يوم توعوي في مديرية المحفد    قناة «الحوثيين» تبث خبر «عاجل» وتعلن حالة الطوارئ ب«صنعاء»    بالارقام... المبالغ التي تبرعت بها االدول المشاركة في مؤتمر المانحين المنعقد في الرياض    حضرموت.. الطيران العمودي ينقذ مواطناً حاصرته السيول وتهدم منزلين بانزلاق صخري    بعد انقطاع استمر ل ساعات بسبب السيول .. فتح الطريق الدولي الرابط بين حضرموت والمهرة    تعز.. استشهاد امرأة وإصابة 6 آخرين بينهم أطفال بقصف حوثي استهدف حافلة ركاب في حي البعرارة السكني    "الأمن القومي الأمريكي" يفتح النار على مليشيا الحوثي    ترامب يعلق لأول مرة على الاختباء في "يوم القيامة"    باحثون يكشفون حقيقة علاقة فيتامين (د) بمنع أو علاج كورونا    هو الثاني من قيادات المؤتمر خلال 24 ساعة .. وفاة شيخ قبلي وعضو مجلس النواب بكورونا في صنعاء (الاسم)    وصول عشرات العالقين اليمنيين إلى الساحل الغربي    حزب الإصلاح يوبخ منظمة دولية وقعت في سقوط غير لائق ... ويتهمها بتغذية الصراع وبث الكراهية    السعودية تطيح بعصابة حولت 100 مليون ريال خارج المملكة بطرق غير قانونية    الإعلام تدين اغتيال "القعيطي" وتؤكد أن الإرهاب الذي يضرب عدن هو نتيجة غياب الدولة    إنهيار متواصل ومستمر للريال اليمني امام العملات الاجنية مساء اليوم الاربعاء ...اخر التحديثات    الاتحاد الأوروبي يعتمد تمويل اليمن بمبلغ 70 مليون يورو    بالصور: من هو عبدالله منصور الذي ورد ذكره في التسجيل المسرب بين حمد بن خليفة والقذافي؟    لجميع المقيمين في السعودية .. السفارة اليمنية بالرياض توجه بفتح منفذ الوديعة والسماح بالمغادرة بشرط    تدشين حملة لرفع مخلفات القمامة من أحياء مدينة الحبيلين في ردفان بدعم من الشيخ مهدي العقربي    تيمننا بالنبي إبراهيم...مواطن يدعي النبوه يذبح طفله في محافظة عمران ...(صورة)    الإعلان عن القبض على قتلة مصور الانتقالي نبيل القعيطي..واطلاق جائزة صحفية باسمه    موظفو مكتب التربية والتعليم بمودية ينعون وفاة الأستاذ المتقاعد علي صالح سميح    توتر عسكري في جزيرتي حنيش وزقر اليمنيتين ينذر باندلاع معركة بحرية وشيكة    صبية القرى: للعاطلين بسبب كورونا (شعر)    قصيدة القصيبي رسالة المتنبي الأخيرة إلى سيف الدولة    نجم في ذاكرة اليمنيين .. بدأ من عدن وتألق في مصر ووصل صيته انجلترا    العميد علي الشيبة يتفقد المواقع القتالية لجبهة الشيخ سالم    فيما أصبح في ذمة الله: "الحبيشي" صحفي مبدع وكاتب محترف وانسان مرهف    انتقالي أبين ينعي الاعلامي والمصور العالمي نبيل القعيطي    الاتحاد الاسيوي يستكمل جميع بطولاته رغم وجود فيروس كورونا    اغتيال ابتسامة وطن!    رابطة الدوري الروماني تؤكد استئناف المسابقة في 12 يونيو    إبراهيموفيتش يعود إلى ميلان بعد قضاء أسبوع في السويد    النقش في الصغر.. الخط العبري وعبدالله قايد (1)    تحذير عاجل لسكان هذه "المحافظات" من مخاطر محتملة خلال الساعات القادمة -(تفاصيل)    هبوط اسعار الذهب    العليمي: الحالة الإنسانية في اليمن تعد أولوية قصوى لدى الجميع باستثناء المليشيا    زملاء الراحل السنباني يعددون مناقبه ويجددون التمسك بالأهداف التي ناضل من أجلها    راشد : ماذا ارادوا من اغتيال اللواء ركن فرج سالمين البحسني محافظ حضرموت ؟    صحيفة الغارديان عن مؤتمر المانحين :لهذا السبب كثير من الدول تراجعت عن مساعدة اليمن    برامج الأمم المتحدة في اليمن تواجه خطر الإفلاس    صورة «التغريدة» التي حذفها نجل «الحبيشي» بعد دقائق من وفاة «والده»    أول رد ل«الإنتقالي» على خلفية إغتيال «القعيطي»    السعودية تحذر «العالم» لهذا الخطر القادم من «اليمن»    وزير الخارجية السعودي يحذر: خزان "صافر" العائم في الحديدة يمكن أن ينفجر    شاهد: فتاة تقلد شكل الفنان عبدالمجيد عبدالله بالمكياج وتغني بصوته    أحبّها في حضور كورونا (خاطرة)    امل كعدل.. وحزمة من الأشرار    الجيش الأمريكي ينقل 1600جندي للعاصمة..ماذايحدث في واشنطن    شالكة يرفض تجديد عقد لاعب برشلونة المعار توديبو    ميلار يشيد بخدمات الفونسو ديفيز نجم بايرن ميونيخ الالماني    مواعيد اقلاع رحلات طيران اليمنية ليوم غدا الأربعاء الموافق 03 يونيو 2020م للركاب العالقين    صامويل إيتو: أزمة كورونا فرضت تحدياً غير مسبوق سنتجاوزه بالتعاون والصبر    بعد رحيل رمضان    الفقيد السنباني.. نصير المظلومين وداعم المحتاجين    النائب العام المصري يصدر قرارا جديدا بشأن "سما المصري" المتهمة بالتحريض على الفسق والفجور    بعد رحيل رمضان    الوزير عطية .. الوجه المشرق للشرعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمريكا والكورونا من خلف الكواليس
نشر في حشد يوم 07 - 03 - 2020

أسئلةٌ كثيرة تطرح نفسها والإجابات إن ركزت موجودةٌ بين أسطرها .
