وزير الدفاع وقائد قوات التحالف يتفقدون الخطوط الأمامية لجبهات "نهم"    أزمة الريال تعمّق معاناة اليمنيين المعيشية    مصر تستعد لاستقبال المرضى اليمنيين عبر "طائرات الرحمة"    "حوثي" بحجة يقتل والديه وأخيه ويطارد أخويه الصغيرين بالسلاح    "ترامب" يطلق "صفقة القرن" بحضور 3 دول خليجية ويكشف تفاصيلها.. غابت السعودية وقطر    مانشستر سيتي يجدد عقد فيرناندينيو    قتلى وجرحى في اشتباكات قبلية بمحافظة إب    عكف والشحيري يلتقيان بإدارة ومعلمي مدرسة 22 مايو بزنجبار    شبوة : حبتور يؤكد ضرورة تشغيل كافة الأقسام التخصصية بمستشفى الروضة    وزيرالاتصالات في حكومة صنعاء..خسائر الوزارة بلغت 3.5 مليار دولار جراء العدوان    قيادي منشق عن الانتقالي يطالب قيادته بالإعتراف بجميع المكونات الجنوبية    عدن : وزارة الصناعة تبحث مع الأغذية العالمي إمكانية دعم الأفران بمادة الدقيق    الرئيس هادي: إيران تسعى للسيطرة على مضيقي هرمز وباب المندب    تعزية    [ ماشي فائدة وأهل البان في الجمرك ]    عاجل..بطلب من "بريطانيا" مجلس الامن الدولي يغقد جلسة مغلقة لمناقشة التطورات العسكرية في اليمن    جزيرة سقطرى اليمنية..من جزيرة السعادة إلى قواعد عسكرية محتلة    قبل تنفيذ القرار الصادم.. هكذا تتجنب "حظر واتساب" على جهازك    "الغذاء العالمي" يتهم الحوثيين بسرقة 127 طن من المساعدات    أنت وطني …    مهندس كمب ديفيد "جيمي كارتر".. يظهر في حضرموت مع المواطنين    الحكومة "الشرعية" تعلن: نناقش مع التحالف خياراتنا ازاء اتفاق استوكهولم وتصعيد الحوثيين    الريال ينهار أمام العملات الأجنبية    تشغيل المحول الكهربائي في حقل بئر أحمد المائي بعدن    مركز الارصاد الجوية يحذر من استمرار موجة صقيع على عدد من المحافظات    *الخارطة الربانية*    نصف امرأة الثانية    شعبيات .. على عهدك باقي    رسميا.. بن عرفة إلى صفوف بلد الوليد    محافظ لحج " تُركي " يَجتَث المباني العشوائية بالحقل المائي و الموقع الأثري في تُبَن . . و يتفقَّد مواطني الحَوطَة    استقبال رسمي لبعثة فريق شعب حضرموت الفائز ببطولة الدوري التنشيطي لكرة القدم    روسيا : صفقة القرن تتجاهل قاعدة التسوية المعترف بها دولياً    ليفربول أمام فرصة الاقتراب أكثر من حلم التتويج    الاتحاد الايطالي يعفو عن كونتي بعد التوتر في لقاء الانتر امام كالياري    مليشيات الحوثي تختطف رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا وتعيين أحد عناصرها بديلا عنه    التحالف يعلن اعادة فتح مطار صنعاء    مؤشر على اقتراب مورينو من برشلونة    عبر «إعمار اليمن»..سقطرى تتنفس التنمية بمشاريع سعودية في قطاعات حيوية    ما مدى صحة تصريحات البخيتي بشأن الهدنة غير المعلنة بين الحوثيين والاخوان!!    اختلاف صوتك قد ينذرك بمرض فتاك    ناتشو وزيدان .. سر "الحضن العنيف" ونصيحة "القائم الأول"    حقيقة وجود خلافات داخل الجهاز الفني لمنتخب مصر.. سيد معوض يوضح    الصين..فيروس كورونا يودي بحياة 106أشخاص وترامب يعرض المساعدة    السعودية .. ضبط شخصين بحوزتهما 2498 بطاقة مزوّرة لهوية مقيم    إبتعدوا عن هذه الأشياء للحفاظ على صحة عيونكم    ليس لي شأن في الثورة(خاطرة)    مواجهة الأوضاع المعيشية في اليمن.. عن طريق "العملة الإلكترونية".    علماء يفسرون ظاهرة الأشباح والأرواح الشريرة    طالبات أكدت مصرع طاقمها.. والجيش الأميركي يقر بسقوط طائرته    تزايد أعداد النازحين في اليمن.. وسكان فرضة نهم لن يكونوا آخر الضحايا    جدران "صنعاء" تناهض الحرب مجددًا من خلال "صنع في اليمن"    تدشين المسابقة السنوية في رحاب القرآن الكريم في تعز    الخارجية: رحلات جوية من صنعاء لنقل مرضى الحالات المستعصية    متخصص " أصول دين".. تعيين "إخواني مستشاراً دبلوماسياً لسفارة اليمن بالقاهرة    نقل العدوى اليها .. طفل بصنعاء يعض أمه بعد أن نهشة "كلب مسعور" ويفارق الحياة (تفاصيل)    د. عبد الإله الصلبه | إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى    رابطة علماء اليمن تدين وتستنكر التطبيع الوهابي مع اليهود    خداع الشعوب (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تصحيح المفاهيم
نشر في حشد يوم 05 - 12 - 2019

من المفارقات العجيبة والمفاهيم المغلوطة التي أصبحنا نلمسها في الواقع اليوم، أصبح هناك الكثير ممن يسخر من المجاهدين ومن انطلاقتهم إلى جبهات العزة والشرف ،فأصبحت كلمات كثيرة يتداولها الكثير وكأن لسان حالهم يقول أن الجبهات ملاذًا للضابحين والمرضى والذين لايفقهون .
