أديب يمني يتغزل بالطبيعة الخضراء والجو الجميل بمدينة إب اليوم بأبداع مذهل .. ويكتب هذا الوصف لها !!    الأرصاد : أمطار رعدية من لحج حتى صعدة    مركز المعلومات يدين قصف مليشيا الحوثي للأحياء السكنية بتعز    توثق 4121 انتهاكا طال القطاع الصحي في 15 محافظة خلال 4 أعوام    الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 6 مواطنين فلسطينيين في الضفة    لاعبة سعودية تواجه اسرائيلية في أولمبياد طوكيو    استقبال 62 شكوى ضد أقسام الشرطة بصنعاء    الجيش الوطني يصد هجوم لميليشيا الحوثي في جبهة صرواح    يوفنتوس الإيطالي يحسم مصير رونالدو رسمياً    تفاصيل جربمة هزت اليمن مسلح حوثي يقتل والدته بعد فشله في قتل والده ب13 رصاصة    المفتش العام للقوات المسلحة يتفقد المرابطين بمديرية المسراخ في تعز    مدن المياه الكبيرة في أوروبا تنضم لقائمة اليونسكو للتراث العالمي    أهمية ودلالات عيد الغدير    أكثر المتضررين من كورونا: الولايات المتحدة أولا والبرازيل ثانيا    اعصار قوي يتجه نحو شنغهاي    مناقشة التحضيرات لإحياء يوم الولاية بمديرية شرعب الرونة في تعز    مقتل خمسة من عائلة النجار بحجة بطريقة بشعة (صور)    دراسة تنسف معتقدات اضرار الملح    طوكيو: التونسي أحمد الحفناوي يحرز ذهبية في سباق 400 متر    وزارة التربية والتعليم تكشف صحة قوائم آوائل الثانوية العامة للعام2021-2020    العثور على جثة مجهولة في مبنى شمال العاصمة المؤقتة عدن    مخاوف من انهيار خزان صافر    اليمن ما بين الأسطورة والواقع    صور من محافظة إب الخضراء خضرة و جمال لا مثيل له    التحالف العربي : يعلن إحباط وتدمير 4 طائرات مسيرة وصاروخ باليستي أطلقتها المليشيات الحوثية في اتجاه المملكة    السعودية باتت ضحية الجيش واللجان الشعبية    إقبال متزايد على السدود والشلالات بمحافظة صنعاء خلال إجازة العيد    8 مباريات نارية في أولمبياد طوكيو    شركة الغاز بصنعاء تعلن عن تسعيرة جديدة للغاز المنزلي وآلية التوزيع في الحارات    السلطة المحلية تستهتر بأرواح المواطنين متجاهلة تحذيرات مكتب الأثار .. الصخور تتساقط على رؤوس المحتفلين في قلعة القاهرة    فشل محاولات إنتشال وتعويم باخرة النفط الغارقة في ميناء عدن    الأدلة على وجود الفساد    قراءة لدلالات وتداعيات قرار إنضمام (إسرائيل) إلى عضوية الاتحاد الإفريقي    للمرة الثانية.. قيادي في الانتقالي يهدد بمنع إقامة اجتماعات البرلمان في سيئون    سيول وادي حضرموت تتسبب في انقطاع التيار الكهربائى عن عدة مناطق    مدينة شبام التاريخية غرضة للغرق بفعل الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة    استمرار انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق شبوة    وزارة الخدمة المدنية بصنعاء تصدر بيان هام وتوجه إشعار تحذيري لكافة موظفي الدولة    شاهد.. لوحة عالمية تثير غضب الامارات واحتجاجها لتشنيعها بولي عهد ابوظبي بهيئة شيطان (صورة)    صبيحة العيد التعيس بعدن!    طائرة إخلاء إماراتية لنقل أسرة سقطرية الى ابوظبي    اعلامي مصري : المشير طنطاوي "تعبان" ويمر بظروف صحية صعبة    خبير أمني يفضح ما فعله تطبيق "كلوب هاوس" بقاعدة بيانات المستخدمين    عدن...قوات الحزام الامني تضبط عصابة تروج وتبيع الحشيش    الإمارات في سقطرى.. نهر تاريخي من العطاء لأبناء الأرض    رسميا.. الشباب يتعاقد مع فواز القرني لمدة 3 مواسم    الامين العام المساعد يواسي ال باعبيد    مطار عدن يستقبل الدفعة الرابعة من اليمنيين العالقين في الهند .. صورة    حقيقة وفاة الفنانة دلال عبدالعزيز    صاحب أول ميدالية عربية في طوكيو 2020.. من هو الجندوبي؟ "صور"    مانشستر يونايتد وسولشاير.. الرابط مستمر حتى 2024    عاجل.. الفنان عمار العزكي يغادر مهرجان القاهرة بشكل مفاجئ ويوجه رسالة مؤثرة لجمهوره.. لن تصدق السبب    أول ميدالية عربية في أولمبياد طوكيو    صباحية شعرية بمحافظة صنعاء في ذكرى يوم الولاية    سلالة جديدة غامضة من كورونا في بريطانيا    آخرهم ياسمين عبد العزيز.. مشاهير ضحايا الأخطاء الطبية    منشور لدار الإفتاء في مصر يثير جدلا واسعا في البلاد    وقفات بأمانة العاصمة بمناسبة ذكرى يوم الولاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أسمهان العلس تطالب مؤتمر الحوار بالحق العام لعدن
نشر في 14 أكتوبر يوم 05 - 05 - 2013

طالبت د. أسمهان العلس الأمين العام للجمعية اليمنية للتاريخ والآثار- عدن، الإخوة في مؤتمر الحوار الوطني بما أسمته الحق العام لمدينة عدن، نتيجة لما تعرضت له المعالم والشواهد التاريخية والملامح الثقافية من تشويه بالإضافة إلى اهدار الممتلكات والبنى العامة في المدينة، وهو ما أدى الى ترييف مدينة عدن حد قولها.
