سقوط 26 عنصر حوثي ومحور الضالع يكشف تفاصيل المعارك المشتعلة في الفاخر منذ فجر اليوم    بن مبارك: الميليشيات الحوثية لا تملك قرار الحرب ولا السلام والموقف الدولي ضعيف بشأن«العبدية»    أسعار الصرف في صنعاء وعدن-الثلاثاء-19 أكتوبر -2021    عملة "البيتكوين" تقترب من أعلى مستوياتها على الإطلاق    بقوة 6 ريختر... هزة أرضية تضرب 3 دول عربية صباح اليوم    عقب 111 عملية استهداف نفذها التحالف... هذه هي حصيلة خسائر الحوثي في مأرب    إمرأة هندية توثق بالصور رحلتها في شبام كوكبان    أبناء شبوة يحيون ذكرى المولد النبوي الشريف لأول مرة منذ سنوات    الخارجية التركية تستدعي سفراء 10 دول من بينهم الولايات المتحدة وفرنسا    كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا باتجاه البحر الشرقي    تعرف على النجم الفرنسي الذي أنقذ فريقة من الخسارة بهدف قاتل    انتصارات ساحقة .. تغير كبير في مسار المعركة بمأرب وسط انهيار واسع للمليشيات الحوثية (تفاصيل جديدة)    من يعرقل تسيير 64 حافلة (باص) هدية مقدمة من الإمارات في عدن؟    جزيرة سقطرى: زيف الاحتلال الاماراتي وتجنيس مواطنيها    8 مباريات نارية مساء اليوم بدوري أبطال أوروبا    بقيادة العولقي: القوات المشتركة تشن أكبر هجوم على مواقع الحوثيين في الضالع    أطعمة ظاهرها الصحة وباطنها المرض    الجيش الوطني يعلن مصرع رئيس هيئة الأركان للمليشيات الحوثية أبو صالح المداني في مأرب    مقارنة تفصيلية لأسعار الخضروات والفواكه بين صنعاء وعدن صباح الثلاثاء    محافظة البيضاء تحتفي بالمولد النبوي بحشد جماهيري كبير    تعرف على أسعار الذهب في صنعاء وعدن صباح الثلاثاء    السعودية تنبه من إنخفاض في درجة الحرارة ورياح نشطة في 4 مناطق    وزير التخطيط يدعو مجموعة البنك الدولي لزيادة دعمها لليمن لمواجهة مشكلة انعدام الأمن الغذائي    إشادات إعلامية باكتمال مشروع تأهيل الصالة المغطاة في عدن واستلامها رسميا    كومان يوجه رسالة لجماهير برشلونة    وزير المالية يطالب بإعادة تفعيل المشروع الموحد للبنك الدولي ازاء المناخ    احتفالية نسائية حاشدة بصعدة بذكرى المولد النبوي الشريف    خطاب قائد الثورة في ذكرى المولد النبوي الشريف 1443ه    وفاة 3 راقصين ايطاليين في السعودية    وزارة التعليم العالي تعلن تحويل مستحقات الطلاب اليمنيين الدارسين بالخارج خلال الأيام القادمة    تسجيل 33 إصابة جديدة و3 حالات وفاة بفيروس كورونا    ظهور الشيب المبكر يدل على نقص شديد لهذه الفيتامينات في جسمك .. تعرف عليها واعد لونه الاسود من جديد    مرصد أوروبي: المجلس الانتقالي ينفذ عمليات تهجير قسري لعشرات الأسر الفقيرة بعد إحراق منازلها في عدن    في ليلة الدخلة عروس مصرية تقتل عريسها بطريقة صادمة لم تخطر على بال إبليس؟.. ولسبب يعجز عقلك عن التفكير به    بكل جرأة عروس تخون عريسها في أول يوم لهما في عش الزوجية.. حكت أسرار غرفة النوم لعشيقها وهكذا اكتشف الأمر! !    