رئيس الوزراء : حريصون على كسر إحتكار المشتقات النفطية ومنع مليشيا الحوثي من المتاجرة بمعاناة الشعب    الإمارات تعلن اعتراض صاروخين بالستيين أطلقتهما جماعة الحوثي    عاجل.. شاهد الفيديو الدفاع الإماراتية تعلن عن إعتراض صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثي    الجيش الوطني يسيطر على مواقع حاكمة عقب عملية عسكرية واسعة اطلقها في محافظة تعز    الحوثيون يقصفون أبوظبي مجددا والدفاع الإماراتية تعلن عن اعتراض صاروخين    محلل سياسي: أنصار علي محسن سيخسرون أي معركة دفاع عنه    المنطقة العسكرية الثانية بالمكلا تفشل مخطط تخريبي يقوده "بن حريز"    الانتقالي الجنوبي يبارك انتصارات قوات العمالقة الجنوبية في عين وحريب    السماح لليمنيين الحاصلين على اللقاح الدخول الى مصر دون فحص ( PCR)    ما النتائج المحتملة لتصنيف الحوثيين على لوائح الإرهاب الدولي؟ .. العرشي : تصنيفها يستدعي تدخلاً دولياً عسكرياً لهزيمتها    أمريكا .. مقتل 4 أشخاص وإصابة آخر بإطلاق نار في لوس انجلوس    نسور قرطاج يتأهلون على حساب منتخب نيجريا الى دور الثمانية بهدف المسيكيني " النمس "    اليمن .. ألغام الحوثي تحصد أروح اليمنيين، مقتل وإصابة 6 مدنيين بينهم أطفال    البحرية الأمريكية تعلن ضبط سفينة تهريب سلاح للحوثيين في خليج عُمان وتسلم طاقمها لليمن    بعد انقطاع الانترنت في اليمن .. مغتربون يمنييون يلجئون الى استخدام برامج تسمح بالاتصال بدون نت (تفاصيل)    الكشف عن خلية استخبارات حوثية في الجامعات اليمنية    مركز الملك سلمان يوقع ثلاث اتفاقيات مع الصحة العالمية لدعم القطاع الصحي باليمن    بيان مشفر من تيليمن حول انقطاع الانترنت .. تفاصيل    معتوق تبحث مع رئيس محكمة الأحداث الابتدائية أوضاع نزلاء دار رعاية الأحداث بالعاصمة عدن    اليمن : يضم 800 مخبر.. تقرير سري يكشف عن تنظيم حوثي يتجسس على طلاب الجامعات وساهم في إعتقال 200 طالب    الجامعة العربية تطالب كافة الدول بتصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية وتؤيد    بملبغ 15 مليون مركز سلمان يوقع اتفاقيات مع منظمة الصحة العالمية لدعم القطاع الصحي اليمني    وزير يمني يخاطب حركة حماس والجهاد : خسرتوا قلوب اليمنين.. وهل يرد الجميل هكذا!    المالية تصدر قرار بتشكيل لجنة فنية لموازنة الحكومة لعام 2022    وزير الداخلية يعزي بوفاة والد القائد خالد مسعد    مصر تصطدم بالسنغال والجزائر مع الكاميرون في قرعة المونديال    أستراليا المفتوحة.. نادال إلى ربع النهائي وشابوفالوف يطيح بزفيريف    رئيس الزمالك يعاقب لاعبي فريقه ومدربهم ويعرض لاعبين للبيع بعد الخسارة بثلاثية    جدول مواعيد أول مباراتين في ثمن نهائي كأس أمم إفريقيا    كلية العلوم التطبيقية تمنح الباحث ماجد عبده محمد صالح الماجسير بامتياز    السيرة الذاتية لسفير اليمن الجديد لدى الصين الدكتور محمد الميتمي    أبناء السبعين بالأمانة يحملون الأمم المتحدة تداعيات استمرار احتجاز تحالف العدوان لسفن الوقود    مراحيض قرفصاء عامة للنساء في الصين تصدم السياح!    