مكاوي: الحرب الإرهابية أدواتها الإيرانية    وزير الاتصالات يفتتح مركز خدمات يمن موبايل في ميدان التحرير بألعاصمة صنعاء    تحت شعار " بحارنا موارد الحفاظ عليها واجب " مكتب بيئة أبين يدشن اليوم الوطني بفعالية رياضية وتوعوية    عدن.." الشعلة بطلا للكبار والتلال للشباب والناشئين " اختتام مميز لبطولة الاندية في لعبة رفع الاثقال    يواصل المعرض الختامي للفنون الجميلة للطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة استقبال زائرية    ما انعكاس سياسة إدارة بايدن على نفوذ الإمارات في المنطقة؟    الزري يلتقي بادارة نادي حسان ويناقش معهم سبل إعادة نشاط النادي    ورد للتو : التحالف يتحدث عن مكان إنطلاق الصواريخ الباليستية الحوثية    بالفيديو : شاهد أول تصريح لقائد قوات الأمن الخاصة بمأرب الجديد "السياغي" عقب تعيينه خلفا ل "شعلان"    كيف يمكن تمديد تأشيرة الزيارة العائلية إلكترونيا؟ ... الجوازات السعودية تجيب    إنتر يواصل التحليق في الصدارة بنقاط جنوى    الوزير المقدشي خلال تشييع الشهيد شعلان ورفاقه: دماء الشهداء لن تذهب هباء وسيتم تحرير اليمن من ميليشيا الحوثي الايرانية    أرسنال يقلب خسارته أمام ليستر إلى فوز    أول تعليق ل"القربي" على بيان أحمد علي عبدالله صالح بشان العقوبات وعلاقته بالرئيس "هادي"    بتمويل من منظمة الصحة العالمية..دورة تدريبية في مجال الترصد التغذوي تبدأ بمكتب وزارة الصحة بسيئون    الاعلان عن أفضل تسع محافظات يمنية مهيأة لفرص هطول الامطار خلال الاسبوع الجاري    الوزير كلشات المهري يترأس اجتماعا موسعا لمناقشة أوضاع الكهرباء والاستعدادات للصيف القادم في عدن    وفاة قيادي "نقابي" في صنعاء    وزير المياة يبحث مع الحوار الإنساني بجنيف اشكالية شحة الموارد المائية في اليمن    تفاصيل مكالمة بين أمير قطر مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان    مناقشة التدخلات الأنسانية للجنة الدولية للصليب الأحمر في مأرب    وفاة الفنان المصري الكبير يوسف شعبان    وفاة الفنان المصري "يوسف شعبان"    محافظة يمنية تنفرد بإصابات "كورونا"    لجنة الإغاثة والأعمال الإنسانية بالانتقالي تقر خطة عملها للعام 2021    الشهيد الحي.(الشعلان)    اشتراكي المخا يناقش مع المجلس المحلي انهيار القطاع التعليمي بالمديرية    مكتب مركز الملك سلمان للإغاثة بعدن يناقش مع اليونيسيف سير المشاريع المشتركة في اليمن    لجنة المديرية في اشتراكي تبن الغربية تعقد دورتها الاولى للعام 2021    "حمام دم" في أربع محافظات يمنية    الحوثيون يقولون إن الله يقاتل معهم    سؤال المقالح والسفر: ترحال روحيٌّ بين الأمكنة    الريال اليمني يستقر في أدنى مستوى له في صنعاء وعدن "أخر تحديث لأسعار الصرف مساء الأحد"    برلمانيون يطالبون بدعم مأرب ويحملون قيادة الشرعية نتائج أي انتكاسة(وثيقة)    النهار وأشياء تليق بك (خاطرة)    منظمة الصحة العالمية: اليمن يشهد تدهوراً في جميع مناحي الحياة    من عدن .. إطلاق أول تطبيق صيدلاني متخصص "فارمالاين"    فتح باب التقديم لوظائف الحرس الوطني السعودي، وهذه هي الشروط    الفنانة المصرية تكشف سر صمت أحمد مكي أمام الهجوم علية    شاهد بالفيديو.. كمامة جديدة تتمكن من اكتشاف الفايروس وقتله قبل أن يصل للجهاز التنفسي    تحليل سياسي: كيف ستنهي أمريكا الحرب في اليمن؟    صحيفة تكشف توجيهات ميسي بخصوص البقاء في برشلونة    ورد للتو : بيان هام وعاجل من وزارة التربية والتعليم وتشديد على التزام جميع مدراس الجمهورية (وثيقة)    وزارة الحج السعودية تبعث خبرا سارا    الدوري الايطالي... يوفنتوس يسقط في فخ التعادل وبولونيا يدك شباك لاتسيو بثنائية    اسعار الذهب في الأسواق اليمنية ليومنا هذا الأحد    دفاعات السعودية تعترض 7 تهديدات جوية من الحوثيين خلال ساعتين    تعرف على أسعار الخضروات والفواكه لصباح اليوم الأحد    ميسي يقود برشلونة لفوز ثمين في الليغا    تفاصيل..دول ومنظمات عربية وإسلامية تؤيد السعودية وترفض ما يمس سيادتها    ابتزاز بايدن للسعودية مرفوض عربيا وإسلاميا وعالميا    قضيتنا و قضيتكم    شعلان نسر الجمهورية السبئي    شرطة الشرقية بالسعودية تعلن القبض على صاحب فيديو التحرش المتداول بمواقع التواصل    حقيقة العملات المشفرة أو الرقمية ومدى الاستفادة منها    الكشف عن موعد دخول شهر رمضان ويوم عيد الفطر    إمام المسجد النبوي يدعو الى ضرورة الاستفادة من "دواء النسيان"    دعوة للعمل !!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإعلان عن ظاهرة غريبة تصيب الأرض .. علماء فلك يتحدثون عن التبعات والأسباب
نشر في مأرب برس يوم 19 - 01 - 2021

يدقق العلماء في ظاهرة غريبة تصيب كوكبنا الذي تعيش عليه البشرية وجميع أشكال الحياة التي اكشفت حتى اليوم في الكون، حيث تزاد سرعة دوران كوكب الأرض حول نفسه بشكل غريب، ما سبب قلقا في الأوساط العلمية حول تبعات وأسباب هذه المشكلة.

