القوات المشتركة توجه ضربات موجعة واستراتيجية ل"الحوثيين" في هاتين المحافظتين    بن سلمان يكشف عن اهداف المملكة ودول الخليج العربي بشأن اليمن    صنعاء .. غارات مكثفة لطيران التحالف السعودي    رئيس الوزراء الإسرائيلي: مستعدون لدعم الامارات استخباريا وأمنيا    "أكثر فعالية من بعض الأدوية!".. "غذاء" يساهم في خفض الكوليسترول بنسبة 40٪!    بعملية فريدة.. فريق طبي سعودي ينجح في علاج مريضين يعانيان من ضعف بصري شديد    الهند.. مقتل 3 جنود بانفجار على متن سفينة تابعة للبحرية    على خلفية استهداف أبو ظبي .. الإمارات تطلب عقد جلسة لمجلس الأمن الدولي    الفريق بن عزيز: هناك بشائر كبيرة للشعب اليمني    بعد هجمات الحوثيين على "أبو ظبي".. الامارات توجه أول طلب رسمي ل"مجلس الامن الدولي"    تعرف على اسماء المحطات التي تم تموينها بالوقود في محافظات (لحج/أبين/الضالع)    تحول مفصلي في مسار معركة التحالف مع الحوثيين    هذه طرق يمكن أن يؤثر بها فيروس كورونا على الدماغ    الصوت الصادق والقلم الأمين وحامل البندقية    اهمية تشكيل لجنة الموازنة لعام 2022    PSGالفرنسي يعلن عودة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي للتدريبات بعد تعافيه من الإصابة    ريال بيتيس يعزز مركزه الثالث في جدول الترتيب بفوزه الكبير امام ديبورتيفو الافيس    ليفاندوفيسكي ليس قلقا بشأن احتمالية تعاقد ناديه مع النرويجي إيرلينغ هالاند    لاعب ريال مدريد وراء تعثر تجديد ديمبلي    الاتحاد اليمني يهدد بشطب أهلي وشعب صنعاء    السيسي يدين الهجوم الحوثي ويؤكد مساندة مصر لإجراءات الإمارات في الدفاع عن أراضيها وشعبها    الرئيس الزبيدي يعزي باستشهاد المناضل "بالليث" في سيئون    كتلة شبوة بالجمعية الوطنية الانتقالية تعقد اجتماعا لها في عاصمة المحافظة    شيخ الأزهر: يدين الهجوم الحوثي الإرهابي على المنشآت المدنية بالأمارات    عاجل: التحالف يعلن بدء تنفيذ عملية عسكرية جديدة    المغرب يتعادل مع الجابون ويتصدر المجموعة الثالثة    النوم أثناء مشاهدة التلفزيون.. ماذا يفعل بصحتك؟    المحافظ "بن ياسر" يترأس اللقاء التشاوري العام ويدعو للحفاظ على أمن المهرة ومحاسبة من يسيء لدور التحالف    تراجع الذهب مع ارتفاع الدولار    وزير الشؤون الإجتماعية والعمل يلتقي وكيل محافظة لحج اللواء البكري    فعالية في الثورة بأمانة العاصمة بذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    اندلاع مواجهات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال في بيتا جنوب نابلس    إجتماع لأجهزة وزارة الأشغال يقر تنفيذ تدخلات عاجلة في شوارع العاصمة عدن    عروس تسمم زوجها بعد 5 أيام فقط من الزفاف .. ونهايتها كارثية    رئيس الوزراء يصدر قراراً بتشكيل لجنة إعداد الموازنة للعام 2022    الزراعة تدشن مهام الوحدة المجتمعية لمكافحة الآفات النباتية في ذيبين بعمران    عدن .. شركة النفط ترفع أسعار الوقود    هذا ما يتورط به قطاع من النسوية المتطرفة في اللحظة الراهنة !    ضبط كميات كبيرة من المبيدات الممنوعة قادمة من عدن    وكيل الوزارة والمدير التنفيذي لصندوق التراث يزوان الفنان الكبير عوض احمد في محافظة أبين    مجلس السيادة السوداني يشكل لجنة تقصي الحقائق حول أحداث 17 يناير    إعلان القائمة القصيرة من جائزة العالم العربى للرواية 2021    ندوة لمكتب الإرشاد بذمار في ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    وزارة الدفاع وهيئة الأركان تنعيان العميد الركن طيار عبدالله الجنيد    الزراعة تطالب الأمم المتحدة بالإفراج عن سفن الوقود    تحذيرات اميريكية من نشر شبكات الجيل الخامس قرب المطارات    الأوقاف تنظم فعالية بذكرى ميلاد فاطمة الزهراء عليها السلام    توزيع سلال غذائية لأسر فقيرة بأمانة العاصمة    فعالية تربوية بذكرى ميلاد الزهراء في بيت بوس بصنعاء    زلزال قوي يضرب أفغانستان والضحايا 26 مدنياً    عالميا: 5 ملايين و561 ألف حالة وفاة بكورونا    ملكة العقيق اليماني تقتحم تجارة الانترنت    الصحاف: واشنطن ستسلم العراق قطعتين أثريتين تعودان لأكثر من 4000 سنة    ليفاندوفسكي يتوج بجائزة فيفا لأفضل لاعب في العالم 2021 متفوقا على صلاح وميسي    افتتاح قسم الإصدار الآلي للجوازات بسفارة اليمن في العاصمة القطرية الدوحة    الفنانة المصرية رانيا يوسف: أنا بطل ووحش وفنانة إغراء ومشواري الفني مثير    نجل نجيب سرور: حرقت جثمان أخي وسأدفن والدتي "الروسية" المسلمة في مصر    لماذا يجب إغلاق باب غرفة النوم ليلاً أثناء النوم؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إضرام النار بمنزل الرسام السويدي "المسيء" للنبي
نشر في المؤتمر نت يوم 16 - 05 - 2010

تعرض منزل رسام الكاريكاتير السويدي، لارس فيلكس، الذي قدم رسوم اعتبرت "مسيئة" للنبي محمد، بعدما صوره على شكل كلب، لحريق يبدو أنه ناجم عن هجوم انتقامي، وبدأت الشرطة تحقيقاً موسعاً لكشف ملابسات الحريق.