مأساة في بلد عربي...أخرج روحها بدل "الجن"!    الإحصائية اليومية لعدد إصابات فيروس كورونا في السعودية    كتاب يفضح قصة هروب ابنة محمد بن راشد من جحيم دبي    وزارة الاتصالات بصنعاء تكشف اخر مستجدات انقطاع الانترنت في اليمن    الإمارات ترد على إدانه مجلس الأمن للغارات الأخيرة في اليمن    مخرجة أردنية محذرة: قد يستغل الحوثيون انقطاع الإنترنت لارتكاب جرائم جديدة    تفاصيل لقاء الرئيس الزُبيدي والمبعوث الأمريكي    حالته الصحية حرجة.. نقل رضيع من سقطرى إلى الإمارات لإنقاذ حياته    انتصار إماراتي.. مجلس الأمن يلف حبل الإدانة حول رقبة الحوثي    السماح لليمنيين الحاصلين على اللقاح الدخول الى مصر دون فحص ( PCR)    الصبيحي : تحذر من استغلال الحوثي انقطاع الانترنت لارتكاب جرائم حرب    الرئيس الزبيدي يوجه بعلاج الفنان الكبير عوض أحمد    تقرير : التاريخ يعقد مهمة تونس أمام نيجيريا    مفتي مصر، يكشف الحالة التي يكون فيها الطلاق بين الزوجين باطلا    الموت يغيب مخرج مسلسل "باب الحارة"    ارتفاع في الحالات الحرجة .. الإحصائية اليومية لإصابات فيروس كورونا في السعودية    شاهد.. مشهد منى زكي وهي تخلع ملابسها الداخلية يثير ضجة ويعرضها لانتقادات لاذعة!    اليوم قرعة الدور الحاسم من تصفيات إفريقيا لكأس العالم    بيع رواية لبوشكين ب13الف دولار    "مدعي النبوة" اللبناني كان يعمل طبالا (صورة)    العلامة عبد الرحمن المعلمي عبقري اليمن المغمور    مهرجان احتفالي للهيئة النسائية في سنحان بذكرى مولد الزهراء    ندوة ثقافية للجنة الوطنية للمرأة بذمار احتفاء بميلاد الزهراء    فعالية احتفالية بذكرى ميلاد الزهراء في بلاد الروس    قُدوةُ النساء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مأرب برس تنشر نص مبادرة منظمه اجناد الامه للحوار والوفاق الوطني
نشر في مأرب برس يوم 14 - 09 - 2009


الحمدلله رب العالمين القائل في محكم التنزيل سبحانه
((وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على م والعدوان )) صدق الله العظيم
والصلاه والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين ، مؤحد الامه ورافع رايه النصر المبين ( محمد بن عبدالله ) الصادق الامين ، وعلى اله وازواجه واصحابه الطاهرين ، ومن تبعه على ذات النهج والاحسان الى يوم الدين .
الاخوه والاخوات
كوادر واعضاء ومناصري منظمه اجناد الامه
يا أبناء شعبنا اليمني الابي – ايه المناضلين والاحرار والثوار
ان منظمه اجناد الامه وهي تتابع بقلق بالغ ما جرى ويجري في بلد الايمان والحكمه ، ارض السعيده ومهد العرب وموطنهم الاول ، من بوادر فتنه داخليه وشرارات حرب اهليه ، تهدف الى تدمير هذا الوطن واعادته الى العصور الماضيه ، ليصبح مستقبل اليمن كما هي وحدته في خطر حقيقي وواقعي.
اذ تؤكد رفضها القاطع والصريح لكل الدعوات الانفصاليه والابواق الماجوره والايادي الخبيثه التي تسعى الى اثاره النعرات الطائفيه والمذهبيه وزرع الحقد والكراهيه بين ابناء الشعب الواحد وتنفيذ المخططات الاجنبيه والاجنده الخارجيه .
