عاجل : الان في ذمار.. مواجهات (حامية الوطيس) بالمحافظة وقصف عشوائي على منازل المواطنين    ورد الان : "المجلس الانتقالي" يصدر قرار مباغت ويعلن حظر دخول هؤلاء إلى العاصمة المؤقتة (وثيقة)    العرافة الشهيرة ليلى عبداللطيف التي تنبأت بمقتل "علي عبدالله صالح" تكشف نبوءة مرعبة: اغتيال شخصيات عربية وخليجية بارزة.. وهذا ما سيحدث في اليمن والسعودية والحزن والحداد يلف المنطقة (فيديو)    ورد للتو : ززارة التربية والتعليم تحذر من خطوات قاسية مع المدارس الاهلية    عاجل : الإعلان عن أول فائدة من الرئيس هادي منذ صعوده على كرسي الرئاسة    وصول سفينة تحمل وقود الطائرات لمطار عدن الدولي وقريبا وصول نفط خام لمحطة كهرباء عدن الجديدة    ترامب ينتقد بشدة وسائل الإعلام الأمريكية    بينها ذهبية عربية...حصيلة ميداليات أولمبياد "طوكيو 2020" بعد منافسات يوم الاثنين    حقيقة دخول "أرامكو" السعودية في أنشطة تعدين "بيتكوين"    تقرير دولي يكشف عن شخصين فقط في العالم سعيا بجد لحل الأزمة اليمنية    الإعلان عن خطة في العاصمة صنعاء لصرف الرواتب خلال شهرين وتخفيض أسعار الغاز والمشتقات النفطية "تفاصيل"    كيليني يجدد تعاقده مع يوفنتوس حتى العام2023    وزارة الصحة تعلن تسجيل 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا    مخرجاتُ التولي الصادق    مسام يعلن انتزاع أكثر من 1200 لغماً حوثياً خلال الأسبوع الرابع من شهر يوليو المنصرم    المطالبة بسداد دين تودي بحياة شاب في عدن    السيول تجرف سيارة بداخلها 5 أشخاص في محافظة إب والكشف عن مصيرهم    "غيرة ضرائر" كاتب سعودي يهاجم بن بريك والشرفي بعد امتداح ل "محمد بن زايد"    قرار حكومي يقلب الموازين على الحوثيين رأسا على عقب    موقع إيطالي: فشل آخر للسعودية وحلفائها الغرب في اليمن    التربية تحذر من خطوات قاسية مع المدارس الاهلية    الأمم المتحدة تتعهد بتقديم مشاريع بخمسة ملايين دولار لمحافظة الجوف    سيول الأمطار تجرف أراضياً زراعية وسيارة ومحطة كهرباء في إب    مصرع وجرح 15 حوثياً والجيش يستعيد أسلحة نوعية في جبهة "الخنجر" بالجوف    مليشيا الحوثي تخسر قبل قليل أحد قياداتها العسكرية البارزة (الاسم)    ورد للتو : استنفار حوثي واعلان حالة الطوارئ وتحذير خطير    رئيس الجمهورية يرأس اجتماعا استثنائيا يضم نائب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء    السيول تهدد مستشفى الثورة بصنعاء.. نداء عاجل    اليونسكو تحذر... لا تلحقوا الضرر بصنعاء    الهجوم على السفينة الإسرائيلية.. واشنطن تتوعد برد جماعي وشيك وتل أبيب تحث على التحرك الآن وطهران تحذر وتستدعي سفيرين    إشكالية العقل العربي المسلم.    أولمبياد طوكيو.. البقالي يعيد الذهب إلى المغرب بعد 17 عامًا وحسن تنجز أولى خطوات الثلاثية    قطر تعلن رسمياً موعد طرح تذاكر مباريات كأس العرب    الأمين العام المساعد يعزي الشيخ يحيى المش بوفاة نجله    اتفاق نهائي بين نادي برشلونة مع ميسي لتجديد عقده خلال الصيف الحالي    إصدار كتاب جديد للباحث ثابت الاحمدي بعنوان "ماذا يعني انتمائي لليمن؟"    