مصدر عسكري يكشف لماذا قصفت المليشيات الحوثية مدينة مأرب بصاروخين بالستيين صباح اليوم    استشهاد وإصابة مواطنين اثنين بنيران سعودية في صعدة    توقف تدهور الريال لليوم الثاني .. تعرف على أسعار الصرف في عدن وحضرموت وصنعاء السبت    ذمار: تدشين موسم زراعة 100 هكتار في قاع شرعة    سفينة محملة بالقمح تغادر ميناء الحديدة بعد رفض الحوثيين إفراغها    وزير الخارجية يدين عدم إدراج تحالف العدوان في قائمة منتهكي حقوق الأطفال    بعد فوزه بالانتخابات .. تعرف على أول زعيم عربي يهنئ الرئيس الإيراني الجديد "إبراهيم رئيسي"    معارك عنيفة بمأرب وجماعة الحوثي تحاول السيطرة على موقع استراتيجي    إطلاق سراح مسؤول حكومي بعد اعتقال وتهديد بالقتل في عدن    الرئيس المشاط يبعث برقية للرئيس الايراني الجديد    الحوثي يهاجم السعودية ب7 طائرات مسيرة    باكستان: لن نسمح للولايات المتحدة باستخدام قواعدنا    لبنان.. الاتحاد الأوروبي يشترط الإصلاح مقابل المساعدة    رحلة ترفيهية لطلاب المركز الصيفي في المنصورية بالحديدة    تشيلسي يبدأ الاتصالات مع راموس    المنتخب اليمني الأول إلى الدوحة والشباب الى القاهرة    ارتفاع مستمر ... وزارة الصحة السعودية تعلن عن اخر احصائية لفيروس كورونا في البلاد    الفاو: 41 مليون شخص يواجهون خطر المجاعة حول العالم    ممارسات سلطة شبوة القمعية تؤكد عدم جدية السعودية في تطبيق "اتفاق الرياض"    أتلتيكو مدريد يقترب من حسم ثاني صفقاته الصيفية    هجوم صاروخي للحوثيين على مدينة مأرب شمال شرق اليمن    وزير التخطيط: البنك الدولي وافق على تقديم 20 مليون دولار لدعم اليمن في مواجهة فيروس كورونا    بريرتون يخطف الأضواء في كوبا أمريكا    وزارة الخارجية الامريكية ضرورة عودة الحكومة الشرعية إلى عدن وتنفيذ اتفاق الرياض    فيفا يصدر التصنيف الجديد لمنتخبات آسيا قبل قرعة التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم    تسريب صور صادمة للزعيم عادل امام وهو يصارع الموت على فراشه. تثير حزن المتابعين .. شاهد كيف تغيرت ملامحه بشكل مخيف    صادم للغاية .. فنانة شهيرة تنزع ثوب الخجل وتنشر صورتها وهي تمارس هذا العمل الصادم في الحمام    نقابة الموسيقيين المصريين تعلن وفاة فنان على قيد الحياة    الاعتداء على وكيل وزارة الإعلام بالضرب    شاهد صورة لأكبر منزل في اليمن وهذه عدد غرفه .. تفاصيل قصة بنائه ؟ ... صورة    البنك الدولي يدعم اليمن ب20 مليون دولار    مباريات نارية في يورو2020 مساء اليوم    سقطرى: وصول سفينة اماراتية محملة بمحروقات ومساعدات إنسانية إلى ميناء حولاف    قرارات جديدة تصدرها السلطات المصرية بشأن المسافرين إليها من هذه الدول بينها اليمن !    الكشف عن شركة الصرافة التي يمتلكها مهدي المشاط    متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً؟    ما هو الزهد في الدين الإسلامي؟.. ما تقوله سلسلة رؤية    فضل سيدنا عثمان بن عفان.. ما يقوله التراث الإسلامي    شابة سعودية تقرأ القرآن الكريم ، وفجأة حدث ما لم يكن بالحسبان وصدم الجميع    تراجع مبيعات كتاب ميجان ماركل في الأسبوع الأول من صدوره    رحيل الشاعرة العراقية لميعة عباس عمارة عن عمر ناهز 92 عاما    مصادر تكشف تفاصيل جريمة مروعة هزت العاصمة صنعاء وتحرك عاجل للسطات المحلية    ورد للتو : مصادر تفجر مفاجأة مدوية وتكشف عن إختفاء مفاجئ لنائب جهاز الإستخبارات في محور بيحان بمأرب؟    