تصريح شديد اللهجة من مسؤول حكومي بشأن تصعيد الامارات ضد «الشرعية»وإرباك المشهد في «اليمن»    سلطنة عمان تعلن تسجيل أول حالة وفاة بكورونا    حظر التجوال في هذه "المحافظة" من الرابعة عصراً إلى الرابعة فجراً - نص القرار    بعد اتصال هاتفي.. روسيا ترسل مساعدات طبية للولايات المتحدة    الجيش يعلن تحرير مواقع جديدة في "باقم صعدة" وتدمير عتاد عسكري حوثي بإسناد من مدفعية التحالف العربي    عُمان تدعو إلى تهدئة شاملة في اليمن وإفساح المجال للجهود الأممية    شهيد مدني بقصف "حوثي" على حي سكني شمال مدينة تعز    فيديو مسؤول يناشد الحكومة في اليمن بشأن العالقين بسبب كورونا    "أماكن" في اليمن عرضة لتفشي كورونا فيها.. تقرير خبراء يكشف حقائق تهدد حياة اليمنيين - تفاصيل    مؤسسة شباب للتنمية الشاملة بأبين تنفذ حملة (وعي) بالحصن - خنفر    منظمة ( CSSW ) بأبين تدشن حملة توعوية في ( 4 ) مديريات بأبين ..    على طريقة الحوثيين .. شاهد انتقالي الضالع يسير قوافل غذائية للجبهات "صور"    كورونا.. 40 ألف وفاة حول العالم أغلبها في أوروبا    العزل ينقذ أرواحاً.. وأوروبا تتجنب 59 ألف وفاة إضافية    تعارض فكري بين جريزمان وبرشلونة    عقب مناشدات واسعة.. مدير أمن أبين يوجه أقسام الشُرط بحملة لضبط أسعار المشتقات النفطية    تخفيض أسعار البترول والديزل "رسمياً".. والبيع في المحطات من يوم غد بهذا "السعر" - تفاصيل    المجلس الاقتصادي يقف أمام التداعيات الاقتصادية ل "كورونا" ويوجه الصناعة بسرعة مسح المخزون الغذائي    انتقالي مركز الضباب بحالمين يعقد اجتماعه الدوري ويؤكد على ضرورة تفعيل دورهم التوعوي بين أوساط الناس    كمامة مرصعة بالألماس تخرج الفنانة أحلام عن هدوئها وتنفجر غاضبة    وكيل المهرة لشؤون الشباب يلتقي قيادات مكتب الشباب ومفوضية الكشافة لمناقشة انطلاق حملة التعقيم الصحية دعما لخطة لجنة الطوارئ    بيان صادر عن المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب    إنهيار الريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الثلاثاء.. آخر التحديثات    إفتتاح مركز العزل العلاجي لفيروس كورونا في سيئون    ماذا قال ميسي عن محمد صلاح وعن أبطال أوروبا؟    أقصر زيجات الفنانين.. فنانة طلقت بعد 3 ساعات من دخلتها    كارثة أخرى تهدد بريطانيا بعد اجتياح فيروس كورونا    لجنة الإغاثة بالانتقالي تشدد على تنفيذ الاجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا    مشبح يناقش تقارير المحافظات المتخذة لمواجهة فيروس كورونا    المكلا : وكيل وزارة الصحة يدشن الدورة التدريبية في مكافحة العدوى في المستشفيات المدعومة من قبل البنك الدولي    خلال أسبوعها الأول .. حملة "عدن أجمل" توسع مشاركتها من النظافة إلى الحد من أضرار السيول    بسبب كورونا.. أندية الدوري الألماني توافق على تمديد تعليق الموسم    الوليدي يوضح حقيقة ما نُشر بخصوص الجندي السعودي المصاب بكورونا بعدن    قائد العسكرية الأولى يشدد على أهمية رفع الجاهزية القتالية لمواجهة التحديات    مركز الملك سلمان يقدم حزمة من المواد الطبية بسقطرى    مكتب الصناعة والتجارة بمحافظة شبوة يستمر في مراقبة الأسعار وضبط المخالفين    لحج : بدعم من مركز الملك سلمان تدشين توزيع التمور بالمحافظة    قرار لوزارة التربية بشأن اعادة تزمين الدراسة للفصل الدراسي الثاني للعام 2020/2019 م    ابناء الجنوب رموز الرجولة.    مليشيا الحوثي تقتحم منزل شيخ قبلي في العود بين إب والضالع    «صافر»... مقامرة حوثية تهدد البحر الأحمر بكارثة بيئية    كورونا يضع رونالدو أمام 3 خيارات أحلاها مر    الكرونا وصب الاعمال في روس اهلها… !    تنفيد "اتفاق الرياض" هو الحل    منافس قوي لآرسنال على سيبايوس    القمامة ومياه المجاري يغرقان شوارع صنعاء وسط تجاهل حوثي    5 طرق بسيطة لتعزيز صحة القلب وتجنب الإصابة بالأمراض    أسرار الكورونا الواقعية!    { فوق وتحت الطاولة }    تعرف على قائمة لاعبي ريال مدريد المتوقع مغادرتهم للنادي هذا الصيف    قصيدة.. بدأت أحضر    تعرف على أول فنانة سورية تصاب بكورونا    تيتي : نيمار لاعب اساسي لكن يمكن الاستغناء عنه يوما ما    وفاة ثاني أكبر معمر يمني تزوج ب 35 إمرأة و أكثر من 300 فرد قوام أسرته    رسالة فيروس كورونا زادت من إيماني كثيرا    شاهد: راعي الأغنام الحطيبي من شبوة يحصل على كنز لايقدر بثمن    الأوقاف اليمنية تصدر اعلانا بشأن المعتمرين العالقين في السعودية    وزارة الأوقاف: لن يعود أي معتمر يمني إلا بعد استكمال إجراءات الفحص والحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قيادات «الإخوان المسلمون» تعقد اجتماعاً في تركيا لبحث مصير قيادات قطر
نشر في يمن برس يوم 18 - 07 - 2017

نقلت وسائل إعلام مصرية عن مصادر مطلعة أن عددا من قيادات جماعة "الإخوان المسلمون" المقيمين في تركيا، عقدوا اجتماعا طارئا في أنقرة للتشاور بشأن نقل عناصر الجماعة من قطر إلى تركيا.