فعالية لجامعة إب في ذكرى الولاية    هام .. البنك المركزي في عدن يصدر تعميم جديد لكافة شركات الصرافة .. تفاصيل ماورد فيه (وثيقة)    فعالية لنزلاء الإصلاحية المركزية بصعدة في ذكرى يوم الولاية    تعرف على التطبيقات التي تم حظرها من جوجل بلاي لانها تهدد أمن الهواتف    بسبب حرب الحوثي .. صورة مؤلمة لرجل أعمال يمني أفلس وتوفي بهذه الطريقة    توقف توليد الكهرباء في عدن بسبب تراكم مديونيات الحكومة مميز    نازحو البيضاء يستغيثون بعد اسابيع من نزوحهم جراء المعارك    خمس محافظات يمنية تسجل إصابات جديدة ب"كورونا"    طالبان: أمريكا شنت غارات جوية على مواقعنا في ولاية هلمند    تراجع أسعار النفط بفعل مخاوف حيال الاقتصاد الصيني    أمريكا تهزم المكسيك وتتوج بالكأس الذهبية    كورونا يواصل حصد الأرواح.. 4.2 مليون وفاة    قصة السؤال الصعب:    المعز علي "تاريخي" مع قطر.. ماذا قدم هداف الكأس الذهبية؟    يالبحسني يكفي وفك الخزينة ... والكهرباء فيها أكبر مصيبة ...لما متى تعجن عجين !    فيلم ديزني الجديد "جانغل كروز" يتصدر إيرادات السينما الأمريكية    التشكيلي اليمني مرحب يفوز بجائزة الايسيسكو العالمية    زواجها الرابع .. فنانة مصرية شهيرة تكشف ارتباطها بعريس يصغرها ب 8 سنوات وتثير ضجة واسعة على مواقع التواصل ..صور    "فراعنة اليد" يدخلون تاريخ الأولمبياد    وفاة الفنانة الكويتية انتصار الشراح    الى مدللي الثقافة..    مشروب سحري مفعولة غير متقوقع.. يعزز إنتاج الأنسولين ويخفض نسبة السكر في الدم وفوائد عديدة لا تعد ولا تحصى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



العدوان يرتكب مجزرتين مروعتين في تعز والجيش واللجان يواصلون انتصاراتهم النوعية
نشر في اليمن اليوم يوم 10 - 04 - 2016


دشن طيران العدوان السعودي، شهر رجب الحرام بمجزرتين جماعيتين باستهدافه سيارة تُقل نازحين بمديرية الوازعية ومنزلاً سكنياً في منطقة الضباب محافظة تعز، ضمن سلسلة غارات طالت مناطق مختلفة فيما تواصلت انتصارات قوات الجيش واللجان الشعبية في عدد من جبهات القتال بتعز ولحج، ومن جهة أخرى زادت حدة الخلافات بين الفصائل الموالية للعدوان في مدينة تعز وتطورت إلى اشتباكات مسلحة نتج عنها إصابة قائد الجماعة السلفية "أبو العباس" وعدد من مرافقيه. وقال ل" اليمن اليوم" مصدر أمني وسكان محليون إن طيران العدوان السعودي استهدف بغارتين جويتين صباح أمس السبت منزل أحد المواطنين في منطقة الضباب، غرب مدينة تعز، وأسفر ذلك عن استشهاد 5 (3 نساء وطفل ورجل) وإصابة 4 آخرين جميعهم من أفراد أسرة واحدة، بالإضافة إلى تدمير المنزل وتضرر المنازل المجاورة. وتأتي هذه المجزرة بعد أقل من 24 ساعة على ارتكاب ذات الطيران المعادي مجزرة أكثر دموية بحق عائلات نازحة في مديرية الوازعية، حيث أفاد "اليمن اليوم" مصدر محلي مسؤول بالمديرية أن العدوان السعودي استهدف قبيل صلاة الجمعة، سيارة المواطن جميل حسن جيلح في منطقة "الرقة" بمركز المديرية ما أدى إلى استشهاد 10 وإصابة 8 آخرين بينهم نساء وأطفال، مرجحاً زيادة عدد الشهداء نظراً للإصابات البليغة لبعض الجرحى. وأوضح المصدر أن جثث الضحايا تفحمت بشكل كامل فيما نُقل الجرحى إلى مستشفى الوحدة بمنطقة البرح والبعض منهم تم نقلهم إلى مدينة الحديدة، لافتاً إلى أنه تم التعرف على 3 من الشهداء وهم "جميل جيلح، وعيسى جعولة، رياض الشردي" وطفل من آل جيلح، بينما تفحمت جثث بقية الشهداء بشكل كامل. المصدر ذاته أشار إلى أن أن الضحايا استهدفوا عندما كانوا يحاولون النزوح إلى منطقة مجاورة هربا من كثافة الغارات على مختلف مناطق مديرية الوازعية. وشملت الغارات الجوية التي شنها طيران العدوان السعودي خلال ال 48 ساعة الماضية شارع الستين ومفرق شرعب وقوات الأمن الخاصة وتبة سوفتيل