مؤكدين في الوقت ذاته بان الاحتجاج والمطالبه بالحقوق ومحاربه الظلم والفساد والرشوه والمحسوبيه وسائر مظاهر الانحرافات ، والسعي الى اصلاح الامور واعاده مسيره الوحده الى طريقها الصحيح هو حق لكل فرد وواجب وفرض عين على كل عربي ومسلم حر ومناضل وشجاع .
كما ان الدعوه الى تمزيق جسد الامه وتحطيم وحدتها والمساس بالثوابت الوطنيه والقوميه والاسلاميه انما هو حرام ومرفوض ، وسنكون اول من يتصدى له وفي مقدمه للصفوف للدفاع عن وحده هذه الامه والذود عن كرامتها وعزتها .
وانطلاقا من حرصنا الدائم والاكيد على الوحده اليمنيه التي هي بالنسبه لنا كالروح في الجسد ، وما تمثله هذه الوحده من بدايه وبوابه حقيقيه وواقعيه لتحقيق الوحده العربيه والاسلاميه الشامله التي نصبوا ونتطلع الى تحقيقها مهما كانت الظروف وهما كان حجم التحدي .
فا اننا ندعوا الجميع – والجميع بلا استثناء – الى التكاتف والتلاحم والاصطفاف لاخراج اليمن من النفق المظلم والمصير المجهول الذي تمشي فيه ، وتجنيب البلاد والعباد اتون حرب بدءات ملامحها وشراراتها تظهر للعيان ، محذرين في ذات الوقت من اي تهاون او تساهل اوتخاذل وعدم لا مبالاه للازمه التي تعيشها اليمن اليوم انما هو تاجيج لنار الفتنه والحرب الاهليه وسعيا نحو المجهول .
واننا في ( منظمه اجناد الامه ) وادراكا بالخطر الذي يواجهنا ، وبحجم التحديات والمؤامرات التي تحاك حولنا ، واستشعاراً منا بالمسئوليه الملقاه على عاتقنا ، وبما يمليه علينا ضميرنا الحي .
فاننا نضع امامكم وبين ايديكم ( مبادره اجناد للحوار والوفاق الوطني ) التي نحاول من خلالها وضع رؤيه فكريه وسياسيه وتصور شامل لكيفيه الحل ، مدركين بانه لا تزال هناك بقيه باقيه من المخلصين والشرفاء من ابناء هذا الوطن اليمني الكبير القادرين على قول كلمه الحق والعدل والسلام ، المتمسكين بالمبادى والقيم الاسلاميه والوحدويه الساميه والنبيله ، والذين سيكونون معنا والى جانبنا وفي مقدمه الصفوف لمناقشه هذه المبادره وأثرائها وتطويرها وتعزيزها ، والنضال والتضحيه في سبيل تحقيقها ، حتى يحق الله الحق او نهلك دونه .
( 1 ) البدء في عقد مؤتمر وطني للحوار تشارك فيه السلطه ، والاحزاب والتنظيمات السياسيه ، ومنظمات المجتمع المدني ، والمشائخ والعلماء والشخصيات الوطنيه والسياسيه والاجتماعيه البارزه والمؤثره ، ومندوبي المحافظات وكل اطراف الحراك والخلاف ، والاطراف المعنيه بما في ذلك قاده الحراك في الجنوب وامراء الحرب في صعده والمعارضين والمتواجدين في الخارج .
( 2 ) اعاده العمل بنظام مجلس الرئاسه بحسب ما تم الاتفاق عليه في دستور الوحده والمكون من رئيس ونائب وثلاثه اعضاء ، على ان يكونوا من الاحزاب والتنظيمات السياسيه الممثله في مجلس النواب ، او على الاقل تاكيد استقلاليه رئيس الجمهوريه عن اي حزب او تنظيم سياسي ، وبحيث يكون ترشيحه للانتخابات الرئاسيه من قبل حزبين او اكثر .
