تقدم جديد للقوات المشتركة في محور حيس جنوب الحديدة    اشتباكات عنيفة بين القوات المشتركة والحوثيين شمالي لحج    مليشيا الحوثي تفتح جبهة جديدة وتشن هجوما واسعا على الجيش الوطني    تحركات رسمية وشعبية لتحرير محافظة البيضاء    التحالف يكشف عن تدمير منصات إطلاق صواريخ بالستية تحت الأرض مرتبطة بمطار صنعاء    قوات الجيش الوطني تكبد المليشيات الحوثية خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد جنوب مأرب    الرويشان:عفاش رئيسا لليمن    السعودية تمدد صلاحية الإقامة وتأشيرة الخروج والعودة والزيارة آلياً دون مقابل    الحكومة توجّه بصرف مكافأة مالية للاعبي منتخب الشباب الوطني بعد فوزهم على البحرين    المنتخب القطري يتطلع لإتتزاع اللقب الأول في تاريخ بطولات كأس العرب    وصول هذه الشخصية إلى العاصمة صنعاء قادمة من الإمارات " صورة "    إحياء التراث بآلة الحداثة القاتلة    قيود حوثية على مواجهة كورونا.. ومطالبات حكومية بتدخل دولي    السعودية تعلق السفر مع 14 دولة بسبب الوباء الجديد    لأول مرة مليشيا الحوثي تعلن عن زحف كبير للقوات المشتركة على مواقعها في الحديدة    بالصور.. قذيفة فينيسيوس تُسقط إشبيلية في الوقت القاتل    الإخوان يراهنون بالقوة لإبقاء شبوة إمارة خاصة    دور سلاطين يافع في مواجهة الأتراك والأئمة الزيدية    محافظ عدن "لملس" ينفذ نزول ميداني للمرافق الصحية بعدن    الامارات تشتري اقتصاد تركيا برخص التراب    صحيفة أمريكية تزيح الستار وتكشف قصة خلايا طالبان السرية التي أسقطت المدن الأفغانية من الداخل    اليمن تترأس الندوة ال 25 لرؤساء هيئات التدريب بالقوات المسلحة العربية    اخيراً حل اللغز الذي حير الجميع.. حمل طالبة فاتنة الجمال في السعودية من معلمتها    الكشف عن ترتيبات كبيرة بشأن المعركة النهائية مع الحوثيين    هذا ما فعله الدنجوان رشدي أباظة مع الفنانة الجميلة سهير رمزي عندما شعر بخجلها قبل تقديم مشهد ساخن!    في ليلة الدخلة .. عريس يفقد أغلى ما يملك بسبب قلة صبره والتقرير الطبي يفجر مفاجأة صادمة؟    صحفي يكشف نصيب بن عديو من مبيعات النفط في شبوة    خبيرة تغذية: هذا أفضل حساء لإنقاص الوزن بسرعة!    الإمارات تزود الساحل الغربي بثمانين ألف جرعة لقاح ضد كورونا    للرجال .. أفضل 5 أطعمة لمحاربة الشيخوخة    توجيهات رئاسية بشأن شركات الهاتف النقال    سيتي يهزم وست هام ويرتقي للوصافة    منتخبنا الوطني للشباب يفوز على نظيره البحريني بهدف دون رد في بطولة غرب آسيا    الاتحاد الأوروبي يجدد دعوته إلى سرعة صيانة خزان "صافر" لتفادي كارثة وشيكة بالبحر الأحمر    ضغط حوثي على عقال الحارات في صنعاء للتجنيد ورفع بيانات عن السكان الجدد أولا بأول (تفاصيل)    بنك عدن للتمويل الأصغر يستعد لاطلاق عملياته والمساهمة في تحقيق الشمول المالي للمواطنين    تدشين الامتحانات النصفية لصفوف محو الامية و تعليم الكبار بمحافظة المهرة.    استشهاد امرأة بلغم حوثي في الحديدة وهي في طريقها لزيارة زوجها المختطف    وزير الشباب يبارك فوز المنتخب الوطني للشباب على منتخب البحرين    مؤسسة جدراية لتنمية والإعلام تنظم ورشة عمل ضمن مشروع "حكاية"    شهداؤنا العطماءء رجال صدقوا    الحديدة..مناقشة إجراءات الحفاظ على البيئة البحرية    مناقشة مناقصتي صيانة وترميم جامعي الإمام الهادي والإمام عبدالله بن حمزة    إسبانيول يسقط سوسييداد ويحول دون استعادته للصدارة    خلال افتتاح "فعالية البرمجة وريادة الأعمال" رئيس الوزراء: العالم أجمع يتّجه اليوم نحو الاقتصاد الرقمي المبني على الفضاء المفتوح    مناقشة إجراءات تنفيذ توجيهات الرئيس لتوفير المخزون الغذائي وتحقيق استقرار الأسواق    زارت المرابطين في جبهات ما وراء الحدود..مؤسسة "الشعب" توزع للمجاهدين والجرحى الكسوة الشتوية    تدشين المرحلة الثانية من الإعفاءات الضريبية في البيضاء    الديلمي يلتقي القائم بأعمال المفوضية السامية لحقوق الإنسان    أمين عام المؤتمر يواسي آل الرزوم    ندوة بمجلس الشورى بعنوان "الالتزام بنهج الكتب والرسل لتحقيق الوحدة الإيمانية"    الميناء يفوز على الأهلي ويتوج بكأس الجمهورية لكرة السلة    رسالة شكر للحوثي!!    ألم تتعظ مملكةُ الشر بعدُ؟    الدولار يقترب من 1600 ريال    حل أكبر ستة ألغاز في مصر عن توت عنخ آمون!    لا مساحة آمنة للركض!    طارق رمزية اليمن الكبير غصباً وفعلاً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تقدم الحوثيين في مأرب وشبوة يعيد للاذهان نجاحات القوات الاماراتية في ادارة المعارك ميدانياً
نشر في شبوه برس يوم 16 - 10 - 2021

نجاحات كبيرة حققتها القوات الإماراتية بالشراكة مع شركائها على الأرض في المعارك التي أشرفت في مواجهة المليشيات الحوثية الموالية لإيران بعدد من الجبهات في اليمن.

