معلومات صادمة عن علاقة "غريفيث" بمليشيا الحوثي الأرهابية.. والقيادي الحوثي الذي يعمل مستشارا للمبعوث الخاص باليمن (تفاصيل)    بدرجات حرارة بلغت الصفر...الأرصاد اليمنية تحذر من صقيع وأجواء شديدة البرودة في 11 محافظة يمنية    طائرة مفخخة تستهدف قبل قليل قصر معاشيق اثناء وجود الحكومة اليمنية وهذا مصيرها    الإحساس يقود امرأة لاكتشاف ابنتها بعد أن فقدتها فور ولادتها وخيانة من أقرب الناس وراء الأمر والقاضي يصاب بالصدمة بعد اتضاح التفاصيل    جريمة مروعة: مواطن يذبح ابنته في الشارع: باعت شرفها بعد طلاقها    المدن التاريخية والكنوزالأثرية في وسط اليمن    إرتفاع عدد الوفيات بكورونا عالميًا.. آخر الإحصائيات    السعودية توجه دعوة عاجلة لمواطنيها في أمريكا    بايدن: توزيع اللقاحات ضد كورونا سيتم بعدالة    أميركا والسيطرة على الوضع    اثارت الرعب في هذه الدولة العربية.. طفرة جديدة وخطيرة تنتشر بسرعة    بعد رد فعل عنيف.. واتساب يتراجع عن "القرار المثير"    قبل نهاية التاريخ وحياة الجيل الأخير    ورد للتو : ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا في اليمن    وفيات وإصابات بسبب تساقط الثلوج في محافظة صعدة شمال اليمن    تأجيل انتخاب رئيس جديد لنادي برشلونة    خبر سار .. البنك المركزي يعلن رسميا بدء صرف مرتبات جميع موظفي الدولة المدنيين والعسكريين    مقتل شاب يمني على يد مسحلين في تريم حضرموت    بسبب تزويج طفلتين في مريس بالضالع ...جدل واسع على وسائل التواصل    الصحة العالمية تزف بشرى مفرحة بشأن علاج كورونا    عقب صلاة الجمعة .. وقفة احتجاجية نظمتها شركة النفط اليمنيةأمام مكتب الأمم المتحدة    الوهباني يعزي بوفاة المناضل السبتمبري حمود القائفي    ورد للتو : تحذير هام لجميع المواطنين وهذا ماسيحدث خلال الساعات القادمة    مطيع دماج أميناً عاماً لمجلس الوزراء والدكتور علي الاعوش سفيراً بالخارجية    قصف قرى حدودية بصعدة وغارات على مأرب وحجة    الأغذية العالمي: القرار الأمريكي ضد الحوثيين سيكون حكم إعدام حرفيا على اليمنيين    العالم لا يغمض عينيه إلى ما لا نهاية    "الاحمر اليمني" يستعد لمواجهة "السعودية" و "أوزباكستان"    العصر الرسولي في اليمن – ازدهار طي النسيان    تحذير هام من تناول عصير الليمون الدافئ أو إضافته لمشروبات ساخنة    وفاة الدراج الفرنسي بيير شيربين    الموت يُفجع أمير قطر وشقيقة الأمير تميم تكشف التفاصيل    بيلباو يطيح بالريال ويضرب موعدا مع برشلونة في النهائي    انهيار كبير ومتواصل للريال اليمني امام العملات الاجنبية..آخر التحديثات مساء اليوم في صنعاء وعدن وحضرموت    رئيس المؤتمر يعزي بوفاة العميد حمود القائفي    شاهد.. هدم وتدمير قصر "الإمام أحمد حميد الدين" في الحديدة بنجاح (صور)    يرجع إلى قبل 5300 عام.. إكتشاف أقدم قصر في الصين بعاصمة قديمة    خطبتي الجمعة تحذر من خطر الغشّ في المعاملات التجارية والاقتصادية وتحثّ على مشروعية التداوي والعلاج    مواعيد اقلاع رحلات طيران اليمنية ليوم غد السبت الموافق 16 يناير 2021م    محافظ عدن يغادر الى هذه الدولة الخليجية    في يومنا هذا الجمعة... تعرف على أسعار الخضروات والفواكه مباشرة من الأسواق    بعد قولها (جسم المرأة ليس عورة)... الكيكة الإماراتية "بدر خلف" يهاجم السعودية "هند القحطاني" بحديث شريف !!    