( 3 ) تشكيل مجلس وطني اعلى ،من الاحزاب والتنظيمات السياسيه ومنظمات المجتمع المدني وباتفاق واجماع وطني ، ويكون بمثابه مجلس دستوري او مجلس لاهل الحل والعقد ، يشرف على تنفيذ الدستور واحكام النظام والقانون ، ومحاسبه المخالفين والمفسدين ، والاشراف على تكوين وانشاء الاحزاب واجراء الانتخابات وحل القضايا الخلافيه ، وتعميق روح الوحده وحفظ الامن والاستقرار .
( 4 ) اقرار النظام البرلماني ، او النظام الرئاسي ، وبما يتيح تنافسا حقيقيا بين الاحزاب والتنظيمات السياسيه وتداولا سلميا للسلطه ، فضلا عن الفصل التام والشامل بين السلطات الثلاث ( القضائيه والتنفيذيه والتشريعيه ) .
( 5 ) العمل على تحييد القضاء والجيش والامن والاعلام والمال العام والوظيفه العامه
( 6 ) منح الحكم المحلي كامل الصلاحيات والامتيازات ، وتفعيل دوره في عمليات البناء والتنميه ، وتعزيز سلطته في الرقابه والمحاسبه ، وبما يكون من شأنه اقامه وانشاء المجلس المحلي اسوه بمجلسي النواب والشورى وبواقع عضو واحد عن كل مديريه .
( 7 ) اجراء الانتخابات الرئاسيه والنيابيه والمحليه في وقت واحد ، وفي راس كل خمس سنوات ميلاديه ، ولثلاث دورات انتخابيه كامله ، وتحت رقابه واشراف المجلس الوطني الاعلى .
( 8 ) اجراء مراجعه شامله وكامله وحقيقيه للتعديلات الدستوريه التي تم اجرائها بعد العام 94 ، والسعي الى اصلاح النظام السياسي وقانون الاحزاب والتنظيمات السياسيه ، والانتخابات وانتخاب المحافظين الى غيرها من القضايا والمواضيع التي تهم الجميع وتمس متطلبات الوحده وواقع المجتمع ، بما في ذلك وثيقه العهد والاتفاق .
( 9 ) منح الاحزاب والتنظيمات السياسيه ومنظمات المجتمع المدني المزيد من الصلاحيات والامتيازات والحقوق التي تؤهلها لاخذ دورها الفاعل والمؤثر في المجتمع وفي الحياه العامه والسياسيه ، بما في ذلك الحق في العمل التجاري والصناعي والاستثماري ، واقامه وانشاء القنوات الاذاعيه والتلفزيونيه ومنح كلا منها مقعد الى خمسه مقاعد في مجلس الشورى .
( 10 ) تفعيل العمل بقانون العفو العام ، والالتزام به كليا ، واعاده كافه الحقوق والامتيازات للمتقاعدين والمنقطعين عن العمل والمسرحين عن الخدمه ، واغلاق كل ملفات الماضي بكل سلبياتها وايجابيتها ، وفتح صفحه جديده خاليه من احقاد الماضي ، والترحيب بعوده كل شركاء الوحده المتواجدين في الخارج وكل المشردين وضمان امنهم وحريتهم ، واعطاهم كل الحقوق والامتيازات والسماح لهم بالعمل السياسي وبالمشاركه الفعليه والحقيقيه في الحياه العامه .

( 11 ) مراجعه وحصر كل اراضي وممتلكات الدوله ، واعاده كل ما تم منحه على شكل هبات ومكافئات لموظفي الدوله ، واستعاده كافه الاراضي والممتلكات التي تم نهبها واخذها دون وجه حق ، واعاده توزيعها على الفقراء والمساكين والموظفين من ابناء المحافظات بكل عداله ومسااواه ، مع تحديد جزء منها للدوله وللمشاريع الاستثماريه والخدميه والتنمويه .
( 12 ) اعاده كل الاراضي والممتلكات التي تم تأميمها في المحافظات الجنوبيه والشرقيه قبل الوحده ، وانهاء كل النتائج المترتبه منها .
