رصد غارات وتحليق للطيران ضمن 88 خرقا لاتفاق الحديدة    عضو مجلس القيادة الزُبيدي يستبعد العلم الجمهوري خلال اجتماعه بهيئة التشاور. . تفاصيل اللقاء    البرنامج السعودي لتنمية واعمار اليمن يوقع عقد مشروع تشغيل وإدارة مستشفى عدن    اليابان تسجل عجزاً تجارياً بقيمة 1.4 تريليون ين خلال الشهر الماضي    تخرج 68 من فرسان صحة الحيوان واللحوم    صادرات نفط أمريكا تقفز لمستوى تاريخي.. وهبوط حاد بالمخزونات    وكيل محافظة مأرب الباكري يفتتح وحدة صحية في مخيم للنازحين بمأرب    عضو مجلس القيادة الزُبيدي يثمن جهود وزارة الشباب والرياضة في تفعيل الجانب الرياضي    اجتماع بين السير الكس فيرغسون والهولندي نيستلروي    شجاع الدين يلتقي رئيس دائرة الشرق الأوسط بالخارجية النمساوية    الزُبيدي يطلع على جهود منفذ الوديعة البري    ثالث دولة عالمية تعلن عن تقرير شراء منتجات الصناعات الدفاعية التركية.. تعرّف التفاصيل    بتكليفات للشُعب.. اللواء التميمي يبدأ تنظيم المنطقة العسكرية الثانية    فائز التميمي يقود المنطقة العسكرية الثانية رسميا.. رسائل إلى الإخوان حضرموت    نمو التجارة بين إيران والهند بنسبة 53%    العدوان يمنع الصيادين من مزاولة عملهم في شبوة    الكبسي يزور حصن غيمان الأثري    كونتي يتحدث عن بيرسيتش    غنابري يغيب عن تدريبات بايرن ميونيخ    قرار جديد لمجلس القضاء الأعلى يثير المخاوف والقلق بشأن مستقبل حرية الصحافة والنشر الإلكتروني    المحافظ بن الوزير يلتقي ممثلي عن الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال    تغير جديد متسارع لسعر صرف الريال اليمني مقابل العملات الاجنبية ..السعر الآن    انطلاق أعمال لجنة حصر خسائر التمرد الإخواني بشبوة    رياح شديدة السرعة على السواحل بالساعات المقبلة    مكتب الزكاة بريمة يواسي أسرة منكوبة    المجلس الرئاسي... نظرة ولو جبر خاطر    كيف ستشارك اليمن في افتتاح كاس العام قطر 2022 .. بلقيس تتحدث    شاهد لأول مرة يمنية في مجلس القضاء الاعلى    شيخ قبلي من تعز عمره 56 عاما وحصل على المركز الثامن بالثانوية العامة    وفاة أكثر من 150 طفلا بعد تفشي مرض الحصبة في زيمبابوي    شاهد: نادية الجندي تحدث ضجة بآخر تصريحاتها عن فنانة تسعى لتشويه صورتها    اليمني مراد بامير يحصد المركز الأول في شطرنج ظفار العماني    ماذا لو تولت "سيدة" رئاسة النصر السعودي ؟.. 5 ظواهر ترسم مستقبل العالمي    دراسة تنشر لأول مرة تكشف عن الدول الأكثر أمانا في حال وقوع حرب نووية    شاهدي: جمال وفخامة قصر الملكة رانيا    مقتل واصابة 20 شخصا في منجم للذهب بالكونغو    "الصحة السعودية": تسجيل 103 حالة إصابة بكورونا.. وتعافي 151 خلال ال24 ساعة الماضية    لا تكبح مشاعرك السلبية بالحلوى.. "حل سحري" يحسّن مزاجك!    مصرع واصابة 6 سواح فرنسيين في أمريكا    صدمة: زوج المواطنة السعودية لم يستثنى من شرط الجنسية    وزير النقل يمنع حركة الباصاصت على خط الوديعة    تحطم طائرة في الاجواء السعودية ووفاة الكابتن    بالصور تفاصيل ما حدث في قمة جبل النبي شعيب    تضارب الانباء بشان سقوط اللواء 23 ميكا    طالب في السنة السادسة يطعن د.التميمي عميد كلية الطب بجامعة عدن    كشف اسباب مغادرة الرئيس اليمني للعاصمة عدنبشكل مفاجئ    بثلاثية مقابل هدف .. منتخبنا الوطني للشاب يفوز على شباب جدة..    الأوطان دائماً مشروع العظماء    سعر الغاز في أوروبا يسجل أعلى مستوى في نحو 6 أشهر    امتيازات للتجار المبادرين بسداد الزكاة    السبب الحقيقي لإغلاق منفذ الوديعة الحدودي مع السعودية    اغلاق منفذ الوديعة الحدوديه الرابط بين اليمن والسعودية أمام المسافرين..لهذا السبب المفاجئ    عبدالله باكدادة.. الرحيل الموجع    الارياني يزور المتحف الوطني بعدن ويجتمع بقيادة الهيئة وادارة المتحف    لجنة تحكيم مهرجان القاهرة الدولي تختار ترجمة يمنية لأول كتاب يؤلفه ربوت    شابة يمنية تقول : أنا سفيرة الجمال للشرق الأوسط وشمال أفريقيا    91 وفاة وتضرر 24624 أسرة نتيجة السيول    ليونسكو: إعادة تأهيل 10 آلاف مبنى في صنعاء التاريخية بعد تضررهم بسبب تغير الأمطار والسيول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بعد 28 عاما على الحرب.. كيف أثبت الجنوبيون تحضرهم ورقيهم؟
نشر في شبوه برس يوم 07 - 07 - 2022