وبحسب التقارير العلمية، دارت الأرض حول محورها بسرعة وصفت بأنها "غير معتادة" خلال العام الماضي 2020، حيث ستتسبب هذه المشكلة في حال ازديادها بتبعات كثيرة لم تحسم بعد.

وأولى هذه التبعات ستكون على التوقيت العالمي الذي يعمل عليه سكان الكوكب والذي يتكون حاليا من 24 ساعة، حيث ستؤدي هذه المشكلة إلى إنقاص ثانية واحدة من التوقيت العالي في حال استمرار سرعة دوران الكوكب حول نفسه، وهي مشكلة واحدة من بين عدة مشكلات، يمكن أن تصل إلى المشكلات البيئية، في حال تفاقمها.
وأشار تقرير نشر في مجلة "Le Point" الفرنسية، قبل أيام، إلى أن كوكب الأرض شهد في العام الماضي 2020 أقصر 28 يوما على الإطلاق، وهو أقصر مدة منذ عام 1960، حيث استغرقت الأرض لإكمال دورة حول محورها مللي ثانية ونصف المللي وهي مدة أقل من متوسط المدة البالغة 86 ألفا و400 ثانية فقط.

ويقول عالم الفلك في مرصد باريس، كريستيان بيزوار: "لقد لاحظنا تسارعا في نسق دوران الأرض حول نفسها منذ عام 2016 ولا نعرف حقا كيفية تفسير ذلك".

أسباب مخيفة جدا
أشار العالم إلى أن جميع الاختلافات التي شهدها كوكب الأرض سابقا على مدى عقود لم تتجاوز من ثلاثة إلى أربعة أجزاء من الثانية ويضيف: "نعتقد أن هذه الاختلافات تأتي من التفاعل بين اللب المائع داخل الأرض وقشرة الأرض". وهي ظواهر داخلية لا يستطيع العلماء، للأسف ملاحظتها، إلا بشكل غير مباشر من خلال تتبع المجال المغناطيسي للأرض.

ونوهت كاتبة التقرير، كلوي دوراند بارنتي، إلى أن هذه الظاهرة قد ازدادت ولوحظت مؤخرا وتحديدا خلال السنوات 6 الأخيرة، حيث أرجع العلماء أسبابها سابقا إلى تقلبات في الغلاف الجوي لكوكب الأرض مترافقة مع حالات مد وجزر، لكن الكاتبة أكدت أن الوضعية الراهنة لزيادة سرعة دوران الأرض غير مرتبطة بالتأثيرات السابقة.
ويؤكد العالم الفلكي: "إذا استمر هذا تسارع دوران الكوكب بالمعدل الحالي البالغ 0.3 مللي ثانية في السنة، فإنه خلال السنوات الأربع أو الخمس القادمة، فقد نضطر إلى طرح ثانية من التوقيت العالمي"، مؤكدا أنها المرة الأولى التي قد نضطر فيها لهذه العملية حيث سيتم تعديل التوقيت في الساعات الذرية التي حددت بموجب اتفاقية دولية أبرمت سبعينات القرن الماضي، حيث يضاف ثوان للتعويض عن تباطؤ دوران الكوكب في السابق.

وأشارت الكاتبة إلى أن المشكلة الأساسية تكمن في أن إضافة ثانية واحدة فقط للتوقيت العالمي له العديد من التبعات. وبحسب بيزوار، عندما تم إنشاء التوقيت العالمي، كان الهدف الأساس هو استخدامه لتحديد المواقع، خصوصا في مجال الملاحة البحرية. وفي حال تصحيح التوقيت الذري ليتناسب مع معدل دوران الأرض، فإننا بذلك نحافظ على الدقة المطلوبة.

لكن بعض الأنظمة العالمية لا تتبع الساعات الذرية أو التوقيت الذري، حيث يعمل نظام التموضع العالمي الأميركي ونظام "غاليليو" الأوروبي بدقة تصل إلى 10 ميكروثانية فقط، الأمر الذي من شأنه أن يجعل التوقيت العالمي الذري غير دقيق بما يكفي، لأن هذه التقنيات تعتمد على دوران الأرض بشكل مباشر.

والمشكلة الأكبر أن دوران كوكب الأرض بدأ يشهد تقلبات متسارعة بحسب التقرير، لكن الأنظمة التي تعتمد عليه، أكثر دقة من الأنظمة التي تعتمد على الساعات الذرية من حيث تحديد الموقع الجغرافي.

ويقول بيزوار: "لو كان مخترعو التوقيت العالمي المنسق قادرين على توقع تطور التقنيات وتسارع دوران الأرض، لتراجعوا عنه" لأن القواعد الدولية يصعب تغييرها دائما، بحسب "الجزيرة نت"، ويضيف: "من حيث المبدأ، يجب أن يستمر هذا الاتجاه التصاعدي (لدوران الكوكب) في عام 2021، خاصة أن الحد الأدنى للتغيرات (العقدية) هو 13 عاما. لكنها قد تستمر لفترة أطول".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.