ما هي آلية إستخراج جواز سفر؟ وكم تكلفة ذلك؟ مصلحة الجوازات اليمنية تجيب...    مصدر مسؤول يكشف عن كارثة إرتكبتها إيران بحق السواحل اليمنية    وزير المخابرات الإسرائيلي في السودان لتوقيع أكبر وأخطر اتفاقية في التاريخ بين البلدين    الحرية يتجاوز ملوك سبأ بثنائية ويصعد لنهائي بطولة الفقيد الشريف أحمد شوعي    عمولة التحويل تقترب من النصف في عدن وهذا هو التحديث الصباحي لأسعار الصرف في صنعاء وعدن ليوم الأربعاء    مزايا تضمن العيش برفاهية يحتفظ بها الرئيس الأمريكي بعد ترك منصبه... تعرف عليها    تحرير أحد المختطفين في سجون الحوثي بعد أشهر من العرقلة (صور)    السعودية تزف بشائر الخير لليمن وتعلن توفير أهم علاج ضد أخطر الأمراض في العالم    منها ما يختص بالوديعة السعودية... تهم أممية خطيرة توجه للحكومة الشرعية وميليشيا الحوثي في اليمن    تنفيذ حملة واسعة لإزالة المخلفات من شوارع تعز    هذه هي الشخصية البارزة والغير متوقعة التي تم إيقافها في مطار عدن.. تعرف عليها    استشاري يحذر اليمنيين من عادات يومية سيئة قد تدمر الكلى    حقيقة استقالة اللواء هيثم قاسم من منصبه بعد اشتداد المعارك (تفاصيل)    ورد الان : الرئاسة اليمنية تفاجئ الجميع وتتخذ قراراً مفاجئاً بشان مصير محافظ شبوة "بن عديو"    شاهد..مواطن يترك رسالة غير متوقعة لصاحب المركبة التي صدمها أثناء توقفها في الشارع(صورة)    القادسية السعودي يضم النيجيري ليك جيمس    إلغاء كأس الجزائر وتعويضها بكأس الرابطة    الإسبانية بادوسا تشتكي من الحجر الصحي    قناص بريطاني يقتل 5 إرهابيين في سوريا بطلقة واحدة.. فكيف فعلها؟    فيديو – كامل الخوداني في حوار: الحوثية إرهاب يفوق داعش    مصادر تحذر من سيناريو خطير لمستقبل الحرب في اليمن    وزير الإعلام يشكل لجنة لاعادة تأهيل قناة وإذاعة عدن    جريحان بنيران سعودية في صعدة وغارات على مأرب    تفاعل شعبي غير مسبوق مع حملة #الحوثية_جماعة_ارهابية    ليفانتي يتأهل إلى دور الثمانية لكأس ملك إسبانيا    ماذا سيحدث للذهب في الشهور المقبلة؟    الحارس حول المدرسة إلى مقر للدعارة.. والمدير دخل بالصدفة على رجل وفتاة في الفصل أثناء ممارسة الرذيلة (تفاصيل)    الشيوخ الأمريكي يقر تعيين بلينكن وزيرا للخارجية    ضبط عصابة نسائية تستخدم أساليب صادمة للسرقة في لحج    الإطاحة بتشكيل عصابي يفتعلون حوادث مرورية للاستيلاء على المركبات بعد مغافلة قائديها بالرياض السعودية    السجن سنة لنجل وزير مصري سابق    النائب العام السابق الأعوش يوجه خطاباً إلى المحكمة الإدارية بشأن لغط الدعوى (وثيقة)    الحوثي كإرهابي ومستثمر في "محاربة الإرهاب"!    لألم الضرس ليلاً.. وصفات مجربة مفعولها سحري ستريحكم    عواقب سلبية خطيرة لقلة النوم.. احذرها!    شعبين والحطامي يهنئون فريق الجيل بفوزه الأول    ورد للتو : لايقاف الانهيار الكبير للريال اليمني.. البنك المركزي يتخذ اجراء عاجل    الاتصالات.. عودة خدمات الإنترنت والاتصالات إلى حيس والخوخة بالحديدة    حزب الإصلاح في ينعي أحد مؤسسيه ويشيد بمناقبه    الحكومة تقر صرف مرتبات الموظفين والنازحين عبر كاك بنك    المقالح وصنعاء.. حكاية عشق    فتوى عن شعار برشلونة تشعل مواقع الواصل    سفير الإمارات يغادر السعودية وأخر قبلة سياسية يضعها على رأس الملك سلمان    وردنا الآن : بشرى سارة من العاصمة صنعاء لجميع المواطنين بشأن توزيع الغاز (تفاصيل)    لن تصدق هذا ما تنتجه خلية في جسمك من الدماء في الثانية    منظمة حقوقية تحمل أطراف النزاع مسؤولية الدمار الذي ضرب القطاع التعليمي في اليمن    الموت يفجع "اليمنية" ملحنة "خطر غصن القنا" في "السبيعنات"    أشياء لا يعرفها أحد سواكِ (شعر)    ناصر القصبي وسيطرة السينما والدراما السعودية على جمهور المملكة    الحماية الرئاسية تتسلم رسميا من الانتقالي أحد أهم المواقع في عدن.. يطل على الميناء ويحمي قصر معاشيق    إمرأة تحمل صفات النبلاء!    هل تذكرون الفنانة السورية "أم عصام" بطلة مسلسل "باب الحارة".. لن تصدق كيف ظهرت اليوم بعد إختفائها "صورة صادمة"    ورد للتو : إختطاف طفلين في العاصمة بهذه الطريقةالمرعبة (تفاصيل أولية )    بلباو يقسو على خيتافي بخماسية    اكتشف أن الزوجة ليست بكرا.. الإفتاء تحسم الجدل    مناشدة لأهلنا أبناء الصبيحة!    فنانة سودانية تغني القرآن في مناسبة عامة وتثير الجدل !    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عاجل : بعد إعلان الحرب.. وزارة الدفاع تصدر التحذير الأخير و "أردوغان" يدعو أرمينيا لترك الإقليم فورا وتحرك دولي طرئ
نشر في اليمن السعيد يوم 29 - 09 - 2020

جدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، التأكيد على دعم بلاده لأذربيجان في الصراع العسكري الدائر حاليا مع أرمينيا بإقليم ناغورني قره باغ، ودعا أرمينيا لأن تترك ناغورني قره باغ فورا.
وقال أردوغان في كلمة متلفزة: “أدين الهجوم الأرميني على أذربيجان، وتركيا ستواصل الوقوف إلى جانب أذربيجان الشقيقة والصديقة بكل إمكانياتها”..


قد يهمك ايضاُ

* ثروة ضخمة جداً مدفونة داخل سرداب.. العثور على المخبأ السري ل"الكنز المدفون" الذي أخفاه معمر القذافي.. لن تصدق ما وجدوا داخله وكم تبلغ حجم ثروته؟

* أردوغان يبعث رسالة عاجلة وهامة إلى الملك سلمان وولي العهد يمنع والده من قراءتها.. الرسالة كانت ستنهي الخلاف ولكن هذا ما جرى

* تعرف عليها.. فوائد عظيمة لاتخطر على بال.. هذا مايحدث لجسمك عند تناول "التونة المعلبة"؟؟

* لن تصدق المفاجأة.. الكشف عن علاقة بين الماء الساخن وطول العمر!

* شاهد.. ممرضات سعوديات يرقصن داخل مستشفى برقصة الأرنب إحتفالاً بهذا الأمر (فيديو)

* السعودية تعلن الحرب على تركيا وأنقرة تستعد للرد بهجوم مباغت وقاسي.. ودولة عربية ستكون الرابح الأكبر من هذه الحرب

* شاهد.. هذة الفئة ممنوعة من تناول الجبن.. خطر قاتل!