على الرغم من بشاعة حرب 1994 التي أشعلتها قوى الاحتلال اليمني قبل 28 عاما، إلا أن الشعب الجنوبي يضرب مثالا فريدا من نوعه في التعامل بمنتهى الرقي.

الحرب الغاشمة استخدمت فيها قوى الاحتلال اليمني أبشع صنوف العدوان على الجنوب، وأظهرت قدرا كبيرا من الكراهية التي تحملها قوى صنعاء وتحديدا المليشيات الإخوانية الإرهابية ضد الجنوب وشعبه.

وسبق تلك الحرب الشعواء، إطلاق كم كبير من فتاوى الكراهية والتحريض ضد الجنوب من قِبل متطرفي تنظيم الإخوان الإرهابي، فكان ذلك مقدمة لأن يشهد الجنوب حملات مروعة من الاعتداءات ضد الجنوبيين الأبرياء.

وحملت الجرائم التي ارتكبتها قوى الاحتلال ضد الجنوب بعدا طائفيا، في استهداف خبيث للهوية الجنوبية التي اتخذتها قوى الإرهاب سببا من أجل الاعتداء على الجنوبيين.

وعلى الرغم من ذلك الطغيان الذي مارسه المحتل اليمني، إلا أن الجنوب ضرب مثالا في الرقي والتحضر، وتجلى في ذلك في تعامل إنساني فريد مع اليمنيين.

فمن جانب عسكري، وعندما سلم مايُسمى تنظيم الإخوان اليمن للمليشيات الحوثية تسيطر على أكثر مناطقه، كانت القوات المسلحة الجنوبية أول المتصدين للإرهاب الحوثي، وسطروا نجاحات ضخمة للغاية.

ويعود الفضل الأول في تحرير المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة المليشيات الحوثية إلى القوات الجنوبية، بفضل الجهود العظيمة التي بذلتها في هذا الإطار.

وبلغت النجاحات إلى حد أن القوات المسلحة الجنوبية كانت على بُعد 16 كيلو مترا فقط من ميناء الحديدة، وكانت تتقدم بقوة كبيرة في مواجهة المليشيات الحوثية الإرهابية، قبل أن يُوقف النظام اليمني المواجهات ويفضل دون مبرر الجلوس مع المليشيات الحوثية والانخراط في مفاوضات معها استغلتها المليشيات في إعادة ترتيب صفوفها ومن ثم تمكنت من البقاء حتى الآن.

على الصعيد الشعبي، يتسم المواطنون الجنوبيون بالرقي والسلمية بشكل كامل في إطار التعامل مع اليمنيين، إذ يبدي الجنوبيون التزاما بالعلاقات المتينة مع الشعب اليمني إذا ما كان ذلك داعما للعيش بسلام.

هذا الموقف الذي يلتزم به الجنوبيون يعبر عن تحضر وراقي فريدين، باعتبار أن الشعب الجنوبي ليس معاديا لأحد، وأن غايته فقط هي استعادة دولته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.