وكيل وزارة الخارجية يشيد بموقف الصين الداعم للحكومة والعملية السياسية في اليمن    إيران تواجه أقسى عقوبات في التاريخ!    مساعٍ حوثية لإجراء انتخابات نيابية عاجلة    طيران العدوان يشن 8 غارات على 3 محافظات    وزير الخارجية يزور المدرسة اليمنية في جيبوتي    قبائل طوق صنعاء تصفع الميليشيا وترفض تجنيد أبنائها    الأمم المتحدة تحذر من مجاعة في اليمن    أسعار الذهب في الأسواق اليمنية اليوم الثلاثاء الموافق 23 أكتوبر 2018م    وسائل اعلام: هادي يغادر السعودية مع عائلته    عاجل.. أردوغان يكشف تفاصيل مقتل جمال خاشقجي"أبرز ما جاء فيها "    وزير الطاقة السعودي : نمر بأزمة بسبب مقتل خاشقجي    أردوغان يعلن ثقته في حسن نية الملك سلمان    إهمال الانقلابيين يقتل27 مريضاً بالفشل الكلوي    شاهد با الفيديو .. لحظة تدمير منصة صواريخ باليستية بعد محاولة حوثية فاشلة لإستهداف الدريهمي    تسليم رئاسة المجلس البلدي صلاح الدين بمديرية البريقة للقائم بالاعمال في المنطقة    شاهد .. تشييع هزيل ل "تمباكي" صاحب الاغنية الشعبية الشهيرة .. كل الرجال ماتو    بالصور: ميسي يظهر للمرة الأولى بعد الإصابة    محافظ حضرموت يوجه برفع تقرير شامل بأضرار الأمطار والسيول في مديرية غيل باوزير وسرعة فتح الطرق المغلقة    مطالب أمريكية بفتح تحقيق في حملة الاغتيالات التي نفذها جنود أميركيين سابقين في اليمن    إصابة مواطنين اثنين بغارة لطيران العدوان في حجة    الدوري الإنجليزي.. أرسنال يهزم ليستر سيتي بثلاثية    محافظ الحديدة يدشن مشاريع إعادة تأهيل مراسي ومؤسسات الصيد بالساحل الغربي    دك تجمعات العدو السعودي ومرتزقته و عمليات عسكرية على مواقعهم    ماجدة الرومي تطلّ مجدداً في الأوبرا المصرية    انهيار جديد للريال اليمني أمام العملات الأجنبية ..أسعار الصرف الآن    رعب في مليشيا الحوثي أمام تصاعد موجة الغليان الشعبي في صنعاء    "الرباعية الاقتصادية" تعقد اجتماعاً لمناقشة دعم البنك المركزي اليمني    السعودية والامارات تقدمان 70مليون دولار لدعم رواتب المعلمين في اليمن    في ظل حكومة فاسدة : متقاعدون يصرخون : لهيب الأسعار يرتفع يومياً .. ورواتبنا لا تُسمن ولا تُغني من جوع    تصفح يمني سبورت من :    العرب اللندنية : قيادات إخوانية يمنية تجري مصالحة مع الحوثيين برعاية قطرية    العثور على جندي من النخبة الحضرمية مقتولا بالمكلا    رونالدو يرد على إيسكو ساخرا: جيد أنك لم تبك    توقف رحلات"اليمنية" لعدم منحها تصاريح المغادرة    بعد تأجيل محاكمتها.. ماذا قالت الفنانة السودانية منى مجدي في أول ظهور لها؟    أنباء عن عودة حليمة بولند لزوجها الأول والد ابنتيها    231 مصاباً بمرض الدفتيريا في صنعاء    مضادات حيوية طبيعية أهمها الثوم والعسل    علاج طبيعى لالتهاب الحلق بالزنجبيل والعسل    بالصور: غرق سفينة في مياه عدن على متنها كميات كبيرة من مسحوق الغسيل تتحول إلى غنيمة للصيادين    أول دولة عربية تصدر توجيهات صارمة بمعاملة اليمني كمعاملة مواطنيها وتعلن فتح أبوابها للنازحين    مذيعة شهيرة تنفصل عن عريسها قبل الزفاف بساعتين    مسلسل قيامة أرطغرل بموسمه الجديد.. تعرف على أهم التفاصيل    أطعمة تُضعف العظام وأخرى تقوّيها    جامعة أمريكية شهيرة تفجر مفاجئة وتكشف أسرار عجيبة حول الأمراض التي تقضي عليها الصلاة    إمارات الخير بدون خير    هذا ما قاله أسطورة مانشستر يونايتد عن صلاح    النصيري يعزي وزير التعليم العالي والبحث العلمي    توقيع اتفاقية اعادة تأهيل الأطفال المجندين بين مركز سلمان ومؤسسة مدنية    اتهام مساعد مدرب تشيلسي بسلوك غير لائق وإنذار مورينيو    تصفح يمني سبورت من :    السعودية والامارات تعلنان عن تقديم 70 مليون دولار لدعم المعلمين باليمن    شاهد .. تشييع هزيل ل "تمباكي" صاحب الاغنية الشعبية الشهيرة .. كل الرجال ماتو    شاب يمني يحصد المرتبة الأولى على مستوى العالم في أحد المسابقات الدولية    الشباب هم السبب في نهضة البلاد    ضرب الزوجات ... لم يوصي به الدين!!    السديس يفجر مفاجأة مدوية.. ويصدر فتوى جديدة .. شاهد ماذا قال فيها؟!    المنافقون وتآمرهم على المجتمع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد 42 سنة على رحيلها .. أم كلثوم في عين السينما الفرنسية أسطورة محلية بلغت شهرتها العالمية
نشر في يافع نيوز يوم 21 - 11 - 2017


يافع نيوز – فن وثقافة
بعد 42 سنة على رحيل (كوكب الشرق) أم كلثوم، لا تزال حياة تلك الأيقونة التي وحّدت العرب بصوتها الرخيم تثير اهتمام أجيال عربية وأجنبية ناشئة، ولا تزال مسيرتها الغنية فنيًا وسياسيًا واجتماعيًا تدهش المبدعين والمؤرخين والمحللين السياسيين وصناع السينما.
