من الرياض...الرئيس الزبيدي ينطلق نحو بناء الدولة الجنوبية القادمة    وزير النقل يصدر قرارات تكليف في المؤسسة المحلية للنقل البري    العرافة ليلى عبداللطيف تفاجئ العرب بتنبؤات جديدة .. لن تصدقوا من هي الدولة العربية الفقيرة التي توقعت ان تصبح أغنى من الإمارات وكل دول الخليج !!    هذا العريس طلق زوجته اثناء حفل زفافهم .. والسبب بحركة صادمة قامت بها العروس لأقرب المقربين منه!    شاهد بالفيديو .. محمد رمضان يُمارس الطقوس المسيحية مع عائلته .. ومافعلوه أمام الكيمرا صدم جميع المتابعين!!    جريمة تهز الوسط الفني .. منزل نسرين طافش يتعرض للهجوم .. وشخص مجهول يلقي عليها قنبلة يدوية .. شاهد كيف أصبحت حالتها!!    نام على سرير فاتن حمامة ليلة كاملة .. وفي الصباح نشر تفاصيل ماحدث .. هذا الشخص فضح فاتن حمامه للعلن ورد فعل الأخيرة صدم الجميع!!    احترس .. لا تفعل هذه الاشياء أثناء نومك .. قد تفقدك بصرك وتستيقظ وأنت اعمى!!    عاجل : انفجارات مدوية تهز العاصمة اليمنية الآن    ليفربول ينتظر مواجهة قوية في ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم    مولر يصل للهدف 50 في دوري ابطال اوروبا    انفجار شديد يستهدف مخزن للأسلحة في سنحان ومحطة للتحكم في الطائرات المسيرة (تفاصيل)    شاهد الفيديو.. إسقاط طائرة عملاقة لمليشيا الحوثي جنوب مأرب    مانشستريونايتد يسقط في فخ التعادل الايجابي امام يونغ بويز السويسري    الحوثيون يصادروا أراضي الأكاديميين بعد اخراجهم من السكن الجامعي ونقابتهم تدعوا للتصعيد    التحالف: بدء تنفيذ ضربات جوية لأهداف عسكرية مشروعة في صنعاء    هذه الفنانة الشهيرة خانها زوجها مع صديقتها الفنانة .. واكتشفت الأمر بحيلة خطيرة لا يتوقعها أحد!!-التفاصيل    معركة مأرب.. وجه النصر الخفي    الهيئة الشوروية للمؤتمر تعزي العيدروس بوفاة خاله    طيران العدوان يعاود قصف صنعاء    حادث مروع يتسبب في وفاة الدكتور الحمادي وإصابة أثنين من زملائه بمحافظة إب    من منزلها .. نانسي عجرم تخطف الأنظار بإطلالتها الطبيعية .. شاهد كيف ظهرت !!    مستشفى الخليج بتعز يحصل على شهادة الجودة العالمية الأيزو 2015 كأول مستشفى يمني يحصل عليها    دعم ل"الحوثيين" يحقق مكاسب جديدة.. "الاخطبوط الايراني" يؤجج الحرب في اليمن ويدفع إلى عض يد "أمريكا" التي تقدم لهم الطعام (ترجمة خاصة)    بالأرقام..تعرف على أفضل وأسوأ منتخب في كأس العرب 2021    عاجل : محمد بن سلمان يفاجئ جماعة الحوثي بعرضاً مغرياً عبر الجانب العماني وصنعاء ترفض (خفايا مباحثات مسقط)    المشاركون في حكومة ألمانيا المقبلة يوقعون اتفاقية ائتلافية    منتخب الناشئين يواجه البحرين ببطولة غرب آسيا الثامنة    الحوثي يكشفُ عن "سلاحٍ أقوى من الصواريخ" سينهي الحربَ نهائياً (تفاصيل)    أحداث مهمة في عامي 117 – 118 هجرية.. ما يقوله التراث الإسلامي    سطوة مرعبة لريال مدريد أمام الطليان بدوري أبطال أوروبا    السعودية تطالب بتزويدها بصواريخ اعتراضية لصد هجمات الحوثيين مميز    تعرف على الرقم الحقيقي الذي ثبت عليه سعر الصرف؟    تحذير عاجل من خطر يهدد المحاصيل الزراعية في اليمن خلال أربعة أيام    سياسيون: تغيير محافظ البنك لا يكفي لانتشال الوضع الاقتصادي    اعلان النفير العام في اب لمواجهة العدوان    وفاة عضو مجلس الشورى مسعد الغرباني    الصحة العالمية: "أوميكرون" "ليس أكثر خطورة" من سابقاتها واللقاحات تبقى "فعالة" ضدها    ماذا قال مبروك عطية حول تصريحات محمد صلاح عن الخمر؟    