تسابق انقلابي علني على تجارة الوقود في السوق السوداء ومضاعفة معاناة المواطنين    البحرين تشن هجوما حادا على إسرائيل على خلفية التطورات في القدس    قبل ساعات من سقوطه المتوقع.. العالم يحبس أنفاسه أين سيقع الصاروخ الصيني الشارد؟    الحكومة: بيان علماء مليشيا الحوثي يكشف مشروعها الحقيقي المتطرف ويفند نظام ملالي طهران    الحراك الجنوبي يصدر بياناً هاماً محملاً فيه الإنتقالي مسؤولية إختطاف إثنين من قياداته في عدن    بعد مقتل قائد جبهة المشجح الحوثي ..قوات الجيش تأسر قائد جبهة نهم في مأرب    الجيش الوطني يسطير على مواقع جديدة..و يتقدم باتجاه مدينة الحزم مركز محافظة الجوف!    أول تعليق رسمي سعودي حول العلاقات مع سوريا    تصريحات نارية من الرئاسة اليمنية قد تقلب موزين المعركة في مأرب    وزير الدفاع التركي: تطور علاقاتنا مع مصر يرعب البعض ويخيفهم    الشؤون الاجتماعية بخنفر تزور المنازل المتضررة وتطلق نداء استغاثة    هيثم شاكر يهاجم حفيد جمال عبدالناصر ويتفاجئ بصور خاصةجداً    مكتب الصحة في مأرب بنفذ حملة تطعيم ضد فيروس كورونا    مقتل واصابة 9 في جريمة مروعة بحق أسرة يمنية فجر اليوم (فيديو)    أسعار صرف الدولار والريال السعودي ليومنا هذا السبت في صنعاء وعدن    وفاة الموسيقار المصري جمال سلامة بكورونا    محسن قراوي: تلقيت عروضًا محلية وعربية    عالميا.. إصابات كورونا تتجاوز 157.5 مليون حالة والوفيات أكثر من 3.2 مليون    الرئيس المشاط يعزي في وفاة مدير مديرية باجل بمحافظة الحديدة    وقفة لحرائر تعز بمناسبة يوم القدس    قبائل مسار بحراز تحيي ذكرى استشهاد الإمام علي ويوم القدس    حدث في مثل هذا اليوم 26 رمضان    معارضة بريطانية لإقامة نهائي الأبطال في اسطنبول    خارجية الكيان الصهيوني تلمّع صورة بن سلمان كثمرة للتعاون السرّي القائم منذ سنوات    صفعة أخرى لريال مدريد بعد الخروج الأوروبي    العفو الدولية تطالب بإطلاق سراح الفنانة انتصار الحمادي و تتهم الحوثيين بإجبارها على الاعتراف بجرائم لم ترتكبها    أسعار الخضروات والفواكه للكيلو الواحد في الأسواق اليمنية ليوم السبت    3 فائزين بمسابقة انتقالي عدن لحفظ القرآن الكريم    هيئة مستشفى 26 سبتمبر بمحافظة صنعاء تقدم قافلة كسوة العيد للمرابطين    بلسان العليمي: شرعية المهجر تنحني للعميد "طارق صالح" وترحب بأي دعم من قبله    وفاة شاب جرفتة السيول في مدينة محافظة إب    مكتب الصحة .. أكثر من خمسة آلاف مستفيد من لقاح كورونا بمأرب    مجهولان يغتالان شابًا بحوطة لحج    الأمم المتحدة: الوضع الإنساني في اليمن يسقط من «حافة هاوية»    قيادي إخونجي: خروجنا من اليمن كهجرة "رسول الله" من مكة إلى المدينة    البدء بتفريغ شحنة المنحة السعودية بعدن    لجنة كورونا تعلن تسجيل اربع وفيات و20 إصابة جديدة    قبل أن يرحَل رمضان:    بالأسماء.. شركة النفط تلغي تراخيص محطات بترولية بصنعاء    مخطوطات إسلامية بالمزادات العالمية.. مصحف مزخرف بخط مصلح الدين سعدى    هدايا وبشائر رمضان:    البوكر العربية وساويرس جائزتان تنتظران فائزا جديدا فى شهر مايو    كتب التراث.. "مروج الذهب" قصة خلق العالم وتاريخ الأمم وجغرافيا العالم القديم    متى وقعت معركة اليرموك؟.. ما يقوله التراث الإسلامي    الكشف عن عدد لقاحات كورونا التي من المقرر أن تصل صنعاء    بن سبعيني عازم على تأجيل تتويج بايرن بالدوري الالماني أو تعكير الاحتفال    مانشستر سيتي وتشلسي يخوضان بروفة لنهائي دوري أبطال أوروبا    الدوري الإيطالي.. مواجهة "نارية" بين رونالدو وإبراهيموفيتش على مقعد في دوري الأبطال    الأهلي يسقط العروبة بثلاثية في قدم الشباب بالملتقى الرمضاني    نيوكاسل يهزم ليستر سيتي برباعية    تفقد سير العمل بالمدارس العلمية وتكريم عدداً من العلماء في إب    توزيع مساعدات غذائية في ضوران بذمار    أمسية رمضانية في مديرية بلاد الطعام بريمة    عدن.. اتفاق على إستمرار التيار الكهربائي لحقل بئر أحمد على مدار الساعة لضمان ضخ المياه للمواطنين    فوائد مذهلة للفشار يمنحها لمرضى السكري    ثمانية شعراء يتنافسون على لقب شاعر الصمود    اختتام مسابقة الشهيد القائد الرمضانية للقرآن الكريم بالحديدة    تعرف على الثروة التي جمعها عادل إمام من مشواره الفني؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسريب الإرهابي "أمجد خالد".. هل يُجهّز إخوان الشرعية لحرب جديدة على عدن؟
نشر في شبوه برس يوم 16 - 04 - 2021

