اللحظات الاخيرة بحياة ا الجنيد الذي قتل مع افراد اسرته امس في صنعاء    الإمارات وعملياتُ الردع اليمانية    عصيان مدني في السودان بعد سقوط قتلى في قمع مظاهرات غاضبة    الحرب مع إيران… الاحتمال الأقرب    سؤال يخرج مدرب الأهلي المصري عن طوره ويدفعه لكسر هاتف أحد الصحفيين    مستوطنون صهاينة يقتحمون "الأقصى" وآليات الاحتلال تتوغل شمال قطاع غزة    تحذيرات من "كارثة" بالولايات المتحدة في حال نشر شبكات الجيل الخامس قرب المطارات    وكالة تنشر صور أقمار صناعية تظهر آثار هجوم الحوثيين على موقع نفطي في أبو ظبي (صور)    فرص الجزائر للتأهل لثمن نهائي كأس إفريقيا    بن مبارك يؤكد لنظيره الإماراتي دعم اليمن للإمارات في مواجهة الإرهاب الحوثي    ملكة العقيق اليماني تقتحم تجارة الانترنت    أسعار صرف الريال اليمني مقابل الدولار والريال السعودي في صنعاء وعدن    الصحاف: واشنطن ستسلم العراق قطعتين أثريتين تعودان لأكثر من 4000 سنة    ليفاندوفسكي يتوج بجائزة فيفا لأفضل لاعب في العالم 2021 متفوقا على صلاح وميسي    ارتفاع سعر خام برنت لأعلى مستوى له منذ 7 سنوات    بالأسماء.. قيادات حوثية متورطة في نهب مساعدات اليمنيين    رئيس مجلس النواب الليبي: الحكومة منتهية الولاية ويجب إعادة تشكيلها    زلزال بقوة 4.9 درجة يضرب ولاية قيصري التركية    رغم قصر افتتاح المستشفى: أجرينا عمليات كبرى نوعية منها استئصال أورام في المخ لشاب وامرأة تكللت بالنجاح    حقوق الإنسان تدين جريمة العدوان بحق المدنيين في أمانة العاصمة    الدكتور وسيم الأمير مدير عام مستشفى برج الأطباء:    افتتاح قسم الإصدار الآلي للجوازات بسفارة اليمن في العاصمة القطرية الدوحة    محافظ تعز يناقش الأوضاع والمستجدات الأمنية والعسكرية    الاطاحة بالقيادات العسكرية والامنية بمحافظة تعز وتعيين قيادات جديدة "الاسماء"    محافظ المهرة: لن نتهاون في تثبيت الأمن والاستقرار وفرض هيبة الدولة    سلطنة عمان تصدر بيانًا بشأن هجوم الحوثيين على الإمارات    الاحتفال بجريمة أبوظبي.. محاولات إخوانية بائسة لرفع معنويات انكسار الحوثي بشبوة ومأرب    نجل نجيب سرور: حرقت جثمان أخي وسأدفن والدتي "الروسية" المسلمة في مصر    الفنانة المصرية رانيا يوسف: أنا بطل ووحش وفنانة إغراء ومشواري الفني مثير    مادة غذائية لذيذة الطعم تحرق دهون البطن    صحيفة "ناسيونال": بنزيما يهدد ريال مدريد بالرحيل    مقتل مغترب يمني بنيويورك...واعتداءات متزامنة على محلاته في أمريكا وصنعاء    احذر منها.. عادة شائعة عند الإستحمام تسبب قلة النوم ليلاً    ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في اليمن    طريقة بسيطة لإطالة العمر    لماذا يجب إغلاق باب غرفة النوم ليلاً أثناء النوم؟    دراسة تكشف عن خطر كبير مفاجئ للقهوة    كأس أمم إفريقيا: بوركينا فاسو ترافق الكاميرون إلى ثمن النهائي والرأس الأخضر بالانتظار    اغرب سبب.. زوجة تطلب بخلع زوجها    أزمة وقود جديدة لانعاش الأسواق السوداء في صنعاء بقيادة قادات الحوثي    سر توقف تقدم قوات العمالقة في حريب وعين    للذين قالوا إن الإمارات سلمت للحوثيين صفقة أسلحة من السفينة "روابي"    فوز ليفاندوفسكي بجائزة أفضل لاعب في العالم    ميلان يفشل في اعتلاء صدارة الكالتشيو الايطالي بعدما خسر امام نادي سبيزيا    ارتفاع جديد في أسعار السلع الغذائية في عدن    صنعاء.. محتجون يحملون العدوان مسؤولية توقف محطات الكهرباء    بتكلفة أكثر من 1.8مليار ..عدن تشهد توقيع عقود تنفيذ مشاريع صيانة وإعادة تأهيل الطرقات الداخلية كمرحلة أولى    فعالية نسوية بأمانة العاصمة بذكرى ميلاد الزهراء    وزير الصناعة يتفقد سير عمل مكتب هيئة المواصفات بأمانة العاصمة ومحافظة صنعاء    ندوة بحجة في ذكرى ميلاد الزهراء عليها السلام    قطاع المرأة بالإدارة المحلية يحيي ذكرى مولد الزهراء    وزير المالية يناقش مع قطاع الموازنة جهود إعداد الموازنة العامة للعام 2022م    محافظ حجة يتفقد مشاريع مائية في مديرية عبس    فعالية ثقافية في ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء عليها السلام    انقذوا حياة الفنان عوض احمد قبل فوات الأوآن...!    ارشيف الذاكرة .. عيد مشبع بالخيبة !    ممرضات عملن في منزل منة شلبي: كنا ننام على الأرض ونأكل وجبة واحدة في اليوم وتعاملنا ب"سادية"    الكاتب والقاضي العميد حسن الرصابي..في كتابه الجديد.. عظمة الموقف وجسامة المسؤولية .. صياغة مساقات الحاضر والمستقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مفاوضات سرية بين السعودية والحوثيين برعاية أممية بعيدا عن صالح .. هل يصبح المخلوع كبش فداء؟
نشر في مأرب برس يوم 08 - 03 - 2016

