وزير التخطيط:الحرب تسببت بخسارة اقتصادية بلغت 88 مليار دولار وأدت إلى تدهور العملة بنسبة 180%    صنعاء تعلن انفراج أزمة البنزين    واشنطن تتهم طهران بتهريب عضو في الحرس الثوري إلى اليمن    الجوف:قوات الجيش تسقط طائرة استطلاع حوثية بمديرية "خب والشعف"    من هو رجل حزب الله الثاني والأكثر خطورة في اليمن وسوريا والذي عرضت واشنطن 5ملايين دولار للأدلاء بمعلومات عنه    مقارنة تفصيلية بين أسعار الخضروات للكيلو الواحد في صنعاء وعدن صباح اليوم    التحديث الصباحي لأسعار الصرف في صنعاء وعدن اليوم الخميس    شركة الغاز بتعز تؤكد اعتماد حصة أضافية لضمان توفر الغاز المنزلي    آخر إرهابي من إيران !    شاهد بالفيديو آخر مستجدات الحريق الهائل المشتعل في تنومة عسير بالمملكة العربية السعودية    للبيع: توسان موديل 2011    للبيع: فلة في صنعاء    منظمة الصحة العالمية تشيد بجهود القطاع الصحي بوادي حضرموت في مجابهة كورونا    تعقيب ورد عن موضوع النجيشة تناشد! عملا بحق الرد    ردوا إلي ردائي    إنفوغراف... انتشار «كورونا» يتسارع مع تجاوز 40 مليون إصابة    إنطلاقة نوعية ل"مانشستر سيتي" في دوري أبطال أوروبا    ناقوس الخطر يدق في مستشفيات القارة الأوروبية مهدداً بإنهيارها    شراكة البناء والتنمية بين السلطة المحلية مديرية سباح والصندوق الاجتماعي للتنمية    تفاصيل ..مباحثات هي الأولى من نوعها بين أمين عام مجلس التعاون الخليجي ورئيس الحكومة اليمنية وبحث آخر المستجدات على الساحة اليمنية    انتر ميلان يعلن اصابة حكيمي بفيروس كورونا المستجد    الوصل يقترب من التعاقد مع مدرب الفيصلي    فيورنتينا الايطالي يعلن خضوع الفريق للحجر الصحي    وباء كورونا يسجل أكبر عدد يومي للإصابات منذ بدء الجائحة وتسجيل ارقام مخيفة للوفيات في هذه الدولة العربية    في واقعة سرية قبل 10سنوات ...وزير سابق يكشف معلومات لأول مرة سبب موافقة البحرين على التطبيع مع إسرائيل    اليوم الخميس.. اعلان نتائج الثانوية العامة في مناطق سيطرة الحوثيين    معركة طور الباحة تهدد الملاحة الدولية في باب المندب    الحرب من أجل السلام    «كورونا» يزيد ثروات أغنياء الصين 1.5 تريليون دولار    استمرار أعمال مشاريع الصيانة والتأهيل للطرق الرئيسية في عدن    وكيل أول المهرة يدشن توزيع 1350حقيبة صحية على النازحين والمهمشين بتمويل من منظمة اليونيسف    وكيل أبين "الجنيدي" يلتقي وكيل وزارة الصحة لمناقشة النهوض بالقطاع الصحي في المحافظة.    الخرماء : محافظ المحافظة وجه بتنفيذ عدد من المشاريع المهمة في المديرية.    صدور عدد من التكليفات الامنية الجديدة بساحل حضرموت...وثيقة    مقاتلي مليشيا الحوثي يتمردون على الجماعة ويرفضون الذهاب إلى الجبهات خوفا على زوجاتهم    شركة النفط بعدن توقف تزويد طيران اليمنية بالوقود (وثيقة)    فريق الزعماء بطلاً لسباعية مدرسة القمة الأهلية.    منتزة نشوان السياحي تقيم أول بطولة لراقصي الهيب هوب في عدن للمرحلة التانية (نصف النهائيات)    باعتوان : سيشهد دوري ملتقى الساحل الرياضي في نسختة الأولى ختام تاريخي    الطريق إلى المستقبل الواعد    حزام قطاع المنصورة يوقفون "مستهتر" أطلق النار في موكب عرس    اختبار النفخ يكشف كورونا في دقيقة واحدة    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الخميس 22 اكتوبر 2020م    انخفاض أسعار المشتقات النفطية في مناطق سيطرة الحوثيين.. وشركة النفط بصنعاء تصدر بيان جديد    إنفراجة مرتقبة لإتفاق الرياض مع بدء الانسحابات من عدن وأبين    "الحوثي" يسخر من السعودية ويدعوها للاجابة عن كيفية دخول السفير الإيراني إلى صنعاء!    عن أحاديث الأيام    لجنة الطوارئ: تسجيل 6 حالات شفاء من كورونا في حضرموت    السعوديون في دهشة وكل مشاهد في ذهول من مبنى غريب خضع للاشراف الهندسي ..شاهد    الكوميدي اليمني "محمد قحطان" يعتزم تقديم عمل درامي جديد خلال رمضان القادم    سبتمبر والكهنوت ضدان لا يجتمعان    عهد..(شعر)    على الرغم من أدائه الكارثي في افتتاحية أبطال أوروبا...برشلونة يكافئ بيكيه بهذا القرار!    وقع في حبها بعد كراهيه وانفصال دام لسنوات    وزارتا الأوقاف والثقافة تنظمان حفلاً خطابياً وفنياً بذكرى المولد النبوي الشريفصلى الله عليه وسلم    وزارة المياه والبيئة تدشن فعاليات الاحتفال بالمولد النبوي الشريف    قائد الثورة يدعو الشعب اليمني إلى التفاعل الكبير في إحياء ذكرى المولد النبوي    "راعوا مشاعر العزاب..وعدلوا الخطاب"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"حرب الأنصار" تتسع: أربع محافظات يمنية مشتعلة
نشر في يمن برس يوم 21 - 12 - 2014

