وضع هاتفه في قبر صديقه أثناء دفنه..وعندما اتصل به كانت الصدمة التي جعلته يسقط أرضا .. من رد عليه؟    ثلاثة صواريخ باليستية ثم سيارة مفخخة.. ما وراء سعي ميليشيا الحوثي للتخلص من "بن غريب"؟ من هو؟    برشلونة يكشف حجم خسائره البالغة 481 مليون يورو وقيمة ميزانيته الجديدة رسمياً    تعرف على نتائج قرعة دور الثمانية لبطولة دوري أبطال آسيا    رئيس الجمعية الوطنية يُعزّي في وفاة الشخصية الوطنية والإعلامية المهندس علي نعمان المصفري    هذه الفنانة الرقيقة صنفت أنها الأكثر زواجا في تاريخ الفن المصري .. والمفاجئة لن تتوقعو من تكون ؟ ..شاهد    "الاتصالات" تصدر توضيح هام بشأن إنقطاع الإنترنت في المحافظات اليمنية الجنوبية والشرقية وتعلن تدشين خدمة جديدة    زاده: إيران ترفض أي تدخل في برنامجها النووي السلمي    272 خرقاً لوقف النار بالحديدة في 24 ساعة    فحمان يهزم العروبة والشعلة يتغيب أمام اليرموك في دوري القدم    استشهاد مواطن وإصابة سبعة بقصف مدفعي سعودي على صعدة    غداً تنفيذ حكم الإعدام بحق المدانين باغتيال الرئيس الشهيد الصماد    تصريح مهم لمصدر مسؤول بالمؤتمر حول العقوبات عن السفير أحمد علي    مسؤول محلي في عدن يدعوهم إلى الالتزام بالاستغفار ويحذر من التظاهرات (وثيقة)    الاطلاع على مستوى الخدمات الطبية في مستشفى قفل شمر بحجة    صاعقة رعدية تودي بحياة أم وطفليها في ريمة    شاهد بالفيديو.... جماعة الحوثي تتسبب بحريق أكثر من عشرين قاطرة محملة بالوقود في منفذ جمركي    تونس تستغرب تشكيك اثيوبيا في التزامها في الدفاع عن القضايا الأفريقية    اجتماع بصعدة يناقش آلية إعادة تأهيل الطرق والجسور    النعيمي: معركة مأرب باتت قاب قوسين أو أدنى من الانتهاء    الأرصاد.. أمطار متفرقة ورياح شديدة خلال الساعات المقبلة    استقرار أسعار النفط    حملة لإزالة البسطات والبناء العشوائي بمديرية ريف إب    بسبب السهر...سائق شاحنة يرتكب مجزرة شنيعة في العاصمة صنعاء(التفاصيل)    بحثاً عن الآثار والرقوق القرآنية نبش موقع أثرى بصنعاء القديمة    عقب إعلان الأنتقالي حالة الطوارئ.. بيان سعودي إماراتي أمريكي بريطاني يدعو الحكومة لتحمل مسؤولياتها والعودة فورا إلى عدن    الصحة العالمية: تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل    توجه حكومي لترسيخ ثقافة بيع وشراء المنتجات الزراعية بالأوزان    تنفيذ 585 مشروعاً للسلطة المحلية بتكلفة 16.7 مليار ريال    إحذر..هذه العادات اليومية تضر بصحة الكبد كثيرا؟    سمية الخشاب تكشف لأول مرة علاقتها برونالدو في حلقتها مع "أبلة فاهيتا"    شاهد بالصور... توثيق بقايا غابة إستوائية قديمة في اليمن    اليمن المذبوح من صنعاء إلى قرطبة    أبو بكر .. الملك!    رئيس وزراء هنغاريا: سنكون آخر دولة تغادر الاتحاد الأوروبي إذا تفكك    بالصور: جوارديولا ينفعل على محرز بشكل غريب    شاهد.. أهداف ونتائج الجولة الأولى لدوري أبطال أوروبا    قطيع أغنام يتسبب في رحيل رونالدو عن قصره الفخم... ماذا حدث؟    كيفية تسريع الشفاء من الالتهابات التنفسية الفيروسية الحادة    الفيفا يطلب لتنظيم كاس العالم كل عامين    عروس تطرد فتاة شابة من حفل زفافها بسبب شدة جمالها وردة فعل صادمة من العريس    3 مشروبات تمنع ارتفاع ضغط الدم وتبعد عنك القاتل الصامت.. والمفاجأة في رقم ثلاثة    وضعت السم لزوجها في تورتة عيد ميلاده.. وقبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة ضحك وأخبرها بالسر الذي جعلها تنتحر على الفور ؟    لصوص يسرقون ميداليات نجم تشيلسي    تعيش فيه عدة كائنات منها الأفاعي.. فريق الاستكشاف العُماني يحسم الجدل ويكشف ما وجده في بئر برهوت (فيديو)    أخيرًا تطلقت!    بمدرسة ووحدة صحية.. جهود إغاثية إماراتية لتعمير جنوب سقطرى    البخيتي يكشف عن سبب إندلاع ثورة الاحتجاجات في جنوب اليمن    4 خطوات مهمّة للسيطرة على اعراض مرض النقرس    ترامب: بلادنا لن تبقى بعد 3 سنوات    هادي يعلن حظر التجوال ووقف الدراسة في حضرموت    5 أشياء تبقيك بصحة جيدة مستقبلاً    أخيراً كشف حقيقة بئر برهوت في محافظة المهرة (صور + فيديو)    مصير صادم ينتظر الطبيب الذي أخطأ في جراحة الفنانة ياسمين عبدالعزيز .. تعرف عليه !    متى أسلم العباس بن عبد المطلب؟.. ما يقوله التراث الإسلامي    وصول أول فوج من المعتمرين اليمنيين إلى الأراضي المقدسة ومسؤول حكومي يزف البشرى لبقية المعتمرين    "الأوقاف" تحيي ذكرى قدوم الإمام الهادي إلى اليم    من مواقف الصحابة:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تظاهرات الجنوب: الانتقالي يحمي الحقوق.. والشرعية تمارس الإرهاب
نشر في شبوه برس يوم 28 - 07 - 2021