قالت مصادر مطلعة ل"مونت كارلو الدولية" أن مفاوضات جديدة تجري حالياً بين المملكة العربية السعودية وجماعة الحوثيين برعاية الأمم المتحدة تعتبر امتداداً لتلك التي جرت في العاصمة العمانية مسقط، في آب/اغسطس عام 2015.
وتركز المفاوضات الجديدة، التي توسط لها مبعوث الامم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ احمد خلال زيارته للرياض، على ايقاف الهجمات العسكرية عبر الحدود السعودية كخطوة اولى لوقف اطلاق النار الذي تسعى اليه الامم المتحدة بالتزامن مع جولة المحادثات الموسعة بين اطراف النزاع اليمني، حسب ما افادت تلك المصادر.
مأرب برس نشر خبرا امس عن وصول وفد حوثي رفيع الى السعودية بهذا الخصوص.

وكان الحوثيون اشترطوا لوقف هجماتهم عبر الحدود، ايقاف الغارات ورفع الحصار البحري على الموانئ اليمنية الخاضعة لسيطرة الجماعة الحليفة لايران.

المصادر ذكرت ان هناك شبه اتفاق على التهدئة في الجبهة الحدودية، لكن النجاح في هذا الاتجاه، مرهون بتقدم المفاوضات الجارية حاليا.

اضافت "هناك شبة اتفاق على ايقاف التصعيد في الجبهة الحدودية، مقابل التخفيف من الحصار البحري واعتماد الية الامم المتحدة للتفتيش، والحد من الغارات الجوية، لكن الحوثيين يطالبون بايقافها تماما، وهذا هو موضع الخلاف الان" .

المصادر كانت افادت مونت كارلو الدولية ان وفدا من ضباط الامن السياسي والقومي التقوا مؤخرا في سلطنة عمان ضباطا سعوديين، وبحثوا تفاصيل دقيقة في عملية تنفيذ خطوات التهدئة.

واكدت ان ما يجري حاليا "هو لتنفيذ بعض تلك الخطوات، على ان يتم اجتماع لاحق بين الاطراف اليمنية برعاية الامم المتحدة لبحث وقف شامل لاطلاق اطلاق النار والية لتنفيذ القرار 2216 وعودة الشرعية الى صنعاء".

وكانت طائرة عمانية من سلاح الجو السلطاني نقلت منتصف الشهر الماضي لجنة امنية رفيعة، تضم ضباطا من جهازي الامن القومي والسياسي، رجحت مصادر سياسية انذاك ان تعقد اللجنة مشاورات مع مسؤولين عسكريين من قوات التحالف للمرة الثانية، حول ترتيبات امنية.

وامس تحدثت مصادر اعلامية أن جماعة الحوثيين أرسلت وفدا برئاسة ناطقها الرسمي محمد عبد السلام، إلى المملكة العربية السعودية للتفاوض حول وقف العمليات العسكرية على الحدود مع اليمن.

وذكرت تلك المصادر أن وفد الحوثيين، سيقوم بتسليم احد الاسرى السعوديين، كما يحمل معه مقترحات للجانب السعودي تهدف إلى وضع ترتيبات وقف العمليات العسكرية على جانبي الحدود.
هذا التحرك الحوثي منفردا يراه مراقبون تحدثوا لمأرب برس تخليًا عن صالح الذي لطالما تحدث عن رفضه أي حوار مع من يسمهم الفارين في اشارة الى الشرعية اليمنية وطلبه الحوار المباشر مع السعودية وهو ما فعله الحوثيون بمفردهم.
صالح قد يكون كبش فداء هذا المرة بعد أن وضع نفسه في مأزق لا يحسد عليه واصبح يترجى الإمارات وروسيا التوسط لبحث مخرج آمن له.
للاشتراك في قناة مأرب برس على التلجرام. إضغط على اشتراك بعد فتح الرابط

https://telegram.me/marebpress1


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.