شبوة‬⁩ تدفن مشروع ⁧‫الإخوان‬⁩ وتنتصر للجنوب الأرض والإنسان (تقرير)⁧‫    تشكيل لجنة رئاسية لمباركة الإنقلاب والتمرد واسقاط الدولة في شبوة    إب.. استياء واسع بعد اعلان الجزائية المتخصصة الحكم بحق المتهم في اختطاف وقتل الشابة رباب بدير    الدائرة القانونية تنظم ندوة توعوية حول خطر المخدرات لأفراد الشرطة العسكرية في العاصمة عدن    الأرصاد الجوي يطلق تحذيرات عاجلة بشأن سيول جارفة تشهدها العاصمة صنعاء    كورتوا يحافظ على نظافة شباكه للمباراة الثالثة تواليا    أمطار غزيرة وعواصف رعدية بالساعات المقبلة    إعلان جدول مباريات كأس العرب للناشئين    فيفا يتجاهل إسرائيل في صفحة مونديال قطر    التطبيع خيانةً عظمى لشهداء الأمة كلها    منتخب عدن المدرسي يلاقي شبوة في إفتتاح البطولة المدرسية    الكشف عن طريقة بسيطة لمنع زيادة الوزن    المطر(البرَد) يدمر المحاصيل الزراعية في مديرية دمت شمال الضالع    العليمني يؤكد استقالته من المنصب الرئاسي    ناصري شبوة يدين اعمال العنف بعاصمة المحافظة ويدعو لاصلاحات جذرية ترسخ وجود مؤسسات الدولة    مصادر تكشف عن آخر تطورات المواجهات العنيفة في شبوة    بشرى سارة ..البنك المركزي يعلن عن موعد ارسال الوديعة السعودية الإماراتية الى عدن    عدة طرق لحماية هاتفك من الاختراق بعد أنتشار الابتزار الالكتروني    فاكهة معروفة تقاوم أثار الشيخوخة وتعيد لك شبابك عن طريق تجديد العضلات    تخلص من الحموضة بدون أدوية في دقائق معدودة والشعور براحة سريعة    وداعاً لاوجاع الظهر والكثير من الأمراض فوائد عظيمة ومدهشة بتناولك القليل من البقدونس ستحول حياتك    تفقد سير أعمال الطوارئ بأمانة العاصمة    تعطل لا يذكر في خدمة غوغل يفضح اعتماد العالم المطلق على شركة تقنية واحدة    أبو لحوم يؤكد على أهمية أتمتة العمل الضريبي    ندوة للاستفادة من حصاد المياه في ذمار والبيضاء    19 قتيلا و مفقودا جراء الفيضانات في كوريا الجنوبية    لمرضى القلب.. ابتعد عن هذه المشروبات فوراًّ فقد تكون قاتلة    انتشال جثة شاب غرق في الرضمة    الريال يتوج بكأس السوبر الأوروبي    المنتخب الوطني للطاولة يفوز على طاجيكستان    الانتقالي يدعم جهود تحرير #شبوة من إرهاب الإخوان    ارتفاع مفاجئ لسعر صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني    بين ابن الوزير والميسري!    أحداث شبوة وفضائح الإعلام الإخواني.. الكذب في وضح النهار    بيريز يبدي رأيه بصفقات برشلونة الجديدة    الأمم المتحدة: عشرة آلاف داعشي ينشطون بين سورية والعراق !    مهرجان أغنية الشعبي الجزائري يعود بعد غياب سبع سنوات    كروس ... اينتراخت بدا المباراة بشكل جيد    روسيا تطلب عقد جلسة لمجلس الأمن بشأن محطة زابوروجية النووية الاوكرانية    تحذير من قلب عدن يتحدث عن انهيار العملة وتفاقم الأزمة الاقتصادية ونفاذ المخزون الغذائي    ريال مدريد بطلاً لكأس السوبر الأوروبية    وزير الثقافة يوجه بسرعة ترميم منازل صنعاء القديمة قبل تهدمها من الامطار    الإصلاح والإمارات ... صراع من أجل السيطرة على مصادر الثروة    إصلاح واقع الأمة.. أبرز أهداف ثورة الإمام الحسين (ع)    لقاء يجمع وزير الاشغال العامة بعميد كلية الهندسة جامعة عدن    اجتماع برئاسة مقبولي يناقش الأضرار الناجمة عن السيول بالأمانة والمحافظات    إصلاح المحويت.. برحيل الدغبشي فقدنا واحداً من خيرة رجال اليمن    فرسان السلطان    الإعلان عن دعم «أمريكي» جديد ل «اليمن» بمبلغ 444 مليون دولار    ذكرى عاشوراء.. كيف انتصر الدم على السيف؟    «أيام شامية» كان أول الغيث    الحمامات البخارية في صنعاء القديمة    نص كلمة السيد عبدالملك في ذكرى عاشوراء 1444    هذا ما كشفته السيول في الجوف    ضابط بريطاني متقاعد يكتب عن منطقة ابين الجنوبية    لبيك يا حسين    عاشورا والفقه المغلوط وعقلية القطيع    الفجرُ الإسرائيلي الكاذبُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



