انقلاب الحوثي أصل المشكلة ونهايته هي الحل    مأرب.. قوات الجيش تشن هجوما واسعا في صرواح وتحرر مواقع استراتيجية    عاجل : بشرى سارة تثلج صدور سكان العالم.. في هذا التاريخ سينتهي فيروس "كورونا" القاتل    أميركا.. رقم قياسي لوفيات كورونا و17 أبريل يوم "الذروة"    بالفيديو – جدل وتعليقات إعلان الحوثي حول معتقلي حماس في السعودية    نجاح لافت لقرار حظر القات بحضرموت والمهرة مقابل إخفاق في عدن    وفاة الممثل الكوميدي الشهير جورج سيدهم    قائد بأمن عدن يعرقل مشروع خدمي ويعتدي على طاقم عمل المشروع بعد حجز قسري (وثيقة)    وزير الصحة البريطاني يقع ضمن ضحايا كورونا (تفاصيل)    مؤسسة المياه بعدن تستعرض جهودها في مواجهة أضرار سيول الامطار الاخيرة وتتحدث عن شحة في الامكانات    قيادة السلطة المحلية بمحافظة الضالع تعزي الدكتور محمود علي حسن    في خطوة إنسانية واحترازية من كورونا .. محافظ المهرة يكلف شخصية اجتماعية لمتابعة الإفراج عن السجناء المعسرين ويتكفل بسداد ديونهم    توقعات إقتصادية بانخفاض أسعار العملات الأجنبية أمام الريال اليمني    الملازم صادق حسين طالب يعزي آل الجفري في وفاة العميد محمد عمر الجفري    تراجع سعر الذهب الى 1624 دولار للاوقية    مالفرق بين إيقاف الجبواني وباعش الكل يحمل القرار الجمهوري ..!    الحكومه "الشرعية" تكشف عن وساطة إيرانية أجبرت مليشيا الحوثي على الافراج عن سفينة أممية بعد إسبوعين من احتجازها    "كورونا" يطيح بثلاثة مسؤولين يمنيين    شرطة تعز تضبط عصابة تزوير العملة والأكحلي يوجه بإحالتهم للعدالة    ذكرى أبو الفنون.. «المسرح»    ميليشيا الحوثي تعلن استهداف معسكر استراتيجي في مأرب بصاروخ بالستي    "مسامح".. مبادرة "رحيمة" تتصدى لكورونا في اليمن (تقرير)    شاهد أخر هدية من السلطات السعودية لمحافظة مارب وماذا قال اللواء سلطان العرادة عنها؟    زيدان يخبر إدارة ريال مدريد بقائمة المطرودين    اليأس والقنوط.. والتخلص منهما بالتقرب إلى الله    رحلة البحث عن المسجد المفتوح ..لتأدية صلاة الجمعة    مليشيا الحوثي تسعى لاستهداف خصومها بسلاح " كورونا"    المقاومة الجنوبية تعلن تشكيل قوة عسكرية جديدة لمقاومة الحوثي في الضالع    بعد "اجتماع كورونا".. برشلونة يعلن "القرار الحتمي"    نانسي عجرم تكشف تفاصيل حياتها مع بناتها في الحجر المنزلي    أمر قهري بالقبض على قيادات في الانتقالي بينهم سكرتير "الزبيدي" (وثائق)    التحالف العربي يعلن موقفه الرسمي تجاه قرار الحكومة اليمنية بقبول دعوة الأمين العام للأمم المتحدة    المفوضية السامية للأم المتحدة لشؤون اللاجئين تكشف عدد ووضع النازحين في مدينة مأرب    الرقم قوة    كرش تنفيذ برنامج مواجهة وباء كورونا.    صنعاء.. ضبط معامل بيع وإنتاج مواد مطهرة مخالفة    إغلاق 642 منشأة غير ملتزمة بإجراءات مجابهة كورونا    عن الحدائق... عبد العزيز المقالح    انخفاض القيمة الشرائية للفرنسي بول بوجبا بسبب فيروس كورونا    فيروس كورونا يقرب مبابي من ريال مدريد الاسباني    عزيزي كورونا ..لاتبيع ذمتك    ذكرى عاصفة الحزم    الدوري الإيطالي.. خطة جديدة "تستبعد الإلغاء"    مارسيلو يعود إلى طاولة يوفنتوس    ضباط وافراد القاعدة الادارية ينفذون حملة شفط مياه الامطار في مديريات عدن    السقاف لا يصلح ان يكون مديرا للمياه بعدن    وزير الرياضة الإيطالي يعلق على موعد استئناف دوري كرة القدم    أميركا الأولى عالمياً في عدد الإصابات ب«كورونا»... وإيطاليا تتصدر عدد الوفيات    رئيس الوزراء يؤكد عدم تسجيل اي حالات اصابة بفيروس كورنا في اليمن    إلى معالي رئيس جامعة عدن الموقر البروفسور الخضر لصور،،،    ريال مدريد يعلن تحويل ملعب سانتياغو برنابيو الى مستودع طبي بسبب فيروس كورونا    شاهد بالفيديو... حادث مروع ل 16 سيارة يودي بحياة 35 شخص بين قتيل وجريح    الأوقاف اليمنية تصدر اعلانا بشأن المعتمرين العالقين في السعودية    "كورونا كلين"....اختراع لشاب يمني للحماية من فيروس كورونا    أغرب حفل زفاف في العالم بعد حظر التجمعات بسبب تفشي الوباء    نجمة عالمية تصدم جمهورها وتفاجئهم بأنها رجل .. صور وفيديو    "رامز" يثير الجدل.. يتحدي كورونا وحظر التجول ووقف الطيران وهؤلاء أبرز ضحاياه    وزارة الأوقاف: لن يعود أي معتمر يمني إلا بعد استكمال إجراءات الفحص والحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حول قرار إبعاد الإخوان: ماالذي حدث في الدوحة؟
نشر في يمن برس يوم 14 - 09 - 2014