لا يكاد يمرّ يوم، في الأسابيع الماضية، من دون أن تتبنى جماعة "أنصار الشريعة" (فرع القاعدة في اليمن)، هجوماً يستهدف جماعة أنصار الله (الحوثيين) التي انتشرت نقاط مسلحيها في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات. ويرى مراقبون أنّ توسع الحوثيين ينعش تنظيم القاعدة ويصبّ في مصلحته.

وتعدّ مدينة رداع في محافظة البيضاء وسط البلاد، ساحة لأغلب الهجمات التي تستهدف الحوثيين الذين سيطروا على المدينة بعد معارك مع القبائل والمتشددين المحسوبين على "القاعدة"، ويليها العاصمة صنعاء التي شهدت قبل نحو أسبوع خمس هجمات استهدفت منازل وتجمعات لمسلحي الجماعة في يوم واحد.

ودخلت محافظتا الحديدة وإب غربي وجنوبي غرب البلاد، اللتان توسع فيهما الحوثيون قبل نحو شهرين، على خط الهجمات، في مؤشر على اتساع رقعة المعارك. وشهدت الحديدة هجوماً نوعياً بسيارة مفخخة استهدفت الخميس الماضي، منزلاً تابعاً للواء علي محسن الأحمر، مستشار الرئيس لشؤون الدفاع والأمن الذي خرج من البلاد منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة. وكان الحوثيون قد اتخذوا منزله، منذ توسعهم في المدينة، مقراً لهم. وفي إب استهدف تنظيم "القاعدة" الجمعة، حسبما أعلن في بيان، تجمعاً للحوثيين في منزل يتبع القيادي في الجماعة فيصل الدميني وقتل جميع الموجودين فيه. كما تبنى التنظيم أيضاً هجوماً ثانياً في إب بعبوة ناسفة استهدفت دورية لمسلحي الحوثي. وفي نفس اليوم أيضاً، نفّذ التنظيم هجوماً على مسلحي الجماعة برداع أوقع قتلى وجرحى.

وتكمن أهمية الهجمات التي تقع في إب والحديدة في أنها مؤشر على أن "القاعدة" يوسّع ساحة المعركة مع الحوثي في المحافظات ذات الأغلبية السنية. ويحذر مراقبون من خطورة أن تلقى المجموعات التي تستهدف الحوثيين تعاطفاً من أوساط اجتماعية بسبب خصومات الجماعة مع العديد من الأطراف السياسية والاجتماعية الرافضة لتوسع الجماعة وتدخلها في عمل مكاتب الدولة وشؤون المواطنين. كما يمكن أن تكون هذه العمليات بداية لظهور مجموعات مسلحة منظمة تستهدف الحوثيين بعد أن تمت لهم السيطرة على أغلب محافظات شمال اليمن من دون مقاومة من السلطات. وتمكنوا من القضاء على بعض الخصوم القبليين بعد مواجهات محدودة.