القضية الجنوبية ماضيها وحاضرها ومستقبلها .
نشر في شبوه برس يوم 17 - 05 - 2019

لقد احتلت بريطانيا الجنوب ما يقارب قرن ونيف قرن من الزمان ، وكان الجنوب مجزء إلى سلطنات ومشيخات ، ظلت هكذا حتى استقلال الجنوب عن بريطانيا العظمى .

وبعد انتصار ثورة أكتوبر الاشتراكية العظمى في روسيا ودعمها لحركات التحرر الوطني في جميع أنحاء العالم ، ثم انتصار ثورة 23 يوليو المصرية كأول ثورة عربيه ضد الاستعمار بقيادة الرءيس جمال عبد الناصر ، وقيام هذه الثورة بدعم حركات التحرر الوطني العربي والإفريقي في جميع الأقطار العربية والافريقيه ، ومن هذه الأقطار الجنوب .

حيث تكونت الأحزاب والتنظيمات السياسية الجنوبيه المناهضة للاستعمار البريطاني ، ومنها رابطة أبناء الجنوب العربي وجبهة التحرير والجبهة القوميه وحزب الشعب الديمقراطي وحزب الطليعة الشعبية ، وكانت كل تلك التنظيمات والأحزاب السياسية عدى رابطة أبناء الجنوب العربي ، تحمل في احشاءها مشروع اليمننه أما بتأثير أممي أو قومي أو وطني يمني ، مما أدى إلى أقصى رابطة أبناء الجنوب العربي من المسرح السياسي الجنوبي قبل الاستقلال ، كأول تنظيم يتم اقصاءه ، ثم تم اقصاء جبهة التحرير ، وتسلمت الجبهه القوميه استقلال الجنوب بمشاركة حزب الشعب الديمقراطي وحزب الطليعة الشعبيه ، وبعد الاستقلال تم تصفية كل العناصر الواعيه ذات النزعه الجنوبيه ، وعلى رأسهم قحطان الشعبي وفيصل عبد اللطيف ومحمد علي هيثم ومحمد صالح عولقي ومجاميعهم ، مما أدى إلى سيطرة تيار اليمننه في الجنوب على السلطه بعد 22 يونيو 69 ، وقاد هذا التيار الجنوب إلى وحدة 22 مايو 90 مع الجمهوريه العربيه اليمنيه .

بعد هذه الوحده ، اكتشف الجنوبيون خلال الثلاث السنوات الأولى من عمر الوحده ، مدى الغبن والضم والالحاق الذي لحق بهم ، فكانت انتخابات 93 تعبيرا واضحا عن رفض الجنوبيين لهذه الوحده ، من خلال انتخاب الجنوبيين للحزب الاشتراكي الذي كان يمثل الجنوب في كل المحافظات الجنوبية .

بعد هذه الانتخابات رأت القوى المتنفذه في الجمهوريه العربيه اليمنيه إن الجنوبيون لا يمكن يتقبلوا الوضع ، لذى شنت هذه القوى حرب صيف 94 لاحتلال الجنوب والاستيلاء على اراضيه وثرواته وتوطين مواطني الجمهوريه العربيه اليمنيه فيه .

لكن لقد تم رفض هذا الاحتلال الاستيطاني المتخلف ، من قبل الجنوبيين ، وظهرت العديد من الحركات والتنظيمات السياسية كحركة موج وحتم وتاج وجمعيات التصالح والتسامح في 7 يوليو 2007 .