المبعوث الأمريكي يدعو إلى دعم البنك المركزي لتحقيق الاستقرار الاقتصادي في اليمن    بحيبح يناقش مع ممثل الصحة العالمية الإجراءات الفنية لمشروع رأس المال البشري    الحكومة "الشرعية" توقف الرحلات البرية إلى منفذ "الوديعة" مؤقتاً.. الأسباب    وكالة أمريكية تحذر.. أكثر من 8 مليون طفل يمني معرضون لخطر ترك التعليم    وزير الصناعة يطلع على إعادة تأهيل منشآت الشركة اليمنية الكويتية    إنخفاض أسعار النفط    ورشة عمل بصنعاء توصي بأتمتة الخدمات البريدية    نقابة المعلمين تدعوا رئيس الجمهورية لزيادة الأجور والمرتبات وتدين جريمةإغتيال التربوي إيهاب باوزير    تحذير هام: صقيع متوقع على 7 محافظات يمنية    فنانة شهيرة تزوجت 5 مرات إحداها وهي طفلة وأخرى من شقيق ليلى علوي الذي أسلم لأنه أحبها وتوفيت منذ أيام ..لن تصدق من كون    العراق يستعيد أقدم وأندر لوح موجود في التاريخ الإنساني بعد 30 عاماً من سرقته    سمية الألفي : ليلى علوي سبب طلاقي من فاروق الفيشاوي    مصر:اكتشاف بقايا رجل وامرأة دفنا بألسنة ذهبية    الملك سلمان وولي عهده يصدرون موافقتهم على هذا الامر الذي أسعد كل يمني في الداخل والخارج    تحذيير .. اعراض خطيرة تظهر على أذنك تدل على نقص هذا الفيتامين الهام للجسم .. تعر عليه؟    لا تتناول هذه الفاكهة بعد اليوم تدمر هرمون الإنسولين وترفع السكر في الدم فوراً! .. تعرف عليها    عندما يصبح انتقاد الفواحش الأخلاقية تحريضا على الكراهية .!!    محافظ البنك المركزي الجديد: بدون تحقيق هذين الشرطين المسبقين لن يكون هناك أمل في وقف التدهور ومنع الكارثه    ظهور محمد رمضان عاريًا داخل طائرته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لا شرعية للهيمنة الأجنبية على اليمن
نشر في شهارة نت يوم 27 - 10 - 2021

لماذا لا يريد كلٌ من مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة أن تتحرر محافظة مارب؟ الجواب هو لأن هذه إرادة أمريكا وبريطانيا، أما مجلس الأمن والأمم المتحدة فهما يتحركان وفق سياسة ومصالح الأمريكيين والبريطانيين.. والسؤال الأهم من هذا كله والذي لا يقتصر فقط على محافظة مارب هو: لماذا لا يريد الأمريكيون والبريطانيون ومجلس الأمن والأمم المتحدة أن تتحرر اليمن بشكل عام من الاستعمار والارتزاق؟ لأنهم يريدون أن يبقى اليمن مسرحاً وميداناً لأطماعهم الاستعمارية وأن يبقى الشعب اليمني تحت الوصاية الخارجية وأن يبقى اليمن أرضاً وإنساناً تحت الهيمنة الأجنبية بقيادة أمريكا وبريطانيا أما آل سعود وعيال زايد فهم مجرد أدوات ، يريد الأمريكان وحلفاؤهم أن تبقى محافظة مارب مستعمرة لهم ومنطلقاً لتنفيذ مخططاتهم العدوانية التي تستهدف اليمن واليمنيين ويريدون أن تبقى مارب ميداناً لحشد مرتزقتهم وعناصرهم الإرهابية إليها، ليتم عبرهم تنفيذ المخططات الأمريكية البريطانية الاستعمارية والإجرامية التي تستهدف كل اليمنيين وتضمن لهم بقاء اليمن في حالة صراع دائم يمولون ويدعمون ويرسمون مخططاته هم بما يمكنهم من بسط نفوذهم السياسي والعسكري وانتهاك سيادة اليمن ونهب ثرواته وبناء قواعد عسكرية في المواقع الاستراتيجية، لهذا يبذلون ما بوسعهم في سبيل إعاقة تحرير محافظة مارب وبقية المحافظات اليمنية المحتلة.
