16 غارة جوية تطال مأرب والجوف وشبوة و 279 خرقاً في الحديدة    "الحوثي" تعلن "جديد" معارك الجوبة بمأرب    الخارجية السودانية تصدر تصريحا بشأن انقلاب الفريق "عبد الفتاح البرهان" على حكومة "حمدوك"    الرئيس المشاط يعزي في وفاة الشيخ علي عايض الشريف    طاووس وجريسلي يطلعان على الوضع البيئي بمدينة البيضاء    فعالية المولد النبوي بعمران.. مشهد إيماني غير مسبوق في تاريخ المحافظة    الشيخ نعيم قاسم: الشعب اليمني يتصدر دائماً لنصرة القضية الفلسطينية    تعرف على تشكيلة الاحمر الأولمبي أمام سوريا    ورد للتو : بيان جديد ل "التحالف" بشأن جبهتي الجوبة والكسارة في مأرب    قوات الاحتلال الإسرائيلي تهدم قرية العراقيب للمرة ال 194    للمقبلين على الزواج .. أحذر هذا الخطأ الشائع والقاتل في اول ايام الزفاف    بيان جديد ل"التحالف العربي" بشأن جبهتي الجوبة والكسارة في مأرب    مليشيا الحوثي تشن قصف صاروخي على منازل المدنيين في الجوبة بمأرب    محافظ المهره يلتقي بشباب حملة« لا» لارتفاع الصرف و الاسعار ويوجه الجهات المختصة بضبط المتلاعبين بالاسعار وتوفير الغاز المنزلي والمشتقات النفطية    رويترز: ضغوط أمريكية على السعودية لإنهاء الحصار على الموانئ اليمنية مميز    الامارات تفرج عن جميع المعتقلين اليمنيين العائدين من جوانتانامو مميز    المركزي اليمني يوقف شركات صرافة جديدة بعدن    بسبب كومان .. برشلونة يتخذ قرارًا مثيرًا بشأن التدريبات    مخاطر حقيقة محدقة تنتظر أموال المودعين بشركات الصرافة؟    "الحوثيون" يشعلون جبهة حرب جديدة نحو المحافظات الجنوبية بالتزامن مع معارك ضارية في تعز    وضع حجر الأساس لمشروع ضخ المياه بالطاقة البديلة في جهران بذمار    - تحليل الحمض النووي يكشف عن حقيقة مومياوات عمرها 4000 عام محفوظة جيدا في الصين    دفاعات التحالف الجوية تدمر 5 صواريخ باليستية أطلقها الحوثيون تجاه جازان    انعقاد مؤتمر علماء اليمن بمشاركة محلية وعربية واسعة    بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة .. اشتعال جبهة جديدة في محافظة جنوبية وسط انهيار كبير للمليشيات الحوثية    إيطاليا تعلن ارتفاع الإصابات الأسبوعية بكوفيد-19    وصول طائرة إلى مطار صنعاء الدولي    - بعد انتهاء التصويت.. أكبر شركة للمراهنات تنشر الترتيب النهائي للكرة الذهبية    وزير الخارجية يناقش مع سفير بريطانيا تطورات الأوضاع في اليمن    قافلة من حرائر أربع مديريات بمحافظة صنعاء للمرابطين    السبب الرئيسي وراء رفض لابورتا التوقيع مع تشافي    رئيس الوزراء يفتتح برنامج البكالوريوس التطبيقي    تخرج الدفعة ال13 من المعهد العالي للعلوم الصحية في إب    عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    وطن النجوم    ولاية النظام السعودي على الحرمين الشريفين ساقطة    مليشيا الحوثي تصادر عشرات المنازل الأثرية في صنعاء.. وهذا ما فعلته بمنزل الشاعر ''البردوني''    سفير بلادنا لدى القاهرة يبحث مع مسؤول مصري تعزيز العلاقات التجارية بين مؤسسات الاعمال في البلدين الشقيقين    استلام وتسليم بين المدير السابق والجديد لثانوية الرواء بخنفر    تعزيزات أبين العسكرية..الشرعية تهيئ الجنوب لحرب الأرض المحروقة    الحوثيون يثيرون غضب قبيلة سنحان بهذا الفعل المستفز    وزير الداخلية يستعرض مع سفير بولندا الأوضاع الأمنية والسياسية في الساحة اليمنية    شاهد .. بظهور صارخ ،، إبنة عادل إمام تخطف الأنظار بجمالها الخرافي ..اتفرج    محافظ شبوة ''بن عديو'' يُطالب بتدخل دولي في المحافظة .. تزامنًا مع تصعيد الحوثيين والانتقالي!!    محاولة فتح القسطنطينية وموت سليمان بن عبد الملك.. ما يقوله التراث الإسلامي    الحاذق الأهبل..؟!    بنو سعود.. وداءُ الكراهية والحسد    معرض الآثار الإسلامية في متحف الشرق بموسكو    على صهوات الفعل    بخسارة أليمة.. نهاية هيمنة مانشستر سيتي على كأس الرابطة    أرتفاع جديد للعملات الأجنبية مقابل الريال اليمني في تحديثات اسعار الصرف صباح الخميس    البنك الدولي : كل ساعتين تفقد اليمن أم و6 مواليد    نائب مدير مصافي عدن يكشف أسباب توقف المنشأة منذ 2015م    رايوفاليكانو يضرب برشلونة ومصير مجهول للمدرب كومان    مونشغلادباخ يسقط البايرن بخماسية في كأس المانيا    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الخميس 28 اكتوبر 2021م    مذيع شهير وضع كاميرات مراقبة في غرفة النوم وعندما شاهد التسجيلات اكتشف واقعة صادمة!    جورج قرادحي يثير جدلا واسعا بتصريحات عن اليمن والحكومة الشرعية تحتج وتطالب حكومة لبنان بتحديد موقف واضح.. ماذا قال؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لافتات توعوية خاصه ب "المياه" في صنعاء تثير الرأي العام