بعد ذالك تسارعت الأحداث على الساحة اليمنيه ، وظهرت ثورة الشباب في 2011 لتقصي الرئيس علي عبدالله صالح من الحكم وجماعته ، تلك الثورة التي ركب موجتها كلا من حزب التجمع اليمني للاصلاح وحركة أنصار الله وحرفوها عن مسارها ليدخلوا الجنوب والجمهورية العربيه اليمنيه في دوامة الحرب الاهليه .

بعد إقصاء الرئيس علي عبدالله صالح من الحكم ، تحالف هو ومجاميعه مع حركة أنصار الله ، مما أدى إلى استيلاء الحوثيين على صنعاء ، وطرد حكومة الشرعيه برئاسة هادي مع قيادات الإصلاح إلى الرياض وتركيا ومصر والسودان وغيرها من دول العالم ، ومن ثم شن تحالف الحوفاشيون الحرب مرة أخرى لاحتلال الجنوب والسيطرة على ثرواته واراضيه .

لكن مع قرار الجانب الإقليمي وعلى رأسه المملكه العربيه السعوديه ودولة الإمارات العربية المتحدة التدخل عسكريا في اليمن ، استطاع الجنوبيون بمساعدة التحالف طرد الحوثيون من الجنوب إلى ما وراء حدود ما قبل 22 مايو 90 .

وكان الجنوبيون يحاولون أن يفرضوا واقع على الارض يعني فك ارتباط الجنوب بالجمهورية العربيه اليمنيه ، تحت غطاء شرعية هادي وبمساعدة التحالف وعلى رأسه المملكه العربيه السعوديه ودولة الإمارات العربية المتحدة ، وفعلا قام التحالف بمساعدتهم على ذالك عسكريا ولوجستيا وماديا ، ولكن لم يساعدهم الرءيس هادي سياسيا ، مما أدى بهم الى تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي كممثل لاغلبية شعب الجنوب وحاملا سياسيا لقضية الجنوب .

بعد تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي ، بدأ بخطوات ثابتة في اتجاه فك ارتباط الجنوب بالجمهورية العربيه اليمنيه منها :
تشكيل هيئاته التنظيمية والتشريعية على مستوى الجنوب في الداخل والخارج .
فرض واقع عسكري على الارض يتمثل في النخب والحزام الأمني والوية المقاومة الجنوبية .
تحرك خارجي ناجح للمجلس الانتقالي الجنوبي من أجل شرح القضيه الجنوبيه وحشد الرأي العام الدولي والإقليمي لصالح القضيه الجنوبيه .

بعد أن رأى الشرعيون نجاحات المجلس الانتقالي الجنوبي على مختلف الأصعدة ، حاولوا الضغط على التحالف من أجل إقصاء المجلس الانتقالي الجنوبي ، من خلال القيام بتمييع الجبهات القتالية مع الحوثي ، بل وامداد الحوثيون بمختلف الأسلحة المستلمة من التحالف .

وبعد فشل هذا الضغط من قبل الشرعيه على التحالف من أجل إقصاء المجلس الانتقالي الجنوبي ، قامت الشرعيه بالتنسيق المباشر مع الحوثيين من أجل احتلال الجنوب مرة أخرى ، وفعلا قام الحوثي بمهاجمة الضالع ويافع كخطوة اولى على طريق احتلال الجنوب بأكمله ، ولا زالت المعارك مستمره حتى اللحظة بين الجنوبيين والشماليين .

أما بالنسبه لمستقبل القضيه الجنوبيه فكلنا ندرك أنه لا يمكن أن يأتي فك الارتباط إلا بإحد الطريقين وهما :
فرض واقع على الارض يعني فك ارتباط الجنوب بالجمهورية العربيه اليمنيه ، وان يحمي الجنوبيين هذا الواقع ويجعلون الجانب الإقليمي والدولي وجانب الجمهوريه العربيه اليمنيه يرون أن لا بديل عن ذالك .

ثانيا : جعل الجانب الدولي والإقليمي وجانب الجمهوريه العربيه اليمنيه يقروا بحق تقرير المصير للجنوبيين .

وفي اعتقادي أن لا مستقبل للقضيه الجنوبيه خارج هذين الطريقين ، وان أي سبيل آخر يفرض على القضيه الجنوبيه أن تمر به ، لا يعني إلا مزيدا من القتل والتدمير والبؤس والأسى والشقاء والحزن لشعبي الجنوب والجمهورية العربيه اليمنيه .

سالم هارون
الولايات العربيه المتحده
ولاية شبوه


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.