إنها معركة الحرية والاستقلال في مواجهة الهيمنة والاستعمار يخوضها الشعب اليمني الصامد بجيشه ولجانه الشعبية منذ سبع سنوات في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي البريطاني الإماراتي الصهيوني، العدوان الذي يحاول بكل ما يستطيع منذ مارس 2015م إلى اليوم بكل أساليب الصراع العسكرية والأمنية والاقتصادية والسياسية والإعلامية وغيرها من أنواع الحرب والصراع التي بلغ مستوى الطغيان فيها إلى جرائم الحرب بحق الإنسان اليمني كل هذا بهدف أن تفرض أمريكا هيمنتها بالقوة على اليمن واليمنيين وأن تسلبهم حقوقهم المشروعة وتفرض عليهم الوصاية التي يرفضونها ولهذا تحشد إلى صفها حتى مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة وتوظفهما لممارسة الدور السياسي الخبيث والخطير الذي تمليه عليهما، بعد أن عجزت إمكانياتها العسكرية والمادية في تحقيق ما تطمح إليه عندما اصطدمت بصمود الشعب اليمني وبشجاعة وتضحيات وبطولات رجال الجيش واللجان الشعبية الذين يدافعون عن اليمن واليمنيين.
وبعد أن بلغت مستويات الصراع ذروتها وانقلبت الموازين لمصلحة الشعب اليمني الصامد وخسرت أمريكا الكثير من الرهانات التي كانت تراهن عليها وهزمت في أكثر من ميدان وفي أكثر من جبهة وخصوصاً بعد أن تمكن أبطال الجيش واللجان الشعبية من تطهير محافظة البيضاء من عناصر القاعدة وداعش وتحرير عدد كبير من مديريات محافظة مارب وعدد من مديريات محافظة شبوة وكل يوم يحمل معه الكثير من المتغيرات والمستجدات التي تأتي عكس ما تشتهيه أمريكا وعكس ما كانت قد خططت له، تحاول أمريكا في هذه المرحلة أن تمارس الإرهاب السياسي عبر مجلس الأمن والأمم المتحدة من خلال تصريحات وبيانات وفق السياسة الأمريكية البريطانية التي لا تريد أن تتحرر محافظة مارب بشكل خاص لأنها تدرك جيداً أن تحرير مارب من العدوان والمرتزقة وداعش والقاعدة هو بداية سقوط المشروع الاستعماري الأمريكي لليمن الذي سيقضي على أحلامها وأطماعها ويحرر بقية المحافظات اليمنية من شرها ومن شر أدواتها وعملائها.
وعلى الرغم من كل المحاولات الأمريكية السياسية والعسكرية والاقتصادية إلا أن مجريات الأحداث ومعطيات المعارك الميدانية تسير في الاتجاه الذي لا ينسجم مع أهداف أمريكا ومخططاتها الاستعمارية فهي لم تستطع إعاقة عمليات الجيش واللجان الشعبية التي تشق طريقها بقوة نحو تحقيق الحرية والاستقلال في مارب وشبوة وبقية المحافظات المحتلة، ولم تستطع عبر مجلس الأمن والأمم المتحدة أن تمنح مرتزقتها وعناصرها الإرهابية متسعاً من الوقت للبقاء في المناطق والمعسكرات التي كانوا يحتلونها ويسيطرون عليها لأن العمليات الميدانية للجيش واللجان الشعبية تصنع المتغيرات والانتصارات المتسارعة التي لا تبالي لا بمجلس الأمن ولا بالأمم المتحدة ولا بالأمريكان وحلفائهم لأنهم يفتقدون للشرعية ويتحركون حتى خارج إطار المواثيق الدولية، بينما الجيش واللجان الشعبية يتحركون من منطلق الشرعية الحقيقية التي تكفل لهم حق تحرير وطنهم من شر الغزاة والمعتدين والعملاء كحق إنساني ووطني وأخلاقي وديني كفلته شريعة السماء وقوانين الأرض ، ولهذا يمكن القول إن الشعب اليمني الصامد اليوم ورجاله الأعزاء أبطال الجيش واللجان الشعبية يرسمون ملامح المستقبل اليمني المتوج بالحرية والاستقلال بعزيمة فولاذية وإرادة إلهية، وهذا ما لا تستطيع أمريكا ولا مجلس الأمن إعاقته أو منعه مهما كان مستوى مكرهم ومهما تعددت أساليب عدوانهم، وعما قريب سيحق الله الحق ويزهق الباطل، وما النصر إلا من عند الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.