جميع النجاحات والمناطق التي تحررت في اليمن كانت تحت قيادة وإشراف ومشاركة مباشرة من القوات الإماراتية وكانت الحرب ستنتهي سريعاً بعد أن وجد الحوثيون أنفسهم محاصرين والمناطق تتساقط من أيديهم بصورة متسارعة وشهدت انهيارات كبيرة حتى وصلت القوات إلى مشارف صنعاء.

تعرضت القوات الإماراتية لحرب شعواء شنتها جماعة الإخوان عقب تسارع السقوط للمليشيات الحوثية وتعرضت القوات الإماراتية للاستهداف المباشر من العناصر الإرهابية والخيانان من قبل القوات الإخوانية بالتزامن مع حملات تشويه للدور الإماراتي في اليمن.

غادرت أبوظبي مارب وهي من ساهمت وأشرفت على معارك تحرير المدينة بعد أن كانت المعارك في بعض شوارعها وتمكنت من دحرهم وتحرير مناطق واسعة حتى الوصول إلى فرضة نهم بالعاصمة صنعاء.

سبق ذلك إشراف ومشاركة مباشرة للقوات الإماراتية في معارك تحرير عدن وأبين ولحج وشبوة وتمكنت من تطهير هذه المحافظات خلال أشهر بمشاركة قوات المقاومة الجنوبية.

كانت الإمارات تدير الأمور بكل اقتدار، فهي تساهم وتشارك في تحريرها من المليشيات الإيرانية ومن ثم تقوم بتدريب ودعم قوات من أبناء المناطق المحررة لتثبيت الأمن في المحافظات، وقد نجحت الأجهزة الأمنية بالدعم والإشراف الإماراتي كالحزام والنخب في تثبيت الأمن والاستقرار في المناطق بعد تحريرها وهو نموذج حفز المناطق الأخرى للتحرير.

وواصلت أبوظبي نجاحاتها بتحرير أهم المناطق في اليمن وهو الشريط الساحلي الغربي وباب المندب بعد تضحيات كبيرة قدمتها القوات الإماراتية والقوات المشتركة، ووصلت إلى وسط مدينة الحديدة، وكانت المدينة في طريقها للتحرير، وهو ما قد يفقد المليشيات أهم مدينة تتغذى منها ويعجل في زوالها، لكن الحكومة الشرعية تدخلت وبضغوط أممية ووقعت اتفاق ستوكهولم الذي يمنع أي تقدم، وهو الاتفاق الذي أعاد المليشيات للحياة بعد أن كانت في طريق نهايتها.

وبالعودة إلى مارب فقد غادرت أبوظبي وقد حققت نجاحات مع القوات المحلية وأبناء القبائل ووصلت القوات إلى مشارف صنعاء، لكنها بعد سنوات من تحريرها عادت لتسيطر عليها مليشيات إيران وبصورة مفاجئة، وأصبحت تضيق الخناق على مدينة مارب بعد أن تساقطت المناطق تباعاً ودون معارك تذكر.

ومع سقوط مناطق في مارب وتقدم المليشيات في شبوة وهي مناطق تقع تحت سيطرة الإخوان أعيد التذكير بنجاحات الإمارات في إدارة المعركة والفشل الذي قدمه من خلفوها وحاربوها حتى تغادر.

الانهيارات والخيانات الأخيرة جعلت الكثير ممن خدعوا بالإعلام الإخواني والاتهامات للإمارات طوال السنوات الماضية يعرفون الحقيقة، ومن هؤلاء الناشط السياسي "نايف طعيمان" الذي سبق وأن هاجم الإمارات مرات ومرات.

وقال طعيمان، في تغريدة له، "‏عندما كانت الإمارات في مارب تراجع الحوثي إلى تخوم صنعاء ولم يستطع إسقاط صاروخ واحد على مارب بفضل الباتريوت الإماراتي".

وأشار طعيمان، ولأن الإمارات رفضت تسليم الدعم لأيدي الفاسدين وأصرت على أن تشرف عليه بنفسها خلقوا الذرائع والأسباب لجعلها تنسحب ليخلوا لهم ولفسادهم الجو، فكانت النتائج كما ترون.

وناشد أبناء العبدية التي تحاصرها المليشيات منذ أسابيع دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية التدخل العاجل لإنقاذ الجرحى وإمداد المقاتلين.

ووجه أبناء المديرية المحاصرة مناشدتهم للشيخ محمد بن زايد والملك سلمان بن عبدالعزيز بسرعة إنقاذ حياة 35 ألف مواطن محاصرين في المدينة، متهمين قيادة الشرعية بخذلانهم.

ويرى مراقبون أن القوات الإماراتية ما تزال باستطاعتها قلب الأمور وترتيبها وإدارة المعركة بحنكة واقتدار وإعادة الأمل للشعب اليمني في التحرير من المليشيات الطائفية في حال تسلمها الإشراف على الجبهات التي تعرضت للانهيار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.