التعرف على صاحب الهتافات العنصرية لحارس ميلان    تعرف على إجراءات سهلة لتسريع الشفاء من التهاب الحلق المزعج!    الثائر والسياسي الأسمر الذي لا يعرفه أحد!!    في دوري العيسائي لإدارات أسمنت الوحدة .. الشباب يتصدر والنصر يعود للواجهة    مدراء الغرف ومسئولو الإعلام في المحافظات يشاركون في ورشة الاتصال الحديث    رئيس الوزراء يتابع سير المعارك في أطراف شبوة ومأرب    قيادي حوثي لأهم الألوية يلقى مصرعه في جبهة جنوب مأرب    برشلونة يواصل نزيف النقاط في الدوري الإسباني    جامعة «الحكمة» تشارك في تنظم ندوة «مواجهة خطر الاقراص المخدرة.. بين تراكم المعوقات وحتمية الحلول»    بريطانيا قتلت 300 أفغاني بينهم 86 طفلا    السنيدار .. بالمختصر المفيد    وزير الخارجية: أفعال وممارسات ميليشيات الحوثي تبرهن رفضها لفكرة السلام    الدولار يحقق رقم قياسي جديد مقابل الريال اليمني في تحديثات اسعار الصرف صباح الجمعة    بنك مصر يحصل على أكبر قرض في تاريخه    مسئول حكومي: السعودية فقدت حاضنها الجنوبية بسبب أدواتها وفساد السفير المتفرغ لتويتر    الكشف عن طريقة بسيطة جداً لتقليل ضرر اللحوم الحمراء    هجوم حوثي جديد ضد السعودية.. وتحالف دعم الشرعية يعترضه    آخر تحديثات أسعار الذهب في صنعاء وعدن    مباشرة من الأسواق اليمنية... هذه هي أسعار الخضروات والفواكه في صنعاء وعدن    السعودية تنبه المواطنين والمقيمين في عسير و 4 مناطق أخرى    بباقة ماجدة الرومي تعود الحياة لجرش وتخرج كورونا من ذاكرة عشاق الحياة    مديرية في صنعاء تحرم على العازبات مساحيق التجميل والهواتف الذكية" اللمس " والسبب صادم    عن السياسة والفن!    خاميس: حضرت إلى قطر لتحقيق البطولات مع الريان    حقيقة انضمام نجل رئيس حزب "الإصلاح" بمأرب للحوثيين ووصوله إلى صنعاء    بينها مخطوطات عبرية ل"الشبزي".. استعادة عشرات القطع الأثرية المنهوبة من المتحف الوطني بتعز    نعم يا عيدروس نؤيد كل ما جاء في خطابك المدروس    شاهد بالفيديو..مشرف حوثي يهين باعة ويهددهم بالقتل بعد رفضهم دفع الضريبة    السقطري والدكسمي يستقبلان سفينة إغاثية إماراتية بميناء سقطرى    "مركزي الإمارات" يتخذ خطوات تشريعية استباقية لمكافحة تبييض الأموال    ناجلسمان يعلق على مفاوضات بايرن مع روديجر    عاجل.."عدن نت" تعلن عن إنطلاقه جديدة بشكل أسرع وأوسع    عدن..خلاف حاد بين مسؤولين محليين بسبب "قص الشريط"!    مشهد صادم وسط صراخ الفتاة.. تحرش جماعي بفتاة سعودية في احتفالات اليوم الوطني السعودي (فيديو)    الحقوق والحريات يجب ان تصان    مكتب أوقاف شبوة يعقد لقاء للدعاة لتوحيد الخطاب لمواجهة مليشيات الحوثي    الدكتور بجنف يستلم المبنى المؤقت لكلية الطب بجامعة شبوة    "ليلة تاريخية".. أول عرض سينمائي في الصومال منذ ثلاثة عقود    هاني شاكر يهدّد محمد رمضان بشكل حاسم: لا أحد فوق القانون    أول تعليق من حكيمى عقب الفوز القاتل على ميتز    الولايات المتحدة تعلن عن تقديم مساعدات إنسانية لليمن بأكثر من 290 مليون دولار    بدعم إيطالي .. وزارة الصحة بعدن تتسلم دفعة من لقاح كورونا    شاهد.. مضاربة بين شابين وطعن بالسكاكين في قلب تجمع أثناء الاحتفال باليوم الوطني السعودي    خبر في وكالة رسمية يديرها الحوثيون يثير سخرية واسعة في أوساط اليمنيين..ودبلوماسي يعلق: جنون مطلق! (صورة)    حركة "النهضة" التونسية تحذر من مخاطر غير مسبوقة في تاريخ البلاد    احذر الإفراط في تناول هذه الفاكهة    شاهد كيف تبدو مدينة مأرب في ليلة عسكرية طاحنة على أطراف المحافظة    الحكومة اليمنية تعلن عن تقديم التسهيلات للمغتربين والمستثمرين اليمنيين في تركيا وحل جميع مشاكلهم    شاهد بالفيديو...شبان من صنعاء يعبثون بقنبلة فانفجرت بهم وأفقدت أحدهم بصره!    ميمي جمال تتراجع عن قرار الاعتزال    مكملات غذائية لا تعرفها لتقوية جهاز المناعة.. اعرفها    نابولي يكتسح سامبدوريا وينفرد بالصدارة    الوليد بن عبد الملك يتولى الحكم.. ما يقوله التراث الإسلامي    رونالد في تصريح حزين:"رحيل ميسي أظهر كل مشاكل البارشا"    لماذا يجب عليك عدم النوم بعد صلاة الفجر ؟.. 7 أسرار لا تعرفها عنها    وصية عبد الملك بن مروان قبل موته.. ما يقوله التراث الإسلامي    مناقشة الاستعدادات للاحتفال بذكرى المولد النبوي بالحديدة    صور رائعة عن الحياء:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البذخ في رمضان.. تمويل المسلسلات والإعلانات بدلاً من الفقراء
نشر في مأرب برس يوم 08 - 06 - 2016

على الرغم من أن أعمال الخير ومظاهر التكافل الاجتماعي هما العنوانان الرئيسيان لشهر رمضان المبارك، فإن عناوين أخرى تتصدر هذا الشهر الكريم، وبقوة، حيث يتم الإنفاق على الدعاية والبرامج والمسلسلات أضعاف ما ينفق على المساكين وذوي الحاجة، في تناقض صارخ بين دعوات التكافل ودعم الفقراء التي تملأ الشاشات طيلة الشهر، وبين ما يتقاضاه مدمنو الإعلانات وأبطال المسلسلات من أموال.
