- حوارلوزيرالدفاع اليمني يعلن فيه انتهاءالحرب عسكرياوقرب سقوط مأرب وقرب الوجع الكبير    تغير واضح في الخطاب الدبلوماسي مع الحكومة اليمنية .. تزامنًا مع تراجع قوات الشرعية في مارب    الاحتلال الإسرائيلي يواصل تهويد وتجريف المقبرة اليوسفية في القدس المحتلة    مكتب رئيس وزراء السودان : حمدوك يعود إلى مقر إقامته تحت حراسة مشددة    بدء أعمال المؤتمر العلمي للجراحة العامة والمناظير بصنعاء    التعاون الخليجي يطالب جورج قرداحي بالاعتذار عن تصريحاته، والإرياني يستغربها    لن نسامح قرداحي ولن يكسب المليون !    صلاح يحدد شروطه لتجديد عقده مع ليفربول.. وريال مدريد يراقب    الوصل يفوز على الوحدة في عسيلان بشبوة    أنباء عن إتفاق قبلي يمكن الحوثي من جبل مراد دون أي معارك    السلطات الأمريكية تلغي ترخيص ممنوح لشركة اتصالات صينية كبرى    إنخفاض أسعار النفط وخام برنت يهبط إلى 86 دولار للبرميل    عاجل: وفاة قائد عسكري جنوبي كبير في القاهرة (صورة)    التحالف يعترض مسيرتين حوثيتين مفخختين استهدفتا مطار أبها ومدينة نجران    على خلفية تصريحات "قرداحي".. رئيس الحكومة اللبنانية يجري أول تحركاته بعد لقائه الرئيس عون    غوغل تحظر 150 تطبيقا    مدير تربية خنفر يعزي بوفاة مدير مكتب التخطيط بسرار    أمستردام تسليم مجموعة الذهب السكيثي لأوكرانيا    حديث قرداحى يرعب السعودية ويغضب ميقاتي    على طريقة من سيربح المليون..أمير سعودي يرد على تصريحات "قرداحي" بسؤال ساخر..!    العميد مجلي يؤكد سيطرتهم على غالبية مديرية الجوبة ويكشف آخر المستجدات جنوب مأرب    في صباح الأربعاء.. إنخفاض أسعار بعض أصناف الخضروات والفواكه بصنعاء مقابل إرتفاع الأسعار بعدن    الشيخ "راجح باكريت" يطالب بإدارة ذاتية لكل محافظة جنوبية    منحة هولندية لليمن بقيمة 9 ملايين دولار    اشتداد المعارك في جبهات الجوبة والكسارة والطيران يدخل خطر المواجهة ومصادر تكشف خسائر المليشيات الحوثية    السعودية تكشف حقيقة السماح للأجانب بشرب الكحول في مناطق محددة بالمملكة    استقرار اسعار الصرف في صنعاء وعدن صباح اليوم الأربعاء 27/10/2021    نائب الرئيس يعزي رئيس الجمهورية في وفاة نجل شقيقه    محافظ تعز: انتقال المساعدات الغذائية إلى الحوالات النقدية سيخلق مشكلة كبيرة ستفاقم معاناة السكان    انسحاب القوات الإماراتية من معسكر العلم الاستراتيجي في شبوة والجيش يفاوض النخبة لتسليمه    شركة تنشر الترتيب النهائي للكرة الذهبية    بالصور... ناطق القوات المشتركة يكشف عملية حوثية للإتجار بالبشر الأموات في الحديدة    مقتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل بانفجار لغم حوثي جنوبي الحديدة    منظمة إنقاذ تكشف: 60% من الأطفال لم يعودوا إلى الفصول الدراسية بعد تعرض مدارسهم للهجوم في اليمن    الصحة العالمية تبدأ توزيع الدفعة الثانية من أدوية الثلاسيميا في اليمن    إغلاق مدينة صينية تضم أربعة ملايين نسمة    فلكي يمني يكشف عن هطول أمطار خلال هذا التوقيت في اليمن يليها شتاء قارس على هذه المحافظات    القياده المحليه لانتقالي طورالباحه تعزي بوفاة احد هامات الصبيحه المناضل عبدالرزاق الصبيحي    شركة النفط تقر زيادة جديدة في أسعار المشتقات النفطية وهذا هو السعر الرسمي الجديد " وثيقة "    وجبات زهيدة الثمن تساعد أطفالك على التركيز