فحمان والعروبة يتعادلان سلبا في الدوري    المبعوث الأممي ينهي زيارة مفاجئة للعاصمة العمانية مسقط التقى خلالها بوفد الحوثيين    تظاهرات احتجاجية غاضبة في لحج تنديداً بتدهور الأوضاع المعيشية وانهيار سعر العملة    لا تستغني عنها بعد اليوم .. هذه العشبة البسيطة مفعولها مذهل في تنظيف القولون والقضاء على جرثومة المعدة نهائيا وطرد السموم من جسمك | اكتشفها الان    فنانة شهيرة تعترف بكل جرأة وبدون خجل أنحرمت من الأب والأخ وكنت بقضي فترة العدة بالعافية وأتزوج في نفس يوم انتهاءها.. لن تصدق من تكون    قرار سعودي عاجل باخلاء هذه المدينة من الوافدين بالكامل    فيفا يستشير مدربي المنتخبات بشأن إقامة المونديال كل عامين    اللجنة العليا للمشاريع والإرث تعلن عن إطلاق مشروع ضمان الصحة والسلامة في الدولة المستضيفة    جائزة خالد الخطيب الدولية – 2021: فئة جديدة ومكافأة نقدية    قرأت لك.. "كتاب ‫الأطفال المزعجون" 40 سلوكاً يزعج الآباء والأمهات    مسيرة محمد صلاح الكروية ضمن المناهج التعليمية في مصر    روايات البوكر.. حكاية عائلة موريسكية في حصن التراب    رحيل أحد أبرز خبراء الأدب الشعبي في مصر    "لملس"يوجه بتنفيذ حملات رقابية لتطبيق تسعيرة بيع اللحوم والأسماك وضبط المخالفين(وثيقة)    في جريمة مروعة ...(أب) يقتل ولده بدم بارد ويقوم بدفنه ... والسبب    العاصمة صنعاء تشهد احتفالية مليونية بذكرى المولد النبوي الشريف    هالة صدقى: مصر تعيش عصرا جديدا    بمناسبة المولد النبوي الشريف النيابة العامة تفرج عن 761 سجيناً    أبين...حملة امنية واسعة للحزام الامني    «فيسبوك» يدرج كيانات على قائمة «شديدي الخطورة».. تعرَّف عليها    شاهد بالفيديو.. استسلام مقاتلي الحوثي لقوات الجيش الوطني بمأرب    فستان يحتحز الفنانة المغربية شذى حسون ويمنعها من الوصول إلى مهرجان فني    وزير الخارجية يبحث مع رئيسة الهجرة الدولية التداعيات الخطيرة للتصعيد الحوثي في مأرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



علماء العالم في مهمة للحصول على لقاح يقضي على كورونا
نشر في سبأنت يوم 18 - 04 - 2020

في سباق مع الزمن يبحث علماء وباحثو العالم عن حل يوصلهم إلى علاج فعال للقضاء على فيروس كورونا الذي فتك بالبشر في أرجاء المعمورة وحصرهم في نطاق ضيق.. فيما يُتوقع التوصل إلى لقاح على شكل بخاخ للأنف شبيه بتطعيم الإنفلونزا.
وفي هذا الصدد أعلنت رئيسة المفوضة الأوروبية أورزولا فون دير لاين الأربعاء الماضي أن المفوضية ستستضيف مؤتمرا عبر شبكة الانترنت لحشد التمويل لتطوير لقاح ضد فيروس كورونا في الرابع مايو المقبل.
وقالت فون دير لاين وفقا لما ذكرت وكالة الانباء الالمانية إن التوصل للقاح " هو أفضل عمل جمعي نستطيع أن نقوم به للتغلب على الفيروس. ولدعم المبادرة ، هناك حاجة للتمويل".
وأضافت أن المؤتمر ستشارك فيه الدول والمنظمات الدولية المتخصصة والهيئات العلمية لتعبئة جميع القدرات والتوصل إلى رد علمي على المستوى العالمي .
وبينما تواصل أرقام ضحايا جائحة فيروس كورونا الارتفاع بشكل كبير ومخيف، تتجه أنظار العالم نحو التجارب السريرية للتوصل إلى تطوير لقاح لوباء (كوفيد-19).
ولقد حفز الوباء تطوير لقاحات جديدة للفيروس التاجي عبر صناعة التكنولوجيا الحيوية، من قبل شركات الأدوية والمنظمات البحثية مثل المعاهد الوطنية للصحة (NIH) ، بالولايات المتحدة الأمريكية، والمعاهد الوطنية الصينية ومختلف شركات الأدوية من شتى الجنسيات.