كان وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل قد قال في تصريحات صحفية إن بعض الدول العربية اقترحت خلال المحادثات التي جرت في جدة يوم الخميس توسيع الحملة لمحاربة جماعات إسلامية أخرى إلى جانب تنظيم الدولة الإسلامية. وقد تشمل هذه الجماعات الإخوان المسلمين بحسب وكالة رويترز.

قال قيادي بارز بجماعة الإخوان المسلمين يوم السبت إن بعض رموز الجماعة المحظورة في مصر استجابوا لطلب بمغادرة قطر وذلك عقب ضغط استمر لشهور من دول الخليج المجاورة على الدوحة لوقف دعمها للجماعة.

وقال القيادي الإخواني "عمرو دراج" على صفحته على فيسبوك: "حتى نرفع الحرج عن دولة قطر التي ما وجدنا فيها إلا كل تقدير وترحاب؛ استجابت بعض رموز حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين الذين طلب منهم نقل مقر إقامتهم خارج الدولة لهذا الطلب".

القرار القطري يأتي بعد أسبوعين من تهدئة الأجواء الخليجية والاتفاق الذي أنهى بشكل رسمي القطيعة الدبلوماسية الخليجية لقطر، كما يأتي القرار بعد يومين فقط من اجتماع ضم مصر والولايات المتحدة ودول الخليج بالإضافة إلى لبنان والعراق والأردن وتركيا بشأن مناقشة تهديد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) والاستراتيجية الأمريكية حياله.

وبعد أن سعت الولايات المتحدة للحصول على دعم قطر لشن حملة تقودها واشنطن ضد متشددي تنظيم الدولة الإسلامية الذين استولوا على مساحات كبيرة في سوريا والعراق، استطاع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن يحصل الخميس على التأييد "لحملة عسكرية منسقة" ضد الدولة الإسلامية من عشر دول عربية وهي مصر والعراق والأردن ولبنان وست دول خليجية من بينها السعودية وقطر.

وكان وزير الخارجية اللبناني "جبران باسيل" قد قال في تصريحات صحفية إن بعض الدول العربية اقترحت خلال المحادثات التي جرت في جدة يوم الخميس توسيع الحملة لمحاربة جماعات إسلامية أخرى إلى جانب تنظيم الدولة الإسلامية، وقد تشمل هذه الجماعات الإخوان المسلمين بحسب وكالة رويترز.

وكانت أنباء قد تم تداولها بخصوص طلب قطر من عدد من قادة ورموز الإخوان المسلمين الرحيل عن البلاد.

