المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبد الوارث
نشر في التغيير يوم 14 - 05 - 2014


عبد الوراث عبد الكريم (الحَمادي)
اختفى وانتهى ذكره، الى الابد! (لم يظهر له حتى اهيل او قريب !!!) ولم تُنشر له حتى صورة.
كم احترم الناصريين:
الناصريون حاولوا ان يقوموا بانقلاب، أُجهض هذا الانقلاب، حوكِموا وحُكِموا بالإعدام، استقبلوا حكم الإعدام عليهم بالتصفيق (رفضوا حتى مناقشته او استئنافه) تقبلوا مصيرهم بكل فخر ورجولة وشرف وصولا بخيارهم الى اوج التحدي الخلاق وانتهوا كأعظم شهداء في تاريخ (البشرية). وكان كل شيء علني وامام العالم كله. هؤلاء الناصريين صورهم اليوم تغطي الحيطان واسمائهم على كل لسان وذكرهم يعطر تاريخ اليمن كله، بل لقد توهجت الثورة اليمنية بأسمائهم وبذكرهم وبالانتصار لهم تثمينا لتضحيتهم النبيلة. شكرا يا ايها الناصريين. كل شيء معروف لكنهم مصرون على اعتبارهم مخفيين قسرا وان جادلهم أي كان ب (كاني ماني) ردوا عليه، بحزم، خلاص: اين جثثهم ولو انكم قد نفذتم فيهم الحكم ودفنتموهم فعلا فأين قبرتموهم.
الشكر لكم يا عيال عبد الناصر.
وعبد الوارث عبد الكريم اختفى واختفي ذكره والى الابد، لم تظهر له حتى صورة ولم يُعرف له اهل ولا حتى أقارب علما بانه من هو: كان عضو المكتب السياسي والشخصية الأولى في الحزب تقريبا على مستوى الجمهورية العربية اليمنية او ما كان يسمى حينها بالداخل، وأخطر شخصية تنظيمية (وسياسية) في تاريخ اليمن الحزبي كله فضلا عن كونه كان ضابط استخبارات بمستوى نائب لمحمد خميس.
يُقال بان خميس لم يكن يخاف أحدا بمثل ما يخاف من عبد الوراث عبد الكريم من ضباط الجهاز او الغشمي من القادة ويُقال بانه، أي خميس، اول ما دخل على الغشمي وقد أصبح الأخير رئيسا وبدأ يحاول ان يتعامل معه كما كان يتعامل مع غيره لطمه الغشمي لما دوّر به. يٌقال، أيضا، او تسرب بأنهم او ما ادخلوا اليه عبد الوارث مكبلا باشره بان كسر قارورة على راسه وهو يصيح: هاااه وأخيرا يا عبد الوارث!
اعتقل او اختطف من مستشفى الكويت سنة 1979م، الشائع بانه كان هناك يجري عملية، ثمة من يقول بانه بنى هناك غرفة عملياته السرية على عجل بعد اختطاف الحمدي. ذهبت زوجته لتسأل عنه في الجهاز المركزي للأمن الوطني فأعطوها ثيابه مضرجة بالدم وهم يقولوا لها: (هاه يقول لك صبني الثياب وكما عاد شترجعي) ومن لحظتها وعبد الوارث منتهي ومنتهي ذكره، علما بان الجلاوزة وقت ذهبوا الى بيته لكي يفتشوه داسوا على بنته ولمّا تتجازر الشهرين من عمرها (ففقشوها) وعلما بأنني لا أدري الآن ماذا أقول أكثر من ذلك، لم يبقوا منه شيئا لكي يُقال عنه، اختفى وانتهى ذكره الى ابد الآبدين!
عبد الوارث كان دينامو الحزب الديمقراطي الثوري في (الداخل) الى لحظة اختطافه وإخفائه، كان عضو مكتب سياسي، وكان من أخطر ضباط المخابرات (كان في معرض تشكيل جهاز خاص وكانت التسمية المبدئية له: الجهاز الفني للحزب). كان الحمدي بطول فترة حكمه يوسِط، من الوساطة، له (عبدالحفيظ بهران مثلا) ان يقبل بان يقابله (يزوره) او حتى يناقش المسائل التي يتمنى ان تُعرض عليه، على خطورة الحمدي المكانة والموقع والشخص.
هذا العبد الوارث: كان وسميا جدا وكان عازف عود جيد. كان يغني!
(مواطنه) او ابن قريته او منطقته، لا أدري ولا أدري إذا كانت تربطه به صلة قرابة ام لا، اقصد احمد حسن سعيد: فص ملح وذاب. من جهابذة الحزب الى بداية الثمانينات سكرتير منظمة موسكوا وسكرتير منظمة صنعاء ويجب ان يُعتبر من كبار مفكري الحزب، بل واليمن (هو مقترح اسم الوحدة الشعبية) كان في اجتماع للجنة المركزية في عدن لا اذكر التاريخ بالضبط لكن يمكن في بداية سنة 1982م وقالوا بانه خرج يتمشى بالسيارة وانقلبت به ومات، وحتى هذه اللحظة وهو ميت!
يا الله
يا عالم
يا بشرية
من يسعفني حتى بصورة لعبدالوارث او لأحمد حسن سعيد كي احطها مع هذا المقال (البكاء)!
قل يومين كتبتُ مقالة عن يحي عبد الرحمن الأرياني ولم أتمكن من العثور حتى على صورة له كي احطها مع المقالة، على مكانة الرجل وخطورة دوره في تاريخ اليمن المُعاصر!!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.