العميد "شعلان".. "حائط صدّ مأرب الأول وجناح نسرها الجمهوري الثالث وعمود سمائها الخامس" .. من هو؟    اليمن يدين بشدة الاستهداف الإرهابي الحوثي على الأراضي السعودية    الخارجيةاليمنية تستنكر صمت المنظمات إزاء ما يتعرض له النازحون والمدنيون في مارب نتيجة التصعيد الحوثي    قناة إسرائيلية تكشف تفاصيل إصابة السفينة بخليج عُمان    ابتزاز بايدن للسعودية مرفوض عربيا وإسلاميا وعالميا    اللجنة الوطنية العليا تعلن هبوطا حادا للحالات الجديدة المصابة بكورونا في اليمن    المجلس الانتقالي الجنوبي يعرب عن تأييده لموقف السعودية من التقرير الأمريكي    برشلونة يهزم إشبيلية ويقترب من أتلتيكو    خماسية لبايرن على كولن تبعده في الصدارة    قطاع الإعلام بالمؤتمر يُعزي الزميل جميل الجعدبي    لحج..مدير عام طور الباحة يستجيب للمناشدة التي أطلقها مدير مستشفى بالمديرية    تقرير : 100 انتهاك للقطاع الخاص خلال عام..    حليمة بولند تثير الجدل بزي غريب فتح باب التساؤلات    الحب أم النجاة ؟!    البنتاغون يكشف كواليس أول ضربة عسكرية في عهد بايدن    العميد "شعلان" حكاية أسطورية    45 منظمة تطالب بحماية النازحين والمدنيين في مأرب من إرهاب الحوثي    قوى العدوان ارتكبت 184 خرقاً خلال 24 ساعة    مدير عام مديرية سرار يزور مدرسة محمد عبد عبدالله للبنين.    المعلا يقصي الخيسة ويضرب موعدا مع البناجل في الدور الثاني من بطولة شهداء الوحش    صحيفة (نيويورك تايمز).. ابن سلمان... العاهل القاتل    وكيل وزارة الداخلية يتفقد المرابطين في الخطوط الأمامية بجبهة صرواح    انتشال جثة مواطن سقط في حرضة دمت قبل 3 أيام    عشر حقائق عن اليمن.. صراع ومجاعة وأرواح على المحك    هيئة رئاسة مجلس الشورى تناقش الأوضاع في مأرب    أدمى ليالي مأرب.. تفاصيل أعنف المعارك على الإطلاق دفعت فيها المليشيا بأفواج قتالية هائلة من عدة محاور وسقط فيها واحد من أكبر قيادات "الشرعية"    شاطئ ساحل مدينة بئر علي ..!!    قائد اللواء 111 مشاة يبعث برقية عزاء ومواساة لآل العميسي في وفاة اخيهم الشيخ عوض ناصر بن محمد العميسي    البرلمان العربي يحذر من استمرار تعنّت ميليشيا الحوثي وعدم سماحها بصيانة خزان "صافر    اللجنة المنظمة لدوري الشهيدين علي قاسم ورفيق الأنعمي تعقد اجتماعاً مع مندوبي الفرق المشاركة وتحدد موعد إنطلاقه    مباشرة من محلات الصرافة ... تعرف على أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني في صنعاء وعدن مساء السبت    منظمة الصحة: 116 وفاة بالدفتيريا في اليمن    افتتاح سبع وكالات نموذجية للغاز المنزلي للتخفيف من معاناة مواطني شبوة    تحول الهزيمة إلى هوة كبيرة    منتخب تونس يطيح بالمنتخب المغربي ويتأهل لأول مرة في تاريخه للدور نصف النهائي    شاهد بالصور .. الدماء تجبر مدرب برشلونة عن عدم استكمال المؤتمر الصحفي    الذهب في أدنى مستوى له بالعالم منذ 8 أشهر ... وهذه هي الأسعار في الأسواق اليمنية ليومنا هذا    عودت امرؤ القيس    جريمة بشعة في تعز.. ابن يقتل أمه بمساعدة أبيه    شاهد بالفيديو .. جورجينا تعترف بخيانة كريستيانو رونالدو    مقارنة لأسعار الفواكه والخضروات للكيلو الواحد بين صنعاء وعدن اليوم السبت    بيان للخارجية الامريكية بشأن انهاء حرب اليمن    منهم يمنيين ... القبض على خمسة أشخاص ارتكبوا عددًا من جرائم السرقة في مدينة الرياض    شاهد فيديو.. بكى فيها كأنه لم يبك من قبل.. نجل الزعيم "عادل إمام" يكشف عن الليلة الأصعب في حياة والدة والسبب!!    