وقال "سمير الوسيمي" المتحدث الرسمي باسم حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لحركة الإخوان المسلمين المصرية، إن القائمة شملت كلاً من عمرو دراج وزير التخطيط المصري السابق والقيادي بحزب الحرية والعدالة، ومحمود حسين أمين عام جماعة الإخوان المسلمين، وجمال عبد الستار القيادي بالجماعة، وحمزة زوبع المتحدث باسم حزب الحرية والعدالة، وعصام تليمة القيادي بتحالف "دعم الشرعية"، بالإضافة إلى الداعية وجدي غنيم.

وأشار الوسيمي إلى أنه من المرجح أن تشمل القائمة أسماءً أخرى لن تقتصر على قيادات جماعة الإخوان المسلمين فقط، وإنما ستتضمن أيضًا قيادات بالتحالف الوطني لدعم الشرعية المؤيد للجماعة.

وحول أسباب ذلك الطلب أكد الوسيمي أن السلطات القطرية لم توضح أسبابًا لذلك، لافتًا إلى أنه ربما يكون استجابة لضغوط إقليمية تعرضت لها الدوحة بعد أن دعمت الجماعة خلال العام الماضى.

ورغم أن الدوحة لم تدل بأي تصريحات، إلا أن رئيس تحرير صحيفة العرب القطرية قال إن
رحيل قيادات الإخوان لا يعني تغيير سياسات الدوحة.

وكان الشيخ وجدي غنيم قد أصدر فيديو توضيحي قال فيه إنه قرر مغادرة قطر "العزيزة" دون ضغوط أو صعوبات.

بعض المتابعين أكدوا أن قطر عادة ما ترفض العمل السياسي المباشر على أراضيها إذا كان ما يتعلق بدولة أخرى، لكن ذلك لا يعني تغير سياستها، هذا الأمر ظهر بوضوح في رحيل عدد من قادة المقاومة الفلسطينية عن الدوحة، مع استمرار الدعم القطري الواضح لحركة حماس.

ويأتي هذا القرار القطري إثر تعرض الدوحة لضغوطات دبلوماسية من جيرانها، السعودية والبحرين والإمارات ومصر أيضًا، منذ أن عزل قائد الجيش عبد الفتاح السيسي الرئيس محمد مرسي الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين العام الماضي.

ورجحت مصادر أن يكون نفس القرار الخاص بطلب المغادرة، طال عددًا من المعارضين البحرينيين والإماراتيين والسعوديين المقيمين في قطر وبعضهم حصل على الجنسية القطرية.

وسبق أن ذكرتْ صحيفة القبس الكويتية أنّ من بنود اتفاقية الصلح الخليجية 4 نقاط هي أن تطرد قطر 15 عضوًا خليجيًّا من المعارضين يقيمون في الدوحة بينهم 5 إماراتيين، وسعوديان، والبقية من البحرين واليمن، وأن توافق على إنهاء هجوم قناة الجزيرة على السعودية والإمارات ومصر، وتجنّب اعتبار ما حصل في مصر انقلابًا عسكريًّا، وأن توقف الدوحة دعم الإخوان وعدم التحريض على الرئيس عبد الفتاح السيسى، إلّا أن مصادر قطرية قالت إنه جري الاكتفاء بالاستجابة لبعض البنود فقط المطلوبة منها.

واستعبدت المصادر أن يكون هناك إبعاد لآخرين من قادة الإخوان المصريين والمعارضين من قطر، ورجّحت انتقال المبعدين إلى تركيا أو لندن، كما استبعدت أيّ تغيير في سياسة قناة الجزيرة من النظام الحالى في مصر، ورجحت أن ينهى هذا الخلاف بين دول مجلس التعاون الخليجي ويستجيب نسبيًّا لتفاهمات المصالحة بين قطر وكلٍّ من السعودية والإمارات والبحرين، وتخفيف حدّة التوتر مع هذه الدول وتوحيد الجهود لمحاربة ''داعش" ضمن التحالف الأمريكي.

وفي سياق الرد الرسمي لحكومة مصر التي عينها الجيش، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية: إن مصر لم يصلها تبليغ رسمي من قطر، فيما رحب عادل فهمي، مساعد وزير العدل للتعاون الدولي بقرار قطر.

وكانت مصادر قد قالت في وقت سابق من الشهر الماضي إن "الإمارات والسعودية طلبا من الجانب القطري سحب الجنسية من بعض الشخصيات، وفي مقدمتهم الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين السابق، والمفكر السعودي أحمد الأحمري، لكن الجانب القطري رفض" حسبما نقلت صحيفة المصري اليوم القاهرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.