فلكي يمني يزف تطمينات ل"المزارعين" و"الارصاد" يعلن ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    اختتام ورشة للنهوض بالزراعة في صنعاء    وزير الشباب والرياضة يتفقد الأعمال الإضافية في ملعب الشهيد الحبيشي بعدن    هل ينجح ريال مدريد في خطف ممفيس ديباي من برشلونة؟    معارك عنيفة تشتعل غربا والقوات الحكومية تعلن كسر هجوم كبير للحوثيين    انهيار حاد للريال اليمني في عدن "أخر تحديث لأسعار الصرف مساء اليوم السبت في صنعاء وعدن"    مليشيا الحوثي تستكمل عملية هدم وتدمير قصر "الإمام أحمد حميد الدين" في الحديدة    الانتقالي يتحدى الرئيس هادي ويعلن التمرد    "واتساب" يؤجل تحديث سياساته لحفظ بيانات المستخدمين    بالفيديو.. لحظة اعتراض وتدمير الطائرات المسيرة الحوثية يوم أمس    نادي شعب حضرموت يرفض المشاركة بدوري تابع للانتقالي ويوضح الأسباب" وثيقة"    الولايات المتحدة الأمريكية تفرض عقوبات جديدة على كيانات إيرانية    من يأتي ويشتري أولاً..منازل أرخص من فنجان القهوة    إصدار للكاتب محمد سعد الدين الكرورة " بدعا من الرسل"    وزارة التعليم العالي تمدد فترة التقديم للمنح الدراسية للعام 2021 / 2022م    القوات المشتركة تكسر هجوما للمليشيات في الدريهمي وتكبدهم خسائر فادحة    أمريكا تعلن تصنيف جديد للإمارات والبحرين    اليمنيون يتحَدون الإرهاب ويعيدون نقش اليمن الكبير    استقرار نسبي في أسعار الذهب بالأسواق اليمنية صباح اليوم السبت    نصح به الرسول محمد قبل 1400 سنة ... الكشف عن 10 فوائد لا يمكن تصورها للسواك    مقارنة تفصيلية لأسعار الفواكه والخضروات للكيلو الواحد بين صنعاء وعدن اليوم السبت    قبل رحيلة ترامب يمنح وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى لزعيم عربي والبيت الأبيض يوافق    الإحساس يقود امرأة لاكتشاف ابنتها بعد أن فقدتها فور ولادتها وخيانة من أقرب الناس وراء الأمر والقاضي يصاب بالصدمة بعد اتضاح التفاصيل    طائرة مفخخة تستهدف قبل قليل قصر معاشيق اثناء وجود الحكومة اليمنية وهذا مصيرها    المدن التاريخية والكنوزالأثرية في وسط اليمن    جريمة مروعة: مواطن يذبح ابنته في الشارع: باعت شرفها بعد طلاقها    إرتفاع عدد الوفيات بكورونا عالميًا.. آخر الإحصائيات    أميركا والسيطرة على الوضع    بايدن: توزيع اللقاحات ضد كورونا سيتم بعدالة    اثارت الرعب في هذه الدولة العربية.. طفرة جديدة وخطيرة تنتشر بسرعة    قبل نهاية التاريخ وحياة الجيل الأخير    ورد للتو : ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا في اليمن    تأجيل انتخاب رئيس جديد لنادي برشلونة    بسبب تزويج طفلتين في مريس بالضالع ...جدل واسع على وسائل التواصل    خبر سار .. البنك المركزي يعلن رسميا بدء صرف مرتبات جميع موظفي الدولة المدنيين والعسكريين    وفيات وإصابات بسبب تساقط الثلوج في محافظة صعدة شمال اليمن    مقتل شاب يمني على يد مسحلين في تريم حضرموت    الصحة العالمية تزف بشرى مفرحة بشأن علاج كورونا    الوهباني يعزي بوفاة المناضل السبتمبري حمود القائفي    عقب صلاة الجمعة .. وقفة احتجاجية نظمتها شركة النفط اليمنيةأمام مكتب الأمم المتحدة    العصر الرسولي في اليمن – ازدهار طي النسيان    "الاحمر اليمني" يستعد لمواجهة "السعودية" و "أوزباكستان"    وفاة الدراج الفرنسي بيير شيربين    يرجع إلى قبل 5300 عام.. إكتشاف أقدم قصر في الصين بعاصمة قديمة    بيلباو يطيح بالريال ويضرب موعدا مع برشلونة في النهائي    خطبتي الجمعة تحذر من خطر الغشّ في المعاملات التجارية والاقتصادية وتحثّ على مشروعية التداوي والعلاج    بعد قولها (جسم المرأة ليس عورة)... الكيكة الإماراتية "بدر خلف" يهاجم السعودية "هند القحطاني" بحديث شريف !!    اجتماع موسع لمناقشة خطط ورؤية وزارة الاتصالات لعام 2021م    الاتفاق يتعادل مع الباطن في الدوري السعودي    يخدع زوجته بالحبة المميتة بدلاً من مسكن الألم    تعيين عميد لكلية الإعلام في جامعة عدن(وثيقة)    شركة النفط: قوى العدوان تحتجز 10 سفن نفطية    أسعار الصرف ترتفع في عدن    الكشف عن سبب تأجيل بث الحلقة الجديدة من المؤسس عثمان.. وأردوغان يكرم البطل    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    إصدار أول تأشيرة عمرة لمواطن يمني إيذانا بافتتاح الموسم الحالي    قالوا وما صدقوا (5)    لا تقارنوا الحوثي بالشيطان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثلوثية بامحسون : الداعية السميط: أنشأ 7 آلاف مسجد وثلاث جامعات و122 مركزاً إسلامياً
نشر في شبوه برس يوم 07 - 10 - 2013

استهلت ثلوثية بامحسون (*) الثقافية فعالياتها للموسم الحالي، بندوة عُقدت أخيراً بعنوان : «السميط.. رجل بقارة »، حاضر فيها الداعية محمد الخميس عن الراحل ومشاريعه الخيرية.
