السفير آرون، هل جماعة الحوثي جماعة سياسية حتى تطالب بالمشاورات السياسية معها ؟ وهل يعقل بسفير دولة بحجم بريطانيا لا يعرف حتى الآن أن عصابة الحوثي الإرهابية ليس لها علاقة بالسياسة وأنها جماعة عنصرية تزعم أنها تملك وصية من الله لتحكم اليمنيين ومن ثم العالم ؟ وهل يعقل أن مايكل آرون لا يفرق بين نظام الحكم الذي يقوم على السياسة وبين نظام الحكم الذي يقوم على الأساطير التي تتكئ عليها هذه العصابة ؟
وهل يعقل أن مايكل آرون لا يفرق بين الشرعية وبين الانقلاب ؟ أيعقل أن سفير المملكة المتحدة لا يعلم أنه بهذا الموقف يشرعن لجماعة احتقرت الديمقراطية والدستور وحكم القانون واحتقرت اليمنيين واعتبرتهم مجرد عبيد يعملون في حضيرة العنصرية ؟ ألا يعلم أن عصابة الحوثي الإرهابية عصابة منظمة انقلبت على ما اتفق عليه اليمنيون في مؤتمر الحوار الوطني الذي مثل أهم مرحلة في التحول الديمقراطي في اليمن، بل وأكثرها اكتمالا واعتقلت رئيس الجمهورية المنتخب ورئيس الوزراء وجميع أفراد الحكومة وأغلقت مجلس النواب وألغت الدستور واقدمت على قتل الرئيس السابق وهو حليف لها؟
إن ما تقوم به بريطانيا يصب في خانة العداء للشعب اليمني، فهي التي تمسك بملف الحرب في اليمن وتعبث به كما تريد، بل وتؤسس لمعادلة طائفية ومناطقية تبقي الشعب اليمني رهينة لهذه المعادلة وساحة للحرب الإقليمية والصراعات الدولية، فهي من ناحية تبيع الأسلحة للمملكة العربية السعودية، ومن ناحية أخرى تمنع سقوط الحوثي، فهي تقود أسوأ كارثة إنسانية إذ تجعل عصابة الحوثي الإرهابية تقايض العالم بجوع اليمنيين، وتقود أسوأ مذبحة للديمقراطية ، إذ تتذرع بالحل السياسي دون الالتفات إلى الشرعية التي جاءت نتاج توافق اليمنيين في مؤتمر الحوار الوطني الذي وضع ضمانات حقيقية لحماية الديمقراطية ووضع دستور جديد يجسد قرارات المؤتمر في سابقة ميزت الصراع في اليمن عن غيره في سوريا وليبيا بأن توصل اليمنيون ديمقراطيا إلى رؤية شاملة للحل لتنقلب عصابة الحوثي الإرهابية على كل هذا .
بماذا يريد سفير بريطانيا أن يقنعنا ، هل يريد أن يقنعنا بأنه مع اليمن ، إذا كان الأمر كذلك فعليه أن يسلك الطريق الديمقراطي ويقف إلى جانب الشعب اليمني وإرادته الحرة ، وليس الوقوف إلى جانب عصابة انقلبت على ما اتفق عليه اليمنيون في حوار شامل كانت هي جزء من هذا الحوار ؟ وبماذا سيجيب السفير وبلاده منعت سقوط هذه العصابة تحت مبرر الأزمة الإنسانية وقادتها إلى اتفاق ستوكهولم لتجعلها فيما بعد تفاوض بحياة اليمنيين مقابل إصلاح خزان صافر الذي يهدد بكارثة إنسانية ليس لها مثيل ؟
لا نقول إلا كما قالت صحيفة الجارديان، إن حكومة بريطانيا تمارس لعبتها الفضيعة في البلد الجمهوري الوحيد في شبه الجزيرة العربية وتسعى لشرعنة أفعالها محتمية بمكانها في مجلس الأمن انطلاقا من تواجدها التاريخي السابق في اليمن فهي تنقلب على القرارات التي لا تخدم مصلحتها حتى وإن كانت في مصلحة الشعب اليمني، فقد بذلت جهدا في فرض مواطنها مارتن جريفيث ممثلا للأمين العام للأمم المتحدة في اليمن واستصدرت قرارا من مجلس الأمن الدولي للتدخل وإبقاء الحديدة تحت وصاية الأمم المتحدة التي سلمتها للحوثيين .
أخيرا على السفير البريطاني أن يعلم أنه إذا كانت بلاده تريد فعلا أن ترى الرئيس عبدربه منصور هادي في صنعاء ، فليس هناك سوى طريق واحد وهو تنفيذ القرار 2216 ، الذي رفض الانقلاب ، وكذلك عليها أن تتوقف عن الترويج لإسقاط القرار الأمريكي الذي صنف الحوثيين منظمة إرهابية وأن تحذو حذو الولايات المتحدة الأمريكية ، وأي شيء خارج ذلك فهو توجه عدائي واضح ضد الشعب اليمني وضد الديمقراطية في اليمن ، وهذا لا يليق بالشعب البريطاني العظيم الذي ناضل من أجل الحرية والديمقراطية واقتدت به كثير من شعوب العالم ، ولن يسامح الشعب اليمني بريطانيا إذا استمرت في مواقفها الداعمة للإرهاب وإعاقة الديمقراطية في اليمن .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.