نشر في شهارة نت يوم 09 - 11 - 2015

يعاني سكان العاصمة صنعاء من ازمة خانقة في المياه خلال الفترات الماضية وازدادت حدتها منذ بدء الحرب التي تشنها قوات التحالف العربي في مناطق وأسعه في اليمن ,,ووفقا لإحصاءات الأمم المتحدة، فان أكثر من 2 مليون شخص، أي حوالي 80% من ساكني المدينه يناضلون من أجل الحصول على المياه للشرب والاستحمام, وارتفعت في الآونة الاخيرة اسعار المياه نتيجة ضعف وصول المياه التي تقدمها المؤسسة المحلية للمياه إلى ثلاثة أمثاله منذ مارس آذار ليبلغ عشرة آلاف ريال (47 دولار) لحاوية سعة أربع أقدام مكعبة من المياه وفقا لبيانات وزارة المياه والبيئة
و يعزو القائمين على ادارة المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي المزود الرئيسي لخدمات المياة والصرف الصحي في المدينة اسباب مشكلة ضعف الخدمات المقدمة من المؤسسة الى انقطاع الكهرباء وانعدام الوقود اللازم لتشغيل مضخات المياه
ومؤخراً سعت المؤسسة لتحسين خدماتها وتقديم المياه الصالحة للشرب لمشتركيها في العاصمة وبدعم من منظمات دولية ابرزها الوكالة الالمانية للتعاون الدولي ( Giz )
ورافق نشاط المؤسسة توعية اعلامية حيث استيقظ سكان العاصمة صنعاء وشوارعهم الرئيسية تملائها اللافتات القماشية التي تحتوي على عبارات توعوية تحثهم بضرورة الحفاظ على المياه المقدمة من مؤسسة المياه الحكومية
وقد اثارت تلك اليافطات التي وضعت عليها شعارات مؤسسة المياه المحلية وشعار الوكالة الألمانية للتعاون الدولى ( GIZ ) ,اهتمام شريحة كبيرة من قاطني المدينة المشتركين في مؤسسة المياه الحكومية ,,
وفي هذا الصدد يقول محمد زبارة 22عاماً,وهو طالب في جامعة صنعاء: أن اكثر ما اثار فضوله عندما شاهد لوحة قماشية معلقة بالقرب من الجامعة التي يدرس فيها ,انه كيف يمكن اقناع والده بتسديد فاتورة المياه مع انعدام المياه لا شهر عده في الحي الذي يسكن فيه الواقع بأحد اطراف العاصمة صنعاء ,,لكن زميله هشام الجومري يخالفه الرأي ,ويؤكد انه عندما رأى اللوحة القماشية التوعوية لاول وهله ,تبادر في ذهنه بوجوب تكاتف المواطنين وتعاونهم مع مؤسسة المياه من اجل استمرار تقديم الخدمة في ضل ظروف الحرب التي تشهدها اليمن منذ اكثر من ثمانية اشهر ونيف ,,حديث هشام الجومري جاء متوافق مع ما قاله لنا احمد اليدومي 60عاماً,والذي وصف العبارات التي كتبت في احدة اللوحات القماشية بشارع تعز احد اكبر الشوارع التجارية في صنعاء ,حيث وصف العبارات بال"المهمة ",والملامسة لمشكلة المياه في صنعاء
ويقول الحاج اليدومي:
لايمكن ان يتخلى احد عن المسؤولية تجاه الخدمات التي تقدم للمواطن ,فالمواطن شريك مع مؤسسة المياه في استمرار تقدم خدمات المؤسسة حتى وان وجد خلاف سياسي في البلاد ,وذلك لا سباب انسانيه بحته ,فالمياه خدمه وجدت من اجل بقاء الانسان
اما هدى ناصر وهي ناشطه في حقوق المرأة ,فتقول :ان اكثر مااثار انتباهها عندما شاهدت لوحة قماشية توعوية في شارع هائل هو شعار ال( GIZ ) الذي لا يكون موجود الا اذا وجد العمل التنموي المستفاد منه من قبل اليمنيين كالعاده
ومن شارع الزراعة وسط المدينة ,يقول محمد صالح 28عاماُ وهو موظف حكومي: ان مالفت نظره في اللوحة القماشية :هي المعاناة التي يعاني منها هو شخصيا وهي مشكلة التوصيل العشوائي والمخالفات التي يرتكبها جيرانه كل يوم من شفط للمياه من خارج العداد ,دون اكتراث للواقع الذي يعشيه اليمنيون والذي يحتم على الجميع التعاون من اجل المصلحة العامة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.