وقال الخميس إنه أسلم على يدي الداعية الكويتي الدكتور عبدالرحمن السميط 10 ملايين شخص، معظمهم من الوثنيين، وأنه أسس جمعية «العون المباشر في أفريقيا» التي تمتلك ثلاث جامعات في الصومال وزنجبار وكينيا و 122 مركزاً تعليمياً و144 مدرسة نظامية، لإدراكه أن التعليم وبخاصة النظامي بإمكانه محاربة الفقر والتخلف والجهل والأمية المستشرية في المدن الأفريقية كافة.
وأوضح الخميس، الذي رافق الدكتور السميط في مسيرته لوضع بنية تحتية علمية وحضارية في القارة الأفريقية، أن سر دخول الكثيرين الإسلام، اقتناعهم بمنهج السميط، إذ لم يكن يفرق في تقديم العون الإنساني بين مسلم ووثني ومسيحي وغيرها من الأديان، كما ابتعد دوماً عن السياسة، وهذا ما شكل استقلالية لإيصال رسالته الإسلامية والإنسانية، مشيراً إلى أن السميط أسهم في الحد من المجاعات والكوارث والفقر، التي تصيب المجتمعات، خصوصاً بين القبائل الوثنية، لقناعته أن معالجتها لا تقتصر على الدول وصناديق الإغاثة، «فالأفراد بمالهم القليل وعملهم الكبير لهم تأثيرهم، إذ وصل القارة السمراء أول مرة لافتتاح مسجد في مدينة ملاوي على نفقة إحدى المحسنات الكويتيات، واتخذ فور وصوله قراراً بعد مشاهدته المآسي من فقر وجهل وبُعد عن الإسلام أن يعيش فيها لإخراجها من الكفر والأمية».
وقال الخميس إن الراحل أدرك أن تعزيز التعليم النظامي المدرسي والجامعي والعمل الميداني - بعيداً عن التنظير - هو مفتاح القارة، «وانتهى ببناء أكبر إمبراطورية على مستوى الجمعيات الإسلامية العالمية المهتمة بالعلم على تخصصاته كافة، إضافة إلى العمل الدعوي، وهو ما أسهم في تأسيس لجنة مسلمي ملاوي ولجنة مسلمي أفريقيا وجمعية العون المباشر».
ويتذكر مرافق الدكتور السميط الداعية محمد الخميس، اللحظات الأولى لوصوله إلى مدينة مناكارا في عام 1997، وإبلاغه في المطار أنه لا يوجد في المدينة سوى مركبتين، الأولى من دون فرامل، والثانية مكسور فيها عمود «الكردان» فاختار الثانية، وفوجئ أن السائق يتوقف كل خمسة دقائق وبيده قارورة ويبدأ ترشيح بنزين من خلال أنبوب فيها.
وبين أن الظروف لم تثن الدكتور السميط عن العيش مدة عام كامل فيها، والبحث كعادته عن الأيتام والمساكين والفقراء لتعليمهم على رغم معاناته مع أمراض الضغط والسكري، وطرد منها بقرار من وزارة الخارجية فيها بسبب وشاية.
وأفاد بأن الحادثة لم تثنه عن مواصلة العمل بين القبائل الوثنية مثل سكلاغا في مدغشقر، وتيمور مانكارا والبوران في شمال كينيا من طريق بناء المساجد والمدارس والمستوصفات وحفر الآبار، مشيراً إلى أنه لم يكن يفرق بين مسلم ووثني ومسيحي وغيرهم في تقديم العون الإنساني لهم، وهو ما دفع الكثيرين منهم إلى اعتناق الإسلام من طريق اقتناعهم بمنهجه المعتدل، إضافة إلى أنه لم يكن يعادي أحداً حتى المسيئين إلى الإسلام، ويقول لمن معه باستمرار: «من الحماقة أن تعادي شخصاً مهما كان ذلك الشخص ديناً أو فكراً».
وبعد أحداث 11 سبتمبر أصدر رئيس وزراء إثيوبيا قراراً بإغلاق 47 مؤسسة غير ربحية تعمل في أفريقيا، بعد تحليل واقعها الميداني مقارنة بتحويلاتها المالية، غير أن الشفافية والتحويلات المالية التي انتهجها الشيخ السميط في تغذية مشاريعه الخيرية ورفضه التعامل مع التحويلات في السوق السوداء، على رغم أنها توفر 8 في المئة من المبالغ المحولة، أعفى «جمعية العون المباشر الخيرية» من أي مساءلة قانونية أو إغلاق.
* ثلوثية بامحسون تقام في منزل الدكتور عمر عبدالله بامحسون في مدينة الرياض مرة كل شهر تتناول مواضيع شتى ويحاضر فيها متخصصين في شتى المجالات وتقام بانتظام منذ عدة سنوات .
الدكتور بامحسون مؤسس ورئيس الصندوق الخيري للطلبة المتفوقين منذ أكثر من عشر سنوات ودرس الالاف من الطلاب على يديه في جامعات عربية وأجنبية .
* الدكتور بامحسون مع وزير النعليم العالي الاردني الشهر الماضي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.