وسرعة الفهم في المدرسة    عرض نسخة نادرة من مسرحية شكسبير هنري الرابع للبيع ب100 ألف دولار    قرأت لك.. "من العقيدة إلى الثورة" ما قاله حسن حنفي عن تجديد الأصول    اكتشاف مسودة قصة غير منجزة ضمن مغامرات "أستيريكس"    موسى بن نصير قائد مهم.. ما يقوله التراث الإسلامي    الكشف عن موعد عودة راموس لتدريبات سان جيرمان    استاد الجنوب يستضيف ورشة عمل لتدريب الطواقم الطبية على التعامل مع الحالات الطارئة    لص حوثي يقود حملة سطو على 47 منزلاً تاريخياً بصنعاء القديمة    الحزام الأمني يعرقل معسكر منتخب الشباب في عدن    إيران تؤكد أن جزر طنب الكبرى وابوموسى خاصة بها ولادخل للإمارات بهعا    إيران تنصب أسلحة مدمرة في 3 دول عربية وإسرائيل تتأهب    المملكة تدعم هذه الدولة بوديعة قيمتها 3 مليارات دولار    مفاجأة تفجرها «التايمز».. هل يكون القضاء على «كورونا» كامناً في «سم العقارب» ؟    صلاح يواصل رفع أسهمه في المنافسة على الكرة الذهبية وزيادة الضغط على ليفربول    احتفالات المولد النبوي في البيضاء رسمت لوحة الوفاء للرسول الأعظم    اليمانيون بالمولد.. هيبةُ الحشود وتعدُّدُ الرسائل    "الكاف" يجري اليوم سحب قرعة دوري الأبطال والكونفدرالية    أمسية ثقافية بمديرية خدير في تعز بذكرى المولد النبوي    الحسن بن الحسن بن علي بن أبى طالب.. ما يقوله التراث الإسلامي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بعد أن قرر البيت الأبيض إنهاء الحرب.. أكبر مسؤول في الإدارة الامريكية يجري مباحثات مع مسؤولين سعوديين وإماراتيين بشأن اليمن (ترجمة خاصة)
نشر في المشهد اليمني يوم 27 - 09 - 2021

يصل مستشار الأمن القومي للرئيس الامريكي جو بايدن جيك سوليفان إلى المملكة العربية السعودية، اليوم الإثنين للقاء ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، فيما تضغط الولايات المتحدة من أجل وقف إطلاق النار في الحرب المستمرة منذ سنوات بين المملكة والمتمردين الحوثيين في اليمن؛ وفقا لتقرير لوكالة "الصحافة الفرنسية"، ترجمه "المشهد اليمني".
وسيكون سوليفان أكبر مسؤول في إدارة بايدن يزور المملكة العربية السعودية. إلى جانب رؤية ولي العهد، الذي يشار إليه غالبًا بالأحرف الأولى من اسمه ، محمد بن سلمان، من المتوقع أن يلتقي سوليفان مع نائب وزير الدفاع خالد بن سلمان، شقيق ولي العهد، وفقًا لاثنين من كبار المسؤولين في الإدارة.
ولم يُصرح للمسؤولين بالتعليق علنًا، وتحدثوا بشرط عدم الكشف عن هويتهم.
وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن البيت الأبيض قرر أن إنهاء الصراع ربما الأكثر تعقيدًا في العالم لا يمكن أن يتم دون التعامل مع كبار المسؤولين السعوديين وجهاً لوجه.
وأفادت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي إميلي هورن إن سوليفان كان متوجها إلى الرياض يوم الاثنين وسيزور أيضا الإمارات العربية المتحدة ، حليفة السعودية في الحرب ، لكنها لم تذكر تفاصيل إضافية.
وذكرت أكسيوس لأول مرة أن سوليفان كان يخطط للسفر إلى المنطقة.
ويتم إرسال سوليفان في وقت يشهد فيه الوضع في اليمن تدهورا مخيفا، والذي يعد أفقر دولة في العالم العربي. و اشتد القتال في مدينة مأرب الرئيسية، حيث سعى المتمردون المدعومون من إيران إلى طرد الحكومة المدعومة من السعودية من المدينة الغنية بالنفط في شمال البلاد.