وقد رافق توسّع رقعة الصراع بين الجماعة والقاعدة، توجّه الحوثيين لاستهداف السلفيين واقتحام مقار تابعة لهم في إب، واعتقال العشرات منهم. وتؤكد مصادر محلية ل"العربي الجديد"، أن الحوثيين اقتحموا ظهر الجمعة مجمّع مبان يتبع جمعية الإحسان السلفية واعتقلوا نحو عشرين من الطلاب، وخمسة من أفراد حراسة المجمّع. ويحتوي المجمع على مبنى "جامعة القلم" ومركز للدراسات الشرعية وسكن للطلاب ومكتبة علمية و"مؤسسة الريادة الخيرية"، بالإضافة الى سكن طلابي خيري ومسجد وسكن لعائلات المدرسين. وذكرت المصادر أن الحوثيين برروا اقتحامهم للمقرات السلفية بأنهم تعرضوا لإطلاق نار منها. وهو ما نفاه السلفيون بشدة، معتبرين أن استهدافهم من قبل الحوثيين يأتي ضمن "أجندة طائفية" تتخذها الجماعة.

"داعش" يؤجج الحرب
رقعة المواجهة بين "القاعدة" والحوثيين لا تقتصر على الحديدة أو إب فقط، إذ أعلن الحوثيون بعد سيطرتهم على صنعاء في سبتمبر/أيلول الماضي أن حربهم على "القاعدة" باتت أولوية، وتوجهوا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى رداع التي كانت من أهم المعاقل التي ينشط فيها "التنظيم". وتمكن الحوثيون من توجيه ضربات للتنظيم بعد أسابيع من السيطرة على المدينة وعدد من ضواحيها، في أعقاب دعمهم بضربات من قوات الجيش وضربات جوية، غير أن قرابة شهرين ماضيين أثبتا أن "القاعدة" ومسلحي القبائل الذين تعاهدوا على مواجهة الحوثيين، اتخذوا خيار التراجع من باب التكتيك، وبدأوا بحرب استنزاف للحوثيين عن طريق المفخّخات والعبوات الناسفة والهجمات المباغتة.

واعتبر تنظيم القاعدة أن الحوثيين هم أولوية لهجماته، وخصوصاً بعد أن واجه انتقادات من زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية"، أبو بكر البغدادي الذي اعتبر في أحد خطاباته الشهر الماضي أن الحوثي لم يجد في اليمن من يواجهه. أعقبه تسجيلات وبيانات لقادة "قاعدة" اليمن يستنكرون تلك التصريحات ويتوعدون الحوثيين.

ويتفق أغلب المراقبين والسياسيين في اليمن على أن حرب الحوثيين على "القاعدة" وتوسع الجماعة في عدد من المحافظات لا يبدو أنها ستكون ذات جدوى في القضاء على إرهاب تنظيم القاعدة، بل بمثابة دعم كبير يقدمه الحوثيون للتنظيم يزيد من نشاطه. ويعزز ذلك أن أغلب الهجمات التي يتعرض لها الحوثيون لا تثير إدانات وردود فعل بالمقارنة مع الهجمات التي يذهب ضحيتها مدنيون أو جنود.

ولا يعلن الحوثيون أرقاماً حول ضحاياهم في الهجمات التي تستهدفهم رغم تأكيد سقوط قتلى في بعضها. ويبدو أن ذلك يعود لحرص الجماعة على عدم تخويف أنصارها، بالإضافة إلى الحرص على عدم إظهار الاختلالات الأمنية في ظل سيطرتها النسبية على عدد من المحافظات.

صمت حكومي
وإزاء الحرب التي يتسع نطاقها كل يوم بين "أنصار الله" وأنصار الشريعة"، تقف السلطات الرسمية موقف المتفرج ولا تتناول حتى إعلامياً تطورات تلك الحرب، إلا إذا سقط مدنيون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.