أول محافظة يمنية تطالب بحظر حزب "الاصلاح" كرد فعل على وقفة حقوقية    الأمم المتحدة: الطلبات الجديدة من الحوثيين ستؤخر مجددا فحص الناقلة صافر    الهيئة العليا للأدوية توافق على استخدام لقاح كورونا    مؤسسة البرنس للتوعية والتنمية الانسانية تعزي بوفاة الممثل العدني رائد طه    وكيل اول محافظة عدن الشاذلي يدشن العمل بمنظومة كهرباء ابار بئر فضل المقدمة من اليونسيف    رفع العقوبات عن أحمد علي بين التغريدات والقانون الدولي    منظمة: ارتفاع نسبة الاطفال المصابين بسوء التغذية باليمن    انهيار حاد للريال اليمني في صنعاء وعدن مساء اليوم الخميس "اخر تحديث لأسعار الصرف"    وزير الداخلية يؤكد على أهمية تكثيف جهود استكمال تنفيذ الشق العسكري والأمني من اتفاق الرياض    مدير عام جيشان يتفقد أحوال المرضى بقسم الطوارئ بالوحدة الصحية    عاجل: الآلاف يشيعون جثمان الفنان رائد طه بعدن    بعائد سلبي.. "السعودية" تقتنص الفرصة وتصدر سندات سيادية    قوات الجيش تحقق انتصارات جديدة وسط فرار جماعي لعناصر المليشيات غربي مأرب    مبروك للعريسين الاخوين "صالح وناصر" عبدالله صالح مقهد اليسلمي.    انخفاض أسعار الذهب في المعاملات الفورية    حزب الإصلاح يكشف سر صمود مأرب وحقيقة العداء مع الإمارات    أصعب ليلة في حياة عادل إمام    فلكيا.. هذا هو أول أيام شهر رمضان المبارك    الجيش الوطني يسحق الحوثيين في رحوم ورغوان    الأرصاد ل"المواطنين": ابتعدوا عن مجاري السيول والأودية    الصومال تعلن وصول عشرات اللاجئين اليمنيين    "بايدن" يلغي قرار الحظر على أصحاب طلبات الحصول على البطاقة الخضراء الذي فرضة "ترامب"    بن مبارك يزور معرض اكسبو دبي 2021 ويلتقي الفريق اليمني المسؤول عن جناح اليمن    ريال مدريد يهزم أتالانتا بهدف ميندي    غرق والد أليسون بيكر حارس ليفربول في بالبرازيل    أمل بوشلاخ رئيسة للجنة كرة القدم النسائية الإماراتية    أليكس مورجان تسجل أول أهدافها مع المنتخب الأمريكي بعد أن أصبحت أما    الفرس يتجاوز المنصورة ويصعد للدور الثاني في دوري شهداء الوحش بعدن    الآكشن والتشويق تجمع أبرز النجوم بدراما رمضان 2021    قائد القيادة الأميركية الوسطى يتهم الحوثيين بعرقلة الحل السياسي في اليمن    كابيلو: طرد فرويلر أمام الريال لا يمكن تفسيره    فلافل "مفيد" للجميع "    الشجاع.. كسوف آخر في سماء التاريخ اليمني    ماذا تفعل إذا دخل جسم غريب فى العين؟    منها طلاق الاثنتين ... مصر تطرح قانون صارم لعقوبة زواج الثانية سراً    الحوثيون يجبرون عميد كلية الطب في جامعة إب على الاستقالة    أول تعليق رسمي على طلاق محمد رمضان    شاهد بالفيديو .. حالة نادرة جدا ميسي يطلب قميص لاعب مغمور فكانت ردة فعله غير متوقعة    محمد بن سلمان يغادر المستشفى بعد عملية جراحية ناجحة    تهديد حوثي بإغلاق 234 منشأة طبية في مناطق سيطرة الجماعة    رواية حضرة المحترم    باحثون يحددون صلة بين الأجسام المضادة في العمود الفقري وأعراض "كوفيد-19" العصبية    الصحة العالمية تزف بشرى بإعلان موعد انتهاء كورونا    ورد للتو : تطور مفاجئ تشهده مختلف جبهات القتال في مارب (تفاصيل)    لن تصدق.. تناول بيضة واحده يوميا قد يسبب الإصابة بهذا المرض الخطير بنسبة كبيره جدا    ورد الآن .. حكومة الإنقاذ تصدر إعلان رسمي هام وعاجل لكافة المواطنين وهذا ما سيحدث بعد 48 ساعة في العاصمة صنعاء والمحافظات (تفاصيل)    في ذكرى رحيل حزب شيطاني من عدن    ورد للتو : وقف شامل لإطلاق النار وتفعيل مخرجات مؤتمر الحوار الوطني.. تفاصيل مبادرة سعودية لإيقاف الحرب في اليمن    المجيدي: ما خلقه توقف مرتبات منتسبي الجيش والأمن من فوضى أمنية يتحمله التحالف والشرعية والانتقالي    باخرة الوقود المحملة 8200 طن ديزل.. تنتظر أذن صاحبها لتفريغ حمولتها لمحطات توليد كهرباء عدن    وفاة مواطن في "حرضة دمت"بالضالع    ضبط عصابة سرقة من الأفارقة في المهرة    موقع استخباراتي فرنسي يفاجئ الجميع ويكشف هذا هو القائد العسكري الممسك بزمام الأمور في مأرب (تعرف عليه)    مركز نشوان الحميري يعزي برحيل الباحث التاريخي عبدالرحمن الشجاع    هيئة الزكاة السعودية توجه تحذيرا للمواطنين السعوديين    سلاح "بالستي" بيد الشياطين!    رجب إحساس مختلف    المساجد ليست حضانة !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مناشدة لأهلنا أبناء الصبيحة!