مع تجدد الغضبة الشعبية في الجنوب ضد ممارسات الاحتلال اليمني، تتكشف النوايا الإجرامية التي تضمرها الشرعية الإخوانية الإرهابية لأبناء الجنوب، وحقهم في الحرية والعيش الكريم.

في الوقت نفسه تظهر المواقف الوطنية المخلصة للمجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة الرئيس عيدروس الزُبيدي في سبيل حماية مطالب الشعب الجنوبي كاملة داخليا وخارجيا.

في الأيام الأخيرة، انفضحت انتهاكات الشرعية الإخوانية أمام الجميع، بعدما قابلت التظاهرات السلمية لأبناء الجنوب بمليشيات إرهابية، وترسانة أسلحة تضم دبابات ومصفحات وأسلحة مختلفة نفذت من خلالها ممارسات العنف وحملات اعتقال ضد المواطنين، بدلا من تحريك وزرائها، الذين أفسدوا المؤسسات، نحو العمل على تحسين الخدمات وأحوال المعيشة.

في كل مشاهد تعامل الشرعية الإخوانية الإرهابية مع التظاهرات السلمية لأبناء الجنوب في كافة المناطق، كانت سياسة القتل والتنكيل والخطف هي العامل المشترك دائما.

إن محافظة شبوة تظل شاهد صدق وحق على أن أبناء الجنوب واجهوا أكبر عملية قمع خلال الفترة الماضية، استخدمت فيها مليشيات الشرعية الإخوانية الإرهابية المعدات العسكرية والأسلحة المختلفة، وأطلقت الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين، وأوقعت إصابات بالغة في صفوفهم.

خرجت الدعوات على نطاق واسع من نشطاء وأبناء الشعب الجنوبي، تطالب المجلس الانتقالي بالتحرك العسكري الفوري لحماية المتظاهرين في المحافظات التي تحتلها مليشيات الشرعية الإخوانية القمعية، والعمل على تمكين القيادات الوطنية في المحافظة من القرار السياسي والعسكري.

وتأكيدا على الموقف الوطني الثابت، قال الرئيس الزُبيدي إن "ثورة الجنوب ومقاومته هدفت إلى تغيير الواقع المرير، وهو ما تحقق في عدد من المحافظات، وجارٍ تحقيقه في شبوة ووادي حضرموت، مؤكدا حرص المجلس على نجاح جهود التحالف العربي في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض، في ظل التعنت الذي تمارسه مليشيات الإخوان الإرهابية في محافظات الجنوب.

تكررت مشاهد الانتهاكات الإخوانية، عندما خرجت تظاهرات سلمية واسعة أخيرا في سيئون ومناطق محافظة حضرموت ضد الشرعية الإخوانية جراء سياستها في إغراق البلاد بالنهب والفساد وحرب الخدمات وغلاء الأسعار، وانكشف مخططها بشأن محاولة شرعنة الاحتلال العسكري لمحافظات الجنوب بوجود ما يسمى البرلمان اليمني.

ولم يقف دور المجلس الانتقالي على الدعم السياسي ومشاركة أعضائه من أبناء الجنوب في الصفوف الأولى للتظاهرات، بل شهدت الفترة الأخيرة تكثيف المجلس تحركاته في اتجاهات مختلفة للتعامل مع المخططات التي تستهدف إغراق الجنوب في الفوضى، وبات ذلك واضحا في تدشينه عددا كبيرا من المشروعات التنموية في محافظات لحج وشبوة، وبقية المناطق المتضررة جراء كارثة السيول وسياسات الشرعية الإخوانية الفاسدة.

يرى المحللون أن أيام الاحتلال الإخواني الإرهابي باتت معدودة، في ظل وعي أبناء الجنوب بقضية النضال لتحرير الأرض، مدفوعا بعزم قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي وتحركاتهم، وصارت الفرصة أكبر مع أفول التنظيم الإرهابي وفشل مخططاته في مصر والجزائر وليبيا وأخيرا في تونس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.