بيان من قبائل مرجعية حلف قبائل حضرموت بشأن الانفلات الأمني وتسليم ملف الأمن لأبناء المحافظة    هاني بن بريك في بث مباشر يعلن اعترافه بالوحدة اليمنية(تفاصيل)    تحديد موعد الكشف عن التفاصيل الأولية لرالي داكار "السعودية 2021"    "مرتبات اليمنيين" تشعل ثورة مليونية على منصات التواصل الاجتماعي    اليمن ب 34 إصابة ووفاة جديدة .. التحديث اليومي لتفشّي كورونا عربياً    وزير الخارجية يوقف مندوب القنصلية العامة بجدة عن ممارسة عمله    خلال اتصال هاتفي مع أسرته.. الزُبيدي: استشهاد نبيل القعيطي مثّل خسارة وصدمة كبيرة    وزير الخارجية يبحث مع السفير الفرنسي تطورات جهود السلام في اليمن    عرضاً حوثياً جديداً لمشايخ النكف القبلي بمديرية ردمان، يتكون من 8 بنود لحل قضية مقتل جهاد الأصبحي    كورونا.. ارتفاع حالات الإصابة إلى 453 بينها 103 حالة وفاة    الحكومة الشرعية توجه دعوة إلى المجتمع الدولي بشأن كورونا .. وتقول ما يحدث في صنعا جرائم إبادة جماعية    جريمة حوثية شنيعة تهز محافظة إب.. نهاية حزينة لوالد عروس وجدتها خلال تسوقهم لشراء ثياب الزفاف - تفاصيل    رحيل مفاجيء ل "الجاسوس" الذي كان يعشق الرئيس الراحل علي عبدالله صالح    "هاني بن بريك" يعلن القبض على قتلة المصور نبيل القعيطي    محلي الشيخ عثمان يتفقد المجمع الصحي للاطلاع على مستوى الخدمات الصحية    فضيحة مهرجان القاهرة السينمائي تتصدر "تويتر" في زمن "كورونا"    للوقوف حول أضرار السيول التي شهدتها المحافظة....محافظ حضرموت يصدر قرار تشكيل لجنة    وفاة أول وزير يمني بفيروس "كورونا"    الموافقة على استخدام 5 تبديلات في الدوري الإنجليزي    تعازينا إلى آل الهيثمي الهظام    "أردوغان" يوجه سؤال ل"السراج" بشأن "لحيته البيضاء"!    الحكومة اليمنية تطالب بفصل ملف قضية وصفتها ب"الخطيرة" عن مقترحات المبعوث الأممي "مرتن غريفيث"    رئيس تحرير صحيفة كويتية : ستعود صنعاء عاصمة لليمن واليمنيين جميعاً    أمير العيد    رسالة إلى إيفانكا ترامب    شاهد : السلطات السعودية تعلن مغادرة معتمرين يمنيين الأراضي السعودية عبر منفذ الوديعة "فيديو"    الأرصاد في اليمن يحذر من تدفق السيول في مناطق هطول الأمطار    أهالي ميفع بوادي حجر في حضرموت يناشدون العالم للتدخل لانقاذهم .    هل يمكن فصل الحوثي عن مشروع إيران؟    إنهيار متواصل وكبير للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الخميس... آخر التحديثات    قصيدة العَوَّاد    وزير الثروة السمكية يؤكد حدوث اعتداءات متكررة من الجانب الإرتيري على الصيادين اليمنيين    بعد كشف مخطط لاغتياله.. محافظ حضرموت يلتقي قيادات "المجلس الانتقالي" ويطالب ب"استفتاء شعبي لتقرير المصير"    برامج الأمم المتحدة لدعم اليمن قد تتوقف بحلول نهاية حزيران-يونيو    تشارك فيها اليمن..الاعلان عن تأجيل بطولة كأس آسيا للناشئين    وزير المالية : محطة الشحر 40 ميقا خطوة متقدّمة في انتاج الطاقة وكلية الشرطة بحضرموت منجزاً يفخر به الوطن    الجيش اليمني ياسر 8 عناصر من قوات خفر السواحل الإرتيرية أثناء دخولهم المياه الإقليمية اليمنية ويتهم اسمرة باختطاف 4 صيادين.    