عريس يقتل زوجته بسيف ساموراي.. وبعد التحقيق عن السبب كانت الصدمة    "الانتقال إلى النصر".. القرني يسدل الستار عن صفقة الموسم    بيان عاجل من شركة النفط بصنعاء بشأن أزمة الوقود    وفاة شاب من ابناء شبوة بعد اعتقاله في شرطة المعلا بالعاصمة عدن    فنانة إماراتية تعد من أغنى فنانات الوطن العربي .. وهذا حجم ثروتها ؟    لحج...وفاة 4 واصابة اخرين بحادث سقوط سيارة    المليشيا تقتل طبيب تخصصه نادر بصنعاء عقب رفضه العمل احتجاجا على اعتداء أحد عناصرها عليه بالضرب    تعرض الناشط في الحراك الشعبي بتعز عبد الحليم المجعشي لاعتداء والأمن يرفض القبض على الجاني مميز    مصر.. قرار قضائي جديد بشأن قضية منع محمد رمضان من التمثيل!    مبلغ لا يمكن تخيله.. صياد يمني يروي قصة عثوره على كنز داخل حوت ويكشف عن حجم المبلغ الذي حصل عليه    إعلان هام للطلاب اليمنيين في الهند    للمغتربين الراغبين بالسفر للسعودية.. وزارة الصحة توضح بالفيديو طريقة الحصول على شهادة معتمدة للقاح كورونا إلكترونيًا    طرق لتسهيل الولادة الطبيعية    وقفات تندد بمنع الحج واستمراراحتجاز سفن النفط    وقفات بريمة تندد بقرار النظام السعودي منع أداء فريضة الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سياسة أمريكية جديدة في اليمن
نشر في المشهد اليمني يوم 23 - 02 - 2021

منذ دخل جو بايدن البيت الأبيض في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، يتبنى سياسة أمريكية جديدة تجاه الحرب المستمرة في اليمن منذ أواخر 2014.
وهو ما تجسد في شطب إدارته لجماعة الحوثيين من قائمة الإرهاب، ثم تعيين مبعوث خاص لليمن، وصولا إلى وقف الدعم العسكري المقدم للسعودية في حربها باليمن.
سياسة بايدن نحو اليمن تمثلا تراجعا عن نهج سلفه دونالد ترامب (2017 - 2021)، وهو ما قد يؤثر على الوضع الميداني، خاصة مع شن الحوثيين المدعومين من إيران هجمات مكثفة على مأرب (شمال)، في محاولة للسيطرة على المدينة الغنية بالنفط والغاز، وآخر معقل للقوات الحكومية المسنودة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية منذ 2015.
ومثّلت الضربات الجوية التي يشنها التحالف عامل ردع ضد الحوثيين، ووفق مصدر عسكري حوثي، فإن معظم قتلى الحوثيين، وبينهم القادة البارزون، سقطوا في غارات للتحالف.
لكن هذه الضربات الجوية قد تفقد فعاليتها مع غياب الدعم اللوجستي الأمريكي.
فعقب اتصال هاتفي مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الجمعة، قال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، لصحفيين خلال مؤتمر صحفي: "كما تعلمون فقد كان الرئيس بايدن واضحا بأننا لن ندعم العمليات الهجومية التي تقوم بها السعودية في اليمن، وقد سمعوا تلك الرسالة بوضوح".
** سياسة مباشرة
لطالما كانت السياسة الأمريكية تجاه اليمن تمر عبر السعودية، غير أن بايدن عيّن تيم ليندركينغ مبعوثا خاصا إلى اليمن، وهي المرة الأولى التي تكون فيه السياسة الأمريكية مباشرة تجاه هذا البلد العربي.
وبدأ ليندركينغ مهامه بالتواصل مع جماعة الحوثيين، عبر قنوات خلفية، وقال في مؤتمر صحفي الأربعاء، إن واشنطن لديها أساليب لإيصال الرسائل إلى الحوثيين، "ونستخدم هذه القنوات بقوة".
وتابع: "أعتقد أن أملنا هو أن الجهد المشترك وضم شركاء معينين في أوقات معينة والموقف الأمريكي القوي، ستمكننا من الضغط بشكل أفضل لتحقيق التسوية التفاوضية، وأعتقد أننا نتفق جميعا على أن هذا هو السبيل الوحيد للمضي قدما".
ولم يشر ليندركينغ إلى طبيعة قنوات التواصل الخلفية، ويبدو أن واشنطن تجاوزت حكومة الرئيس اليمني المقيم في الرياض منذ 2015، عبد ربه منصور هادي.
فرغم لقاء ليندركينغ مع هادي، إلا أنه نادرا ما أشار إلى الحكومة اليمنية، وفي الوقت ذاته يبدو أن الحوثيين يسعون إلى فرض واقع مغاير على الأرض.