وكانت الجهود الدولية لإنهاء الحرب غير مثمرة. ودعا المبعوث الأمريكي الخاص لليمن، تيم ليندركينغ، الحوثيين في يوليو الماضي إلى "الانخراط المستمر بشكل هادف في وقف إطلاق النار والمشاركة في المحادثات السياسية". وعرضت المملكة العربية السعودية اقتراح وقف إطلاق النار على المتمردين الحوثيين في اليمن في وقت سابق من هذا العام حيث كانت تتطلع إلى إعادة تأهيل صورتها مع إدارة بايدن.
وتعرض السعوديون لانتقادات دولية بسبب الضربات الجوية التي قتلت المدنيين والحظر الذي أدى إلى تفاقم الجوع في بلد على شفا المجاعة .
وأعلن المبعوث الأممي الجديد لليمن، هانز غروندبرغ ، مؤخرًا أن البلاد "عالقة في حالة حرب غير محددة" وأن استئناف المفاوضات لإنهاء الصراع المستمر منذ أكثر من ست سنوات لن يكون سهلاً.
وبدأت الحرب في اليمن في سبتمبر 2014 ، عندما استولى الحوثيون المدعومون من إيران على صنعاء و واصلوا مسيرتهم جنوبًا في محاولة السيطرة على البلاد بأكملها. ودخلت المملكة العربية السعودية، إلى جانب الإمارات العربية المتحدة ودول أخرى، الحرب إلى جانب الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا في مارس 2015.
وفي عهد الرئيس دونالد ترامب، استمرت المساعدة في الاستهداف على الرغم من أن إدارته أوقفت لاحقًا عمليات التزود بالوقود الأمريكي للطائرات السعودية.
وأعلن بايدن بعد أسابيع من إدارته أنه أنهى كل الدعم الأمريكي ل "العمليات الهجومية خلال الحرب في اليمن ، بما في ذلك مبيعات الأسلحة ذات الصلة". لكن لم يكن هناك تقدم يذكر على أرض الواقع في حل ما تصفه الأمم المتحدة بأنه أسوأ أزمة إنسانية في العالم.
ويأمل مسؤولو البيت الأبيض أن يجلب تعيين غروندبرج ديناميكية جديدة ويمارس الضغط على جميع الأطراف لإنهاء الصراع، وفقًا لما ذكره اثنان من كبار المسؤولين في الإدارة.
وينضم إلى سوليفان للمحادثات مع السعوديين ومسؤولين من الإمارات العربية المتحدة، ليندركينغ والمدير الأول في مجلس الأمن القومي للشرق الأوسط بريت ماكغورك.
وخطط وزير الدفاع الامريكي لويد أوستن للسفر إلى المملكة العربية السعودية في وقت سابق من هذا الشهر أثناء وجوده في المنطقة ، لكنه تأجل بسبب ما قالت الإدارة إنه مسائل تتعلق بالجدولة.
وتأتي حملة البيت الأبيض رفيعة المستوى بعد أن سافر ليندركينغ إلى المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان ، اللتين تضغطان من أجل إنهاء الحرب. بالإضافة إلى ذلك ، أجرى وزير الخارجية أنتوني بلينكن محادثات مع نظرائه أعضاء مجلس التعاون الخليجي على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة .
كما أن زيارة سوليفان إلى المملكة العربية السعودية تأتي أيضًا في الوقت الذي تبحث فيه الإدارة عن طرق لإحياء الاتفاق النووي الإيراني. ويعارض السعوديون والإمارات العربية المتحدة بشدة العودة إلى الاتفاق مع إيران الذي توسطت فيه إدارة أوباما في الأصل عام 2015 ليتم إلغاؤه من قبل ترامب في عام 2018.
وقال وزير الخارجية الإيراني الجديد حسين أمير عبد اللهيان، في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الجمعة الماضي، إن بلاده ستعود إلى المفاوضات النووية في فيينا "قريبًا جدًا". لكنه اتهم إدارة بايدن بإرسال رسائل متناقضة بالقول إنها تريد إعادة الانضمام إلى الاتفاقية مع فرض عقوبات جديدة على طهران وعدم اتخاذ "أي من الإجراءات الإيجابية".
وقد جعل بايدن وفريقه عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق - الذي وقعت عليه بريطانيا وفرنسا وروسيا والصين وألمانيا وإيران - أحد أهم أولويات سياستهم الخارجية. لكن الولايات المتحدة أحرزت تقدمًا محدودًا في المحادثات غير المباشرة، وشعرت طهران بالقلق من دعوة مسؤولي إدارة بايدن إلى صفقة "أطول وأقوى" من الاتفاقية الأصلية، التي تنتهي في نهاية عام 2030.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.