وتوقعت مجلة (كلينكال ترايلز أرينا) الخاصة بنشر جميع الأبحاث الجديدة قبل الموافقة عليها مباشرة من هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA)، أن يكون أول لقاح لفيروس كورونا في الصين جاهزًا للتجارب السريرية بحلول نهاية أبريل الجاري، وفقًا لما ذكره نائب وزير العلوم والتكنولوجيا الصيني شى نابنج، حيث تخطط إحدى شركات الأدوية لبدء التجارب السريرية على لقاح فيروس كورونا في إبريل الجاري.
ويتم تطوير لقاح لفيروس كورونا عن طريق الأنف من قبل شركة الأدوية الصيدلانية البيولوجية في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تم الانتهاء من تصميم وتوليف لقاح الجرعة الواحدة، في حين سيتبع ذلك اختبار على البشر.
وتعمل الشركة على تطوير لقاح فيروس كورونا بناءً على تقنية لقاح تشبه لقاح ضد الإنفلونزا.. وهى في مرحلة ما قبل السريرية وتم الانتهاء من التجارب السريرية التي ستجرى على البشر، موضحة أنها أعدت 3000 جرعة للتجارب السريرية البشرية المخطط إجراؤها في جميع أنحاء الولايات المتحدة، والصين، وكوريا الجنوبية، كما تم تطوير خطط التصنيع على نطاق واسع.
وأشار مسئولو الصحة بمنظمة الصحة العالمية، إلى أن عقار (ريمدسيفير) وهو مضاد للفيروسات، والذى تنتجه شركة أمريكية أثبت فعاليته في علاج عدوى فيروس كورونا التاجي.
وإلى جانب ريمديسفير، تتنافس أدوية فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) والخلايا الجذعية وبعض العلاجات الصينية التقليدية لإثبات فاعليتها في العلاج، فوفق ما نشرته دورية (نيتشر) توجد أكثر من 80 تجربة علاجية انطلقت للبحث عن علاج للفيروس.
ونجح العلماء في عدد من الدول كالصين وإيطاليا واستراليا في عزل الفيروس والحصول على عينه منه وبالتالي معرفة الخريطة الجينية له بالكامل، وهو ما شاركه علماء الصين مع منظمة الصحة العالمية، لتبدأ بعد ذلك عمليات البحث عن علاج يقضي على الفيروس.
كما أعلنت منظمة الصحة العالمية.. بحسب شبكة (سي ان بي سي) الإخبارية.. عن وجود قرابة 20 لقاحًا تجريبيا لفيروس كورونا، والتي يقوم العالم بتجربتها.
وتنسق المنظمة الدولية الجهود الرامية لإنتاج لقاح جديد.. وتقول إنها تتابع تقدم عدد من المنشآت البحثية، بينها ثلاثة مراكز يدعمها "التحالف من أجل ابتكارات التأهب للأوبئة" (Cepi)، الذي تموله ويجمع في عضويته حكومات ومنظمات خيرية من شتى أنحاء العالم.
وعلى الرغم من تسريع الجهود المبذولة للتوصل إلى لقاح لهذا الفيروس الجديد، لا يزال البحث في مرحلة مبكرة في جميع المرافق التي تسابق لإيجاد لقاح جديد.. وعادة ما تستغرق التجارب السريرية وقتا طويلا، ويفضل إجراؤها في محيط تفشي المرض.
وأصبحت مهمة البحث عن لقاح أو علاج فعال لوقف هذه الجائحة الهم الأكبر للعلماء الذين يسابقون الزمن لإنهاء هذه الفوضى التي سببها الوباء.
لقاحات تجريبية:
وفيما يلي بعض اللقاحات والعلاجات السريرية التجريبية من أجل إنقاذ البشرية جمعاء.. وهي:
1- تجربة شركة الأدوية مودرنا "Moderna":
كانت شركة مودرنا للصناعات الدوائية في الولايات المتحدة الأميركية أول من توصل إلى لقاح يتم فيه إجراء التجارب السريرية على البشر، ويتكون اللقاح من تخليق أحماض نووية تدعى RNA أو mRNA، يتم هندستها جينيا في المعامل المخبرية.