آن أوان السلام    رائد طه الرحيل المبكر وألم الفقد    وزير بالحكومة الشرعية : ستنتصر مأرب ولن تطئ قدم الكهنوت ترابها    هبوط جماعي بأسهم البورصة الأمريكية بختام تعاملات الجمعة    فيروس كورونا يتسبب في إغلاق احدى المدارس في عدن    لماذا تصدر الرئتان أصوات صفير؟!    متى ستتنطق الحكومة لصرف رواتب العسكريين؟    ابتكار خريطة جديدة للعالم    طبيب سعودي يوضح حقيقة وفاة الفنان مشاري البلام بسبب تطعيم كورونا.. ويكشف عن احتمالين    الكشف عن موعد دخول شهر رمضان ويوم عيد الفطر    إمام المسجد النبوي يدعو الى ضرورة الاستفادة من "دواء النسيان"    دعوة للعمل !!    فلكيا.. هذا هو أول أيام شهر رمضان المبارك    هيئة الزكاة السعودية توجه تحذيرا للمواطنين السعوديين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





*الشغف والهدف"*
نشر في الوسط يوم 21 - 01 - 2021

الصورة للفنان التشكيلي ردفان المحمدي
*بقلم /شيماء الحماطي*
ليس من الضرورة أن تكون أحلام البشر متساوية، فلكلٍّ منا خارطةُ حياته يستنير بها لتحقيق غاياته، سواء كانت هذه الخارطة تسلك طرقاً وعرة أو كانت عبارة عن خط مستقيم لا انحناءات فيها ولا نتوءات ، لكن هذه الخارطة لا تتلون طرقها إلا بوجود شخص يعرف القيمة الحقيقية لوجود هذه الخارطة
هكذا هي الحياة تتمثل لنا بشكل خارطة لتبين لنا أنواع الطرق التي نسلكها للوصول إلى ذلك الهدف المنشود، فهناك من لايؤمن بوجود هذه الخارطة ويزعم أن لاوجود لها، فيتبع طريقاً شاذاً، ليرى نفسه يتخبط في ظلام الجهل والتخلف ويتحسر ندماً ع مافاته، فتراه مقطب الوجه، مكفهر القسمات يودّ لو كان بإمكانه إعادة الزمن إلى الوراء ليعيد ترتيب خارطة حياته، ولكن قطار الحياة قد فاته!!
ومنهم من ينظر إلى الخارطة وكأنها عائق أمام تحقيق أحلامه رغم إيمانه بوجودها، يريد تحقيق أحلامه ع هواه متى ماشاء ووقت ماشاء، يعود إليها فقط حين تشتد به الأزمات وتنطوي عليه الحلول ، وبالرغم من أن بعض غاياته تتحقق ولكنه يظل أقطع اليدين لأنه لم يستند ع كتفي الخارطة لتحقيق أهدافه بدقة، ولكن من الذي سيعطيه ذلك الكتف؟!
أما تلك الفئة القليلة والمتبقية فهي تتخذ تلك الخارطة ملجأ لها في كل حين، وكأنها رفيق دربٍ، ملاذٌ آمن، وسكينة أبدية، فتحاول أن تسير ع خُطى أهداف واضحة رغم صعوبة التضاريس التي تحويها خارطة الحياة، موقنةً أنها بذلك الشغف الذي يعتري قلبها ستتجاوز كل الحواجز التي تقف عائقة أمام ناظِرَيها، لتثبت للعالم ذلك الأثر البهي الذي حققته جرّاء ماخلّفته صنائع تلك الخارطة العجيبة.
اسأل نفسك مراراً وتكراراً أيّ طريقٍ ستختار!!.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.