وقال مصدر في الحكومة اليمنية، إن "السياسة الأمريكية الجديدة شجعت جماعة الحوثيين على التصعيد العسكري، سواء نحو مأرب أو تكثيف العمليات بالطائرات المسيّرة أو الصواريخ ضد المطارات السعودية".
** اتفاق سلام
والخميس، أعرب وزراء خارجية فرنسا وبريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة عن عزمهم المشترك على تخفيف حدة التوتر في منطقة الخليج، مشددين على ضرورة وقف الحرب في اليمن بشكل سريع.
وتتهم دول خليجية حليفة لواشنطن، في مقدمتها السعودية، إيران بامتلاك أجندة توسعية في المنطقة والتدخل في الشؤون الداخلية لدول عربية، بينها اليمن ولبنان والعراق، وهو ما تنفيه طهران وتقول إنها ملتزمة بسياسة حسن الجوار.
ويبدو أن الموقف الأمريكي من اليمن، وفق مراقبين، طغى على مواقف الدول الثلاث الفاعلة في هذا البلد (فرنسا وألمانيا وبريطانيا)، وهو أمر يثير شكوكا كثيرة حول مستقبل اليمن، واحتمال الاعتراف بجماعة الحوثيين كأمر واقع، تمهيدا للتوصل إلى سلام.
وقالت ندوى الدوسري، باحثة يمنية في معهد الشرق الأوسط بواشنطن، إن الإدارة الأمريكية الجديدة تريد أن تخفف من قضايا الشرق الأوسط، لذا تتجه إلى إعادة تعريف علاقتها بالسعودية من دون الإضرار بمصالح الجانبين.
وأضافت أن الإدارة الأمريكية، منذ الرئيس الأسبق باراك أوباما (2009 - 2017) تعرضت لانتقادات بسبب الحرب في اليمن من قِبل المنظمات الحقوقية الإنسانية، مما دفع واشنطن إلى إعلان وقف دعمها للسعودية في الحرب.
ورجحت ندوى أن إدارة بايدن ستمارس ضغوطا على السعودية وستتفق مع الحوثيين، كما ستضغط على الرئيس هادي للتوقيع على اتفاق سياسي والوصول إلى حالة سلام لإنهاء الحرب كيفما كانت.
ورأت أن اليمن ليس أولوية للإدارة الأمريكية، وأن إلغاء تصنيف الحوثيين "منظمة إرهابية أجنبية" هو خطوة من خطوات أكبر تهدف إلى إنهاء الأزمة.
وتابعت أن السعوديين متخوفين من الضغط الأمريكي الجديد، ويسعون إلى حل في اليمن، ومن الممكن أن يقبلوا بتسوية سياسية.
** تصعيد على الأرض
ووفق ندوى فإن تصعيد الحوثيين على الأرض له علاقة بالسياسة الأمريكية الجديدة، إذ استبقوا عزم بايدن وقف الحرب بالتقدم على الأرض.
وشددت على أنه في حال سيطر الحوثيون على مأرب، فسيحسن ذلك موقفهم التفاوضي، ويمنحهم منابع النفط قبل أي تسوية سياسية.
متفقا مع ندوى، قال علي الديلمي، باحث في مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية، إن إدارة بايدن تسعى إلى خفض التوتر في منطقة الخليج، بما يضمن مساندة السعودية في الدفاع عن أراضيها من الهجمات الخارجية التي تتم عبر الجماعات المدعومة إيرانيا؛ وهذا ما يجعل استراتيجية واشنطن الأمنية تجاه حليفتها السعودية واضحة.
وإضافة إلى الحوثيين، تتحالف مع إيران كل من جماعة "حزب الله" اللبنانية وفصائل شيعية عراقية والنظام السوري، ويتبادل ذلك المحور العداء مع الولايات المتحدة وإسرائيل وأنظمة عربية حليفة.
وأضاف الديلمي، أن تعيين مبعوث أمريكي خاص لليمن هو خطوة استراتيجية واضحة تحقق الرغبة المعلنة من إدارة بايدن بضرورة وقف الحرب في اليمن ولا يجعلها تتعارض مع الأجندات الإقليمية.
ورأى أن واشنطن تسعى إلى احتواء جماعة الحوثيين بعيدا عن إيران، التي من مصلحتها استمرار الحرب في اليمن.
وتسعى طهران، وفق مراقبين، إلى استغلال هذه الحرب لتحسين موقفها في أي مفاوضات مقبلة مع واشنطن.
وبين الولايات المتحدة وإيران ملفات خلافية، بينها برنامجا طهران النووي والصاروخي، والسياسة الخارجية للبلدين في منطقة الشرق الأوسط.
(الأناضول)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.