ووظيفة هذه المادة الجينية، التي تسمى الحمض النووي الريبوزي RNA أو الحمض النووي الريبوزي الرسول mRNA، هي في الأساس رموز جينية ووظيفتها تكمن في توجيه الخلايا الحية لبناء البروتين داخلها.
وتعكف شركة مودرنا على تطوير تلك الأحماض النووية لتحفيز الخلايا على تصنيع بروتينات شبيهة ببروتينات فيروس كورونا المستجد وبالتالي تمكن الخلايا من تكوين استجابة مناعية في جسم الإنسان.
وتجري شركة مودرنا، في الوقت الحالي، أولى مراحلها في تجربة اللقاح على البشر، حيث من المتوقع أن تبدأ المرحلة الثانية من التجارب البشرية خلال هذا الربيع، أو بمجرد بدء فصل الصيف أي مع بداية شهر يوليو القادم
2- تجربة شركة الأدوية ديستربيوتد بيو "Distributed Bio":
كشف مالك شركة ديستربيوتد بيو للصناعات الدوائية، الدكتور جيكوب غلانفيل، قبل بضعة أسابيع، عن تجربة رائدة للقضاء على فيروس كورونا المستجد عن طريق تخليق الأجسام المضادة.
وفي مقابلة صحفية، قال الدكتور غلانفيل: "يسرني أن أبلغكم أن فريقي نجح في التوصل لخمسة أجسام مضادة قام العلماء بتحديدها في عام 2002، والتي تمكنت من الاندماج مع فيروس سارس وتحييده وقامت بإيقاف نشاطه بالكامل. "
وخلال التجارب المعملية، قام الباحثون بتخليق سلالات لمئات الملايين من الأجسام المضادة ضد فيروس سارس أو المتلازمة التنفسية الحادة، وتمكنوا من عزل عدد من الأجسام المضادة القادرة على قتل فيروس كورونا المستجد.
وتنتظر شركة ديستربيوتد بيو للصناعات الدوائية في الوقت الحالي الموافقة على إجراء التجارب السريرية على البشر حيث سيخضع ما بين 400 إلى 600 من المصابين بفيروس كورونا ممن يتلقون العلاج في المستشفيات.
وسيقوم العلماء بمراقبة وملاحظة تغير أعراض المرض خلال مدة تتراوح ما بين 5 إلى 10 أيام. وإذا سار كل شيء على ما يرام، فمن المتوقع أن يتم التوصل إلى اللقاح في سبتمبر من هذا العام على أقرب تقدير.
3- التجارب السريرية لشركة بيوإنتيك وفايزر:
تتعاون شركتا فايزر مع بيوإنتيك، الرائدتان في الصناعات الدوائية، لإنتاج لقاح لفيروس كورونا المستجد اعتمادا على تجارب شبيهة بالتجارب التي تجريها شركة مودرنا والتي تتضمن تخليق أحماض نووية تحفز الخلايا في جسم الإنسان على إنتاج بروتينات مشابهة للفيروس.
ومن شأن تلك البروتينات إثارة الاستجابة المناعية لجسم الإنسان ضد فيروس كورونا.
ومع ذلك، لا تزال تلك التجارب في مراحلها الأولية ولم يتم إخضاع اللقاح للتجارب حتى الآن.
4- التجارب السريرية في جامعة بيتسبرغ:
طور باحثون في كلية الطب بجامعة بيتسبرغ في ولاية بنسلفانيا الأميركية لقاحًا جاء بنتائج إيجابية خلال التجارب المعملية على حيوانات التجارب، وأدى إلى تحفيزها على إنتاج ما يكفي من الأجسام المضادة "لتحييد" عمل الفيروس في الفئران في غضون أسبوعين.
ويستخدم اللقاح الجديد، المسمى بيتوكوفاك PittCoVacc، أجزاء مخلّقة مخبريا من البروتين الخاص بفيروس كورونا المستجد والقادرة على تحفيز المناعة داخل جسم المصاب.
ويتم إعطاء اللقاح للمصاب بفيروس كورونا بطريقة مبتكرة لزيادة فعالية المادة الدوائية فيه، بحيث توضع رقعة أو ضمادة لاصقة بحجم طرف الإصبع تتكون من 400 إبرة دقيقة على جلد المصاب. وبمجرد وضع الرقعة اللاصقة على الجسم، تذوب هذه الإبر في الجلد، مما يحفز على إنتاج مناعة ضد الفيروس.