( 13 ) ايجاد حل نهائي وجذري لمشكله صعده ولبقيه المشاكل الاخرى ضمن اسلوب الحوار والرؤيه الوطنيه المسئوله والاجماع الوطني ، وبعيدا عن المزايدات والمهاترات والتدخلات الاجنبيه ، والبدء الفوري والحقيقي في دفع التعويضات للمتضررين من جراء الحروب والمعارك الاخيره بداء بحرب 94 وحتى اليوم .
( 14 ) وضع استراتيجيه وطنيه لتحديث وتنميه الشوون الاداريه على اسس علميه وعمليه صحيحه وواقعيه ، بعيدا عن المجامله والمحسوبيه ، وبما يكون من شانه وضع الرجل المناسب في المكان المناسب ، واعاده النظر في قانون الاجور والمرتبات والحوافز الماليه والماديه والمعنويه ، ونظام الترقيات والعلاوات السنويه ، وتحقيق مبداء العداله الاجتماعيه فيما بين جميع الفئات والطبقات الوظيفيه .
( 15 ) اعاده العمل بقانون ( من اين لك هذا ) وتطبيق مبداء الذمه الماليه ، ورفع الحمايه والحصانه عن كل الفاسدين ، وتطبيق مبداء الثواب والعقاب وتقييم اداء وعمل كل المسئولين وكل الوزارات والهيئات والموسسات الحكوميه .
( 16 ) استعاده كل ما هو زائد عن حاجه المسئولين وكبار موظفين الدوله من سيارات وعقارات واموال تم اخذها بحكم موقعه ومنصبه بوجه حق او بدون وجه حق . ومنعهم من مزاوله النشاط التجاري والاستثماري باي شكل من الاشكال اثناء تاديتهم للعمل الحكومي والوظيفه العامه .
( 17 ) البدء الجاد والحثيث لاصلاح وتحديث القضاء ماليا واداريا ، وتاكيد استقلاليته ونزاهته وحياديته الكامله ، وتحقيق مبداء العداله باعتبارها اساس الحكم واصل الاستقرار وجوهر البناء والتنميه ، وتحديد مده زمنيه للفصل بين القضايا ، والاهتمام برجال القضاء وادواته وهيئاته وفروعه ، وتطبيق مبداء الرقابه والمحاسبه والثواب والعقاب ، والسعي الى الارتقاء به وتكوين لجنه مستقله للنظر في المظالم وما يتم رفعه في الصحف من نداءات لرفع الظلم وتحقيق العداله والمساواه .
( 18 ) العمل على تحديث وتنميه الشوون الماليه والنقديه وبما يكون من شانه تغيير العمله الوطنيه ، وانشاء صندوق النقد اليمني ، واقامه بورصتي صنعاء وعدن ، والسماح لاقامه وانشاء الشركات والموسسات الماليه والمصرفيه التي تكون اقل من البنوك واكبر من محلات الصرافه ، والسعي الى تطبيق سياسه نقديه صحيحه ومستقره ووقف الاصدار النقدي بدون غطاء .
( 19 ) دراسه وتقويم المديونيه الكبيره على البلاد وتحديد اين صرفت وكيف استخدمت ، وايقاف اي اقتراض خارجي بدون اسباب ومبررات شرعيه ووطنيه ، والسعي الى منع الاحتكار وايقاف التصاعد الجنوني للاسعار ، وتكوين وانشاء الصندوق الوطني لدعم الغذاء والدواء وتحديد مصادره وايراداته واوجه صرفه .
( 20 ) وضع استراتيجيه وطنيه جاده لقيام صناعه يمنيه تعتمد على الخامات المحليه ، ودعم الصناعات اليدويه والاليه الصغيره ، وتشجيع اقامه وانشاء الشركات الزراعيه والحيوانيه والسمكيه ، وتوفير كل المتطلبات الاساسيه والضروريه لاقامه قاعده صناعيه وطنيه قويه وقادره على المنافسه والتحدي والصمود ، وحمايه الاسواق الداخليه من الاغراق .
