استشهاد قائد عسكري بالجيش السعودي في معارك مع الحوثيين    19 غارة عدوانية على مأرب والجوف وشبوة وحجة    البنك المركزي يوقف نشاط 4 شركات ومنشآت صرافة جديدة ويحيلها الى التحقيق " أسماء "    الكشف عن خطر جديد يهدد حياة أكثر من 20 مليون يمني    الهندي: معركة الأسرى مفتوحة وهي جزء من معركة الشعب الفلسطيني    حدَثٌ مهولٌ وسط محافظة صنعاء وسقوط كل الحاضرين وفرقُ الإنقاذ تصلُ في اللحظات الأخيرة    حزب الله يندد بالتفجير الآثم الذي استهدف العاصمة السورية دمشق    تفاصيل ما حدث داخل بنك اليمن الدولي في العاصمة صنعاء وكيف تمكنت فرق الانقاذ من اخراج المواطنين    اجتماع موسكو يدعم طالبان    وست هام يونايتد يتحرك لضم حارس برشلونة    الدول ال5 العظمى تشدد على ضرورة استكمال تنفيذ "اتفاق الرياض" وتسهيل عمل الحكومة    أسرة الفقيد الدكتور الشامي ترفد الجبهات بقافلة تُقدَّر قيمتها ب 30 مليون ريال    إقرار مشروع خطة الإنفاق التقديرية لمؤسسة موانئ البحر الأحمر للسنة 2022م    تطورات متسارعة .. اعلان عسكري عاجل طال انتظاره من قلب معارك مأرب .. وهذه تفاصيله    إحياء الذكرى السنوية الأولى لشهيد الوطن حسن زيد    الاتحاد اليمني للإعلام الرياضي ينعي الزميل فضل علي خميس    وصول شعلة الالعاب الاولومبية الشتوية إلى الصين    كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الحديدة تحتفي بالمولد النبوي    الرئيس المشاط يناقش التحضيرات الجارية لإعداد خطة 2022م    تشييع جثامين كوكبة من شهداء الوطن والقوات المسلحة بصنعاء    بوهانغ يهزم أولسان ويتأهل لمواجهة الهلال    الحوثيون يقصفون حيا سكنيا في مدينة مأرب بصاروخ بالستي    وزير الخارجية السعودي والمبعوث الأمريكي الخاص بإيران بناقشان الملف النووي    حركة المقاطعة (BDS): جناح السلطة الفلسطينية في "إكسبو دبي" لايمثل فلسطين    الذهب يرتفع مع تراجع الدولار    ألمانيا.. القبض على جنديين سابقين حاولا تجنيد محاربين للقتال في اليمن    الحكومة تحذر من استمرار الحوثي لعمليات تجنيد الأطفال مع ارتفاع خسائرها البشرية بجبهات مأرب    وزير الخارجية ايران تلعب دور خبيث في اليمن يهدد الاستقرار ويقوض السلام    الاحتلال الإسرائيلي يشن حملة اعتقالات ومداهمات واسعة بمناطق عديده في فلسطين    بعد استحواذ السعودية على نيوكاسل المدرب الشهير يرحل عن تدريب النادي    رابطة علماء اليمن في حجة تنعي القاضي العلامة محمد القاضي    مناقشة سبل دعم العملية التعليمية في حريب بيحان بمأرب    إقامة تصفيات كأس آسيا 2023 بنظام التجمع من جولة واحدة    قافلة مالية وعينية من أبناء خولان للمرابطين في الجبهات    ورشة بصنعاء تناقش مصفوفة الخطة الخمسية 2021- 2025م لمحور الصحة    اليونسيف: 10 آلاف طفل يمني تعرضوا للقتل أو التشويه منذ بدء الحرب    عدن .. وزارة الصحة تعلن توزيع 500 جرعة لقاح ضد كورونا    عرس جماعي ل 112 عريساً وعروساً في جزيرة كمران    تغير مفاجئ في اسعار صرف الدولار والريال السعودي مقابل الريال اليمني اليوم الاربعاء 20 أكتوبر "السعر الآن"    مشهد طريف.. صافرة حكم تثير فزع مبابي    مولد "الهدى".. طقوس متجذرة من مساجد عدن إلى طرائق حضرموت    محمد صلاح يحطم رقما تاريخيا مع ليفربول    راجع أسعار النفط وخام برنت ينخفض إلى أقل من 85 دولار للبرميل    إرتفاع إجمالي إصابات كورونا حول العالم إلى أكثر من 241.5 مليون إصابة    قصة زوجة رشدي أباظة التي خانته مع أمير عربي في شهر العسل .. لن تصدق من تكون؟    مركز ثقافي وليس مركز الكون!    