وأحد هذه الأسئلة هو
كيف نفذت أمريكا مشروعها الذي تم دراسته وتنفيذه بكل اتقان ؟
وكذلك لماذا اختارت الصين لتكون هي ضحية مشروعها المدروس والمُتقن التنفيذ؟
أولاً : سنأتي إلى المشروع الأمريكي وهو نشر فيروس الكورونا والذي من خلاله ستتحقق كل أهداف أمريكا وتنفيذ مخططاتها المنشودة بدون بذل أي مجهود لتنفيذ هذه الخطة المزدوجة.
فأمريكا بطبيعة حالها دائماً تسعى لدمار الشعوب والحد من تقدمها والسعي المستمر لإعجازها وتركيعها.
ولكن الفشل هو النتيجة المحسومة لكل أفعالها السوداوية .
ونتيجة هذا الفشل يولد ما يسمى بالحقد. فتسعى وتعمل جاهدة لتطوير مشروعها لتنفيذه من جديد ولكن بمستوى أكبر وأقوى وأعظم.
فمن المعروف أن ظهور الكورونا ليس بجديد وليست هذه المرة الأولى لانتشاره. والمعروف أنه عندما ظهر في المرة السابقة لم يكن بهذه الخطورة وما هي إلا مدة وجيزة واتتهى.
ولكنه في هذه المرة ظهر بنوعين لم يظهر مثلهما؛ نوع أكثر عدوانية من فيروس كورونا الجديد المرتبط بتفشي المرض في ووهان بنسبة 70% من السلالات التي تم تحليلها في حين كان 30% مرتبطاً بنوع أقل عدوانية. فكورونا ظهر ولكن كما ذكرنا بصورةٍ أكثر خطورة مما سبق .
ووصف فلاديمير جيرينوفسكي ، وهو نائب روسي ، وزعيم الحزب الديمقراطي الليبرالي ، وصف بأن فيروس "كورونا الجديد" ب " فيروس ووهان" لاكتشاف أول حالة إصابة به في الصين.
وخلال اجتماع له مع طلاب ومدرّسين في معهد الحضارات العالمية بموسكو ، قال جيرينوفسكي إن فيروس كورونا خطير ويمتد بالفعل عبر جميع القارات ، بحسب وكالة "سبوتنك" الروسية.
وينتقل الفيروس عبر الجو في حالات التنفس والعطس والسعال ، وأول أعراضه هي إرتفاع درجة حرارة الجسم ، والإسهال ،ثم مرحلة متقدمة التهاب رئوي ، وفشل في الكلى ، وقد ينتهي بالوفاة. ليس هذا فحسب بل أكثر من ذلك هو نشر الرعب والخوف كنتيجة ردة فعل من هذا الخطر الذي قامت أمريكا بنشره بين بلدان العالم .
أما من ناحية إجابة السؤال الثاني لماذا الصين بالذات تم التركيز عليها لبدء تنفيذ مشروعها ؟!
فمن المعروف أن جمهورية الصين الشعبية هي الدولة الأكثر سكاناً في العالم حيث يقطنها أكثر من 1.338 مليار نسمة ،
ومن هذا المنطلق من حيث عدد السكان وجدت أمريكا أنهم أكثر شعب مناسب لانتشار هذا الوباء بحيث أن الصين بلاد مزدحمة بالسكان ويتوافد إليها الآف البشر للتجارة والأعمال والمشاريع وغيرها من كافة بلدان العالم ، فمن هذا المنطلق وجدت أمريكا حلاً مناسباً لانتشار العدوى وتفشيها وانتقال المرض على أوسع نطاق ممكن بحيث أن هذا سيفيدها اقتصادياً وكذلك تحقيق هدفها في ضرب اقتصاد كل البلدان التي ينتشر فيها هذا الوباء وذلك من حيث الخوف الشديد الذي يصيبها من هذا الوباء، وإقفال مناطق التجمع ( معامل، أسواق شعبية، محطات منرو ومطارات) وعزل المناطق كحل إجباري للحد من انتشار هذا الفيروس القاتل.
أما من الناحية الأهم هو ضرب اقتصاد الصين ، حيث أن جيرينوفسكي وضع الفيروس في سياق الحرب الإقتصادية الراهنة بين البلدين ، بقوله :" يخشى الأمريكيون عدم قدرتهم على تجاوز الصين ، أو على الأقل البقاء على قدم المساواة معها".
وتابع أن كل شيء سينتهي خلال شهر ، معتبراً أن هذا الفيروس "استفزاز أمريكي" للصين.
وبينما لم يوضح ما يقصده ب" الاستفزاز الأمريكي" اعتبر أنه ليس الأول من نوعه ،مذكّراً ب" أنفلونزا الطيور" و"جنون البقر".
وقال إن أشخاصاً ، يعيش معظمهم في سويسرا ، أصبحوا من أصحاب المليارات بفضل بيع علاج لهذا الفيروس .
وهذا وحده دليل كافي يوضح أن أمريكا تشن حرباً اقتصادية بسلاحها الجديد مايسمى بفيروس الكورونا ولكن من خلف الكواليس .
#اتحاد_كاتبات_اليمن


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.