قوات الجيش تتلف كميات من الحشيش المخدر في حرض بحجة    اجتماع موسع لمناقشة خطط ورؤية وزارة الاتصالات لعام 2021م    وزير الخارجية يبحث مع نظيرته النرويجية مستجدات الساحة اليمنية    الاتفاق يتعادل مع الباطن في الدوري السعودي    على هامش المونديال قطر تستضيف برنامج للشباب حول أهداف الأمم المتحدة    شركة النفط: قوى العدوان تحتجز 10 سفن نفطية    أرسنال يتعادل سلبياً مع كرستال بالاس    يخدع زوجته بالحبة المميتة بدلاً من مسكن الألم    تعيين عميد لكلية الإعلام في جامعة عدن(وثيقة)    أسعار الصرف ترتفع في عدن    الكشف عن سبب تأجيل بث الحلقة الجديدة من المؤسس عثمان.. وأردوغان يكرم البطل    نظرات في أوزان الشعر وقوافيه بمعجم تاج العروس – جديد مقبل التام الأحمدي    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    إصدار أول تأشيرة عمرة لمواطن يمني إيذانا بافتتاح الموسم الحالي    قالوا وما صدقوا (5)    لا تقارنوا الحوثي بالشيطان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حمدوك: السودان يحتاج ما يصل إلى 10 مليارات دولار لإعادة بناء الاقتصاد
نشر في الوحدوي يوم 25 - 08 - 2019

قال رئيس الوزراء السوداني الجديد عبد الله حمدوك السبت إن السودان يحتاج ثمانية مليارات دولار مساعدة أجنبية خلال العامين المقبلين لتغطية الواردات وللمساعدة في إعادة بناء الاقتصاد بعد الاضطرابات السياسية المستمرة منذ شهور.
وقال حمدوك، الذي أدى اليمين قبل ثلاثة أيام لرئاسة الحكومة الانتقالية بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير، إن هناك حاجة إلى ملياري دولار أخرى خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.
وتابع قائلا ”السودان يحتاج بصورة عاجلة إلى واحد إلى اثنين مليار دولار لا بد تتوفر كاحتياطي من النقد في البنك المركزي للمساعدة في إيقاف تدهور سعر صرف الجنيه“.
وقال الخبير الاقتصادي (61 عاما) الذي سبق أن تولى منصب الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة إنه بدأ محادثات مع صندوق النقد الدولي والبنك الدولي لمناقشة إعادة هيكلة ديون السودان وتواصل مع الدول الصديقة وهيئات التمويل بشأن المساعدات.
وأضاف ”بدأنا اتصالات مع الجهات المانحة وبعض الأطراف في البنك الدولي وصندوق النقد الدولي وبنك التنمية الأفريقي وحجم ديون السودان حوالى 56 مليار دولار ولكن لا بد من الوصول أولا لتفاهمات حول فوائد الدين السيادي والتي تبلغ حوالي ثلاثة مليارات دولار لأن النظام السابق كان يعجز عن السداد“.
وأردف قائلا ”الوصول لهذه التفاهمات سيفتح الطريق لاستفادة السودان من برامج الاعفاءات من الديون وجدولة الديون والحصول على المنح والقروض“.
وأدى تصاعد غضب الجماهير من نقص المواد الغذائية والوقود والعملة الصعبة إلى اندلاع مظاهرات حاشدة أجبرت البشير في نهاية المطاف على التنحي في أبريل نيسان.
وقال حمدوك في أول مقابلة مع وسيلة إعلام أجنبية منذ توليه منصبه إنه يجري اتصالات من أجل تحقيق ذلك وإن الاحتياطيات في البنك المركزي ضعيفة ومنخفضة للغاية.
ومع ذلك قال حمدوك ”لن يكون هناك فرض روشتة الصندوق والبنك الدولي على السودان“.
