عاجل : أول تعليق حوثي على غارات التحالف العربي قبل قليل في صنعاء    الإمارات تطالب مجلس الأمن بعقد جلسة طارئة    صنعاء .. غارات مكثفة لطيران التحالف السعودي    ما هي خيارات الإمارات و"انصار الله" بعد المُواجهات العسكريّة الأخيرة؟ هل ستنسحب "أبو ظبي" مجددًا أم تُواصل حربها "بالإنابة" التي عرّضتها للهُجوم الصّاروخي الانتقامي؟    رئيس الوزراء الإسرائيلي: مستعدون لدعم الامارات استخباريا وأمنيا    بعد هجمات الحوثي على أبو ظبي.. النفط يصعد لأعلى مستوى منذ أكثر من 7 سنوات    "أكثر فعالية من بعض الأدوية!".. "غذاء" يساهم في خفض الكوليسترول بنسبة 40٪!    بعملية فريدة.. فريق طبي سعودي ينجح في علاج مريضين يعانيان من ضعف بصري شديد    الهند.. مقتل 3 جنود بانفجار على متن سفينة تابعة للبحرية    مليشيا الحوثي تعلن حصيلة الضربات الجوية التي نفذها التحالف على صنعاء خلال ساعة واحدة والأماكن المستهدفه    الفريق بن عزيز: هناك بشائر كبيرة للشعب اليمني    تحول مفصلي في مسار معركة التحالف مع الحوثيين    تعرف على اسماء المحطات التي تم تموينها بالوقود في محافظات (لحج/أبين/الضالع)    هذه طرق يمكن أن يؤثر بها فيروس كورونا على الدماغ    الصوت الصادق والقلم الأمين وحامل البندقية    اهمية تشكيل لجنة الموازنة لعام 2022    ريال بيتيس يعزز مركزه الثالث في جدول الترتيب بفوزه الكبير امام ديبورتيفو الافيس    ليفاندوفيسكي ليس قلقا بشأن احتمالية تعاقد ناديه مع النرويجي إيرلينغ هالاند    لاعب ريال مدريد وراء تعثر تجديد ديمبلي    الاتحاد اليمني يهدد بشطب أهلي وشعب صنعاء    السيسي يدين الهجوم الحوثي ويؤكد مساندة مصر لإجراءات الإمارات في الدفاع عن أراضيها وشعبها    كتلة شبوة بالجمعية الوطنية الانتقالية تعقد اجتماعا لها في عاصمة المحافظة    الرئيس الزبيدي يعزي باستشهاد المناضل "بالليث" في سيئون    شيخ الأزهر: يدين الهجوم الحوثي الإرهابي على المنشآت المدنية بالأمارات    عاجل: التحالف يعلن بدء تنفيذ عملية عسكرية جديدة    المغرب يتعادل مع الجابون ويتصدر المجموعة الثالثة    PSGالفرنسي يعلن عودة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي للتدريبات بعد تعافيه من الإصابة    النوم أثناء مشاهدة التلفزيون.. ماذا يفعل بصحتك؟    المحافظ "بن ياسر" يترأس اللقاء التشاوري العام ويدعو للحفاظ على أمن المهرة ومحاسبة من يسيء لدور التحالف    تراجع الذهب مع ارتفاع الدولار    فعالية في الثورة بأمانة العاصمة بذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    اندلاع مواجهات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال في بيتا جنوب نابلس    إجتماع لأجهزة وزارة الأشغال يقر تنفيذ تدخلات عاجلة في شوارع العاصمة عدن    عروس تسمم زوجها بعد 5 أيام فقط من الزفاف .. ونهايتها كارثية    وزارة الدفاع الأمريكية تعلن موقفها من الهجوم الحوثي على أبوظبي    الزراعة تدشن مهام الوحدة المجتمعية لمكافحة الآفات النباتية في ذيبين بعمران    رئيس الوزراء يصدر قراراً بتشكيل لجنة إعداد الموازنة للعام 2022    عدن .. شركة النفط ترفع أسعار الوقود    هذا ما يتورط به قطاع من النسوية المتطرفة في اللحظة الراهنة !    ضبط كميات كبيرة من المبيدات الممنوعة قادمة من عدن    وكيل الوزارة والمدير التنفيذي لصندوق التراث يزوان الفنان الكبير عوض احمد في محافظة أبين    مجلس السيادة السوداني يشكل لجنة تقصي الحقائق حول أحداث 17 يناير    إعلان القائمة القصيرة من جائزة العالم العربى للرواية 2021    ندوة لمكتب الإرشاد بذمار في ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    وزارة الدفاع وهيئة الأركان تنعيان العميد الركن طيار عبدالله الجنيد    الزراعة تطالب الأمم المتحدة بالإفراج عن سفن الوقود    تحذيرات اميريكية من نشر شبكات الجيل الخامس قرب المطارات    الأوقاف تنظم فعالية بذكرى ميلاد فاطمة الزهراء عليها السلام    توزيع سلال غذائية لأسر فقيرة بأمانة العاصمة    فعالية تربوية بذكرى ميلاد الزهراء في بيت بوس بصنعاء    عالميا: 5 ملايين و561 ألف حالة وفاة بكورونا    ملكة العقيق اليماني تقتحم تجارة الانترنت    الصحاف: واشنطن ستسلم العراق قطعتين أثريتين تعودان لأكثر من 4000 سنة    ليفاندوفسكي يتوج بجائزة فيفا لأفضل لاعب في العالم 2021 متفوقا على صلاح وميسي    افتتاح قسم الإصدار الآلي للجوازات بسفارة اليمن في العاصمة القطرية الدوحة    الفنانة المصرية رانيا يوسف: أنا بطل ووحش وفنانة إغراء ومشواري الفني مثير    نجل نجيب سرور: حرقت جثمان أخي وسأدفن والدتي "الروسية" المسلمة في مصر    لماذا يجب إغلاق باب غرفة النوم ليلاً أثناء النوم؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بني سعود ..وداء الكراهية والحسد
نشر في حشد يوم 15 - 12 - 2019

“الكراهية”هذه الكلمة الغير محببة لدى الجميع سوى كنت أنت الباغض
أو كنت أنت المبغوض.