ومنطقة حذران بمدينة تعز وحدائق الصالح بالضباب، ومدرسة (سكينة) ومنطقة "مصران" ومثلث الأحيوق بمديرية الوازعية. التطورات الميدانية ميدانياً، قال ل"اليمن اليوم" مصدر محلي مسؤول إن الجيش واللجان الشعبية في جبهة الوازعية استكملوا، تأمين جبل "المدرب" وعدد من القرى والتباب المحاذية لمنطقتي المحاولة والمضاربة بمحافظة لحج. وأكد المصدر أن الجيش واللجان أمهلوا بقايا المرتزقة المتمركزين في جبل "المجر" فرصة للانسحاب بالتزامن مع تواصل شخصيات ومشايخ بارزين في الوازعية مع مشايخ المضاربة، ومطالبتهم بسحب أبنائهم المغرر بهم الذين يشاركون مع بقايا فصائل المرتزقة في استهداف قرى وأحياء الوازعية بقذائف المدفعية والهاون من "المنصورة" وجبل "نومن" الواقع بين الوازعية والمضاربة. جبهات مدينة تعز إلى ذلك شهدت الجبهتان الشرقية والغربية لمدينة تعز، أمس، مواجهات ومعارك عنيفة بين الجيش واللجان الشعبية وبين مسلحي الإصلاح والقاعدة والسلفيين. وأفادت "اليمن اليوم" مصادر عسكرية وأخرى محلية متطابقة أن الجيش واللجان صدوا هجوماً كبيراً لمرتزقة العدوان على تبة الدفاع الجوي بمدينة النور وكبدوهم أكثر من 12 قتيلاً وإصابة آخرين، بعض القتلى لازالت جثثهم ملقاة في الأطراف الجنوبية للتبة، فيما اندلعت مواجهات مماثلة في محيط المطار القديم ومنطقة حذران التي تعتبر البوابة الغربية لمدينة تعز، بالتزامن مع مواجهات أخرى في جبل حبشي ومحيط حدائق الصالح بالضباب. وشرق مدينة تعز تجددت المواجهات وخصوصاً خلال ساعات الليل في مناطق ثعبات وحي الدعوة وكلابة. وفي السياق، دارت اشتباكات متقطعة في منطقة الشقب، شرق جبل صبر، ومناطق الخلل والمبرع بالأقروض مديرية المسراخ، فيما شهدت مديرية حيفان تبادلا لإطلاق النار بين الجيش واللجان وبين مرتزقة العدوان بالمدافع والرشاشات. جبهة ذوباب وفي جبهة "ذوباب- المندب" على الشريط الساحلي قصفت القوة الصاروخية للجيش واللجان تجمعاً لمرتزقة وآليات عسكرية تابعة للعدوان السعودي شرق القرية الجنوبية لمدينة ذوباب. وأوضح مصدر عسكري أن القصف أسفر عن تدمير مدرعة واحتراقها بشكل كامل بالإضافة إلى مصرع وإصابة عدد من أفراد المرتزقة. جبهة كرش جبهة كرش - الشريجة بمديرية القبيطة محافظة لحج، هي الأخرى شهدت مواجهات عنيفة للجيش واللجان مع مرتزقة وعملاء العدوان المسنودين بالطيران الجوي. وذكرت مصادر "اليمن اليوم" أن مواجهات عنيفة صاحبها انفجارات قوية شهدتها مناطق الجريبة والحدب وبالقرب من رون الحويمي، مشيرة إلى أن الجيش واللجان مسيطران على جميع التباب المطلة على رون الحويمي ومحطة البركاني، وتكبد المرتزقة خلال مواجهات اليومين الماضيين المزيد من القتلى والجرحى فيما حاول طيران العدوان السعودي إسنادهم بغارتين على رون الحويمي، إلا أنها لم تُمكن المرتزقة من أي تقدم يُذكر. وتمكن الجيش واللجان ليل أمس الأول من تدمير دبابة لمرتزقة العدوان وإيقاع قتلى وجرحى في صفوفهم أثناء قصف تجمعاتهم في سوق كرش جوار إدارة الأمن. تناحر العملاء من جهة أخرى زادت حدة الخلافات بين الفصائل الموالية للعدوان السعودي في محافظة تعز، إثر مواجهات مسلحة أسفرت عن إصابة قائد ما تسمى "كتائب أبو العباس" ذات التوجه السلفي برصاص منشقين عنه، فيما تواصلت المواجهات غرب المدينة بين الجيش واللجان الشعبية من جهة ومرتزقة عملاء العدوان من جهة أخرى. مصادر محلية أوضحت ل"اليمن اليوم" أن مواجهات بالأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية اندلعت، "الخميس"، في حي الجمهوري بين 4 أطقم مسلحة مرافقة ل"أبو العباس" عادل عبده فارع قائد كتائب أبو العباس، وبين مجموعة مسلحة يقودها شخص يدعى حمدي الشرعبي وتتبع هذه المجموعة فصيلا منشقا عن كتائب أبو العباس بقيادة "أبو الصدوق"، موضحة بأن الاشتباكات حدثت جوار منزل حمدي الشرعبي وأخيه أدهم الشرعبي بذات الحي، جراء رفض الشقيقين حمدي وأدهم، والمسلحين التابعين لهما إرجاع أسلحة وذخيرة متنوعة كان أبو العباس قد سلمها لهم قبل انشقاقهم عن جماعته والتحاقهم بجماعة نائبه –سابقاً- أبو الصدوق، ما دفع أبو العباس إلى النزول شخصياً برفقة أطقم مسلحة والهجوم على منزل الشرعبي، غير أن الأخير كان مستعداً للرد على ذلك الهجوم بنشر رفاقه المسلحين على أسطح عدد من المنازل والتصدي لهجوم أبو العباس ومسلحيه. ونشرت ما تسمى كتائب "أبو العباس" التي تطلق على نفسها (حماة العقيدة) بياناً قالت فيه إن أبو العباس تعرض لمحاولة اغتيال وصفها البيان بالفاشلة، من خلال إطلاق وابل من الرصاص والقنابل اليدوية عليهم ما أدى إلى إصابة عادل فارع وعدد من مرافقيه بإصابات مختلفة. وأشار البيان إلى أن مسلحي كتائب أبو العباس يقومون بمحاصرة قائد المجموعة المسلحة التي نفذت محاولة الاغتيال. مصادر "اليمن اليوم" أكدت إصابة حمدي الشرعبي بإصابة بليغة في الصدر أُدخل على إثرها غرفة العمليات في مستشفى الروضة كما أصيب أخوه أدهم وشخص آخر وأحد المواطنين بإصابات خفيفة، مشيرة إلى أن مجاميع كبيرة من جماعة أبو العباس تبعت المصابين إلى مستشفى الروضة وحاولت اقتحام المستشفى عنوة لأخذ الشرعبي ورفاقه بالقوة، إلا أن شخصا يدعى مؤمن المخلافي وهو قائد فصيل موالي للعدوان ويدعمه أبو العباس، تدخّل ومنع عملية الاقتحام. ومساء الخميس تم تشكيل لجنة للتدخل واحتواء الموقف بين عملاء العدوان السعودي، مكونة من عدنان رزيق، قائد ما تُسمى "كتائب حسم" وشوقي سعيد المخلافي، وصادق مهيوب "أبو الصدوق"، ولطف العزي الذي عينه أبو العباس قاضياً في المحكمة التابعة لذات الفصيل، وقام هؤلاء بزيارة أبو العباس وتم الاتفاق على تسليم حمدي محمود الشرعبي وجماعته إلى قيادة "الجبهة الشرقيه" التابعة لجماعة أبو العباس وحجزه لديهم، وأمس الأول اختفى حمدي الشرعبي من مستشفى الروضة رغم إصابته البليغة. وأصدرت كتائب أبو العباس بياناً حول هروب الشرعبي من مستشفى الروضة المسيطر عليه من جماعة الإخوان، محملة إدارة المستشفى ولجنة التواصل المسؤولية الكاملة فيما حدث وما يترتب عليه من أحداث مستقبليه، وقال البيان إن هناك أيادي خفية ساهمت بهروب الشرعبي وسيتم اكتشافها واتخاذ ما يلزم تجاهها. يُذكر بأن حمدي الشرعبي هو أحد الفارين من السجن المركزي وتم احتواؤه من قبل أبو العباس قبل أن يتمكن أبو الصدوق من استقطابه للانضمام إلى جماعته. وتأتي هذه التطورات بعد تصدع العلاقة داخل الحركة السلفية بمدينة تعز، حيث يقود أبو العباس "عادل عبده فارع" العمليات القتالية في الجبهة الشرقية للمدينة ويحظى بدعم من الإمارات والسعودية، وكان أبو الصدوق النائب الأول ل"أبو العباس" قبل أن يتم استقطابه من قبل جماعة الإخوان بقيادة حمود المخلافي ودعم من دولة قطر بعد أن وجهت قيادة العدوان اهتمامها ل"أبو العباس" بدلا من المخلافي الذي أقنع أبو الصدوق بالانشقاق عن الحركة السلفية وتشكيل فصيل يتبع تنظيم القاعدة، واستخدام هذا الفصيل ضد أبو العباس.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.