وفي الوقت الذي ينتظر فيه الفقراء والمحتاجون كرتونة طعام أو مبلغاً من المال يلبي بعض احتياجاتهم في الشهر الفضيل، يجد آخرون من يدفع لهم ملايين الجنيهات لقاء عمل مسلسل أو إعلان مدته ثوان معدودة.
ففي مصر مثلاً، بلغت قيمة الإنفاق على الدراما الرمضانية هذا العام 3 مليارات جنيه، أي نحو 300 مليون دولار، ويستحوذ الممثلون على 70% من ميزانية أي عمل درامي بدعوى أن نجوميتهم هي التي تؤدي إلى نجاح المسلسل، في حين لا تكف الشاشة عن مطالبة المواطنين بالتبرع لمستشفيات الأورام والكبد والقلب، إضافة لدعوات إفطار 3 ملايين مصري وإطلاق سراح عدد من الغارمات.
ووفق تقارير صحفية فقد تقاضى الفنان عادل إمام 40 مليون جنيه، يليه كل من النجمين يحيى الفخراني ومحمود عبد العزيز بأجور راوحت بين ال27 و28 مليون جنيه، ووصل أجر محمد رمضان إلى 24 مليون جنيه، ثم يأتي بعده الفنان محمد منير متساوياً مع الممثلة غادة عادل بأجر يساوي 22 مليون جنيه، في حين يناشد مركز الدكتور مجدي يعقوب الناس التبرع ب5 جنيهات لعلاج مرضى القلب من الأطفال.
شركة فودافون أنفقت 50 مليون جنيه على إعلانها هذا العام "بيت العيلة"، الذي شارك فيه نخبة من الفنانين، بينهم نجوم لم يسبق لهم تقديم دعاية إعلانية، وهو ما دفع مواطنين للقول إن "فودافون" لو أنفقت هذه الملايين على تنظيف وترميم حي شعبي لكان أفضل لها وللحي، فيما يرى آخرون أن تخفيض قيمة المكالمة ربما كان أفيد للعملاء من إنفاق الملايين على إعلان سينسى بعد أسبوع.
وبزيادة مليون جنيه عن العام الماضي، تقاضى الفنان رامز جلال 10 ملايين جنيه عن برنامجه "رامز بيلعب بالنار".
وسخر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي من الداعية عمرو خالد والداعية مصطفى حسني، بسبب مطالبتهم الناس بالصبر على الابتلاء وتحمل الشدائد، في برنامج تجاوزت تكلفة إنتاجه ال 30 مليون جنيه، وتقاضى كل واحد منهما 5 ملايين جنيه لقاء تقديمه.
وخليجياً، كان فنانو الكويت هم الأعلى أجراً، حيث وصلت أجورهم إلى سقف ال 500 ألف دينار، أي نحو مليون و650 ألف دولار، في حين لا توجد حتى الآن قائمة واضحة لأجور النجوم السعوديين الذين لا تتجاوز أجورهم ال 200 ألف ريال، أي قرابة 60 ألف دولار.
وتقل ميزانية المسلسلات الرمضانية السورية هذا العام عن نظيرتها المصرية، كما تقل أجور الممثلين بكثير عن الممثلين المصريين، حيث تراوح أجور نجوم الصف الأول في سوريا بين 150 ألف إلى 200 ألف دولار، وهم من قلة من القلائل، من بينهم سلاف فواخرجي وكاريس بشار وعباس النوري.
ويأتي هذا البذخ في الإنفاق في حين يعاني مئات الآلاف من اللاجئين ظروفاً قاسية في المخيمات، إضافة إلى معاناة ملايين المواطنين في مختلف الأقطار من ضيق ذات اليد، ونقص في الخدمات الصحية والتعليمية، وإن كان هؤلاء يجدون ما يبل ريقهم، ولو قليلاً، في شهر رمضان، فإن هذا لا يمنع أن توجه هذه الملايين من الدولارات إلى البنى التحتية والمدارس والمستشفيات وبنوك الطعام، وهو ما كان سيمنحهم مزيداً من الرضا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.