ومن بين هؤلاء المخرج الفرنسي كزافييه فيلتار الذي عُرض فيلمه (أم كلثوم، صوت القاهرة) أمس الأحد ضمن مهرجان بيروت للأفلام الفنية الوثائقية.
امتلأت قاعة سينما "ميتروبوليس" في الأشرفية بشرق بيروت بمشاهدين يعرفون أم كلثوم عن كثب ويحفظون أغانيها، كبارًا وصغارًا في السن، من اللبنانيين والأجانب، فكانت "الهرم الرابع" بسر صوتها وشخصيتها معًا كما يقول المخرج.
يبدأ الفيلم، المبني على مواد أرشيفية ومقابلات، باستعراض حياة فاطمة البلتاجي منذ ولادتها في قرية طماي الزهايرة، حيث كانت تغني الأناشيد الدينية، ثم يعدد مراحل حياة فلاحة بسيطة تسلحت بصوتها وشخصيتها القوية والذكية لتملأ الدنيا فرحا وتغني على أهم مسارح العالم.
وسرعان ما تتشابك في الفيلم، الذي تم فيه بذل جهد بحثي وتميز بكثافة المعلومات، المواضيع الفنية بالسياسية وانخراط "الست" في السلطة والحكم والدفاع عن الوطن، فتتداخل السيرة الشخصية مع سيرة البلد، خصوصًا من خلال المقابلات مع مؤرخين ومحللين سياسيين وعاملين في الحقل الاجتماعي وموسيقيين.
وكل معلومة مذكورة في الفيلم تحتاج إلى خلفية تاريخية مفصلة، خاصة وأنه موجه لجمهور غير مصري، وفي الأصل أنتج لجمهور أوروبي، ومثال على ذلك عندما يقول المعلق في الفيلم إن "أم كلثوم صنعت المستحيل وكسرت الحواجز التي تفصل بين الشعوب، محققة بذلك ما لم تستطع السياسات إنجازه"، إذ يتبع ذلك أغاني أم كلثوم للثورة ودورها في دعم الجيش المصري ودعمها للرئيس الراحل جمال عبد الناصر.
ويتطرّق الفيلم بالتأكيد لوقع أغاني أم كلثوم على المجتمع المصري والعربي وتأثير أغانيها على الشارع المصري من جامع القمامة إلى أكبر مسؤول، كما يحلل نفسيًا كيف أزالت أم كلثوم الهوّة بين الطبقات الاجتماعية في العالم، إذ سحر صوتها العمال المهاجرين في فرنسا وأيضا الرئيس شارل ديغول وأمراء وأميرات العالم العربي وفلاحيه.
ولا ينسى الفيلم الحديث عن عالمية أم كلثوم على الصعيد الفني والمسارح متنقلة بين بلدها وبغداد ودمشق وفرنسا والاتحاد السوفييتي وحيفا والقدس، حيث تبرّعت بريع حفل هناك لمؤسسة ضد الاحتلال البريطاني والهجرة اليهودية، وإعجاب كبار الفنانين بها.
وكتب المخرج والمؤلف كزافييه فيلتار في كتيب المهرجان أن "أم كلثوم من المقدسات في مصر لذا أحب أن أسميها (الهرم الرابع)، وهي استطاعت أن تسبغ معنى جديدًا للانتماء والفخر في أمة كانت تبحث عن هوية".
مر الفيلم سريعًا على أهمية (كوكب الشرق) كامرأة وتأثيرها في الحركة النسائية العربية، وإن احتاج الحديث بهذا الصدد إلى تحليل أعمق لامرأة تعتبر ثورية تحدّت الأعراف الاجتماعية وتخطّت الحدود الجغرافية.
كما مر الفيلم سريعًا على أم كلثوم في السينما، التي قدّمت لها ستة أفلام، وغاب عن الفيلم تأثير أم كلثوم وإلهامها المبدعين من رسامين وشعراء ومسرحيين ومصممي أزياء في حياتها وبعد مماتها، فقد مدحها أهم الشعراء مثل جبران خليل جبران وأحمد شوقي والهادي آدم.
وعلى الرغم من مهنيته العالية، والتزامه بالمعايير البصرية والتاريخية المعروفة في صناعة الأفلام التسجيلية، واستخدامه مواد أرشيفية نادرة، مثل مقابلات بصوت أم كلثوم مع الإذاعة المصرية، لم يقدم الفيلم أي جديد للمشاهد العربي.
وتم عرض الفيلم على التلفزيون الفرنسي الألماني (آرت) منذ فترة واحتفت به الصحف الفرنسية على اعتباره تكريمًا من بلد النور.
وقالت سارة (27 سنة) بعد عرض الفيلم: "أحب أم كلثوم وتلهمني، لذا أتيت لأتعرف على خلفية هذه الفنانة التي يعشقها أهلي ويذوبون حين يسمعونها تقول الآه".
Share this on WhatsApp


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.