( 21 ) اعاده خصخصه الشركات والموسسات والمشاريع التجاريه والصناعي والاستثماريه الحكوميه لكل المواطنين من خلال اقامه وانشاء ( مجموعه يمن للاستثمار والتنميه الاقتصاديه ) وطرح اسهمها للاكتتاب العام لجميع المواطنين وتكون الدوله مشاركه فيها وتعاد قيمه الاسهم لبناء شركات وموسسات ومشاريع جديده ، والبدء في دعم الاستثمار ، ووضع سياسات تجاريه تقوم على تحديد اولويات الاستيراد من السلع الضروريه وتشجيع التبادل الثنائي بين الدول العربيه والاسلاميه على اساس التبادل السلعي والمعامله بالمثل .
( 22 ) البدء في تحديد الايرادات والمصروفات الماليه للدوله وفق الاطار ( المركزي \ الحكومي \ المحلي ) كلا على حده ، والسعي الى ترشيد المصروفات الماليه للدوله وايقاف الانفاق البذخي والترفي ، وتوفير الشفافيه في التعاملات الماليه ، والعمل على استغلال عائدات النفط والغاز والثروات المعدنيه والطبيعيه في مجالات الصناعه والزراعه والتحديث والتنميه المستدامه ، وتخصيص جزء منها للاجيال القادمه .

( 23 ) وضع استراتيجيه فعاله للتنميه الزراعيه والحيوانيه والسمكيه تمكن من زياده الانتاج وتحقق الاكتفاء الذاتي والامن الغذائي وتصدير الفائض ، وحمايه المزارعين وتوفير كل متطلباتهم ، والاهتمام بالسدود والحوجز المائيه والحفاظ على الثروه المائيه وتنظيم الاستفاده منها .
( 24 ) وضع استراتيجيه تربويه وتعليميه واضحه تنطلق من مفهوم التنميه البشريه وتنميه المواهب والقدرات ، وتحقيق التنميه الشامله ، وغرس المبادى والقيم الوحدويه والاسلاميه الساميه والنبيله ، والبدء في تغيير النظام التعليمي والمناهج الدراسيه والاهتمام بالوسائل التعليميه والمدارس النموذجيه وتطوير الادارات التربويه ورفع الكفاءات القياديه ، وتوزيع المنشاءات التعليميه بشكل عادل ، والاهتمام بالرياضه المدرسيه .
( 25 ) الاهتمام بالتعليم العالي والمهني والفني ، والسعي الى بناء جامعات حكوميه في عواصم المحافظات ، وكليات علميه وعمليه متخصصه في اهم المدن والمناطق اليمنيه ، ودعم البحوث والدراسات ، واعاده النظر في المقررات التعليميه ورفدها بالمتطلبات والوسائل الحديثه والمتطوره ، والعنايه بمراكز محو الاميه وتعليم الكبار ، وتاكيد مجانيه التعليم .
( 26 ) الاهتمام بالشئون الرياضيه وربطها بالتاهيل والتدريب والاخلاق والمبادى والتهذيب ، وبناء الاستادات والملاعب والمراكز الرياضيه ، ودعم المواهب والقدرات وابرازها وتشجيعها وتوفير كل متطلبات الابداع والابتكار والاختراع .
( 27 ) وضع استراتيجيه اعلاميه يمنيه حكيمه وقادره على حمايه الوحده الوطنيه والهويه والتراث الحضاريه للامه ، واعاده النظر في قانون الصحابه وتوفير كامل الحمايه والرعايه لرجال السلطه الرابعه ، والسماح باقامه وانشاء القنوات الاذاعيه والتلفزيونيه الخاصه والحزبيه ، واحترام حريه الراي والراي الاخر .