ويقول الدكتور لويس فالو، أستاذ ورئيس قسم الأمراض الجلدية والمؤلف المشارك في الدراسة، إن هذه الطريقة في إعطاء اللقاح غير مؤلمة وتبدو نوعا ما مثل استخدام لاصق الفيلكرو (لاصق الأهداب أو الخطاطيف المستخدم بكثرة في الملابس).
وهذه الإبر الدقيقة مصنعة بالكامل من السكر وتحوي أجزاء من البروتين الشوكي المخلق والمستوحى من بنية الفيروسات التاجية عموما مثل سارس، وهي شبيهة بمكونات الطبقة الخارجية التي تغلف فيروس كورونا المستجد.
ومن المتوقع أن تبدأ المرحلة الأولى من التجارب السريرية على الإنسان في الأشهر القليلة المقبلة. ومع ذلك، يجب على واضعي الدراسة التقدم بطلب للحصول على الموافقة على الأدوية "الاستقصائية" الجديدة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية.
5- تجارب شركة جونسون آند جونسون الدوائية:
دخلت شركة الأدوية العملاقة جونسون آند جونسون في شراكة مع هيئة البحث والتطوير الطبي المتقدمة التابعة لوزارة الصحة والخدمات البشرية الأميركية من أجل التوصل إلى لقاح لمرض كوفيد 19.
وكشفت الشركة عن امتلاكها لما وصفته ب"المرشح الرئيسي للقاح كورونا ". وستبدأ الاختبارات السريرية لهذا اللقاح على البشر بحلول سبتمبر القادم.
وإذا ما أظهرت البيانات السريرية نتائج إيجابية لفعالية اللقاح بحلول نهاية عام 2020، فقد يصل المنتج الدوائي إلى الأسواق بغضون أقل من عام.
6- التجارب الممولة من بيل غيتس:
بدعم من مؤسسة بيل وميليندا غيتس، إلى جانب تعاون العديد من المنظمات غير الربحية الأخرى مع المؤسسة، سيتم إجراء تجربة لقاح يطلق عليه اسم إينو-4800 (INO-4800).
وهذا اللقاح يعتمد في تصنيعه بشكل رئيسي من أحماض نووية، ويتم تطويره عن طريق هندسة بلازميدات أو جزئيات من المادة الوراثية، الدي إن إيه DNA، وحقنها في جسم المريض المصاب بفيروس كورونا لتحفيز الجسم على تكوين أجسام مضادة خاصة لقتل الفيروسات المسببة للعدوى.
وفي الغالب، يتم استخدام هذه اللقاحات التي تحتوي على المادة الوراثية الدي إن إيه بشكل شائع في الطب البيطري لمكافحة الأمراض الحيوانية، ولم يتم اعتمادها بعد لتجربتها على البشر.
وقامت شركة إنفيو Invio الطبية بالفعل بتطوير آلاف الجرعات لدراسات المرحلتين الأولى والثانية من تجربة اللقاح على البشر.
وإذا ما أثبت العقار فعالية في كبح نشاط الفيروس في حال تجربته على البشر، فسيكون بمقدور الشركة إنتاج ما يصل إلى مليون جرعة من اللقاح لتكون جاهزة بحلول نهاية العام –لكن فقط للاستخدام في الحالات الطارئة أو لاستخدام العقار في تجارب مخبرية إضافية أخرى.
7- التجارب الروسية السرية:
يعمل مركز فيكتور للفيروسات والتكنولوجيا الحيوية في روسيا حاليًا على تطوير لقاح خاص لمكافحة وباء كوفيد 19.
وكشف المركز أن المرحلة الأولى من التجارب السريرية لثلاثة لقاحات ستبدأ في 29 يونيو المقبل. وسيشارك نحو 180 متطوعًا في تلك التجارب السريرية.
وقام العلماء بتطوير العديد من النماذج الأولية للقاح ضد فيروس كورونا في مجمع مختبرات سري للغاية يقع في منطقة كولتسوفو خارج مدينة نوفوسيبيرسك في سيبيريا.
وبدأ العلماء الروس بالفعل في اختبار اللقاحات على الفئران والأرانب، قبل أن يشرعوا في تجربة لقاحهم على البشر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.