وقالت العلس: بصفتي الشخصية (مواطنة من عدن) وصفتي العامة (الأمين العام للجمعية اليمنية للتاريخ والآثار) أرفع إليكم خطابي هذا ، المتضمن المطالبة باستعادة الحق العام المهدور في عدن، ذلك الحق المادي والأدبي الذي يجب أن تعوض عنه عدن في جملة المعالجات العامة لإصلاح الأوضاع .
وعددت العلس جملة من الممارسات التي تعرضت لها المحافظة، منها: إهدار الممتلكات العامة عن طريق خصخصة القطاع وبيع ممتلكاته لذوي القدرات المادية، وصرف الأراضي البيضاء في عدن وبمساحات شاسعة للمتنفدين، وتحويل مبان رسمية وشبه رسمية إلى ممتلكات خاصة للأفراد وإلغاء دور ومكانة هذه المباني الثقافية ورصيدها التاريخي، بالإضافة إلى تعطيل ميناء عدن وإلغاء دوره كميناء عالمي، وتنظيم استحقاقات الجمعيات السكنية لموظفي الدولة إلى المواقع النائية التي يتعثر السكن فيها، والتمييز بين مواطن من عدن وآخر من مدن أخرى في حيازة الأراضي السكنية ، وذلك بصرف عقد إيجار للعدني ، وعقد تمليك لغيره.
ولفتت العلس إلى ان الهيكلية العامة والهيئة المتميزة لعدن بشكل عام ، تم تغييرها وتناسي خصوصية عدن ومدنها، وعدم احترام خصوصية عدن وممارسة العبث بكل أشكاله بالشواهد التاريخية والطبيعية والمعالم والآثار التي تتميز بها عدن ، كما تم هدم وإعادة بناء المساجد القديمة ذات البعد التاريخي وكذا المدارس القديمة التي تحمل دلالات تاريخية لأقدمية عدن في التعليم النظامي وإهمال المعالم والآثار والشواهد الطبيعة بالإضافة إلى انتشار العشوائيات في شوارع المدينة القديمة وجبالها وباعة الطرقات وفوضى الإعلانات ولوحات المحلات التجارية بما يتنافى مع خصوصية المدينة التاريخية.
ونبهت العلس إلى الحق النفسي لأبناء عدن ، والذي نتج عن فقدانه بروز الإحساس بعدم المساواة والعدل في المعاملات العامة الرسمية وشبه الرسمية في كل المجالات، والشعور بالغبن نتيجة انعدام الإحساس بالمواطنة المتساوية، وهو ما ولد الإحساس بالأسى من تغير صورة الوحدة اليمنية في أذهان المجتمع الذي كان ينادي بها صباحا ومساءً، خصوصا مع انعدام الأمان في نفوس أهالي عدن ، الناتج عن المسائل السابقة الذكر، وما أشاعه في النفوس من قهر عام .
واختتمت العلس مطالبتها لمؤتمر الحوار بالقول: من سيعوض عدن عما خسرته من تاريخها وممتلكاتها ورجالها ونسائها وأطفالها . إن الحديث عن التعويض والإجراءات المتّخذة بهذا الجانب لن ترتقي إلى مستوى الإهدار العام لمقومات المدينة وملكات الإنسان ونفسيته . أني أضعكم أمام مسؤولياتكم في الوقوف أمام هذا الحق المتغافل عنه لمواجهة نتائج الواقع المعاش ، والذي حتماً لن تتضمنه ملفات هذا المؤتمر، مهما بلغت دقة التحضير له.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.