حمل التسجيل الصوتي المسرب للقيادي الإخواني الإرهابي أمجد خالد، دلائل قوية على تجهيز المليشيات الإخوانية التابعة لنظام الشرعية لعدوان على العاصمة عدن، في خطوة إن حدثت سيتحمل الإخوان تداعياتها كاملةً.

التسجيل الصوتي التي تمّ تداوله بقوة على صفحات عناصر حزب الإصلاح الإخواني، بعث خلاله المدعو أمجد خالد رسالة لمن أسماها "مقاومة عدن"، بأنّهم يجهّزون لدخول العاصمة واحتلالها، زاعمًا أنّه بإمكانهم عودة المؤسسات وبسط سيطرتهم عليها.

المدعو خالد قال نصًا: "عدن سيكون لها موعد"، في إشارة إلى أنّ المليشيات الإخوانية تجهز على ما يبدو لعدوان جديد على العاصمة، في محاولة إخوانية "غير مستغربة" لبسط احتلالهم الغاشم على كافة أرجاء الجنوب.

"خالد" الذي سُمع صوته متوترًا بشدة في التسجيل، بعث بهذه الرسالة بالتزامن مع دعوات مكثفة للقبض عليه، حيث طالب مدير البحث الجنائي في العاصمة عدن اللواء صالح القملي بالقبض على "خالد" قائد ما يُسمى لواء النقل، وقد أصدر القملي تعميمًا إلى كل المنافذ البرية والبحرية والجوية بمنع سفر هذا الإرهابي.

مطالب القبض عليه جاءت بعدما كشف المجلس الانتقالي على لسان الناطق باسمه علي الكثيري عن قيام عصابة إرهابية تتبع القيادي الإخواني الإرهابي المدعو أمجد خالد، باختطاف المواطن عبدالمنعم شيخ، بعد جريمة مماثلة باختطاف الجنديين بأمن لحج صادق أحمد ناصر ومحمد عبدالسلام محمد.