لافرق فعملها فى الإثنين سواء لا أن يكون المبغوض لايعلم فإن كل المشاعر السلبية تكون فى نفسية الباغض ويكون محترقًا بنار الكراهية المتأججة فى داخله ،لايهنأ له منام ولايطيب له عيش
لأن جل تفكيره فى ذلك الشخص الذى يكرهه
الكراهية شعور قاتل بل مميت إنها أشد من الحسد لأن الحاسد يفكر بذلك الشيء الذى كان يريده وحصل عليه غيره
أما الكراهيةهى البغض لذلك الشخص لشخصه
كان معه ما أريد أولم يكن معه فهو بغض له لذاته
“الكراهية”
هى أنه لايرى إلا ذلك الذى تسمم فكره وعقله بكراهيته.
أسبابها:
بالتأكيد أن الذي يكره من غير أسباب يكون فى نفسيته خلل حتى الذى يكره لسبب حدث لنفسيته خلل.
الفرق بينهما :
أن الأول هو الذى لم يحدث له شيء تسبب له فى هذا الشعورفهو مبغض لكل شي ء حاقد على الجميع فهو غير متزن
فى نفسيته وينطبق عليه قول الشاعر:
والذى نفسه بغير جمال لايرى فى الوجود شيئاً جميلًا ؟
أما الثانى :
فهو الضحية
هو الذى تسبب أحدهم فى أحداث هذا العطب فى نفسيته
إنه أصيب بداء الكراهية بسبب ما حدث له
من ظلم وإجحاف فى حقه مما أحدث له شعور الكراهية ليس من كل شي ء بل من شخص بعينه ولكن؟؟
وحتى هذا وإن كان ضحية فهو يقوم بتعذيب نفسه بهذا الشعور المقيت
فبدل أن ينسى أو يحاول أن ينسى من أذاه
لم يعد يفكر إلا به
إذن:الكراهية شعور مدمر لصاحبه كان على حق
أو على غير حق �
وما يحدث لنا مع بني سعود هو مزيج م̷ِْن الإثنتين معًا
الكراهية والحسد
التي نمت معهم عبر السنين الطوال
أسرة لقيطة لايعرف لٍها أصڶ ولا فصل
ظهرت في الجزيرة العربية كشجرة خبيثة لا أصل لٍها ثابت ولا فرع لها نابت
أتت لتصنع لٍها تأريخًا
وكيف لٍهآ بذلك
نظرة لما حولها فرأت حضارات ضاربة في أعماق التأريخ حضارة بابل وأرض الرافدين
وحضارة الشام وكنعان
فمدة يديها الخبيثة إليهم ومولت الجماعات اﻹرهابية ليعيثو فيهن الفسادواستعانت بمثيلتها ذلك الورم السرطاني المسمي إسرائيل لكي يمحو ما يصعب محوه.
ونظر بني سعود وإذا م̷ِْن هي جارتهم القريبة وإلى جانبهم تمام أرض هي أصل الحضارة ومنبع التأريخ ومهد العروبة الأول ، فدب فيها الحسد واشتعلت بها نار الكراهية والبغضﺂء
وبدأت ومنذ نشأتها
وهي تحاول زعزعة تلك البلاد الجارة لكي تمحوها.
حاربتها اقتصاديًا منذ عقود خلت واستعانت للأسف بمِْن تولوا حكمها ووضعهم الشعب في المقدمة وحملهم الأمانة فأضاعوها.
ولما أن تولى حكمها مِْن يعرف ماهي الأمانة
لم يعد بإمكانهم مواصلة الحرب الناعمة فأعلنوا الحرب الصريحة عليها وتذرعوا بما لم يصدقه أحد وأستعانوا بأموالهم ﻹسكات العالم ومازالو في حربهم التي لم يكن سببها سوى الحسد والكراهية ولم يعلموا أن الحسد عادل في حكمه فهويبدأبصاحبه فيقتله بناره .
وها نحن عليهم منتصرون
وفوقهم قاهرون
وليظلوا مع كراهيتهم االتي سنقتلعهم معها م̷ِْن جزيرة العرب ، وسنقتلع بني سعود
وسنلحق بهم بني صهيون
وماذلك على الله بعزيز.
أخيرًا نصيحة لمن ابتلى بالكراهية أن يحاول جاهدًا أن يخلص نفسه م̷ِْن ه̷̷ََُْذآ الداء العضال
ويعيش حياته لنفسه
لالكراهية غيره .
#الحملة_الدولية_لفك_حصار_مطار_صنعاء.
#اتحاد_كاتبات_اليمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.