وفيما يتعلق بالدعم الحكومي للخبز والوقود والكهرباء والدواء وهو أمر صعب سياسيا، قال حمدوك ”رفع الدعم قضية محورية في السودان وسنحاول الاستفادة من تجارب بعض الدول وقضية رفع الدعم هي جزء من الاقتصاد السياسي القرار حوله سنتخذه بعد نقاشات عميقة مع شعبنا والشعب هو من سيحدد القرار في هذا الملف“.
وأوضح أيضا أنه يجري محادثات مع الولايات المتحدة لرفع السودان من قائمتها للدول الراعية للإرهاب. ووضع السودان على القائمة تركه معزولا عن النظام المالي الدولي منذ 1993.
ولم يرد تعليق من واشنطن أو صندوق النقد الدولي أو البنك الدولي.
* خفض قيمة العملة
يعاني السودان من اضطراب اقتصادي منذ أن فقد الجزء الأكبر من إنتاجه النفطي في عام 2011 عندما انفصل جنوب السودان بعد حرب أهلية استمرت عشرات السنين.
وخفض السودان قيمة الجنيه عدة مرات لكنه فشل في منعه من الانهيار. ويبلغ سعر الدولار في الوقت الحالي 65 جنيها في السوق السوداء مقابل السعر الرسمي البالغ 45 جنيها.
وقال حمدوك ”سنعمل على توحيد سعر صرف الجنيه وأن يدار سعر الصرف عن طريق سعر الصرف المرن المدار... تعدد سعر الصرف للجنيه هو المدخل للتشوهات في الاقتصاد السوداني“.
وأوضح أن السودان بحاجة لاستعادة الثقة في النظام المصرفي.
وعمل حمدوك، الذي درس الاقتصاد الزراعي، في بنك التنمية الأفريقي وعمل في الآونة الأخيرة مستشارا خاصا في بنك التجارة والتنمية في إثيوبيا. وقال إن السودان بحاجة إلى الاستفادة من إمكاناته الزراعية.
والسودان غني بالموارد الزراعية لكن الاستثمار واجه عراقيل في هذا القطاع على مدى عقود بسبب زيادة الضرائب والفساد وسوء الإدارة.
وقال حمدوك ”نريد أن نعبر بالاقتصاد السوداني من اقتصاد قائم على الاستهلاك والاستيراد لاقتصاد منتج وإيقاف مسألة تصدير الصادرات السودانية مثل الثروة الحيوانية والزراعية كمواد خام وسنسعى لتصنيعها لإضافة قيمة تفضيلية“.
وقال أيضا إنه يريد التركيز على بناء السلام في دولة شهدت اندلاع صراعات في مناطق متعددة من البلاد وتحملت حربا أهلية انتهت بانفصال الجنوب.
وأردف قائلا ”إيقاف الحرب التي يمثل فيها الإنفاق 70 في المئة من الموازنة سيخلق فائضا يمكن استثماره في الإنتاج وخاصة الزراعة والثروة الحيوانية والصناعات المرتبطة بهم“.
وبعد فترة قصيرة من الإطاحة بالبشير، تعهدت الإمارات والسعودية بتقديم ثلاثة مليارات دولار مساعدات للسودان، في شكل وديعة بقيمة 500 مليون دولار في البنك المركزي والتي تلقاها السودان بالفعل وكذلك في صورة وقود وقمح وأدوية.
وتولى قادة الجيش الذين أطاحوا بالبشير زمام الأمور وبعد شهور من المشاحنات ومزيد من الاحتجاجات العنيفة، وافقوا على تشكيل هيئة انتقالية تضم مدنيين لتمهيد الطريق أمام إجراء انتخابات في غضون ثلاث سنوات.
ويأمل كثيرون في أن يتمكن حمدوك من قيادة السودان خلال الفترة الانتقالية، لكن بعض أعضاء المعارضة والمحللين يخشون من أن اتفاق تقاسم السلطة قد لا يرقى إلى مستوى التوقعات في بلد سيطر عليه الجيش المدعوم من الإسلاميين لعقود.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.