وكشفت المصادر، حسب ما نقله موقع "اليوم السابع" المصري الإخباري الموالي للحكومة، أن الاجتماع جاء بمشاركة كل من محمود حسين، الأمين العام للجماعة، ومحمد حكمت وليد، المراقب العام ل"الإخوان المسلمون" في سوريا، والقيادي الإخواني البارز، وجدى غنيم، بالإضافة إلى عدد من القيادات الأخرى.
وأكدت المصادر أن الاجتماع الحالي يأتي في ضوء قلق الجماعة من فقدان الملاذ الآمن في العاصمة القطرية الدوحة أو الخشية من تسليم قطر عددا من عناصر "الإخوان المسلمون" البارزين للأجهزة الأمنية في بدانهم ك"كباش فداء" في محاولة من الحكومة القطرية لاحتواء غضب مصر والسعودية والإمارات والبحرين وإنهاء المقاطعة التي فرضتها هذه الدول على الدوحة.
وشدد المشاركون في هذه الجلسة، وفقا لما نقله "اليوم السابع"، على بدء خطة نقل عناصر "الإخوان" من قطر إلى تركيا في أقرب وقت، ومنح الأولوية للقيادات، الذين يتعرضون لأكبر خطر بسبب اتهامهم في إطار عدد من القضايا الجنائية والمحكوم عليهم في بلدانهم بالإعدام، وعلى رأسهم أسماء الخطيب، المتهمة بالتخابر مع قطر، ويحيى موسى، المخطط لعملية اغتيال النائب العام المصري هشام بركات، على أن يتم إخلاء العناصر الأقل خطورة "في وقت لاحق وبشكل تدريجي لا يثير الريبة".
وفي غضون ذلك أكد بعض المتابعين في حديث لصحيفة "المصريون"، الملتزمة بمواقف معارضة للحكومة المصرية، أن هذه المبادرة جاءت من أجل رفع الحرج عن قطر، وكذلك خوفا من رضوخ السلطات القطرية، في نهاية المطاف، لمطالب دول المقاطعة لها.
ونقلت الصحيفة، في هذا السياق، عن هشام النجار، المتخصص في شئون الحركات الإسلامية، أن "السبب الرئيسي لعقد ذلك الاجتماع، هو محاولة تخفيف الضغوط عن قطر، لاسيما بعد اتهامها بأنها ترعى الإرهاب وتدعمه، وأيضا لرفع الحرج عنها".
وأوضح النجار أن الغرض أيضا من وراء الاجتماع التأكيد للغرب أن قطر لا تأوي أعضاء بجماعات مصنفة إرهابية ولا تدعم قياداتها وأفرادها.
كما أشار الخبير إلى أن قياديي الجماعة يسعون إلى الانتقال لمكان أكثر أمانا لضمان سهولة التحرك فيما بعد وعدم ممارسة ضغوط جديدة عليهم، لافتا إلى أن عدد أعضاء وقيادات "الإخوان" المقيمين في تركيا أكثر من الموجودين في قطر، لأن السلطات التركية توفر لهم الحماية والرعاية الكافية.
بدوره، اعتبر عمرو هاشم ربيع، نائب رئيس "مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية"، أن هناك قلقا من جانب بعض أعضاء وقيادات الجماعة من أن تقوم قطر بتسليم عناصر الإخوان المقيمين على أراضيها لدول المقاطعة، ولذا يحاولون التخلص من ذلك القلق عن طريق نقلهم لتركيا.
وأضاف ربيع، في حديث ل"المصريون"، أن قياديين آخرين يريدون رفع الحرج عن قطر ويدركون أن من الصعوبة ممارسة ضغوط على تركيا، سواء عربية أو دولية، من أجل تسليمهم، إضافة إلى أن أنقرة حليف قوي للأمير تميم بن حمد.
يذكر أن كلا من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، أعلنت صباح يوم 05/06/2017، قطعها جميع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية مع قطر.
واتهمت هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن الدوحة نفت بشدة هذه الاتهامات، مؤكدة أن "هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة".
وفي يوم 23/06/2017 قدمت هذه الدول للسلطات القطرية، عبر وساطة كويتية، قائمة تتضمن 13 مطلبا، محددة تنفيذها كشرط لرفع المقاطعة عن قطر، ومن بينها قطع جميع الصلات مع جماعة "الإخوان المسلمون" ونقل المطلوبين إلى سلطات دولهم.
ورفضت السلطات القطرية الاستجابة لهذه المطالب.
المصدر: اليوم السابع + المصريون


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.