( 28 ) وضع استراتيجيه وطنيه للمشاريع الخدميه والتنمويه تكفل عداله التوزيع وتحقيق المتطلبات الاساسيه ضمن اطار عمل تكاملي لجميع الوزارات والجهات ذات العلاقه ، والبدء في تحديث وتطوير عواصم المحافظات ، وتحديد نوعيه المشاريع ( مركزيا : للمشاريع الكبيره والعملاقه / حكوميا : للمشاريع الحكوميه والمتوسطه / محليا : للمشاريع المحليه والصغيره ) .

( 29 ) الاهتمام بمجالات الصحه والبيئه والنظافه ، واقامه مستشفيات حكوميه كبيره وعملاقه في عواصم المحافظات ، وتشغيل المستشفيات والمستوصفات والمراكز الصحيه القائمه بصوره علميه صحيحه ، وتحديثها وتاهيلها والاهتمام بشئون الرقابه والمتابعه المستمره للمنشئات والكوادر الطبيه والعلاجات ، ودعم الصناعات العلاجيه المحليه والتركيز على الوعي الصحي .

( 30 ) السعي الحثيث والجاد الى تحديث خدمات الكهرباء والمياه والصرف الصحي والتخطيط الحضري والاسكان ، وتوفير الطاقه البديله والنظيفه من مصادرها المحليه والطبيعيه ، والتدرج في توفير هذه الخدمات واستكمال مقوماتها الحقيقيه بالتدرج بداء من عواصم المحافظات ثم عواصم المديريات ثم بقيه المدن والقرى الاخرى .
( 31 ) الالتزام بمبادى حقوق الانسان وحرياته العامه ، والعمل في اطار الحفاظ عليها والتمسك بها واحترامها وتاصيلها في النفوس قبل العقول وفي التصرفات والممارسات اليوميه ، ومنع السجون الخاصه وكل التصرفات المهينه للنظام والقانون وتاهيل السجون الحكوميه الحاليه ، والافراج الفوري وغير المشروط عن كل المعتقلين السياسيين والمحبوسين والموقفين على ذمه القضايا الاخيره ، وتاكيد دور المراه في المجتمع وتمكينها من كافه حقوقها المشروعه .
( 23 ) البدء في وضع سياسات خارجيه تقوم على اساس التكامل والتعاون والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشئون الداخليه ، وتاكيد موقف اليمن من كل قضايا الامه العربيه والاسلاميه ، وبالذات القضيه الفلسطينيه التي هي قضيه وجود لا حدود .

اننا في ( منظمه اجناد الامه ) ونحن نقدم هذه المبادره - للحوار والوفاق الوطني - انما نقدمها حرصا على اليمن ووحدته المباركه ، مدركين بان الحل يجب ان يكون كاملا وشاملا او لا يكون ، وبالمثل نابعا منا ومن ارادتنا الحره ومن واقعنا ومحيطنا المعاش ، ومن متطلبات وتطلعات ابناء شعبنا اليمني الابي .

كما ان المبادره في حد ذاتها ما هي الا مجرد عناوين من البرنامج والخطه الوطنيه للتحديث والتنميه التي نظعها اليوم للدراسه والمناقشه ، وكلنا ثقه في غدا افضل ومستقبل اكثر اشراقا ً .. عاش اليمن حرا مستقلا .. عاشت وحدتنا المباركه ... عاشت امتنا المجيده .
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
صادر عن منظمه اجناد الامه – القياده العامه / الامانه العامه قطر اليمن

* هي منظمه جماهيريه، شعبيه ، شبابيه ، طلابيه ، وحدويه ، مستقله ( غير حكوميه ولا حزبيه ) تدعوا الى الوحده العربيه والاسلاميه الشامله وتعنى بالقضايا الوحدويه والعلميه والثقافيه والفكريه والابداعيه ، وقضايا التحديث والتنميه المستدامه ، ونشر الوعي الديني والمدني والديمقراطي والدفاع عن الحقوق والحريات العامه وللمنظمه اعضاء في 12 دوله عربيه واسلاميه وهي مسجله لدى مفوضيه المجتمع المدني بجامعه الدول العربيه


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.