وكيل حضرموت المساعد للشباب ينعى وفاة الإعلامي الرياضي الزميل جمال التميمي    الاتحاد الاوربي يستخدم صندوق طوارئ لشراء لقاحات كورونا    شقيقة محمد رمضان تتعرض للتنمر بعد نشر صور زفافها    أنباء غير سارة لعشاق ميسي    مع اندلاع الاحتجاجات في أمريكا .. أوباما يعود للواجهة من جديد    بواتينغ .... لا يوجد طفل في هذا العالم يولد عنصريًا    تعرف على الفوائد الطبية لإستخدام الكرة المطاطية في التمارين الرياضية    ليفربول الانجليزي يضع عينه على نجم روما زانيولو    تعز: الهيئة الإدارية والهيئة الاستشارية للمجلس الأهلي بذبحان تنعي وفاة الشيخ خالد عبد الجليل الذبحاني    أسرة الصحفي «الحبيشي» تكشف سبب «وفاته»    6 قنابل حارقة باتجاه السفارة الأمريكية باليونان    وزير النفط: فاتورة مشتقات الكهرباء تفوق إيرادات صادرات النفط    الذهب يواصل استقراره بالأسواق اليمنية اليوم الخميس    مؤتمر المانحين    الوطن يخسر هامة علمية كبيرة .. وفاة أستاذ الأطباء في اليمن و وزير الصحة السابق "ثابت ناشر" بفيروس كورونا    الجيش اليمني يلعن أسر8 جنود إرتيريين بالقرب من جزيرة حنيش    بن كعامس الترتر ..اقدم بائع فل بلحج    تيمننا بالنبي إبراهيم...مواطن يدعي النبوه يذبح طفله في محافظة عمران ...(صورة)    بعد رحيل رمضان    الفقيد السنباني.. نصير المظلومين وداعم المحتاجين    الوزير عطية .. الوجه المشرق للشرعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عاصمة مدغشقر وأكبر مدنها
(أنتاناناريفو)
نشر في 14 أكتوبر يوم 04 - 04 - 2011

أنتاناناريفو عاصمة جمهورية مدغشقر الديمقراطية وكبرى مدنها، استبدل باسمها «تاناناريفو» السابق اسمها الجديد أنتاناناريفو رسمياً وفقا لدستور عام 1975، تتوسط البلاد بموقعها وهي أقرب إلى الشمال وإلى الساحل الشرقي، إذ تعد عاصمة الإقليم المركزي الشرقي الذي يعد أغنى أقاليم البلاد، فهو يمتاز بهضابه وبحيراته وينابيع المياه الحارة فيه وبسهوله الواسعة الخصبة التي تشتهر بزراعة الرز والخضر والكرم.
تتربع العاصمة فوق سلسلتين من التلال المرتفعة تقطعان الجزيرة من الشمال إلى الجنوب، وتتباعدان لتشكلا ربوة « آلامانية» ذات الموقع الاستراتيجي، ويراوح ارتفاعها مابين ( 1200 - 1480م) فوق سطح البحر.
تأسست أنتاناناريفو في القرن السابع عشر مركزا لقبيلة «هوفا»، ثم صارت بعد ذلك عاصمة لمملكة «ميرينا» التي حكمت الجزيرة في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر.
تتصف أحياء أنتاناناريفو بتدرج فريد، فالأحياء العليا في القسم المرتفع من المدينة، تتصف بغناها بالآثار التاريخية وبأثرها الثقافي والعلمي، وبارتفاع الكثافة السكانية فيها، في حين تؤلف الأحياء الوسطى مركزاً للنشاطات الإدارية والتجارية والفندقية، ويؤلف وادي «آنالاكيلي» مع ملحقه «تسارالالانا» مركزا للأعمال المختلفة واللهو، يقام فيه كل يوم جمعة سوق تجارية تعرف بسوق «زوما». وهناك الأحياء المحيطة بالمدينة على شكل قوس نصف دائري، وتقسم إلى أحياء شعبية جداً، وأخرى شعبية إلا أنها أكثر رقياً وسكاناً، وهي صلة وصل بين المدينة والضواحي (آلاروبيا وآنتانيمينا وسوانيرانا).
وتعد المدينة مركزاً تجارياً وعقدة مواصلات مهمة، إذ تشكل أكبر سوق تجارية نابضة بالحياة في مدغشقر، وتحوي مجموعة كبيرة من المنتجات، وتعد أنتاناناريفو مركزاً صناعياً مهماً، يضم صناعة التبغ والمواد الغذائية ودباغة الجلود والملابس والأخشاب والطباعة والمواد الكيمياوية والتقنية والطبية .
كما تعد مركزاً علمياً وثقافياً مهماً، إذ تضم جامعة مدغشقر التي تأسست عام 1961 ضمن حرم بديع، والكثير من معاهد البحث العلمي والمدارس التقنية والمكتبات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.