وعبر الكثيري في بيان، عن إدانته للجريمتين، وقال إنّ الواقعتين دخيلتان على ثقافة شعب الجنوب، وتعاليم الإسلام الحنيف.

ودعا "متحدث الانتقالي"، التحالف العربي إلى التعاون مع القوات المسلحة الجنوبية والأمنية لإطلاق سراح المختطفين، كاشفًا عن صدور مذكرة من أمن العاصمة عدن بملاحقة المدعو أمجد خالد.

وأكد أن المجلس لديه أدلة قاطعة تكشف تورط القيادي الإخواني المدعو أمجد خالد في سلسلة من الأعمال الإرهابية، وقيادة العصابات المسلحة لشن عمليات إرهابية تنوعت بين القتل والتفجيرات في العاصمة عدن.

بيان الانتقالي الذي يحمل اتهامات واضحة وصريحة ل"أمجد خالد"، بالتزامن مع صدور تعليمات أمنية بالقبض عليه، حاصرت القيادي الإخواني في "خانة اليك"، على نحوٍ قاده إلى ظهوره - في التسجيل - متوترًا ومحتدًا بل وموجّهًا إشارات بشأن مخططات الإخوان في المرحلة المقبلة.

تهديدات أمجد خالد يبدو أيضًا أنّها محاولة من القيادي الإخواني لاستباق أي خطوة نحو القبض عليه، بمعنى آخر أنّ توقيفه قد يقابله تحريك للعناصر الإخوانية صوب العاصمة عدن بغية احتلالها، كما ظهر واضحًا في التسريب وهو يُهدّد ويتوعد.

تشير كل هذه التطورات إلى أنّ المرحلة المقبلة لا تحتمل الصمت على ما يجري على الأرض، وأنّ التحالف العربي ربما تقع عليه مسؤولية اللحاق بالأمور مبكرًا، وذلك لأنّ أي تحركات إخوانية - كما ظهر في تهديدات أمجد خالد - تجاه العاصمة عدن، لن تكون مجرد خرق لاتفاق الرياض يمكن تجاوزه لكنّ الأمر سيكون أشبه بإشعال للنيران في كميات ضخمة من البارود، ربما لن يهدأ لهيبها أبدًا.

ما يعزّز من هذه الاحتمالات أنّ التهديدات صدرت عن أمجد خالد نفسه، وهذا الرجل له باع طويلة مع الإرهاب، باعتباره أحد عناصر تنظيم القاعدة، ويصفه محللون بأنّه من بين العناصر الانغماسية الذين يتم غرسهم في أواسط القوى السياسية والعسكرية الرسمية، وقد أدّى الرجل مهمته فعلا بخدمته للتنظيمات الإرهابية.

كما أنّ أمجد خالد الذي سُمع في التسريب الصوتي مُحاوِلًا إلحاق نفسه بالجنوب، وقد سمّى نفسه "أحد أبناء عدن"، يملك كراهية كبيرة ضد الجنوب وشعبه، وقد تجلّى ذلك في ارتكابه عددًا كبيرًا من الجرائم والاعتداءات ضد الجنوبيين على مدار السنوات الماضية.

ولا يُنسى ل"أمجد خالد" دوره الإرهابي الخبيث في العدوان الذي شنّته مليشيا الشرعية على الجنوب في أغسطس 2019، حيث أشرف هذا القيادي على عديد العمليات الإرهابية التي ضربت العاصمة عدن على وجه التحديد.

إزاء كل ذلك، على الصعيد العسكري، فإنّ القوات المسلحة الجنوبية وكافة تشكيلات الأجهزة الأمنية في عدن عليها الاستعداد بأقصى درجة لمواجهة أي تهديدات تُحاك ضد أمن العاصمة التي تمثّل الهدف الأكبر على قائمة أجندة الإخوان الخبيثة، ويسعون لاحتلالها بأي ثمن، عملًا على توجيه ضربة قاسمة للقضية الجنوبية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.