قيادات من وزارة الدفاع ورئاسة الأركان تتفقد أحوال الجرحى (صور)    رئيس المؤتمر يتلقى برقيات تهانٍ بعيد الفطر من رؤساء وامناء عموم عدد من الاحزاب    الجوف: الجيش يشن هجوما خاطفاً استهدف مواقع المليشيا شرق الحزم ويوقع خسائر فادحة في صفوفها    شركة النفط: الأمم المتحدة توفر الغطاء لتحالف العدوان في القرصنة على سفن الوقود    السامعي وعباد يزوران الجرحى بمستشفيي الثورة والجمهوري    وفاة شيخ يمني كبير يعد آخر الإقطاعيين في اليمن .. الاسم و الصورة    مع بدء التطعيم في عدة دول حول العالم.. هل يمكن خلط لقاحات كورونا وما الآثار الجانبية لذلك؟    كتائب القسام تباغت الجيش الإسرائيلي بسلاح نوعي جديد يضرب أهدافا حساسة بنجاح    شركات طيران كبرى تلغي رحلاتها إلى إسرائيل    النص الكامل لخطاب الرئيس هادي وأبرز النقاط التي تحدث عنها وموقفه مما يحدث في فلسطين    تدشين حملة تبرع بعمران لصالح الشعب الفلسطيني    الوزير بحيبح يتفقد سير العمل بالمستشفى العسكري بمأرب    الرئيس الإسرائيلي: الحرب اندلعت في شوارعنا والأغلبية مذهولة ولا تصدق ما تراه    بيان لمجلس الأمن أّقِر بالإجماع بشأن الحل في اليمن والوضع بمأرب وغريفيث سيتنحى عن منصبه    اقرار منع تعاطي القات في حدائق ومنتزهات المكلا خلال أيام عيد الفطر المبارك    الرئيس هادي يبعث برقية تهنئة إلى نظيره التونسي بمناسبة عيد الفطر المبارك    أحدث التطورات لحالة الفنان المصري سمير غانم بعد إصابته بكورونا    كتائب القسام تعلن إطلاق أكثر من 100 صاروخ تجاه بئر السبع وغوش دان وتل أبيب الكبرى    وزارةُ حقوقِ الانسان تدينُ جرائمَ الاحتلال الصُّهيونيّ    570 شهيدا وجريحا جراء العدوان الصهيوني على غزة    عملية جديد للقوة الصاروخية في العمق السعودي    تدشين حملة نظافة شاملة بأمانة العاصمة    مطالبات أكاديمية بالبحث عن أسباب الوفاة المفاجئة لأكثر من 25 أكاديمي بجامعة صنعاء (أسماء)    منها المطاعم والأغذية .. بداية من اليوم السعودية تلزم العاملين في 6 محلات بتلقي لقاح كورونا أو تقديم فحص سلبي كل 7 أيام    العيد في اليمن فرحة رغم الحصار والعدوان    العروض تنهال على بوفون بعد إعلانه الرحيل عن يوفنتوس    أحد اقدم المساجد في صنعاء    ثمرة الأفوكادو قصة صراع في جنوب افريقيا    تقرير: استجابة منظمة الصحة العالمية للوباء كانت بطيئة    قافلة عيدية من مديرية خولان للمرابطين في الجبهات    أتلتيكو مدريد يلامس لقب الليجا بثنائية أمام سوسيداد    رونالدو يقود يوفنتوس للفوز بهدف تاريخي    منحة جديدة من البنك الدولي لليمن بأكثر من 120 مليون دولار    ناشطون وحقوقيون يمنيون يطالبون سلطات صنعاء الإفراج عن أسماء العميسي    مستجدات انتشار كورونا في اليمن خلال الساعات الماضية    أبرز النقاط من المحاضرة الرمضانية الثلاثين للسيد القائد/ عبد الملك الحوثي    تضرر 41 ألف شخص جراء السيول والفيضانات في اليمن    تهنئة عيدية تدفع وزير حوثي لتهديد نائبه    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الخميس 13 مايو2021م    "ظهر يشرب الماء والحليب".. شاهد" داعية تونسي يثير الجدل بعد إفطاره وإعلانه الأربعاء أول أيام العيد    "وزير الصحة السعودي" يقدم 7 نصائح هامة تحمي من الإصابة ب"كورونا" خلال عيد الفطر    قائد الثورة يهنئ الأمة الإسلامية والشعب اليمني بحلول عيد الفطر المبارك    ارسنال يحقق فوزاً مهماً في ديربي لندن امام تشيلسي    "المشاط" يحذر التحالف والحكومة اليمنية من "مولود يمني بحضور الحوثيين"    "عبدالملك" يعلق على الاحداث الدائرة في فلسطين    أمين عام الاشتراكي يعزي برحيل المناضل احمد عباد شريف    الزمن بين الفناء والخلود    محافظ عدن يوجه مديري المديريات بمراقبة عملية بيع اللحوم وإغلاق المحلات المخالفة    اتحاد أدباء و كتاب ومثقفي لحج والجنوب العربي يدينان ما تعرض له منزل الشيخ/مهدي العقربي من انتهاك همجي    إبراهيموفيتش يغيب عن ميلان في "وقت الحسم"    "نسل الأغراب".. معادلة كرتونية صفرية "الكل فيها مهزوم"    بوفون يودع يوفنتوس ويستمر في كرة القدم    تتويج مانشستر سيتي بطلا للدوري الإنجليزي    تعرف على الدول التي أعلنت اليوم الأربعاء أول أيام عيد الفطر    وترجَّل الفارس الأمين!!    السعودية تعلن موعد أول أيام عيد الفطر    مصر.. الفنان سمير غانم يدخل في وضع حرج عقب إصابته بكورونا    كوفيد 25..رامي يضحي بنفسه من أجل سلامة الباقيين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العميد شعلان والعقيد نوفل.. رفقاء النضال والتضحية
نشر في الصحوة نت يوم 01 - 03 - 2021

يختار الأبطال طريقة ترجلهم، فالموت أو الرحيل المعتاد لا يليق بهم، إنما يترجلون عن الحياة بشموخ وعظمة تليق ببطولاتهم وتضحياتهم، ترجل يليق بهم كفرسان.
العميد عبدالغني شعلان قائد قوات الأمن الخاص بمارب، أحد أولئك العظماء الذين سيذكرهم التاريخ وتتغنى بهم الأجيال، ترجل القائد العميد شعلان ورئيس عمليات قواته العقيد نوفل الحوري، وآخرون وهم في الخطوط الأمامية يؤدي واجبه الوطني ومبرا بشرفه وقسمه العسكري في الدفاع عن اليمن ونظامها الجمهوري ومكتسبات الثورة والجمهورية والوحدة.
القتال من مسافة صفر
في المواجهات الأخيرة، يومي الخميس والجمعة الماضيين تحديدا، والتي كانت هي الأعنف كما يقول ضباط وجنود مشاركون وسكان محليون، والتي استمرت لنحو 20 ساعة ، كان القائد شعلان يقود الهجوم ضد مواقع المليشيات الحوثية في جبل البلق غربي مارب، تكبدت المليشيات فيها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد وفقدت معظم أو كل عناصرها المهاجمة.
ونتيجة لهزيمتها لجأت المليشيات إلى قصف مدينة مارب بسبعة صواريخ وقذائف، وهو سلوك تدرجت مليشيا الحوثي عقب كل خسارة تواجهها في الجبهات، لكنها المرة الأولى التي تستهدف المدينة بهذه الكثافة.
رفقة في التخصص والشهادة
في تلك الأثناء كان الشهيد شعلان ورفيقه رئيس عمليات القوات الخاصة نوفل الحوري، يقودان المواجهة في جبل البلق جبهة صرواح غربي المدينة، كانت المواجهات على أشدها استخدمت فيها كافة أنواع الأسلحة الثقيلة وبمشاركة فعالة لطيران تحالف دعم الشرعية.