نشر في سما يوم 22 - 01 - 2021

الثأر في الصبيحة وفي عموم محافظات الجنوب عادت بعد الوحدة بشكل مقزز وخطير متنافيةحتى مع العرف القبلي واصول الثأر الجاهلي ،وظاهرة الثأر اساسا كانت منتشرة قبل الاسلام فلما اشرقت الانوار المحمدية قضت على هذة الظاهرة وشرع القصاص (. ولاتزرو وازرة وزر اخرى ) حيث يجسد فية العدل ويقوم بة ولي الأمر لقد وضع الله سبحانه وتعالى في جرائم الحدود والقِصَاص عقوبات ، ولم يترك للناس تقديرها ؛ نظراً لأهميتها. وساوى بين الناس جميعاً ، فليس هناك فرق بين الناس ومراتبهم وأقدارهم ، فهي متساوية ، فلا فرق بين وضيع أو شريف ولا غني أو فقير لقوله تعالى: «كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِيْ الْقَتْلَىْ الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ».[15] وجميع الشرائع السماوية نَصَّتْ على عقوبة القتل ، فليس هناك مجال لكي نتخلص من هذا الجزاء كونه سَيُجَسِّمُ تداعيات الفتن لقوله تعالى : «وَلَكُمْ فِيْ الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُوْلِيْ الأَلْبَابِ».[16]
والأمرُ الآخَرُ: إن مما يشير إلى خطورة هذه الظاهرة ، أن الدماء هي أول أمر يقضي الله سبحانه وتعالى فيه بين الناس يوم القيامة وهذا يدل على أن لهذه الدماء حرمة ، والرسول (صلى الله عليه وسلم) يقول : «أَوَّلُ مَا يُقْضَىْ بَيْنَ النَّاسِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيْ الدِّمَاءِ».
فالله سبحانه وتعالى قد تَوَعَّدَ مرتكبها بالخلود في جهنم ، وليس له توبة هذا عند بعض الفقهاء الذين قالوا: لا توبة للقاتل عمداً وعدواناً ،«وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنَاً مُتَعَمِّدَاً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدَاً فِيْهَا وَغَضِبَ اللهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابَاً عَظِيْمَاً».[17]
وهذه القضية يشير إليها ويؤكدها قول النبي (صلى الله عليه وسلم): «كُلُّ ذَنْبٍ عَسَىْ اللهُ أَنْ يَغْفِرَهُ إِلاَّ الرَّجُلُ يَقْتُلُ الْمُؤْمِنَ مُتَعَمِّدَاً أَوِ الرَّجُلُ يَمُوْتُ كَافِرَاً». وقوله (ص): «لَزَوَالُ الدُّنْيَا أَهْوَنُ عَلَىْ اللهِ مِنْ قَتْلِ اِمْرِئٍ مُسْلِمٍ بِغَيْرِ حَقٍّ»
هذا الديباجة اراها مدخلا كي نناشد ابنا الصبيحة بايقاف الثأر بعد أن استمعت لشيخ مشائخ العطويبن الرائع الجميل رئيس مؤسسة المياة بمحافظة لحج الاخ عادل محمد سعيد العطوي والذي تحدث بحزن شديد للأوضاع المأسوية في بلادة وقال اليد الواحدة لا تصفق ناشدت قبائل الثمينة وكل القبايل أن نحقن دماء الابرياء فلااجد سوى إذن من طين واذن من عجين ولاحياة لمن تنادي وكم أتمنى اليوم اليوم وليس غدا أن نعيد أواصر المحبة بيننا ونتعاون لا إصدار وثيقة عهد بيننا وبين كل قبائل الصبيحة انا من جهتي ابديت الرغبة أن ابنا الحميدة والجليدة سيكون خير معين وفي مقدمة من سيوقع مشائخها وعقالها قال هذا لا يكفي نحن بحاجة لتشكيل مجلس قبلي أو مجتمعي تكون ابرز القيادات والواجهات والمراجع فيه مثل: الشيخ عبدالرحمن جلال شاهر شيخ مشايخ الصبيحه.
المحافظ احمد عبدالله تركي بصفته احد شيوخ المنطقه ومحافظ المحافظه والذي يتوجب عليه لملمه الامور .
والعميد عبدالغني السروري
والعميد محمود صائل البشبشي
والعميد حمدي حسن شكري قائد اللو الثاني عمالقه
والشيخ عصام عبده هزاع الجريوي
والشيخ احمد محمد هواش العاطفي
والشيخ علئ احمد قاسم السييلي
وكثير من المشائخ وهولاء أبرزهم حسب اعتقادي ..شيخ مشائخ العطويبن شخصية متنورة محب لاأهلة ولكل القبل المجاورة ويرى اي قتيل يسقط ومن اي طرف وكأنة أحد أفراد اسرتة رأيت فية حزن ومرارة من الواقع التعيس ومن خذلان البعض متذمرا من زرع الفتن وتغذية الثأر والتناحر ..
اتفق معة بهذا المقترح ونتمنى من الاخ المحافظ رمي الحجر وتحريك الماء الراكد ووضع ضوابط ووثيقة عهد ملزمة قانونا وعرفت وشرعا وادبيا وأخلاقيا فقط أريد أن أشير الا ضم بعض الخطباء أو الزامهم بتكثيف النصح والتنوير وحملة توعية في المساجد والمدارس والمجالس والمعسكرات.بدون هذا لا قيمة لنا كبشر ولاقيمة لوجهابنا إن لم يحقنو الدماء والله من وراء القصد
شاهر سعد
# كاتب وناشط حقوقي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.