ولم يكن الرسام السويدي في منزله الواقع ببلدة "نيهامنسلا"، جنوب غربي السويد، وقت اندلاع الحريق مساء الجمعة، ولم يعلم به إلا صباح السبت، عندما توجه أحد المقربين من فيلكس إلى المنزل، ليكتشف تعرضه للحريق، الذي أفادت الشرطة بأنه خلف أضراراً طفيفة.
وذكرت صحف محلية أن الحريق تسبب في تحطم نوافذ المنزل، كما كسا الدخان الأسود واجهته الأمامية، وأشارت إلى أن الحريق أُخمد ذاتياً دون أن يتدخل أحد لإطفائه، رغم تقارير أفادت بأن الشرطة عثرت على عبوات بلاستيكية مملوءة بالبنزين داخل المنزل.
وقالت المتحدثة باسم الشرطة، صوفي أوسترهايم، في تصريحات لوكالة TT السويدية للأنباء: "لقد بدأنا تحقيقاً أولياً في الحريق الذي يبدو أنه اشتعل عمداً"، دون أن تفصح عن مزيد من التفاصيل، فيما أفادت تقارير بأن فيلكس غادر المنزل في حوالي العاشرة والنصف من مساء الجمعة.
كما نقل موقع "ذا لوكال" الإخباري عن الرسام، الذي تعرض لهجوم جسدي، خلال إلقائه محاضرة في وقت سابق من الأسبوع الماضي، بجامعة "أوبسالا"، شمال العاصمة ستوكهولهم، قوله إنه يضع في اعتباره الآن الانتقال من المنزل."
وذكر فيلكس، الذي أثار رسمه الذي قدمه عام 2007 موجة غضب واسعة بين المسلمين بمختلف أنحاء العالم: "لا أعتقد أنه يمكنني أن أعيش هنا طوال الوقت، من الواضح أن هناك مخاطرة كبيرة في هذا المكان، أعتقد أنه يمكنني أن أقضي هنا بعض الوقت فقط."
يُذكر أن جماعة ترتبط بتنظيم "القاعدة" عرضت مائة ألف دولار مقابل رأس الرسام السويدي، على خلفية الرسم "المسيء"، الذي نشرته إحدى الصحف المحلية في أغسطس/ آب 2007، في الوقت الذي يُصر فيه فيلكس، البالغ من العمر 61 عاماً، على أنه ليس نادماً على تلك الرسوم.
وقد تحاشت CNN نشر الرسوم السلبية من مبدأ قناعتها في تغطية الأحداث التي أحاطت بنشرها، دون الحاجة لإثارة المزيد من الجدل الدائر حولها.
وفي مارس/ آذار الماضي، أعادت بعض الصحف السويدية نشر الرسومات "المسيئة" للنبي، بعد إعلان الشرطة الأيرلندية عن اعتقال سبعة أشخاص، بدعوى أنهم كانوا يخططون لاغتيال فيلكس، الذي كان يعتقد أنه "أصبح طي النسيان."
وظهر فيلكس في أحد البرامج الصباحية على التلفزيون السويدي آنذاك، وهو يحمل فأساً، قال إنه سيدافع عن نفسه به في حالة استطاع أحدهم التسلل إلى بيته عبر النافذة، وفقاً للإذاعة السويدية.
وكان الغضب الناجم عن نشر الرسوم الكاريكاتورية التي طالت النبي محمد في فبراير/ شباط 2006، قد اجتاح العالمين العربي والإسلامي، وامتد ليشمل المسلمين في مناطق أخرى من العالم.
وتخللت تلك الاحتجاجات عدة هجمات على مبان تابعة للخارجية الدنماركية ومكاتب للاتحاد الأوروبي، كما أسفرت عن مقتل عشرات في مواجهات اندلعت بين المتظاهرين الغاضبين وقوات الأمن في العديد من الدول الإسلامية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.