أحد الضباط رفيق للشهيد الحوري قال للصحوة نت، أن علاقة حميمية كانت تربط القائد شعلان ورفيقه نوفل الحوري وكانا لا يفترقان ولا يتخذ القائد شعلان أي قرار دون الأخذ برأي رفيقه ورئيس عمليات قواته.
في المعركة الأخيرة كان العميد الحوري في ميسرة الجبهة، وشعلان في الميمنة، يقودان الهجوم ضد المليشيات وأن الشهيد نوفل كان قد ارتقى شهيدا قبل قائده، وهو ما أغاظ القائد العميد شعلان فهجم دون اعتبار لأي خطر قد يلحق به.
أضاف الضابط اشتدت المواجهات حتى تواجه الجيش والمليشيات من مسافة صفر، وقاتل القائد شعلان قتال الأبطال وهجم ورفاقه بكل ما أوتوا من قوة وأصيب شعلان حينها واستمر في القتال حتى لحق برفيقه الحوري.
يؤكد الضابط ل الصحوة نت أن معظم مجاميع المليشيات أُفنيت وسلم العشرات أنفسهم، استشهد عدد من قوات الأمن وجرح آخرون.
أبو محمد
"أبو محمد" بهذه الكنية اشتهر العميد شعلان، منذ تم تعيينه قائدا لقوات الامن الخاص بمارب في نوفمبر 2016، بعد عدة مناصب تقلدها في السلك العسكري في القوات المسلحة بحكم تخصصه في قوات الدفاع الجوي، لكنه كان الأجدر لأن يكون على رأس القوات الخاصة بالمحافظة المحررة حديثا، لحزمه وبأسه.
منذ توليه منصبه في قيادة قوات الأمن الخاص أثار العميد شعلان الرعب لدى خصوم مارب من الجماعات الارهابية المسلحة التي تحاول زعزعة أمن المحافظة، فقد كان كما يرى كثيرون قائدا وحارسا أمينا لمارب ومددا لجبهات القتال كلما استدعت المعركة ذلك.
عرف شعلان كقائد عسكري فكلف بجبهة لا تقل خطرا عن جبهات القتال وربما هي الأخطر، فقد شهدت مارب خلال سنوات الحرب الست أحداث داخلية أثارتها خلايا نائمة خدمة للمليشيات الحوثية لكن يقظة الأجهزة الأمنية بقيادة شعلان دهستها قبل أن تنفذ جرائمها.
أفشل الأمن عشرات والمئات من عمليات تهريب الأسلحة والممنوعات والآثار بالتعاون مع نقاط الجيش المنتشرة على الخط الدولي بين مارب ومنفذ الوديعة البري في محافظة حضرموت.
كان لقوات الأمن الخاصة بقيادة شعلان ورفاقه في التخصص والمعارك مواقف بطولية كبيرة خلال السنوات الماضية في دحر المليشيات في مواقع عدة في جبهة صرواح وجبل هيلان وغيرها من المواقع وصولا للمشاركة في الجوف، كانت قيادة القوات الخاصة على رأس الهجوم.
مع نبأ استشهاد العميد شعلان ورئيس عمليات القوات الخاصة بمارب العميد نوفل الحوري، وقائد الكتيبة أمجد الصلوي، تحولت مواقع التواصل الاجتماعي إلى صالة كبيرة تكسوها صورة الشهيد شعلان ورفاقه الأبطال.
رثاء ملأ صفحات مواقع التواصل، بين الشعر والتمجيد والإشادة والصورة ومقاطع الفيديو، ليس ذلك فحسب بل كان رحيل القائد شعلان عاملا لتوحيد أراء الخصوم ضد مليشيا الحوثي من كل الأطياف السياسية الذين عبروا عن حزنهم ودعواتهم لجمع الشمل لمحاربة المليشيات الحوثية استعادة الدولة.
| الصحوة نت


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.