انقلاب جديد في السعودية    تنظيم القاعدة يعلن مسؤوليته عن إختطاف الشيخ "العطاس" ويكشف مطالبه للإفراج عنه    الجنوب.. بحاجة إلى إعادة ضبط مصنعي!    مواقع غربية: محمد خير رسول أرسل إلى البشرية    للأنصار.. جيلٌ جديد    وزارة السياحة تحذّر من انتهاكات الاحتلال في أرخبيل سقطرى    ريال مدريد يمطر شاختار بخمسة أهداف في أبطال أوروبا    حوار طفولي حول الأديان    واشنطن تحذر من خطورة استمرار عرقلة مليشيا الحوثي لتقييم وإصلاح ناقلة صافر    بعد 7 أيام من تناول زيت الزيتون على معدة فارغة ... شاهد ماذا يحدث لجسمك    عملة عمانية مزورة في صنعاء..    طيار سعودي يلقي قصيدة على الركاب من قمرة القيادة.. شاهد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مَن لم يمت بالحرب مات جوعا
نشر في الصحوة نت يوم 18 - 09 - 2021

إلى جانب حرب البارود التي فُرضت على الشعب اليمني؛ ثمة حرب أدهى وأنكى تزداد ضراوتها لا على مدار اليوم وإنما على مدار الساعة واللحظة، يديرها بجنون قتلة مهرة، وتتنامى أعداد ضحاياها بشكل مريع حتى لتكاد أن تشمل عموم الشعب اليمني من أقصاه إلى أقصاه.. ألا وهي حرب الأسعار التي يقف فيها المسيطرون على مسارات الأحداث من مختلف أطراف الصراع في خندق واحد، ضد المواطن المسكين.. وكأن هؤلاء قد اتفقوا اتفاقا مبرما أن مَن لم يمت بالحرب من أبناء الشعب فإنه يسعه الموت جوعا.
والمتأمل في تراجيديا الأسعار يدرك أنها فعلا حرب معلنة؛ فحين يصبح سعر كيس الدقيق خمسة وعشرين ألفا وكيس الرز خمسين ألفا وكيس السكر أربعين ألفا ودبة الزيت قريبا من هذا السعر ، ويدرك المواطن بوحي من تنامي سوء الأوضاع بأن حبل الأسعار المثنى على عنقه ما تزال فيه لفّات ولفّات عندها يدرك أنه يعيش أهوال قيامة كبرى، تستهدفه في حقه في العيش والحصول على لقمة كريمة نظيفه.
الحرب والأسعار زمامان تمسكهما الأطراف المتحكمة في مسارات الأوضاع في هذا البلد المنكوب، بغية تركيعه، وإرغامه على القبول بتنازلات تنال من وجوده وسيادته وعقيدته وإنسانيته، وتنال أيضا من تاريخه وجغرافيته، إشباعا لنهم وحوش ضارية جاءت من خلف الحدود للإجهاز على طريدة جريحة، وتقاسمها أمام مرأى ومسمع من المنظمات العالمية، الغارقة في نفاقها السياسي، ورضوخها للقوى المستكبرة، وبيع مواقفها في مزادات علنية كشفت حقيقتها، وأبانت جوهرها بما لا يدع للشك مجالا.
لقد أصبح هذا البلد المنكوب كاليتيم على موائد اللئام، هذا يصفعه، وذلك ينهره، وذاك يقصيه، بل وأصبح كالذبيحة بين يدي قصابين نهمين كل ينال نصيبه منها بحسب موقعه وطول يده وحدة مديته.
فاض الكيل بأبناء هذا الوطن المغدور، ولم يعد في قوس الصبر ثمة منزع، وفقد الناس يقينهم بكل المسميات الجوفاء، وهاهم اليوم يفقدون لقمة العيش الكريمة.. فما الذي بقي لهم وهم يرون عواصف الموت تهب عليهم من كل مكان؟
لقد رضي المواطن بالحد الأدنى من متطلبات العيش الكريم، لكنّ عديمي الضمائر يأبون إلا أن يحرموه كل شيء، وأصبح لسان حاله يردد المثل المصري الشهير "رضينا بالهم والهم مش راضي بينا" ولإن الجوع كافر.. ولأن المتخمون ماضون في لف حبال الموت على أعناق الجوعى بوحشية موغلة؛ فإن الخطابات الجوفاء لن تشبع جائعا ولن تؤمن خائفا، ولن تغيّر حقيقة الكروش المتخمة والوجوه الصفيقة التي انتبذت مكانا قصيا تلعك فيه عجزها، وتتابع سلخ ضحية حملت أمانتها فخانت، وعقدت آمالها عليها فخابت، ومابين الخيبة والخيانة وطن يتمدد جرحا فاغرا إن لم تتداركه رحمة الرحمان فسيلتهم الجميع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.