* شاهد.. القبض على فنانة كويتية "شهيرة" نشرت فيديو إباحي على حسابها في سناب شات.. تعرف عليها

* شاهد.. هل تذكرون "مراد علمدار" بطل مسلسل "وادي الذئاب"؟ لن تصدق كيف كان مصيره اليوم على يد زوجته

* شاهد.. أول ظهور علني للأميرة سارة بنت مشهور زوجة محمد بن سلمان (صور)



لمتابعتنا على تيليجرام

https://t.me/yemen2saed
وتابع الرئيس التركي حديثه بالقول إن أرمينيا عليها “الانسحاب من المناطق التي تحتلها في أذربيجان”، ومشيرا إلى أن “ثلاثية مينسك المكونة من روسيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية بذلت كل ما بوسعها منذ 30 عاماً لعدم حل المشكلة وحاليا تقوم بالتهديد”.

من جهته، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن على أرمينيا وقف هجماتها فورا وسحب “المرتزقة والإرهابيين الذين جلبتهم من الخارج”.
وأضاف “نقف إلى جانب أشقائنا الأذربيجانيين، وعلى أرمينيا الانسحاب من الأراضي التي احتلتها”.
وزارة الدفاع تصدر “التحذير الأخير”
بالمقابل، اتهمت أرمينيا تركيا اليوم بتقديم دعم عسكري مباشر لأذربيجان، وقالت وزارة الخارجية الأرمنية في بيان إن لتركيا “وجودا مباشرا على الأرض”.
وأضافت أن خبراء عسكريين من تركيا “يقاتلون جنبا إلى جنب” مع أذربيجان التي قالت أرمينيا إنها تستخدم أيضا أسلحة تركية، من بينها طائرات مسيرة وحربية، ونفت أذربيجان هذه الاتهامات.
وتواصلت المواجهات العنيفة بين أرمينيا وأذربيجان صباح الاثنين في الإقليم، حيث أعلن مسؤولون في المنطقة المتنازع عليها مقتل 32 مسلحا أرمنيا.
وأفاد متحدث باسم وزارة الدفاع الأرمنية في بيان بأن “المواجهات العنيفة تواصلت خلال الليل”، وأكد مسؤولون مقتل 15 مسلحا، مما يرفع حصيلة القتلى في صفوف الانفصاليين المسلحين إلى 32 منذ اندلاع المواجهات أمس الأحد.
وحذرت وزارة الدفاع الأذربيجانية أرمينيا “للمرة الأخيرة” من عواقب مواصلة اعتداءاتها على المناطق السكنية.
وأوضحت الوزارة في بيان اليوم الاثنين أن الجيش الأرمني استهدف في ساعات الصباح مناطق سكنية في مدينة تيرتير القريبة من إقليم ناغورني قره باغ.
كما أكدت الخارجية الأذربيجانية قصف القوات الأرمنية المنشآت المدنية في مدينة تيرتير، ودعت المجتمع الدولي إلى إدانة استهداف القوات الأرمنية المدنيين في أذربيجان.
وذكر مكتب الادعاء العام في أذربيجان أن 5 من عائلة واحدة قتلوا في القصف الذي شنته القوات الأرمنية.
وكانت الاشتباكات العسكرية قد تجددت بين البلدين، في وقت مبكر من صباح الأحد، مع إعلان وزارة الدفاع في أذربيجان أنها شنت هجوما مضادا على طول خط التماس بأكمله في قره باغ. وأعلن الجيش عن تدمير 12 منظومة مضادة للطائرات تابعة لسلاح الجو الأرميني.
وأقر برلمان أذربيجان، في وقت سابق، فرض الأحكام العرفية في عدد من المناطق والمدن بينها العاصمة باكو، وسط التصعيد المسلح.
فيما أعلنت أرمينيا عن التعبئة العامة في البلاد لمن هم أقل من 55 عاما، لمواجهة التصعيد بمنطقة “قره باغ”، وكشفت وزارة الدفاع الأرمينية أيضا عن مقتل 16 جنديا لديها وإصابة أكثر من مئة آخرين في إحصائية أولية.