نعم من العجيب أن يكون تفكيرهم هكذا وهم أمة القرآن !!
من هو ضابح قالوا سير الجبهة!!
من حصل معه مشاكل أسرية واجتماعية قالو سير الجبهة !!
من ضبّح بأهله وضبّحوا به قالوا سير الجبهة!
من كان مصاب ب مرض أو ماشابه قالوا يسير الجبهة!
ترى ماهذه العقلية وماهذا التفكير العجيب ?!!
لقد اندهشت كثيرًا عندما أرى تفكير الناس هكذا ولطالما راودتني الكثير الكثير من الأسئلة حول هذا وهنا سألخص إجابتي عليها .
ل يعلم الجميع أن هذا التفكير وهذه العقلية لا يحملها سوى الجهلة والذين لايفقهون من الذكر شيئًا.
ملخص إجابتي موجود في كتاب الله في آياته المحكمة في أمره حين قال: (وجُاهًدوا فُيِ الله حق جهاده)
وقوله تعالى:( إنماالمؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله أولئك هم الصادقون)
وكثير من الآيات العظيمة التي سطرها الله في محكم كتابه لمن كان يبصر ويرى ويتدبر ويتأمل، ف عودوا إلى كتاب الله ليعلمكم ويزكيكم واقتبسوا منه الحكمة.
وليعلم الجميع وكل من تسوّل له نفسه ويتفوه بمثل هذا الكلام ،أن الجبهات لا مكان فيها لمثل هؤلاء الأشخاص ولا لأصحاب النفوس المريضة والمهزومة .
هل تعلموا لمن الجبهات!??
سأجيبكم وإني لخجولة من وصفهم فمهما بلغت أحرفي وكلماتي ف ليس لها القدرة أن تعبر بالقدر الذي أُريد .
الجبهات لايذهب إليها إلا العظماء الأوفياء والأعزاء الكرماء والصادقين الأتقياء،
لايذهب إليها إلا من حملوا أرواحهم على أكفهم، أولئك الذين يتميزون بأخلاقهم العظيمة ومبادئهم السامية.
هم الذين يرفضون الظلم والإستسلام والخنوع ،هم الذين يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر هم من انطلقوا للتصدي للمعتدين بكل عزيمة واستبسال وتفان.
هم الذين خرجوا ذودًا عن الأرض والعرض ودفاعًا عن الوطن .
هم من يجوعون ل نشبع ويسهرون لننام ويتعبون ل نرتاح .
هم الذين اشتروا الدنيا الفانية بالآخرة الباقية والحياة الأبدية الخالدة .
هم ثلة اصطفاهم الله ووفقهم ل نيل رضاه
هم الأحرار الذين يأبون العبودية ل غير الله
هم الذين يرابطون بكل ثبات وشجاعة وإقدام في كل سهل وساحل وواد وجبل وصحراء وفي كل ساحة وميدان
غير مبالين بحرارة الشمس وأزيز الرصاص والبرد القارس
ومختلف الأسلحة والطائرات ،وكل هذا لايزيدهم إلا صمود وثبات وعزيمة وإيمان.
تسلحوا بسلاح الإيمان واستناروا بهدي القران ف كان الله معهم وناصرهم وكانت الغلبة لهم والهزيمة لأعدائهم.
هم رجالاً صدقوا ماعاهدوا الله عليه
منهم من ارتقى شهيدا ومنهم من ينتظر الفوز العظيم .
نعم!!
هم عزتنا وفخرنا وبهم نعتز ونفتخر .
سيكتب التاريخ عن بطولاتهم وصبرهم واستبسالهم وشجاعتهم
وسيكونوا قدوة وفخر لأجيال المستقبل .
هم المجاهدون الصادقون.
ف طوبى لمن نال هذا الشرف وهنيئًا هنيئًا له الفوز العظيم.
والعار كل العار على الذين اختاروا القعود في البيوت وقبلوا بالإستسلام ورضوا بالذلة .
أنتم عار على الوطن والأمة بكلها أي خزي سيكون أكبر من هذا!؟
كفاكم يامن تسخرون أقلامكم وأفكاركم ورؤاكم لتحريف المفاهيم وخدمة الأعداء .
فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور.
هذا والله المستعان على ماتصفون.
#اتحاد_كاتبات_اليمن


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.