والأحكام العرفية هي إجراء طارئ، يتولى الجيش بموجبه سلطات ووظائف الحكومة المدنية.
وزارة الدفاع تصدر “التحذير الأخير”
يذكر أنه سبق وبدأ النزاع في قره باغ، في فبراير/ شباط عام 1988، عندما أعلنت مقاطعة ناغورني قره باغ للحكم الذاتي انفصالها عن جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفياتية.
وفي سياق المواجهة المسلحة التي جرت في الفترة بين 1992 و1994، فقدت أذربيجان سيطرتها على ناغورني قره باغ وسبع مناطق أخرى متاخمة لها.
ومنذ عام 1992، كانت وما زالت قضية التسوية السلمية لهذا النزاع موضعا للمفاوضات التي تجري في إطار مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، برئاسة ثلاثة رؤساء مشاركين – روسيا والولايات المتحدة وفرنسا.
دعوات للتهدئة
من جهتها، أعلنت الخارجية الروسية أن التصعيد في ناغورني قره باغ خطير للغاية، وأن الطرفين يستخدمان أسلحة ثقيلة بعد انقطاع طويل، كما دعت موسكو كل الأطراف الخارجية المعنية إلى ضبط النفس بشأن التصعيد.
وقال الكرملين إن روسيا وتركيا على تواصل دائم بشأن الوضع في ناغورني قره باغ.
ونقلت وكالة إنترفاكس عن سفير أرمينيا لدى موسكو قوله إن تركيا أرسلت 4 آلاف مسلح من شمال سوريا إلى أذربيجان، غير أن وكالة رويترز أكدت صباح اليوم أن أذربيجان نفت إرسال تركيا مسلحين من شمال سوريا إلى أراضيها.
وأعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أنه دعا في اتصالين مع نظيريه الأرمني والأذربيجاني إلى وقف إطلاق النار وبدء مفاوضات لتحقيق الاستقرار.
من جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إن مسار المواجهة العسكرية ليس حلا للمشكلة بين أذربيجان وأرمينيا، ودعا كلا البلدين إلى ضبط النفس وإيقاف المعارك بينهما فورا.
وقالت تركيا إنها تجري محادثات مع أعضاء مجموعة مينسك التي تقوم بدور الوساطة بين أرمينيا وأذربيجان، وتتشارك رئاستها روسيا وفرنسا والولايات المتحدة.
وزارة الدفاع تصدر “التحذير الأخير”
وكانت مجموعة مينسك -وهي تابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا- قد نجحت في التوسط بين أذربيجان وأرمينيا لتوقعا اتفاقا لوقف إطلاق النار في العام 1994 في الإقليم المتنازع عليه، غير أن الاشتباكات وقعت منذ ذلك الحين بشكل متقطع.
كما طالبت الأمم المتحدة وروسيا وفرنسا وألمانيا والاتحاد الأوروبي بوقف فوري لإطلاق النار في الإقليم المتنازع عليه، وبحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التوتر الحالي مع نظيره الأرمني، داعيا إلى “وضع حد للأعمال العدائية”.
وطالب حلف شمال الأطلسي “ناتو” (NATO) أرمينيا وأذربيجان بالوقف الفوري للأعمال العدائية التي تسببت في سقوط ضحايا من المدنيين، وأكد جيمس أباتوراي الممثل الخاص للأمين العام للحلف في القوقاز ووسط آسيا أنه لا يوجد حل عسكري لهذا الصراع، وحث الأطراف على استئناف المفاوضات من أجل التوصل إلى تسوية سلمية للنزاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.